بحث عن مشكلة الاكتظاظ السكاني وحلولها

بحث عن مشكلة الاكتظاظ السكاني وحلولها

بحث عن مشكلة الاكتظاظ السكاني وحلولها، مما لا شك أن هذه المشكلة تعاني منها الكثير من دول العالم، وظهرت هذه المشكلة في أوائل القرن العشرين، وهذه المشكلة تسمى الإنفجار الديموغرافي، وقد نالت هذه المشكلة اهتمام كبير للمفكرين والعلماء للعمل على الحد من هذه المشكلة.

مقدمة بحث عن مشكلة الاكتظاظ السكاني

أن مشكلة الاكتظاظ السكاني تتمثل في ارتفاع في نسبة المواليد بشكل ملحوظ مع انخفاض في عدد الوفيات، مما ينعكس ذلك على ظهور ضغط كبير جدًا في الموارد المتاحة، وعدم وجود توازن بين عدد السكان المتزايد والموارد الموجودة.

مما يؤدي ذلك إلى ظهور مشكلات اقتصادية وسياسية واجتماعية وتعليمية، وسوف نقوم من خلال هذا البحث معرفة أسباب الاكتظاظ السكاني ومشاكله، وأيضًا سنتعرف على الحلول التي تقلل من هذه المشكلة الكبيرة.

شاهد أيضًا : بحث عن مفهوم النقد الأدبي الحديث

أسباب الزيادة السكاني

مما لا شك أن وراء هذه المشكلة الكبرى عدة أسباب ساعدت على نمو هذه المشكلة وتزايدها بشكل كبير ومن أهم هذه الأسباب كالآتي:

  • التحسين من الرعاية الصحية من خلال التقدم في وسائل العلاج، واستخدام أحدث الأجهزة التي بدأت ظهورها في القرن العشرين.
  • مما ساعد ذلك على مكافحة الأمراض المزمنة، مما أدى ذلك إلى التقليل في نسبة الوفيات.
  • ازدياد معدل الهجرة إلى دول أخرى، وذلك بسبب الحروب والصراعات والمجاعات التي تشهدها بعض الدول، مما أدى ذلك إلى زيادة عدد السكان بشكل كبير.
  • تحسين مستوى المعيشة مما ساعد ذلك على الزيادة في السكان.
  • الزواج في سن مبكر أدى إلى حدوث هذه المشكلة، حيث ساعد الزواج المبكر إلى الزيادة في عدد الأطفال، ويرجع ذلك بسبب طول مدة الزواج وأيضًا في الزواج في السن المبكر تزيد فيه الخصوبة.

ما هي العوامل المؤثرة في زيادة السكان ؟

من الجدير بالذكر أن معدلات النمو الطبيعية قد تختلف من دولة إلى أخرى، ويرجع ذلك لعدة عوامل مؤثرة وهي:

  • العامل الاقتصادي له دور فعال في هذه المشكلة، حيث أنه في بعض الدول ينخفض مستوى دخل الفرد، مما يساعد ذلك على انتشار الفقر.
  • وقد أثبتت الأبحاث أن انتشار ظاهرة الفقر في الدول النامية ساعد على ارتفاع عدد المواليد، وبذلك ارتفاع معدل النمو الطبيعي في هذه الدول.
  • العامل الثقافي أيضًا له دور كبير جدًا في معدلات المواليد، لأن الأسرة المثقفة تعي جدًا أن إنجاب الأبناء يكون له مسؤوليات كبيرة جدًا.
  • أما الأسرة الغير مثقفة، فإنها لا تعي بهذه المسؤولية مما يؤدي إلى إنجاب الكثير من الأطفال.
  • العامل السياسي أيضًا ساعد على ظهور هذه المشكلة، حيث تسعى بعض الدول بناء جيش قوي لحماية الدولة، لذلك تشجع على الإنجاب مما أدى ذلك إلى زيادة عدد المواليد.
  • العامل الاجتماعي يلعب دور كبير في زيادة معدل المواليد، وذلك بحكم العادات والتقاليد التي تكون سائدة في المجتمع، لأنهم يعتبروا أن كثرة الأبناء مصدر للسلطة والقوة وأيضًا مصدر لزيادة الدخل، مما ساعد ذلك في زيادة عدد المواليد.

شاهد أيضًا : بحث عن طرق المصافحة باليد ومعانيها

نتائج الإنفجار السكاني

حيث أن مشكلة الانفجار السكاني ستعود بشكل سلبي على المجتمع وعلى الفرد، ومن أهم نتائج هذا الانفجار الآتي:

  • التوسع في إنشاء المدن وامتلائها بالسكان.
  • الهجرة من الريف إلى المدن للبحث عن فرص العمل وارتفاع مستوى المعيشة، وأيضًا بسبب البحث عن فرص للتعليم أفضل من الريف، مما يؤدي ذلك إلى ظهور العشوائيات.
  • ظهور اختلال في التوازن ما بين عدد السكان والموارد الاقتصادية.
  • ظهور عجز بشكل كبير جدًا في الخدمات التعليمية والصحية.
  • ظهور البطالة بسبب نقص في فرص العمل.
  • استهلاك الأراضي الزراعية واستنزافها بشكل كبير.
  • عجز كبير جدًا في الموارد الغذائية بسبب هذه الزيادة.
  • الازدحام بالمستشفيات ووجود عجز في الخدمات الصحية ويرجع ذلك بسبب زيادة عدد المرضى.
  • أيضًا الزيادة السكانية ساعدت في تدهور البيئة، لأن بسبب هذه الزيادة أدت إلى الصراع على الثروات الطبيعية مثل المياه العذبة والبترول والغاز الطبيعي وأيضًا الزراعة.
  • زيادة الضغط على المرافق مثل المواصلات والطرق ومياه الشرب والصرف الصحي.
  • زيادة أعباء الحكومة وذلك بسبب زيادة الدعم.
  • الزيادة في السلع المستهلكة وخصوصًا القمح لأنه مصدر غذائي رئيسي لجميع دول العالم.
  • زيادة كبيرة جدًا في فرص العمل عن المطلوب توافرها بشكل سنوي.
  • ارتفاع نسبة الأمية.

الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على مشكلة الاكتظاظ السكاني

حيث أن مشكلة الاكتظاظ السكاني سببت بعض الآثار الاقتصادية والاجتماعية وهي كالآتي:

الآثار الاقتصادية

  • حيث ارتفاع السكان بشكل كبير سوف يؤدي ذلك زيادة نفقات الدولة، وصرفها على المواصلات والصحة والتعليم والإسكان، ويكون ذلك الإنفاق على حساب الأموال الخاصة للمشاريع مثل الصناعة والتجارة والزراعة، مما أدى ذلك إلى استنزاف موارد الدولة.
  • انخفاض الأجور في القطاعات الخاصة وأيضًا الحكومية، ويرجع ذلك بسبب زيادة الأيدي العاملة.
  • زيادة نسبة أسعار الوحدات السكنية، وأيضًا تسبب الزيادة السكانية إلى الزحف العمراني وخصوصًا الأراضي الزراعية، مما يؤدي ذلك إلى انخفاض نسبة الإنتاج الزراعي.
  • بسبب الزيادة السكانية أدت إلى ظهور مشكلة المرور وأيضًا مشكلة الازدحام التي أدت إلى إعاقة وصول الأفراد إلى مكان عملهم.

تأثير الزيادة السكانية على البطالة

يترتب على الزيادة السكانية ظهور البطالة بشكل كبير في الدولة، لأن تعداد السكان يزداد كل يوم عن اليوم الذي يسبقه، مما يترتب عليه عدم الاكتفاء للأشغال في مؤسسات الدولة، بالتالي ستظهر البطالة بكل وضوح وهذا ما يجعل الشباب يلجئون إلى السفر للخارج لتوفير حياة يؤمن لنفسه معيشة اجتماعية سليمة، لأن بلده لا تستطيع توفير أبسط الحقوق لديه بسبب الاكتظاظ السكاني.

كيفية التغلب على هذه المشكلة وآثارها الاقتصادية والاجتماعية

  • قد جاء خلال البحث عن بحث عن مشكلة الاكتظاظ السكاني وحلولها أن توزيع السكان بشكل أفضل قد يكون من طرق التغلب على هذه المشكلة.
  • السعي في تحقيق معدل أقل في النمو السكاني، وذلك عن طريق خفض من معدل المواليد.
  • الاهتمام بنشر الوعي عن طريق وسائل الإعلام توضح فيها خطورة هذه المشكلة على المجتمع والفرد.

شاهد أيضًا : بحث عن قناة السويس قديماً وحديثاً

خاتمة بحث عن الاكتظاظ السكاني وحلولها

وفي نهاية حديثنا عن بحث مشكلة الاكتظاظ السكاني وحلولها ، أتمنى أن نكون قد تمكنا من تقديم العناصر المتعلقة بهذا الشآن بشكل وافي، و تكلمنا بشيء مختصر ومفيد عن النتائج المترتبة على الزيادة السكانية، أرجو أن ينال رضاكم وإعجابكم، كما ادعوكم لقراءة المزيد من هذه المواضيع والأبحاث المتميزة من خلال موقعنا.

اضافة تعليق

أترك تعليق