بحث عن السيدة خديجة رضي الله عنها

بحث عن السيدة خديجة رضي الله عنها

بحث عن السيدة خديجة رضي الله عنها، السيدة خديجة بنت خويلد القرشية الأسدية هي زوجة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الأولى، عرفت السيدة خديجة بالسيدة الطاهرة، هي أول من أسلم من النساء فقد صدقت دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم وأسلمت ووقفت بجواره بالدعم المادي والمعنوي في نشر الدين الإسلامي، لهذا فهي من المبشرات بدخول الجنة، لهذا سوف نقدم لكم اليوم بحث عن السيدة خديجة رضي الله عنها يتناول بعض التفاصيل عنها رضي الله عنها وأرضاها.

مقدمة بحث عن السيدة خديجة رضي الله عنها

لقد كانت السيدة خديجة رضي الله عنها توكل الرجال في تجارتها مقابل الحصول على مال بنظام المضاربة، وعندما سمعت عن الرسول صلى الله عليه وسلم وعن أخلاقه الحميدة طلبن أن يعمل معها في تجارتها في الشام مقابل الحصول على المال، بالفعل عمل معها الرسول عليه الصلاة والسلام في التجارة، لأن السيدة خديجة كانت من أعيان قريش، فقد كانت مطمع للكثير من الرجال يريد الزواج منها، فلما علم الرسول بذلك بلغ أعمامه وطلب الزواج منها وبالفعل تزوجها.

شاهد أيضًا: كيف صعد الرسول إلى السماء بالتفصيل

أولاد السيدة خديجة قبل الزواج من الرسول

كانت السيدة خديجة لديها أربعة أبناء قبل زواجها من الرسول صلى الله عليه وسلم وهم: هند من زوجها عتيق بن مخزوم، أما الثلاثة الباقيين فكانوا من أبي هالة التميمي وهم: هالة، هند، الطاهر، وكل أبناء السيدة خديجة رضي الله عنها دخلوا الإسلام.

لقب السيدة خديجة

  • هي أمّ المؤمنين خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي القرشية الأسدية، والدتها هي فاطمة بنت زائدة بنت جندب.
  • ولدت السيدة خديجة في مكة المكرمة في العام الثامن والستين قبل الهجرة، تربت ونشأت في بيت قريش وكان نسب وشرف لها.
  • كانت السيدة خديجة هي أولى زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وقد لقبت بلقب الطاهرة وسميت باسم أم المؤمنين، لأن أم المؤمنين فضيلة من فضائل نساء النبي وقد أكدت على ذلك الآية الكريمة: (النَّبِيُّ أولى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ ۖ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ) [الأحزاب: 6]

صفات السيدة خديجة رضي الله عنها

السيدة خديجة اشتهرت بالعديد من الصفات الحميدة ومنها:

  • كانت رضي الله عنها تشتهر بالذكاء والفطنة وذلك ما تحدث به الرسول صلى الله عليه وسلم، لهذا كان يخبرها الرسول بالوحي ومتى يقدم إليه وماذا يقول له، لدرجة أن الوحي كان يجيء للرسول صلى الله عليه وسلم هو جالس في حجر السيدة خديجة رضي الله عنها، لهذا أدركت السيدة خديجة أن الرسول صلى الله عليه وسلم ملك من عند الله.
  • كانت تميز السيدة خديجة بقوة الصبر والدليل على ذلك المواقف المتعددة التي كانت تقوم بها مع الرسول صلى الله عليه وسلم، بجانب صبرها على طلاق بنتها رقية وأم كلثوم وغير ذلك من المواقف.
  • الطهارة والعفة وكرم الأخلاق، لأن السيدة خديجة لم تقوم بإرسال الرجال للعمل في تجارتها، إلا مقابل المال والأجر لمن يقوم بمساعدتها وقد كانت مثال للطهارة في المعاملة.

إسلام السيدة خديجة

  • لقد كانت السيدة خديجة رضي الله عنها هي أول من صدقة دعوة النبي صلى الله عليه وسلم، وقد كانت تخفف عنه وتفرج عنه همومه عندما يتحدث إليها.
  • من أبرز مواقفها مع الرسول صلى الله عليه وسلم، عندما نزل عليه الوحي أول مرة في غار حراء وقال له (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ)، حينها رجع الرسول صلى الله عليه وسلم إلى السيدة خديجة يقول لها (زملوني زمولني) فقامت السيدة خديجة بتزميله حتى ضاع عنه الوجع وقص لها ما حدث له.
  • قالت له السيدة خديجة: (كلَّا، أَبْشِرْ، فواللهِ لا يُخْزِيكَ اللهُ أبداً، فواللهِ إنَّكَ لَتَصِلُ الرحِمَ، وتصدُقُ الحديثَ، وتَحْمِلُ الكَلَّ، وتَكْسِبُ المَعْدُومَ، وتَقْرِي الضَّيْفَ، وتُعِينُ على نَوَائِبِ الحقِّ).

شاهد أيضًا: قصة الإسراء والمعراج مكتوبة مختصرة

فضائل خديجة رضي الله عنها

تعدد فضائل خديجة رضي الله عنها ومن هذه الفضائل ما يلي:

  • كانت السيدة خديجة لها السبق في الإسلام، فهي أول من أسلمت من السيدات وأول من آمنت بدعوة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وقفت السيدة خديجة بجانب الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته حتى تخفف عنه الهموم التي يحملها وكانت تواسيه وتقضي حاجته، بجانب أنها أوكلت الرسول تجارتها بالكامل وأسكنته بيتها وأنفقت عليه وساعدته على نشر دين الإسلام، فقد كانت مثال للزوجة الصالحة التي تقف بجوار زوجها.
  • لقد كانت السيدة خديجة هي أفضل السيدات ونساء الأمة بسبب المواقف العظيمة التي قامت بها لزوجها النبي عليه الصلاة والسلام والدليل على ذلك الحديث الشريف الذي ذكره الرسول عليه الصلاة والسلام عنها حين قال: (خَيْرُ نِسَائِهَا مَرْيَمُ ابْنَةُ عِمْرَانَ وَخَيْرُ نِسَائِهَا خَدِيجَةُ)
  • كما ذكر حديث آخر عن فضل السيدة خديجة وهو: (أتى جبريل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله: هذه خديجة قد أتت معها إناء فيه إدام وطعام، فإذا أتتك فاقرأ عليها السلام من ربِّها ومنِّي، وبشرها ببيت في الجنة من قصب، لا صخب فيه ولا نصب).

مواقف السيدة خديجة مع الرسول

كانت السيدة خديجة لها الكثير من المواقف مع الرسول صلى الله عليه وسلم والتي تدل على محبة الرسول لها ومنها:

  • الموقف الذي حدث في غزة حينما غارت السيدة عائشة من السيدة خديجة وقالت: ((ما غِرتُ على أحدٍ من نساءِ النبي -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-ما غِرتُ على خديجةَ، وما رأيْتُها، ولكن كان النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-يُكثرُ ذِكرَها، وربما ذبح الشّاةَ، ثمّ يُقَطِّعُها أعْضاءً، ثُمَّ يَبْعَثُها في صَدائِقِ خديجَةَ، فربما قُلْت له: كأنهُ لم يكُن في الدنيا امرأةٌ إلا خديجةُ، فيقول: إنّها كانت، وكانت، وكان لي منها ولدٌ).
  • هذا الكلام يدل على محبة الرسول للسيدة خديجة وحسن العشرة لها، حسن لعهد، حفظ الود، رعاية حرمة الصاحب، إكرام أهل ذات الصاحب.
  • كما أن الموقف الذي حصل في غزوة بدر أيضًا من المواقف المؤثرة للسيدة خديجة: عندما تم أثر زوج السيدة زينب بنت الرسول لعدم دخوله في الإسلام، ولما أرادت زينت أن تفتدي زوجها فأرسلت عقد قد أخذته من والدتها السيدة خديجة لرسول الله، فقام رسول الله بفك أسر زوج السيدة زينت وأرسل لها العقد لأنه كان ذو قيمة له وشجون في نفس الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • كما أنه من المواقف التي تشير إلى محبة الرسول للسيدة خديجة، أنه في يوم فتح مكة بعد أن حقق الله تعالى النصر للرسول، فقام في هذه الليلة بالبيات إلى جوار قبر السيدة خديجة ولم يقبل بالبيات عند أي شخص آخر.

شاهد أيضًا: أهم الآثار التاريخية الموجودة في المدينة المنورة

خاتمة بحث عن السيدة خديجة رضي الله عنها

توفت السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها في اليوم الحادي عشر من بعثة النبي صلى الله عليه وسلم ودفنت في الحجون، وقد كان لوفاة السيدة خديجة أثر قوي على نفس رسول الله صلى الله علسه وسلم، خاصة أنها عاشت معه ما يقرب من قرن من الزمان، لهذا فقد ظل الرسول عليه الصلاة والسلام وفي للسيدة خديجة رضي الله عنها، بالإضافة إلى أن عم النبي أبو طالب توفى في نفس العام الذي توفت فيه السيدة خديجة لهذا سمي عام الحزن، لأن الأحزان توالت على رسول الله في هذا العام.

أترك تعليق