موضوع تعبير عن نجيب محفوظ بالعناصر والافكار

موضوع تعبير عن نجيب محفوظ بالعناصر والافكار

سوف نتشارك اليوم موضوع تعبير عن نجيب محفوظ بالعناصر والافكار لجميع طلابنا في كل مكان من على منصة موقعنا معلومة ثقافية، نجيب محفوظ هو واحد من أشهر الأدباء في العالم، وهو أفضل أدباء مصر بلا منازع، ذاع صيته في مجال الأدب، وكان يطلق عليه أبو الرواية الرواية المصرية، وهو من الأدباء الذين حفظ التاريخ اسمه من أحرف من نور، له من الأعمال الأدبية الكثير، والتي ظلت برونقها حتى يومنا هذا، واشتهرت كتاباته بقربها من تجسيد الواقع السياسي والاجتماعي للإنسان المصرى، كما استطاع تجسيد ظروف الحياة التي تقابل الإنسان، أثرت عليه الفلسفة بصورة كبيرة، حيث تأثرت كل كتاباته بالنظرة الفلسفية، كما اتهمه البعض بالخروج على الدين الإسلامي، وهو ما عرضه لمحاولة اغتيال فاشلة، حيث تجدون موضوع تعبير عن نجيب محفوظ بالعناصر والافكار والمقدمة والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، موضوع تعبير عن نجيب محفوظ بالعناصر والافكار للصف الاول والثاني والثالث الاعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

كما يعتبر نجيب محفوظ من الشخصيات التي أثرت بصورة كبيرة في تاريخ مصر والوطن العربي، فهو شخصية اتسمت بالعمق والفكر الراقي، وفي هذا المقال نقدم موضوع تعبير عن نجيب محفوظ بالعناصر والافكار،ونغوص بالتفصيل في حياته ونشأته وأهم أعماله، كما أن هذا الموضوع يناسب جميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير عن نجيب محفوظ :-

  1. مقدمة عن موضوع تعبير نجيب محفوظ.
  2. من هو نجيب محفوظ.
  3. بدايات نجيب محفوظ الأدبية.
  4. أهم الأعمال التي قدمها نجيب محفوظ في حياته.
  5. نجيب محفوظ والسينما المصرية.
  6. الجوائز والأوسمة التي حصل عليها نجيب محفوظ.
  7. رأي نقاد الأدب في أعمال نجيب محفوظ.
  8. وفاة نجيب محفوظ.
  9. خاتمة موضوع تعبير عن نجيب محفوظ.

مقدمة عن موضوع تعبير نجيب محفوظ :-

إنه من دواعي سروري أن أترك لقلمي الحرية في التحدث عن علم من أعلام الأدب المصري والعربي، بل والعالمي، عن شخص ذاع صيته، وسطر اسمه في تاريخ بلدنا، إنه الكاتب والأديب العالمي، نجيب محفوظ.

يعد نجيب محفوظ من الأدباء الذين أثروا في تاريخ مصر الأدبي والفكري، كما أنه استطاع تغيير النظرة إلى السينما المصرية، ومازالت أعماله وكتاباته تتحدث عن عبقريته الأدبية.

من هو نجيب محفوظ :-

اسمه نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد، وقد ولد في  حي الجمالية بالقاهرة، وكان والده موظفاً بسيطاً،كان والده يعتبره ابنهم الوحيد، نظؤاً لفارق السن الكبير بينه وبين إخوته.

شغل نجيب محفوظ بعض الوظائف الحكومية بعد أن حصل على الليسانس في الفلسفة من جامعة القاهرة، حيث  شغل وظيفة سكرتيراً برلمانياً في وزارة الأوقاف،  ثم عمل مديراً لمكتب وزير الإرشاد.

ثم عمل مديراً للرقابة على المصنفات الفنية، وبعد ذلك عمل مديراً عاماً لمؤسسة دعم السينما، وكان آخر منصبٍ حكومي شغله كان رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما.

تزوج نجيب محفوظ من السيدة عطية الله إبراهيم، وقد أخفى خبر زواجه عن الناس لمدة عشر سنوات، وعلل  بأن عدم زواجه  كان بسبب انشغاله برعاية أمه وأخته الأرملة وأطفالها.

بدايات نجيب محفوظ الأدبية :-

كان نجيب محفوظ يحب الأدب كثيراً، وبدأ حياته الأدبية في منتصف الثلاثينات، حيث نشر مجموعة قصصية باسم “ثمن الضعف”، وذلك في إحدي المجلات الأسبوعية، كما كان ينشر القصص القصيرة والروايات في مجلة الرسالة، وجريدة الأهرام.

وقد كان لثورة 19 عامل كبير في حياة نجيب محفوظ الأدبية، وكان عمره 7 سنوات، عندما انطلقت ثورة 19، وكان هذا التأثير واضح “في بين القصرين” والتي تعتبر  أول أجزاء ثلاثيته.

كان لنجيب محفوظ خط روائي واضح حافظ عليه طول كتاباته، ثم بعد ذلك جرب في بعض أعماله الروائية النفسية، ثم ملبث أن عاد إلى  إلى الواقعية الاجتماعية.

عرف عن نجيب محفوظ الحس الفني في كتاباته، مما أدى بعد ذلك، أن تحولت معظم رواياته، إلى أعمال سينمائية.

أهم الأعمال التي قدمها نجيب محفوظ في حياته :-

قدم نجيب محفوظ العديد من الأعمال الأدبية التي تميزت بطابع خاص من الفكر، ومن أول أعماله رواية “عبث الأقدار”، والتي تدل على الواقعية التاريخية،  ثم نشر رواية “كفاح طيبة و رادوبيس”، وبذلك أنهى ثلاثية تاريخية في زمن الفراعنة.

ثم بدأ نجيب محفوظ  من 1945 الخط  الواقعي برواية القاهرة الجديدة، ثم  خان الخليلي وزقاق المدق.

اشتملت روايات  نجيب محفوظ، على ثلاثة خطوط روائية، والتي تمثلت في الواقعية النفسية في رواية السراب،  والواقعية الاجتماعية في  بداية ونهاية وثلاثية القاهرة، ثم استخدم الرمزية في رواية “الشحاذ”.

وكان له الكثير من الأعمال الأخرى مثل، رواية القاهرة الجديدة خان الخليلي، وزقاق المدق، والسراب، و الحرافيش، ليالي ألف ليلة، رؤابيس.

وكذلك اللص والكلاب، المرايا، ميرامار، السمان والخريف، الحرافيش، الشيطان يعظ، ثرثرة فوق النيل، الكرنك، الحب تحت المطر، ملحمة الحرافيش.

ومن ضمن روايات التي تسببت في كثير من الانتقادات وردود الأفعال الغاضبة، التي وصلت إلى حد الاغتيال، هي رواية “أولاد حارتنا”،  وقد تم منع نشرها في مصر، وتم نشرها في لبنان عام 1967.

كما تعتبر روايات نجيب محفوظ بمثابة مرآة للحياة الاجتماعية والسياسية في مصر، ومن الناحية الأخرى يمكننا القول بأنها تدويناً معاصراً للوجود الإنساني، بحيث تمثل صورة الإنسان الذي ابتعد عن ربه.

نجيب محفوظ والسينما المصرية :-

استطاع نجيب محفوظ أن يحول السينما من مجرد عمل تجاري إلى عمل فني، أضاف إليه أحاسيسه ومشاعره.

التقي نجيب محفوظ مع المخرج صلاح أبو يوسف، الذي اتسم فيه القدرة على كتابة الأعمال الفنية، وكان أول عمل له “مغامرات عنتر وعبلة”،  وقدم بعد ذلك العديد من الأعمال الناجحة.

ومن هذه الأعمال، “إحنا التلامذة”، “بين السماء والأرض”، “بداية ونهاية”، “اللص والكلاب”،  “لك يوم يا ظالم”، “شباب امرأة”.

وكذلك  “ريا وسكينة”، “الوحش”، “جعلوني مجرما”، “درب المهابيل”، “الفتوة”، “جميلة”، “الناصر صلاح الدين”، “الطريق”، “القاهرة 30″، “خان الخليلي”، و”السمان والخريف”.

الجوائز والأوسمة التي حصل عليها نجيب محفوظ :-

حصل نجيب محفوظ على العديد من الجوائز والأوسمة، التي تدل على روعة كتاباته الأدبية، ولم تكتف هذه الجوائز في مصر فقط، بل وصلت إلى الجوائز العالمية، كما شاركت أفلامه في العديد من المهرجانات العالمية.

ومن أفضل الجوائز على الإطلاق، حصوله على جائزة نوبل في الأدب، ولكنه رفض أن يسافر لاستلامها لشدة تعلقه بمصر، فسافرت ابنته بدلاً منه.

كما حصل على جوائز منها،  جائزة قوت القلوب الدمرداشية، جائزة وزارة المعارف، جائزة مجمع اللغة العربية، جائزة الدولة في الآداب، وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى، جائزة الدولة التقديرية في الآداب، وسام الجمهورية من الطبقة الأولى، قلادة النيل العظمى.

رأي نقاد الأدب في أعمال نجيب محفوظ :-

نجيب محفوظ من الأدباء، الذين لم يلفتوا نظر النقاد من البداية، بالرغم من بدايته في  الكتابة مبكراً، بالرغم ذلك، كتب عنه سيد قطب عنه في مجلة الرسالة،  ليكون أول ناقد يتحدث عن رواية القاهرة الجديدة.

كما اختلف معه صلاح الدين ذهني بسبب رواية كفاح طيبة، كما كتب عنه محمد الجوادي, “نجيب محفوظ الروائي بين المثالية والواقعية”، وهي تعتبر  دراسة أدبية نقدية تحليلية.

وفاة نجيب محفوظ :-

تعرض نجيب محفوظ لمحاولة اغتيال بعد رواية أولاد حارتنا، حيث تم اتهامه بالكفر والإلحاد، أدت هذه المحاولة إلى إصابته في عنقه، ودخل المستشفى، ولكنه لم يمت على اثر هذه الحادثة.

تُوفي نجيب محفوظ في 29 أغسطس عام 2006،  عن عمر95 عاماً، وذلك  إثر قرحة ، وذلك بعد عشرين يوماً من دخوله مستشفى الشرطة إصابته بمشكلات صحية في الرئة والكليتين.

خاتمة موضوع تعبير عن نجيب محفوظ :-

يعد نجيب محفوظ من قمم مصر العالية، لو تركت القلم يكتب لساعات، لن يستطيع أن يوفيه حقه، ولكنني حاولت بكل جهد، أن أكتب ولو نبذة صغيره عنه، وأرجو أن ينال الموضوع الاعجاب.

وفي النهاية بعد أن سردنا الكثير في موضوع تعبير عن نجيب محفوظ بالعناصر والافكار عن الأديب المصري الكبير والعلامة نجيب محفوظ، سوف انتظر مشاركاتكم ليستفيد منها باقي الطلاب.

أترك تعليق