بحث عن الانترنت وفوائده واضراره

بحث عن الانترنت وفوائده واضراره واهميته

سوف نستعرض معكم اليوم بحث عن الانترنت وفوائده واضراره واهميته لجميع طلابنا الأعزاء، مَن مِنا لا يعرف الإنترنت، فقد أصبح الإنترنت شبكة عالمية كبيرة متوفرة في كل منزل وشركة ومؤسسة سواء عبر ربطها بالحواسيب أو الأجهزة اللوحية أو حتى الهواتف الذكية، يتصل بهذه الشبكة التي في الإنترنت مئات الملايين من الأشخاص ويتضاعف عددهم سنوياً.

مقدمة بحث عن الانترنت وفوائده واضراره

يتبادل الأفراد عن طريق الإنترنت المعلومات والبرامج والتواصل مع بعضهم البعض ومع غيرهم بطرق كثيرة صوتية، وبصرية، ونصية بتكلفة قليلة وغير مقيدة لا بزمان ولا بمكان ولا شروط معينة مكانية أو زمنية.

ظهرت فكرة الإنترنت لأول مرة في أول الستينيات في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان الغرض وراء هذه الفكرة إيجاد نقطة اتصال بعيدة لخدمة الأغراض العسكرية، ثُم بدأت تتطور هذه الشبكة تدريجياً، إذ بدأ استخدام البريد الإلكتروني في أوائل السبعينيات.

من أجل خدمة العلماء والفقهاء في تناقل المعلومات بينهم وبين طلابهم وفي بداية الثمانينيات بدأ استخدام الشبكة في الجامعات الأمريكية، وفي التسعينيات بدأ الإنترنت ينتشر في جميع أنحاء العالم.

مراحل تطور الإنترنت

  • لقد مر الإنترنت  كغيره من الاختراعات بالعديد من المراحل بداية من كونه  دائرة للبحث محدودة.
  • وصولا إلى google الذي أصبح أكبر برنامج بحث حول العالم.
  • والذي نستطيع أن نصل ونتعلم كل شيئاً في الحياة من خلاله بطريقه سهله ويسيره.
  • وكذلك ظهور العديد من البرامج التفاعلية التي نرحب من خلالها بالصداقات وإقامة العلاقات من كافة بلاد العالم.
  • فالآن يوجد أكثر من 2000 برنامج ونظام في شتى مجالات الحياة، للصور، للدردشة، للموسيقى ، للأخبار، للألعاب.
  • وكل قسم منهم فيه أكثر من 50 برنامجاً له فكل ما يتطلب منك فعله هو الاختيار الواعي والأنسب لك.
  • فنحن فى عصر التطور والتكنولوجيا العصرية والحديثة، لذلك فعلينا أن نكون أكثر إدراكاً و تمدنا ورقيًا وذوقًا في البحث والاختيار.

شاهد ايضًا : كيفية تحقيق دخل اضافي عن طريق الانترنت

فوائد الإنترنت

إنَّ الإنترنت يُعتبر كغيره من الأمور المخترعة فهو سلاحاً ذا حدين، له إيجابيات في مجالات الحياة والعمل وله سلبيات أيضاً ومن هذه الإيجابيات ما سنذكره:

  • يساهم بدور كبير في الدعوة إلى الإسلام، وتعريف الناس بالعديد من الأمور الدينية والفتاوى الشرعية التي قد يحتاجون لمعرفتها.
  • تصحيح المعلومات الدينية الخاطئة المتعلقة البدع المنتشرة في زماننا.
  • وكذلك الأحاديث النبوية الضعيفة والمكذوبة على رسول الله على الله عليه وسلم والتي يتم تداولها، وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • استخدام الإنترنت في كثير من مجالات الدراسة والتعلم والتواصل بين الطلاب وبعضهم وبين الطلاب ومعلميهم.
  • حيث يوفر الكثير من المراجع والموسوعات والمصادر التي منها تكتب الأبحاث والواجبات المدرسية.
  • ممّا يوفر الكثير من الوقت والجهد على الطُلاب وأيضاً المعلمين.
  • وكذلك يساعد في نشر أحدث الإحصائيات في كثير من المجالات عبر العالم.
  • التواصل وزيادة الترابط مع الأهل والأقارب والأصدقاء وتقريب المسافات المكانية والزمانية بينهم.
  • طلب العلم عن بعد أو كما يسمى التعليم الإلكتروني حيث يتاح للطالب الدراسة من أي مكان في العالم دون الحاجة للسفر.
  • وكذلك يتيح التواصل للمعلم متابعة طلابه وتقديم المادة العلمية لهم.
  • التجارة الإلكترونية عن طريق البيع والشراء وتبادل البضاعة بواسطة العديد من المواقع على الإنترنت، والتي تضر الكثير سواء في الغش في البيع والشراء أو بيع أمور وهمية لا وجود لها.
  • للإنترنت أيضاً دور كبير  في الترفيه مثل الألعاب والفيديو الذي يساهم في ترفيه وسعادة الشخص عن نفسه في مختلف المراحل العمرية.
  • له أهمية كذلك لذوي الاحتياجات الخاصة، الذين أصبح بالإمكان توفير وظائف لهم من خلال جلوسهم بالبيت وإشراكهم، وزيادة تواصلهم مع المجتمع من خلال هذه الوظائف.
  • الاطلاع على الثقافات الأخرى و أخبار العالم وما توصلوا إليه.
  • متابعة المواقع الإخبارية العديدة ومعرفة مايدور حول العالم.
  • متابعة كل المستجدات والاختراعات والابتكارات الجديدة والمهمة في جميع أنحاء العالم في شتى المجالات.
  • تنمية مهارات الاستطلاع والتعلم الذاتي وتنمية المهارات  البحث عن مواضيع عامة.
  • تقديم خدمات الربط للأنظمة الذكيّة مثل خدمات الكاميرات وأنظمة التحكّم والمراقبة عن بعد.

شاهد ايضًا : كيفية حماية انفسنا من مخاطر الانترنت

أضرار الإنترنت

  • تتعرض الكثير من البيانات والمعلومات للاختراق وأحياناً للسرقة إذا لم تتوفر الحماية الكافية لهذهِ البيانات والأنظمة.
  • استخدام شبكة الإنترنت في تصفّح المواقع الفاسدة والمواقع الإباحيّة التي تقتل بذرة العفّة والحياء والصلاح، ومنظومة القيم لدى الشباب والفتيات والأطفال أحياناً.
  • التجسس على خًصوصيات الآخرين عن طريق بعض المواقع التي تستضيف المُستخدمين والمبرمجين.
  • ويقوم هؤلاء المُستخدمين بإلقاء بياناتهم ومايخصهم على اعتبار أنهم في مأمن من التجسس والاختراق ويحصل لهم عمس ذلك.
  • التعرف على أصحاب السوء ومن يضر الإنسان التواصل معهم في بعض الأحيان.
  • استخدام الإنترنت لأغراض مُحرمة وغير أخلاقية ولا هادفة ومن أمثلة ذلك العمل على نشر الفيديوهات غير الأخلاقية أو مشاهدتها.
  • الاستخفاف ببعض الأديان والمعتقدات وغيرها من الأمثلة.
  • نشر مفاهيم العنصرية والتعصب ضد أفراد بعينهم أو شعوب.
  • الخمول والكسل والاعتماد على كل ماهو متوفر دون بذل الجهد في الواقع.
  • عمليات الاحتيال والنصب والسرقة والابتزاز والتي قد يقوم بها مرضى الأنفس عند طريق العديد من الطرق والوسائل.
  • تدمير وإضرار  أجهزة الحاسوب المرتبطة بالإنترنت بسبب كثرة الفيروسات والبرامج الضارة التي تأتي عبر الإيميل وملفات التحميل.
  • تعتبر المشكلة الأكبر في التعامل مع الإنترنت هى مشكلة أنه مضيعة للوقت.
  • فلا يشعر الإنسان بكم بالوقت والساعات التي تمر طوال الفترة التي يحدث فيها أمام الحاسوب إلا بعض انقضائها ويكون قد قضاها في متابعة أمر ليس مفيد ولا نافع.
  • إذا لم يتم عمل الرقابة الكاملة للأطفال بشتى مراحلها فسوف نخسرها ونخسر مستقبله للأبد.
  • فلا نعرف مع من يتحدثون، ومصادقة الأشخاص السيئون والفاسدون، فلا نعلم ماذا سيحدث بعد ذلك، وما هي خططهم في تدمير الاطفال.

الأضرار الجسدية للاستخدام المتواصل للانترنت

الجلوس طويلاً أمام الحاسوب والاستغناء عن الحركة له أضرار صحية مثل الالام الظهر، وشد العضلات، وآلام الرقبة، ومشاكل النظر، و زيادة الوزن، ولهذا فيجب أن نقوم بتمارين الجلوس والوقوف مرات عديدة عندما نقوم بإنجاز شيئاً لساعات طويلة على الحاسوب أة على الإنترنت بشكل عام.

كيفية استغلال الإنترنت بالشكل الصحيح

  • وهنا سنتطرق إلي نقطة في غاية الأهمية، وهي النقطة التي تخص أن هناك شيئاً مفيداً ونافع ومتوفر بين أيدينا.
  • فكيف سنستغل ونستفيد من هذا الشئ بالشكل الصحيح الذي يجعلنا نطلق عليه أنه إضافة مهمة لحياتنا.
  • بالإنترنت يوجد به كم من المعلومات والبرامج لا حصر لها.
  • في شتى مجالات الحياة، العلمية كانت أو العملية، فيمكن لكل دارساً أو معلماً في تخصص معين أن يأتي.
  • ويحصل على ما يريده بأهم المراجع العلمية والتي تنفعه في فهم ما يتعلمه أو يعلمه.
  • مما ينمي مهاراته ويزيد معلوماته ويستفاد من خبرة غيره فيصبح شخصاً واعياً ومدركاً ومميزاً.
  • وأيضاً يحتوي الإنترنت على العديد من الأقسام والمواقع سواء كانت ترفيهيه أو تعليمية، علمية، أدبية، وغيرها الكثير من المجالات.
  • فيمكن لكل شخصاً أن يعمل على توفير لنفسه وسيلة تعليم إلى أي شيئاً مفيداً.
  • حيث يقدم لنا كل قسم وطرق العمل على التعامل معه، وأيضاً كيفية قراءة الكتب والاستفادة منها وكيفية تعلم حرفة أو مهارة أو مهنة أو هواية.

شاهد ايضًا : متى نشأت شبكة الانترنت

خاتمة بحث عن الانترنت

وفي نهاية بحث الانترنت وفوائده واضراره واهميته التي وصل حدها إلى كل شيئاً في حياتنا أصبح متصلاً بالإنترنت، فلا يمكننا التوقف عن استخدام الإنترنت بشكل آمن أتمنى أن يكون قد نال إعجابكم، وسف انتظر منكم المزيد من التعليقات على هذا المقال والمشاركات ليستفيد منها الجميع.

أترك تعليق