بحث عن الجمل وصفاته

بحث عن الجمل وصفاته

بحث عن الجمل وصفاته، ينتمي الجمل للثدييات، ويكسو الوبر كل جسده، ومن أهم العلامات التي تُميز هذا الحيوان الجزء المُحدب من ظهره أو ما يُسمى بالسنام، ويوجد نوعين من الجمل النوع الأول من الجمال هو الذي يمتلك سنام واحد فقط والذي يسمى بالجمل العربي، والنوع الثاني هو الجمل الذي يمتلك سنامين، يتميز الجمل بقدرته الكبيرة على التكيف مع أي ظروف بيئية يتواجد بها.

مقدمة بحث عن الجمل وصفاته

يشتهر حيوان الجمل بعدة صفات مثل قدرته على التحمل، ولقد استأنس الإنسان هذا الحيوان منذ سنوات عديدة، ولُقب الجمل بسفينة الصحراء، ويطلق على الجمال اسم الإبل ويُطلق اسم جمل على الذكر، بينما الأنثى يُطلق عليها اسم الناقة، ويُطلق على صغير الجمل الحوار، ويستفيد الإنسان من حيوان الجمل بعدة أشكال وطُرق مختلفة.

شاهد أيضًا: بحث شامل عن اللاسعات

حقائق عن الجمل

  • يصل وزن الجمال إلى 1500 رطل، ويصل طولهم إلى 7 أقدام، ويمكن للجمل أن يتحرك بمنتهى السهولة في رمال الصحراء لأن أقدامه متهيئة لذلك، حيث تتألف قدم الجمل من إصبعين ويتباعد هذان الإصبعان عند ملامسة قدم الجمل للرمال ولهذا لا تغرق قدمه بالرمال ويمشي فيها بسهولة.
  • سنام الجمل يحتوي على دهون تم تخزينها حتى يستخدمها الجمل كمصدر للطاقة عندما لا تتوفر لدى الجمل مصادر غذائية أخرى، ويستطيع حيوان الجمل أن يعيش مدة طويلة بدون طعام أو ماء، ويستطيع الجمل أن يتحمل خسارة 25% من الماء بدون أن يصيبه الجفاف، ويمكنه تناول 40 جالون من الماء في المرة الواحدة.
  • درجة حرارة الجمل أثناء النهار هي 41 درجة مئوية، أما درجة حرارته في الليل فهي 34 درجة مئوية، ويُعتبر لبن الجمل مُفيد بشكل أكبر من لبن البقر، وهذا لاحتواء لبن الجمل على نسبة أقل من الدهون، وأيضاً بسبب أنه غني بالفيتامينات والمعادن والحديد، ويستطيع الجمل أن يمشي مسافة 40 ميل في الساعة الواحدة.
  • استفاد البشر من الجمال بطرق متعددة وقد كان الجمل قديماً يُعتبر إحدى وسائل المواصلات لأنه يستطيع السير لمسافات كبيرة خلال الصحراء وهو يحمل أشخاص أو بضائع، كما يدخل وبر الجمل بصناعات متعددة، ويتم أكل لحمه بعدة طرق مختلفة للطهي، ويعتبر لبن الإبل من أجود أنواع الألبان.

تكيف الجمل مع ظروف الصحراء

يُعتبر الجمل من أكبر الحيوانات التي يمكنها أن تعيش في الصحراء، ومن أكثر هذه الحيوانات استطاعة لتحمل الظروف القاسية بالصحراء، فالجمل يمكنه أن يتحمل الجوع والعطش لفترة طويلة كما يمكنه أن يمشي لمسافات طويلة بدون أن يشعر بالتعب، ولهذا تم إطلاق اسم سفينة الصحراء على الجمل، وسبب تكيفه هو بنيته التحتية:

  • السنام: ويختلف حجم هذا السنام من جمل لآخر ويختلف عدده أيضاً فبعض الجمال تمتلك سنامين ويسمى هذا النوع بالجمل البكتيري، أما الأنواع الأخرى فتمتلك سنام واحد فقط يقوم الجمل بتخزين غذائه به على شكل دهون وهذه الدهون ترطب جسم الجمل وتعطيه احساس بالشبع وتجعله قادر على تحمل الجوع.
  • الأنف: يستطيع الجمل أن يتحكم بفتح وإغلاق أنفه عن طريق العضلات الموجودة في فتحات الأنف حتى يستطيع الجمل أن يواجه العواصف والرياح الرملية، وتقوم أنف الجمل بتبريد الهواء قبل وصوله للرئة لارتفاع درجة حرارة هذا الهواء، وأنف الجمل من الداخل شكله مُجعد.
  • الجلد والوبر: جلد الجمل سميك جداً وذلك حتى يقوم هذا الجلد بعزل جسد الجمل الداخلي عن حرارة الصحراء المُلتهبة، كما يساعده سُمك هذا الجلد على حمايته من الحشرات المتنوعة التي تتواجد في الصحراء، أما بالنسبة للوبر فهو يُشكل طبقة أولية تقوم بعكس أشعة الشمس عن جسم الجمل.

وتقوم الأنف بتحويل الهواء الذي يخرج من الرئة الى ماء عن طريق التكاثف، وبذلك يستفيد الجمل من هذا الماء بترطيب جسمه، ولا يضطر جسده أن يفقد قدر أكبر من الماء وهكذا يقوم الجمل باستعادة الماء حتى يقوم باستخدامه في رحلته الطويلة بالصحراء ويتحمل العطش لفترات أكبر.

شاهد أيضًا: بحث عن خصائص شوكيات الجلد وفوائدها

ما لا تعرفه عن الجمل وصفاته

  • المعدة: تستطيع معدة الجمل أن تحتوي على كميات هائلة من الماء حيث يمكن أن يقوم الجمل بتناول 16 لتر ماء دون أن يصيبه ذلك بأي أذى، لأن الجمل يمتلك كرات دم بيضاوية الشكل تأخذ شكلها عند تناوله لكميات كبيرة من الماء، ويستطيع الجمل تحمل العطش لشهر كامل بالشتاء، وأسبوع في الصيف.
  • عدم إفراز العرق: يتميز الجمل عن كل الحيوانات بعدم إفرازه للعرق، ويستطيع الجمل أن يرفع درجة حرارة جسده إلى 41 درجة مئوية حتى تتناسب هذه الدرجة مع درجة حرارة الصحراء المرتفعة، وهكذا لا يضطر جسد الجمل أن يتعرق، ويقوم الجمل باختزان هذه الحرارة أثناء النهار في فصل الصيف ثم يقوم بالتخلص من هذه الحرارة أثناء الليل.
  • شفاه الجمل وأسنانه: يمتلك الجمل شفة علوية وشفة أخرى سفلية مشقوقة ويستطيع من خلالها أن يقوم بالتقاط النباتات الشوكية الموجودة بالصحراء بسهولة، ويمتلك الجمل أسنان من نوع القواطع يستطيع من خلالها أن يقوم بمضغ الأشواك ويحتوي فمه على زوائد تحميه من تأثير الأشواك التي يأكلها.
  • الأذن والعين: بالنسبة لأذن الجمل فحجمها صغير جداً وتحتوي على شعيرات تمنع دخول أي رمال أو غبار من الصحراء إلى الأذن، أما عين الجمل فهي مزودة بصفين أهداب طويلة ودور هذه الأهداب هو منع دخول الغُبار أو الرمال من الصحراء إلى العين.
  • الأرجل: يتميز الجمل بامتلاكه لأرجل طويلة تبعد جسمه عن الحرارة الملتهبة للرمال، وهذه الأرجل مزودة بخف إسفنجي عريض ولين وهذه الأرجل يستطيع الجمل أن يمشي بها على رمال الصحراء الملتهبة بدون أن يحس باللم أو يبطئ من سرعته، كما تحميه أيضاً من الغوص برمال الصحراء.
  • الكبد: كبد الجمل يتكون من فصوص ومفصول بين هذه الفصوص بأغشية ليفية، حتى يستطيع الجمل أن يستفيد من الدم والسوائل قدر الإمكان، ومن الجدير بالذكر أيضاً أن جسد الجمل لا يحتوي على مرارة.

صفات الجمل

  • يمتلك جسد الجمل وبر يكسوه، ويعلو جسد الجمل سنام يميزه عن كل الحيوانات، ويبلغ ارتفاع الجمال البالغ حوالي 1.85 متر، ويرتفع السنام حوالي 75 سم فوق ارتفاع الجمل، أما متوسط العُمر الذي يعيشه الجمل فهو من 30 إلى 50 عام، ويمتلك الجمل أذان حجمها صغير ومُغطاه بالشعيرات.
  • يعتبر سنام الجمل مخزن للدهون ويستمد الجمل من هذا المخزن الطاقة التي يحتاجها بشكل تدريجي خلال سيره، وبهذا لا يشعر بالجوع أو الضعف، وبالنسبة للعطش فالجمل أيضاً يستطيع أن يتحمل العطش لفترات طويلة والسبب هو قدرة الجمل على تخزين الماء في دمه ويمكنه أيضاً أن يشرب ماء البحر وتتخلص كليتاه من الأملاح.
  • عندما تكون مصادر الغذاء قليلة يستطيع الجمل أن يعيش على الدهون التي قام بتخزينها في السنام، ثم ينهار هذا السنام بطريقة تدريجية وخاصة في الجمل الذي يحتوي على سنامين، اما بالنسبة للعطش فإذا وصل الجمل لأقصى مرحلة من هذا العطش ثم وصل إلى مصدر للمياه فيستطيع الجمل وقتها أن يقوم بتناول 40 جالون من الماء في دقائق بمنتهى السهولة.
  • تعتبر قلة عدد الغدد العرقية التي يمتلكها الجمل والتي لا تسمح للعرق أن يخرج من جسده إلا عند درجة حرارة 42 من العوامل الهامة التي تساعد الجمل على احتفاظه بالماء داخل جسده لأطول فترة ممكنة، ويتمتع الجمل بامتلاكه لذاكرة قوية جداً تجعله يستطيع أن يتذكر الأماكن والأشخاص حتى بعد مرور وقت طويل.

شاهد أيضًا: تفسير رؤية الجمل في المنام

خاتمة بحث عن الجمل وصفاته

يُعتبر الجمل أو كما يُطلق عليه سفينة الصحراء من أهم الحيوانات التي تستطيع أن تعيش في الصحراء وتتكيف بمنتهى السهولة مع كل ظروف الحياة الموجودة بالصحراء من ارتفاع شديد جداً في درجات الحرارة وندرة وجود الغذاء وندرة وجود مصادر المياه وغيرها من الظروف، لكن الجمل حباه الله تعالى صفات عديدة جعلته قادر على التكيف.

أترك تعليق