بحث عن حياة أبو بكر الصديق مختصر

بحث عن حياة أبو بكر الصديق مختصر

بحث عن حياة أبو بكر الصديق مختصر، أبو بكر الصديق هو أول الخلفاء الراشدين، وأول المبشرين بالجنة، وهو من بايع الرسول صلى الله عليه وسلم وأسلم يوم الفتح، وقد كان الصديق الأول لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولهذا سوف نتناول تفاصيل أكثر حول قصة حياة أبو بكر الصديق.

مقدمة عن بحث عن حياة أبو بكر الصديق :-

عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب القريشيّ التّيميّ.

وهو أول من أسلم من الرجال ولقب باسم أبي بكر الصديق بسبب صدقه لأنه كان لا يكذب أبدا، وقد كان مرافق رسول الله صلى الله عليه وسلم أثناء نشره للإسلام.

شاهد أيضًا : بحث عن حروف اللام الشمسية والقمرية مختصر

لقب سيدنا أبي بكر الصديق :-

الذي أعطى لقب أبي بكر الصديق هذا اللقب هو النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك من كثرة تصديقه له، وخاصة أن كل الناس أجمعوا على صدق أبي بكر الصديق.

روت عنها السيدة عائشة رضي الله عنها ((أنّه لمِا أُسريَ بالنبي صلى الله عليه وسلم، وأخبر النبي بعد رجوعه بخبره، كذّبه الناس، وأصبحوا يَتحدّثون عنه، وجَاؤوا إلى أبي بكر وقالوا له: صاحبك يزعم أنه أُسرِي به الليلة إلى المسجد الأقصى! قال لهم:

أهو قال ذلك؟ قالوا: نعم، قال لئن قال ذلك فقد صدق، فكان أول المصدّقين له ودعوته، و بذلك استحقّ لقب الصّدّيق)).

مولد ونشأة أبي بكر الصديق :-

ولد أبي بكر الصديق في مكة المكرمة في عام 573م، وكان ذلك بعد مولد النبي صلى الله عليه وسلم بحوالي ثلاث سنوات، وقد كان أبو بكر الصديق من أشراف مكة في الجاهلية، وكان محبوبًا جدًا من الناس، وكان معروف عنه الصدق الشديد.

كان أبو بكر لم يعيب نهائيًا على أي شخص من أنساب العرب، كما فعل غيره في ذلك الوقت، وكان الصديق التاجر للرسول عليه الصلاة والسلام، وارتحل من بلد إلى بلد أخرى بغرض التجارة.

وقد كان أبو بكر من الناس المحرمة الخمر على نفسه في أيام الجاهلية حتى قبل أن يسلم، وعمره  ما سجد لصنم في حياته.

شاهد أيضًا : بحث عن فوائد المجهر الضوئي ومكوناته

إسلام أبي بكر الصديق :-

كان أبو بكر الصديق كثير السفر والرحلات كما أشرنا لأنه كان تاجرا، وكان غير مقتنع بعبادة الأصنام، لأنه كان يرى أن الأصنام لا تضر ولا تنفع، وكان دائم الفكر في الكون الفسيح، وكان كثير التساؤل عن الإبداع والخلق.

كانت علاقة أبي بكر الصديق برسول الله علاقة قوية، بقد كان يصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل ما يقول، لذلك فهو كان أول من أسلم من الرجال، لأنه أمن بالرسول صلى الله عليه وسلم وبرسالته.

ألقاب أبي بكر الصديق :-

لقد حاز أبي بكر الصديق على العديد من الألقاب ومنها:

  • العتيق، فقد لقبه النبي صلى الله عليه وسلم بهذا اللقب، لأنه من الرجال الذين اعتقوا من دخول النار، ومن الفقهاء من يقول أن لقب العتيق كان بسبب شدة جمال وجه أبي بكر الصديق وفعله للخير.

الصاحب، فقد لقب أبي بكر الصديق بهذا اللقب كما جاء في القرآن الكريم ﴿إِلَّا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾[التوبة:40].

الأتقى، هذا اللقب جاء أيضا في القرآن الكريم لأن أبي بكر الصديق كان يشتري العبيد ثم يقوم ببيعهم، في قوله تعالى﴿وَسَيُجَنَّبُهَا الأَتْقَى﴾[الليل:17].

  • الأواه، وقد لقب بهذا اللقب من كثرة خشيته من الله تعالى.

زوجات أبي بكر الصديق :-

تزوج أبي بكر الصديق رضي الله عنه بأربع زوجات، وأنجب منهم ثلاثة من الأولاد، وثلاثة من البنات.

زوجاته هم قتيلة بنت عبد العُزّى، وأمّ رومان بنت عامر بن عويمر، أسماء بنت عُميس، وحبيبة بنت خارجة -رضيَ الله عنهُنّ جمعاء.

أمّا أولادهُ الذُكور فهُم: عبدالرحمن، عبدالله، ومُحمّد -رضيَ الله عنهُم أجمعين-.

وبناتهُ هُنَّ: أسماء، عائشة، أمّ كلثوم رضيَ الله عنهُنّ.

صفات أبي بكر الصديق :-

يتميز أبي بكر الصديق بعدد متميز من الصفات منها:

  • فيما يخص صفاته الخلقية فقد وردت بعض الصفات عنه على لسان السيدة عائشة رضي الله عنها حين قالت ((كان رجلاً أبيض نحيفاً خفيف العارضين، أجنأ، قليل لحم الوجه غائر، العينين ناتئ الجبهة)).
  • أما فيما يخص صفاته الخلقية فهو كان ثاني رجل بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلى الرغم من ذلك كان متواضع جدا.
  • هو رجل ذو رأي سديد، وكان يتميز بالحكمة البالغة،.
  • كان صاحب شخصية قوية فذة التي لا تخاف إلا من الله تعالى، ولا يخاف من الحق لومة لائم.
  • هو رجل من أشراف قريش ورجالها وفرسانها، ويتميز بأنه على خلق رفيع.
  • هو من الرجال الذي يحبها رسول الله لأنه أنفق ماله على الإسلام.
  • كثير الصلاة والزكاة وما يليها من أعمال البر.
  • لقد كان رضي الله عنه شديد الورع شديد الإيمان.
  • كان زاهدا في حطام الدنيا، ولا يغريه المال ولا الفتنة ولا الإمارة.
  • كان رؤوف جدا و رحيم بالمساكين والفقراء.

شاهد أيضًا : بحث عن طرق المصافحة باليد ومعانيها

خاتمة عن بحث عن حياة أبو بكر الصديق :-

توفي أبي بكر الصديق رضي الله عنه في يوم الثلاثاء الموافق الثامن من جمادى الآخر في عام 13 للهجرة.

وقد مات بسبب حمى أصابته، واستمرت به 15 يوم حتى وافته المنية، وغسلته زوجته أسماء بنت عميس، ودفن في حجرة عائشة بجوار النبي صلى الله عليه وسلم.

أترك تعليق