بحث عن القمر كامل

بحث عن القمر كامل

بحث عن القمر كامل، القمر هو القمر الوحيد الطبيعي على كوكب الأرض، كما أنه يحتل المركز الخامس من حيث الحجم بين الأقمار الشمسية جميعها، وهو الكوكب الوحيد الذي استطاع الإنسان الصعود إليه غير الأرض، وهو مصدر للضوء واللمعان ليلاً، وفي هذا البحث نوضح معلومات مختلفة عن القمر.

مقدمة عن بحث عن القمر كامل

القمر هو جسم مضيء يلمع في السماء ليلاً، كما أنه جسم صلب مليء بالنتوء والالتواءات والحفر، وأطلق عليه اسم القمر، نظرًا إلى أنه القمر الوحيد الذي تم اكتشافه على كوكب الأرض، وذلك قبل اكتشاف العالم جاليليو جاليلي للأقمار الأربعة الأخرى التي تدور حول كوكب المشترى عام 1610م.

شاهد أيضًا: الفرق بين الشهر الشمسي والشهر القمري

ما هو القمر

  • القمر يعرف في اللغة اللاتينية باسم “لونا”، وهو القمر الوحيد الذي اكتشفه الإنسان على كوكب الأرض، وبعد ذلك تم اكتشاف أربعة أقمار أخرى تدور حول كوكب المشترى، يبلغ قطر القمر حوالي 1,737.5 كم، أي ما يعادل أقل من ثلث عرض الأرض بقليل.
  • القمر يبتعد عن الأرض كل عام مسابقة 54 سم، ومع مرور الأعوام، أصبح القمر يبتعد عن الأرض بمقدار 384,400 كم، كما يحتوي سطح القمر على بعض الحفر والالتواءات، التي يبلغ عرضها حوالي 85 كيلو متر.
  • كما أن القمر يضيء الأرض ليلاً، ويتميز باللمعان والشكل الجذاب، مما جعله يرتبط في أذهان الناس بالمشاعر والرومانسية، وورد اسم القمر في عدد كبير من الأبيات الشعرية والقصائد، كما أن الناس يصفون الفتاة الجميلة بـ “البدر”، وهو طور من أطوار القمر.
  • كما أن القمر ليس فقط كوكب منير في السماء، وإنما هو كوكب له تأثير كبير على حياة البشر، وذلك نظرًا إلى أن هناك العديد من المناسبات الدينية يتم تحديد موعدها بناءً على أطوار القمر، مثل رؤية هلال رمضان، رؤية هلال شهر زي الحجة وتحديد موعد موسم الحج، ووقفة عرفات ويوم عيد الأضحى، كما أن التقويم العربي يعتمد على أطوار القمر المختلفة.

ماذا يوجد على سطح القمر

  • يتكون سطح القمر من عدة عناصر، وهي الأكسجين بنسبة 43%، السيليكون بنسبة 20%، المغنيسيوم بنسبة 19%، الحديد بنسبة 10%، والكالسيوم بنسبة 3%، والألمنيوم بنسبة 3%، والكروم بنسبة 0.42%، والتيتانيوم بنسبة 0.18%، والمنغنيز بنسبة 0.12%.
  • سطح القمر يتكون من وجهين، الأول هو الوجه المتجه ناحية كوكب الأرض يعرف باسم الوجه القريب، وينقسم هذا السطح إلى جزئيين، جزء يتميز بوجود مناطق ذات لون فاتح، وهي المرتفعات القمرية كما يطلق عليها.
  • أما الجزء الآخر هو الجزء الذي يتميز بوجود مناطق منخفضة غامقة اللون، مليئة بمادة لونها أسود، وهذه المادة السوداء هي الحمم البركانية، التي نتجت عن الانفجارات البركانية على مر التاريخ، وهذا الجزء يعرف باسم المارينا.
  • أما الوجه الثاني هو البعيد للقمر عن كوكب الأرض، يختلف تمامًا عن الوجه القريب، حيث أنه لا يحتوي على المادة السوداء والمناطق المنخفضة الغامقة والتي تعرف باسم مارينا.
  • سطح القمر مغطى بمادة الريغوليث، التي تتكون من تربة ناعمة ملمسها يشبه البودرة، وبعض الحجارة المفتتة، وهذه الحجارة قُذفت من الفوهات والحفر التي نتجن عن اصطدام النيازك الموجودة على سطح القمر.

تاريخ تكون القمر

  • يرجع العلماء تاريخ تكون القمر إلى الاصطدام الهائل الذي حدث بين كوكب الأرض وجسم عملاق منذ 4.6 مليار سنة، وذلك بعد تكون النظام الشمسي بفترة قليلة نسبيًا.
  • ونتج عن ذلك الاصطدام سحابة مكونة من الصخور المتبخرة، التي تكونت نتيجة ارتطام الأرض بالجسم العملاق، وبدأت هذه السحابة تدور حول الأرض، وبعد ذلك بردت هذه الأجسام وتصلبت وكونت مجموعة من الاجسام الصغيرة التي اتحدت بعد ذلك مكونة “القمر”.

شاهد أيضًا: بحث عن مراحل أطوار القمر خلال الشهر الهجري بالترتيب

مكونات القمر

  • يتكون القمر من ثلاث طبقات أساسية، وهي النواة، الستار الصخري، والقشرة.
  • أولاً النواة، هي عبارة عن نواة حديدية حجمها صغير، يبلغ سمكها 680 كيلو متر، وتشكل حوالي 2% من إجمالي كتلة القمر، وتشمل هذه النواة بعض العناصر، منها الكبريت.
  • أما الجزء لثاني وهو الستار الصخري، عبارة عن صخور تتكون من نسبة عالية من عنصر المغنيسيوم وعنصر الحديد، ويبلغ سمك هذا الستار حوالي 1339 كيلو متر.
  • أما الجزء الثالث والأخير، هو القشرة الرقيقة الخارجية، ويبلغ عمقها 70 كيلو متر، وهذا السطح مليء بالحفر والنتوءات، التي تكونت نتيجة ارتطام الشهب به منذ ملايين السنين.
  • وتعد أكبر حفرة على سطح القمر هي فوهة حوض أيتكين القطب الجنوبي، والتي يبلغ عرضها 2.500 كيلو متر، أي ما يساوي نصف عرض أمريكا، أما عمقها يساوي 8 كيلو متر تقريبًا.

أطوار القمر

  • يمر القمر بثمانية أطوار كل شهر، وهذه الأطوار هي المحاق، الهلال المتزايد، التربيع الأول، الأحدب المتزايد، البدر، الأحدب المتناقص، التربيع الأخير، والهلال المتناقص.

1- طور المحاق

  • في هذا الطور لا يكون الجزء المواجه للأرض من القمر مضيء، بل يكون معتم ولا يمكن رؤيته في السماء، ويسمى في اللغة الانجليزية new moon.

2- الهلال المتزايد

  • في هذا الطور يمكن رؤية القمر في السماء بعد الغروب بشكل مباشر.

3- التربيع الأول

  • هذا الطور يحدث بعد طور المحاق بسبعة أيام فقط، ويمكن رؤية جزء واحد من القمر مضيء في السماء دون الجزء الآخر، وذلك في النصف الأول من الليل.

4- الأحدب المتزايد

  • في هذا الطور يصبح القمر كله منير، ويسهل رؤيته في السماء ليلاً.

5- البدر

  • يظهر القمر في هذا الطور في السماء منير بالكامل، ويمكن رؤيته في السماء بعد الغروب واختفائه بعد الشروق مباشرة.

6- الأحدب المتناقص

  • يظهر القمر في هذا الطور مضيء في السماء في الساعات الأخيرة من الليل وحتى الصباح الباكر، كما يمكن رؤيته خلال ساعات النهار.

7- التربيع الأخير

  • يكون نصف القمر في هذا الطور منير، ويمكن رؤيته في السماء في الساعات الأولى من الصباح وخلال ساعات النهار.

8- الهلال المتناقص

  • هذه المرحلة هي الطور الأخير للقمر، ويمكن رؤية جزء بسيط من القمر مضيء في السماء خلال ساعات الصباح الباكر.

حركة القمر

  • يدور القمر حول الأرض في مدة تبلغ 3217 يوماً، إلا أن دوران الأرض حول الشمس يجعل هذه المدة تطول لتصل إلى 29.5306 يومًا، وحركة القمر تؤثر على الأرض بعدة أشكال.

1- ظاهرة المد والجزر

  • المد والجزر هي ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة حركة القمر، حيث أنها عبارة عن انخفاض وارتفاع مستوى المياه في البحار، ويحدث ذلك نتيجة جاذبية القمر، حيث يحدث المد في الجانب القريب من القمر والعكس صحيح.

2- إبطاء دوران الأرض

  • الأرض تفقد جزء من طاقتها بسبب جاذبية القمر، مما ينتج عنه زيادة الوقت بمقدار 2.3 ملي ثانية كل قرن، ويبتعد القمر عن الأرض بسبب اكتسابه المزيد من الطاقة من كوكب الأرض.

3- استقرار المناخ

  • الاستقرار المناخي يجعل الأرض تتميز بالازدهار والحياة، ويحدث ذلك بسبب تعديل الاضطراب في الميل المحوري لكوكب الأرض.

4- حركة القمر حول محوره

  • يدور القمر حول محوره في نفس الوقت الذي يدور فيه حول الأرض، لذلك يواجه القمر كوكب الأرض بنفس الوجه طوال الوقت.

ظاهرة خسوف القمر

  • في القدم لم يكن أحد يعرف سبب حدوث ظاهرة خسوف القمر، فظهرت الكثير من الأساطير والحكايات الخرافية بهذا الشأن، حيث اعتقد المصريون القدماء أن خسوف القمر يحدث بسبب التهام الخنزير للقمر.
  • أما في ألمانيا اعتقدوا أن حيوان جاكوار الماء يلتهم القمر ويتسبب في اختفائه، أما في دولة الصين اعتقدوا أن القمر يختفي بسبب التهام الضفدع ذو الثلاث أرجل له.
  • مع العلم أن كوكب الأرض يحتوي على منطقتين للظل، الأولى مظلمة دائمًا، بسبب عدم وصول أشعة الشمس إليها طوال العام، وتسمى منطقة الظل، أما الثانية وهي منطقة شبه الظل، والتي يصل إلى جزء منها أشعة الشمس، بسبب حجمها الكبير على شكل زاوية، مما يتسبب في انكسار الضوء.
  • وفي الوقت الذي تقع فيه الأرض بين القمر والشمس تحدث ظاهرة خسوف القمر، وهي عبارة عن عدة أنواع، هم (الخسوف القمري الناقص، الخسوف القمري الجزئي، الخسوف القمر الكلي).

معلومات عن القمر

  • يبلغ عمر القمر 4.6 مليار سنة، وهو نفس عمر كوكب الأرض، وتعرف العلماء على هذه المعلومة من خلال قياس عمر الصخور المكونة للقمر.
  • المسافة بين القمر والأرض تبلغ 384,000 كيلو متر، وقطر القمر يبلغ 3.476 كيلو متر، أما كتلة القمر تساوي 1/80 من إجمالي كتلة كوكب الأرض.
  • يدور القمر حول محوره في مدة تصل إلى 27.3 يوم، وهي نفس المدة التي يدور فيها القمر حول الأرض.
  • القمر بيضاوي الشكل وليس دائري.
  • هناك 12 شخص استطاعوا الوصول إلى سطح القمر، أولهم هو نيل ارمسترونغ عام 1969م.
  • كوكب القمر يتسم بالمناخ السيء الجاف المليء بالغبار والأتربة الكثيفة.
  • مجموع حجم كوكب القمر مع حجم كوكب الأرض، أكبر من مجموع حجم كوكب بلوتو مع القمر الذي يدور حوله.
  • لا يحدث على سطح القمر أي ظواهر طبيعية مثل باقي الكواكب، ويرجع هذا إلى أنه لا يمتلك غلاف جوي مثل باقي كواكب المجموعة الشمسية الأخرى.
  • هناك ما يزيد عن خمسة آلاف حفرة وفوهة على سطح القمر.

شاهد أيضًا: معلومات وحقائق عن سطح القمر

خاتمة عن بحث عن القمر كامل

وفي ختام بحث عن القمر كامل، نتمنى أن نكون قدمنا بحث مفيد يحتوي على معلومات قيمة، حيث أننا عرضنا معلومات وحقائق نادرة عن القمر لم يعرفها البعض، كما تحدثنا عن أطوار القمر، تكوينه الداخلي والخارجي، وظاهرة خسوف القمر، وغيرها من الحقائق الأخرى.

أترك تعليق