بحث عن عيد الام كامل جاهز للطباعة

بحث عن عيد الام كامل جاهز للطباعة

بحث عن عيد الام كامل جاهز للطباعة، الأم مدرسة إن أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق، قد من الله علينا بنعمة كبيرة هي الأم، فالأم هي رمز العطاء و نبع الآمن و الحنان، فهي من تعطي بلا مقابل، و تتعب دون كلل أو ملل، فلا أحد يريدك أعظم الناس إلا أمك، و قد وصانا الله عليها في كتابه العزيز، ووصانا عليها أيضاً الرسول الكريم في أكثر من حديث شريف، وأعظم هدية يمكنك أن تقدمها لأمك هو البر و الطاعة، والمودة و الرحمة، والتي وصت عليها جميع الأديان السماوية، فعطاء الأم و تضحياتها لا يستطيع أحداً أن يقدمها غيرها، تابعونا على موقع معلومة ثقافية لتتطلعوا على بحث عن عيد الام كامل جاهز للطباعة.

بحث عن عيد الام كامل جاهز للطباعة:

عيد الام أو مايسمى باللغة الإنجليزية Mother’s day، هو إحتفال ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، تحتفل به بعض الدول، لتقديس دور الأم و الإحتفال بها، و قد ظهر هذا اليوم برغبة المفكرين الأوربيين، عندما وجدوا الأبناء في مجتمعاتهم لا يهتمون بأمهاتهم.

وقد إنتشر الأمر وزاد عدد من يحتفلون به حول العالم، ويختلف تاريخ عيد الأم من دولة إلى إخري، ففي عالمنا العربي نحتفل بعيد الأم يوم ٢١ مارس من كل عام، أما في جنوب أفريقيا يكون الإحتفال بعيد الأم يوم ١ من شهر مايو، و في النرويج يكون الأحتفال بعيد الأم في ٢ من شهر فبراير، و في الارجنتين يكون الإحتفال بعيد الأم يوم ٣ من شهر أكتوبر، وفي الولايات المتحدة الأمريكية، يكون الإحتفال بعيد الأم في ٢ من شهر مايو.

اقرأ أيضًا :-  بحث عن أنواع حروف النصب والجزم في اللغة العربية

شاهد ايضًا : بحث عن الإيمان بالرسل ووجوب الاقتداء بهم مستعينا بالأحاديث

أساس نشأة فكرة الإحتفال بعيد الأم:

كان أول إحتفال بعيد الأم عام 1908 عندما أقامت “آنا جارفيس” ذكري لوالدتها المتوفاة، وقامت بعدة محاولات لتوثيق هذا اليوم، وجعله عيداً للأم في كل انحاء اميركا، وقد نجحت في ذلك عام 1914، إلا أنها سرعان ما أصيبت بالإحباط عام 1920، حيث إتهمها بعض الناس أنها فعلت ذلك من أجل التجارة.

ليس المقصود بكلمة عيد هو تحديد عيداً ليس فى الإسلام، و لكن الكلمة أُشيعت لكى نضفي الفرحة على الأمهات، ونشعرهم أن لهم يوماً خاصاً بهم، نشعر فى هذا اليوم بكل ماقدموه لنا من حب، و رعاية، وتضحية، وتقدير.

أصل تسمية عيد الأم بهذا الأسم:

في عام 1912 انشأت “آنا جارفيس” الجمعية الدولية للأم، و أكدت على أن مصطلح Mother’s لابد أن يكون مفرداً، وفي صيغة الملكية، وهذا المصطلح لجميع و كافة العائلات على مستوى العالم، إحتفالاً بأمهاتهم، و قد استخدم “ويلسون” رئيس الولايات المتحدة الأمريكية آن ذاك، هذا المصطلح في القانون كعيداً رسمياً للأم في أمريكا، كما استخدمه الكونجرس الأمريكي في سن القانون.

إستمدت معظم المدن جول العالم فكرة عيد الأم من الأعياد التي ظهرت في الولايات المتحدة الأمريكية، و عيد الأم مرتبط بأحداث اخرى، تاريخية، ودينية، وثقافية، وهناك بعض الدول كان لديهم يوماً يحتفلوا فيه لتكريم الأمومة، و بعد ذلك أعتمدوا العديد من الأمور الخارجية التي كانت تحدث في أمريكا مثل إعطاء الأم زهوراً و وروداً.

اقرأ أيضًا :-  بحث عن الصناعات الصغيرة فى مصر

أما في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، يرتبط عيد الأم بالصلاة لمريم العذراء، وتقام صلاة خاصة على شرف العذراء مريم.

شاهد ايضًا : بحث ومعلومات عن احمد زويل واهم اعماله

ظهور عيد الأم في مصر:

  • الصحفي الراحل “علي أمين” مؤسس جريدة أخبار اليوم، هو أول من فكر في عيد الأم في الوطن العربي، حيث طرح الصحفي “علي أمين” في مقاله اليومي فكرة الإحتفال بعيد الأم، و قال ” لماذ لا نتفق على يوماً من أيام السنة ونطلق عليه ” يوم الأم”، و نجعله عيداً قومياً في بلادنا، وبلاد الشرق، و قامت إحدى الأمهات بزيارة مصطفي أمين في مكتبه، وروت عليه قصتها بأنها ترملت لتربي صغارها، ولم تتزوج، وظلت تراعيهم حتى تخرجوا من الجامعة، و تزوجوا و تركوها وحيدة، لا أحداً يرعاها.
  • كتب مصطفي أمين و أخوه علي أمين مقالاً يقترحان فيه تخصيص يوماً للإحتفال بالأم، و تقدير مجهوداتها الكبيرة، و قد لاقت الفكرة قبولاً كبيراً، وقال البعض يجب أن يخصص أسبوعاً للإحتفال بالأم، و رفض البعض بحجة أن تقدير الأم لابد و أن يكون طوال السنة، أما الأغلبية إستقروا أن يخصص يوم ٢١ مارس من كل عام للإحتفال بالأم، و سبب إختيارهم لهذا اليوم أنه بداية الربيع، فتتفتح الزهور.

شاهد ايضًا : بحث عن نهر النيل شريان الحياة لمصر

كانت هذه نبذة مختصرة عن بحث عن عيد الام كامل جاهز للطباعة، ومهما تحدثنا عن الأم ومجهودا وكرمها لا نستطيع أن نوفي ذرة من تعبها، وقد ذكرنا أسباب ظهور عيد الأم ومتى تم تقريره.

تجتمع الأسباب حول تكريم الأم المعطاءة التي أعطت وضحت بحياتها من أجل أبنائها، إلى كل أبن وأبنه حافظوا على العلاقة بينكم وبين أمهاتكم فالأم هي من ربت ومن تعبت ومن ضحت، ولن تجدوا في الدنيا من يضاهيها في حبها لكم، لابد أن تقدموا لهم الطاعة والولاء في الكبر، فالأم تحتاج إلينا بعد أن ينقضي عمرها في تربيتنا وتعليمنا ورعايتنا.

لاتئذوهم في مساعرهم فهم دائما يستحقوا الأفضل فالعناء معنا والتعب من أجلنا كان منذ أن جعلنا اللة نطفة في أرحامهم، يحملون عبء تربيتنا وتغذيتنا، ويحملون عن الهموم، ويسهرون لرعايتنا في مرضنا، كل عام وكل أم في العالم بخير.

أترك تعليق