بحث عن رحلة الإسراء والمعراج بالتفصيل الممل

رحلة الإسراء والمعراج

بحث عن رحلة الإسراء والمعراج، رحلة الإسراء والمعراج هي حقيقة إسلامية وتعد من المعجزات التي خلقها الله وحاول الكثير من العلماء تحديد وتفسير تحديد الزمن في هذه الرحلة ولكن دون جدوى، وإنما الإيمان بالله ورسوله يحتم علينا أن نخضع لهذه الحقيقة والمعجزة وهو إسراء النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى بيت المقدس في فلسطين على ما يسمى بالبراق، وبعدها يقوم بالإعراج إلى السماء وما تسمى حتى سدرة المنتهى.

مقدمة بحث عن رحلة الإسراء والمعراج

الإسراء والمعراج هي احدي المعجزات الربانية التي اخصها الله سبحانه وتعالى بحبيبه ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم وذكر الله تعالى في آياته الكريمة وقال تعالى “سبحان من اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير” صدق الله العظيم وهنا سوف نتحدث معكم عن رحلة الإسراء والمعراج بالتفصيل كما وردت في القران والسنة النبوية.

شاهد ايضًا : بحث عن النفاق وأنواعه

مسار رحلة الإسراء والمعراج

ونتحدث في هذه الفقرة عن مسار الإسراء والمعراج منذ خروج النبي صلى الله عليه وسلم حتى عودته من الرحلة كاملة وهي كالآتي:

  • أراد الله سبحانه وتعالى أن يخفف الضيق عن صدر حبيه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بعد أن ضاق به الحال ورفض أهل الطائف استجابتهم للدعوة فقام بإرسال سيدنا جبريل عليه السلام ومعه براق ويقال أن البراق كان حصان له أجنحة والله اعلم.
  • وركب الرسول صلى الله عليه وسلم خلف جبريل عليه السلام على البراق حتى أسرى بهم إلى المسجد الأقصى في فلسطين وتم بربط البراق في حلقة بحائط بجانب المسجد الأقصى وسمي هذا الحائط حتى الآن بحائط البراق.
  • وبعدها التقى سيدنا محمد في داخل المسجد بجميع الأنبياء بداية بسيدنا ادم عليه السلام انتهاء بسيدنا عيسى عليه السلام وكان الرسول صلى الله عليه وسلم هو إمامهم في الصلاة وبعد الانتهاء من الصلاة خرج النبي صلى الله عليه وسلم في تكملة الرحلة مع سيدنا جبريل عليه السلام.
  • وبعدها عرج جبريل عليه السلام بالرسول إلى السماء وعند كل طبقة من طبقات السموات السبع قابل الرسول ثانية نبي من أنبياء الله وكان الغرض من إعراج النبي إلى السموات السبع حتى يصل إلى سدرة المنتهى أن الرسول لا يحزن عن عدم استجابة دعوة الله من قبل الكفار وأراد الله سبحانه وتعالى أن يريه ما هو حال الكفار في جهنم وما هو حال المؤمنون في الجنة.

قصة إعراج النبي إلى السموات السبع

  • عندما أراد الله سبحانه وتعالى التخفيف عن عبده محمد صلى الله عليه وسلم فأنه سبحانه وتعالى أمر سيدنا جبريل بان يأخذه في رحلة لتخفيف عن حزنه.
  • الصعود إلى السماء الأولى التقى الرسول صلى الله عليه وسلم بنبي الله ادم عليه والسلام وسلم عليه ورأى عن يمينه أرواح الشهداء ورأى عن شماله أرواح الأشقياء والعياذ بالله.
  • ثم صعد السماء الثانية ووجد فيها سيدنا عيسى عليه السلام ومعه سيدنا يحيي بن ذكريا والقي عليهم السلام.
  • وفي السماء الثالثة رأى سيدنا يوسف عليه السلام .
  • وفي السموات الرابعة التقى بسيدنا إدريس عليه السلام.
  • زفي السماء الخامسة التقى الرسول صلى الله عليه وسلم بسيدنا هارون عليه السلام.
  • وفي السماء السادسة التقى عليه الصلاة والسلام بسيدنا موسى كليم الله عليه السلام.
  • أما عند صعوده للسماء السابعة التقى بخليل الله سيدنا إبراهيم عليه السلام.
    وبعدها وصل إلى سدرة المنتهى وظهر سيدنا جبريل للنبي بصورته الحقيقية وهنا تم فرض الصلوات الخمس على أمة محمد صلى الله عليه وسلم وتم تخفيف فروض الصلاة من خمسين فرض في اليوم حتى أن خففت لتكون خمسة فقط.
  • فعندما فرض الله خمسون فرض من الصلاة على أمة محمد ونزل محمد فالتقى بموسى وقال له عما فرض الله عليه من الصلوات فقال له كلم الله ارجع وأسال الله أن يخففها فعاد وكانت أربعون ونزل محمد وقال لموسى فقال ارجع وأسال الله التخفيف فأخذ سيدنا محمد يرجع اكثر من مرة حتى وصلت إلى خمس صلوات فساله موسى كم كانت قال محمد أنها خمسة قال له ارجع وأسال الله التخفيف قال صلى الله عليه وسلم إني استحي من الله وهكذا فرضت الصلوات الخمس حتى تقوم الساعة.

شاهد ايضًا : بحث عن العادات والتقاليد السيئة في المجتمع المصري

تعريف الإسراء والمعراج

وهنا نتعرف على ما هو المقصود بالإسراء وما هو المقصود بالمعراج فنتعرف على ذلك فيما يلي:

  • الإسراء في اللغة بمعنى اسري أو مسري أي السير ليلا وتعني اصطلاحًا هو سير النبي صلى الله عليه وسلم مع سيدنا جبريل من المسجد الحرام إلى أن وصل إلى المسجد الأقصى على البراق وهو جاء به سيدنا جبريل من السماء لتفوق سرعته سرعة الخيل العادي في الدنيا، لأنه اختلف الكفار في هذا الوقت كيف للرسول أن يقوم بالسير من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى في ليلة واحدة وبضع ساعات فقط وهنا هي المعجزة الإلهية.
  • المعراج في اللغة هو الصعود وهو أن الإنسان يعرج السلم أي يصعد السلم وفي مصطلح كلمة المعراج هو ما يدل على الرحلة التي قام بها سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام بصحبة سيدنا جبريل عليه السلام حتى صعد إلى السموات السبع والتقى بالأنبياء في خلال الصعود حتى وصل عند سدرة المنتهى.

شاهد ايضًا : بحث عن الصدق قصير جاهز للطباعة

خاتمة بحث عن رحلة الإسراء والمعراج

وفي نهاية بحثنا اليوم نكون قدمنا لكم شرح تفصيلي عن رحلة الإسراء والمعراج وتعرفنا على أهم الأحداث التي حدثت معه أثناء الرحلة والمعجزة الكريمة ونتمنى في النهاية أن يكون الموضوع نال إعجابكم.

تعليقات 3

  • ماهذىٰ العنوان المُقرف؟ عن أي تفصيل مما تتحدث ، هل تعتقد أنك أَجَدْتَ بقولك هذا ؟ إننا لانمل من أحاديث تبعث الأمل في قلوب المؤمنين حقًّا، ثم إنك لو أخذت الحديث كما روي وكما ورد في السنن الثابتة وفي الصحاح، لوعاه أشخاص لايحتاجون إلى فهومكم القاصرة، لقد كتمت الكثير من الحقائق وأنت تدعي التفصيل لقد أسأتم للسنة والإسلام عندما لم اكتفوا بالثابت وتنقلوه كما ورد دون زيادة ولانقصان، وهكذا تكونون قد أثبتم حسن نواياكم وصدق توجهكم وأظهرتم الجانب المشرق من طبيعة المسلم الذي يحسن ويتقن، ولابأس أن تضيف بعض الشروح والمعاني للألفاظ الذي يتعذر فهمها، وكأننا في هذا الزمن السلطان بيد صويحبات الصديق إبن الأنبياء يستندون إلى التخويف والإرهاب بعدد العوام الذين يصفون إليهم ويتبعونهم فيجعلون منهم حجة وحكما إذا قرروا إذاء شخص ما!

أترك تعليق