بحث عن طرق المصافحة باليد ومعانيها

بحث عن طرق المصافحة باليد ومعانيها

بحث عن طرق المصافحة باليد ومعانيها، سوف نقدم لكم بحث عن طرق المصافحة باليد ومعانيها لأن المصافحة باليد هى تعبير عن التحية ولكن يجب أن يعرف المرء الطرق الصحيحة للمصافحة حتى لا يستاء منك الطرف المقابل وهذا ما سوف نوضحه لكم.

مقدمة بحث عن طرق المصافحة باليد ومعانيها :-

المصافحة باليد تعتبر أحد العناصر الأساسية التي يعتمد عليها في أسس الحوار وفي الترحيب وفي اللقاءات في المناسبات الاجتماعية وغير ذلك.

تستغرق عملية المصافحة باليد حوالي بضع ثواني معدودة، لكن هذه المصافحة تترك أثر كبير في نفس الشخص المقابل، لأنها تبين مدى قوته من ضعفه كما أنها تحدد لك كيف سيكون الحديث مع الشخص.

شاهد أيضًا : بحث عن إيجابيات وسلبيات الإنترنت

ضغط اليد عند المصافحة :-

تعد طريقة المصافحة من خلال ضغط اليد عند المصافحة أحد الطرق التي ستخدمها البعض منا، وهذه الطريقة توضح أن الشخص الذي يفعل ذلك يتميز بالعدوانية.

ربما يشير ضغط اليد عند المصافحة بقوة على الكراهية أو العدوانية الشديدة التي يكنها صاحب هذا السلام للشخص الذي يضغط على يده.

المصافحة بأطراف الأصابع :-

تعتبر المصافحة بأطراف الأصابع أحد الطرق التي تشير إلى تردد الشخص في إظهار المحبة والود إلى الطرف المقابل، ويدل السلام بهذا الشكل على التعالي والتكبر من الشخص الذي يصافح الناس بهذه الطريقة.

كذلك تدل المصافحة بأطراف الأصابع على عدم رغبة الشخص في التقرب للشخص الذي يصاحبه أو الدخول معه في مسائل شخصية.

قد تستخدم بعض النساء المصافحة بأطراف الأصابع مع الرجال للتعبير عن عدم الرغبة في مسك الرجل لأيدي المرأة بشكل كامل، لأن بعض السيدات تتألم من قبضة الرجل العنيفة، أو تستحي من السلام على الرجال.

أنواع المصافحة :-

هناك العديد من أنواع المصافحة والتي تتمثل في التالي:

المصافحة بكلتا اليدين :-

تعتبر المصافحة بكلتا اليدين تشير إلى درجة عالية من التقارب والألفة والمحبة بين الأشخاص المتصفحون، وهي تشعر كل طرف منهم بالحميمة والود والمحبة الشديدة بينهم.

يستخدم هذا النوع من المصافحة الدبلوماسيين عن طريق وضع يد في يد المتصافح والأخرى على يد الشخص من الخارج، وهذا النوع من السلام يدل على الثقة في النفس والإخلاص المتبادل بين الشخصين، وهو يعتبر من أعلى مراتب الود والمحبة.

شاهد أيضًا : بحث عن أهمية الصفائح التكتونية وأسمائها

مصافحة السمكة الميتة :-

يقال على هذا النوع من المصافحة مصافحة السمكة الميتة أو مصافحة اليد المرتخية، وهذا النوع من المصافحة قد يشعرك بأنك تمسك سمك بالفعل وخاصة لو كانت يد الشخص مبتلة.

لهذا لو كانت اليدين مبتلة بالفعل فيجب أولا تجفيفها جيدا قبل المصافحة لأن هذا من باب الأدب.

أما لو كان هذا هو أسلوب المصافحة فهو يدل على البرود في المشاعر تجاه الشخص المقابل، أو قد تشير إلى عدم صدق الأحاسيس بين الأشخاص أو السلبية واللامبالاة.

نصائح حتى تكون المصافحة معبرة عن صدق المشاعر والأحاسيس :-

هناك بعض نصائح حتى تكون المصافحة معبرة عن صدق المشاعر والأحاسيس وهي كالتالي:

  • يجب أن تكون الأيدي نظيفة وجافة تماما عند القيام بمصافحة الطرف الآخر.
  • يجب أن تكون اليد خالية تماما من أي شيء مثل المفاتيح أو المحمول أو غير ذلك عند إلقاء السلام على الشخص المقابل.
  • قبل أن تبدأ بمد يدك والمصافحة يجب أن تتأكد أن الطرف المقابل ينظر إليك ويراك جيدا حتى لا تتعرض لموقف محرج نتيجة عدم رؤية الطرف الآخر لك.
  • يجب أن تكون حريص أثناء سحب اليدين في المصافحة بحيث لا تتعجل بشكل ظاهر فقد يتسبب ذلك في إحراج الطرف المقابل.
  • يجب أن تكون عينيك في وجه الشخص الذي تقوم بمصافحته لأن هذا من باب الأدب وحتى تشعره أنك مهتم به.
  • لا يجب أن تصافح الناس أثناء تناول الطعام أو أثناء الكلام في الجوال لأن السلام في هذه الحالة يكون بلا اهتمام وقد يحرج الشخص الذي أماكن.
  • لا يتم وضع اليد الأخرى في الجيب أثناء المصافحة.
  • مراعاة الابتسامة الخفيفة أثناء التصافح ويجب أن تعلم أن مصافحة الأطفال تختلف عن مصافحة الكبار، وكذلك تختلف مصافحة الرجال للنساء عن مصافحة الرجال للرجال.

كيفية المصافحة في الإسلام :-

بالطبع يشغل بال المسلمين بشكل خاص كيفية المصافحة في الإسلام حتى لا يتم ارتكاب الإثم بسبب المصافحة الخاطئة، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (مَا مِنْ مُسْلِمَيْنِ يَلْتَقِيَانِ فَيَتَصَافَحَانِ إِلَّا غُفِرَ لَهُمَا قَبْلَ أَنْ يَفْتَرِقَا).

  • في حديث عن حذيفة أنه قال ((إن المؤمن إذا لقي المؤمن فسلم عليه وأخذ بيده فصافحه تناثرت خطاياهما كما يتناثر ورق الشجر)).
  • عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : (عَلَّمَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ التَّشَهُّدَ وكَفِّي بَيْنَ كَفَّيْهِ ).
  • وقال النووي  في فتح الباري  ((المصافحة سنة مجمع عليها عند التلاقي)).
  • قال الشيخ الألباني ((الأخذ باليد الواحدة في المصافحة)).

مما سبق يتضح أن المصافحة هي أمر جائز في الإسلام وأنها ليست بدعة كما يقول البعض، ومن أفضل أنواع المصافحة التي كانت تمارس في الإسلام هي المصافحة باليد الواحدة.

وقد كانت المصافحة والسلام من العادات المشهورة عند العرب وبين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين أصدقائه، وبالطبع من السنة أن يكون التصافح باليد اليمنى لكل من الشخصين المتصافحين.

ولا يجب أن يكون السلام مهين أو ذات قوة عصر الأيدي أو السلام السمكة الذي أشرنا إليهم في السابق، فيجب أن يكون السلام معتدل.

شاهد أيضًا : بحث عن ملخص نظرية الإنفجار العظيم في القرآن والإسلام

خاتمة بحث عن طرق المصافحة باليد ومعانيها :-

وبهذا نكون أحبائنا الكرام تناولنا معكم بحث عن طرق المصافحة باليد ومعانيها موضحين فيه الطرق العديد المصافحة بالأيدي وعلى ماذا تدل كل طريقة من هذه الطرق، مع طرح بعض النصائح التي توجه على طريقة التصافح السليم نتمنى أن يكون الموضوع أعجبكم.

أترك تعليق