بحث عن العنف الأسري ضد الأطفال مع المراجع

بحث عن العنف الأسري ضد الأطفال مع المراجع، العنف هو التصرفات المؤذية والعنيفة التي تحدث من الأسرة أمام أطفالهم، والتي تؤثر بالسلب على سلوكيات الأطفال وإلحاق الأضرار النفسية له ومن الممكن أن تمد أثر هذا العنف إلى المستقبل، وتعتبر ظاهر العنف الأسري من أشهر الظواهر المنتشرة حاليًا في أغلب الدول ولكن تتفاوت بنسب مختلفة من جانب الأطفال نظر لوجود الطبيعة البيئية المحيطة بهم والعوامل التي يتواجد بداخلها الطفل وسوف نعرض من خلال مقالتنا هذه أسباب العنف الأسري وكيف يؤثر على الأطفال بشكل سلبي وكيفية التعامل معه.

مقدمة بحث عن العنف الأسري ضد الأطفال مع المراجع:

العنف الأسري ضد الطفل هو عبارة عن تعرض الطفل لمعاملة أو سلوك غير سوي أياً كان جسدي أو لفظي أو في بعض الأحيان جنسي، مما يجعل الطفل يشعر بالخذلان والإهمال وبأنه غير كافي لأن يكون أو يصبح طفل مميز مثل أصدقائه، مما يجعله يقوم بلفت الإنتباه بفعل الأخطاء أو المشاكل ويرد على العنف بالعنف أيضًا، مما يجعله شخص غير سوي منعدم الأخلاق، نتيجة تربيته بهذا الشكل.

شاهد ايضًا : بحث عن الوسائط المتعددة وأنواعها في الحاسب

أنواع العنف الأسري ضد الطفل:

للعنف الأسري أنواع ويجب معرفة الأنواع لكي نعرف كيفية معالجتها وكيفية عدم حدوثها، حتى نقوم بتربية طفل سوى الأخلاق وسليم النفسية:

أولاً العنف البدني : يعتبر العنف البدني من أسوء أنواع العنف وفي هذا النوع يقوم شخص بمهاجمة الطفل عن طريق قوته الجسدية وتتمثل في الصفع بالأيدي أو الركل أو الخدش أو قد يوصل الحال إلى منع الطعام للطفل أو حبس الطفل بدون طعام أو شراب أيضًا، مما يسبب مشاكل نفسية خطيرة لدى الطفل، وسوف يتذكر هذه اللحظات مدى حياته أن لم يعرض على الطبيب النفسي المختص.

اقرأ أيضًا :-  بحث عن زراعة الطماطم بدون تربة

ثانيًا العنف النفسي : وهو يعتبر من أحد أنواع العنف المؤذية بشكل كبير جدًا، والتي سوف بترتيب عليها الكثير في المستقبل، وهو عبارة عن توجيه أحد أفراد الأسرة مثل الأب أو الأم أو الأخ أيضًا بعض أساليب التهديد أو التقليل من الطفل أو المعاملة بالشتائم أو بالتحقير من شخصه، مما يجعله يتأثر بكل هذا الأذى الموجه له ويترتب عليه الكثير من المشاكل النفسية التي نحن في غنى عنها، إذا عاملنا الطفل بالأساليب الصحيحة.

ثالثًا العنف الجنسي : وهو من أخطر أنواع العنف حرفيا لصعوبة علاجه وصعوبة نسيانه من قبل الطفل مما يجعله متذكر كل ما حدث، ومن الممكن أن يتعقد الطفل وينتج عنه مشاكل نفسية خطيرة جدًا في المستقبل، والعنف الجنسي هو عبارة عن تعرض الطفل من قبل أحد أفراد الأسرة بالتهجم عليه غصبًا عنه أو بالتحايل عليه لكي يشبع هذا الفرد رغبته الجنسية، وكما ذكرنا هذا النوع من أسوء أنواع العنف الأسري ويجب التعامل معه بحذر حتى لا يسبب للطفل مشاكل نفسيه صعبة تؤثر عليه بالسلب في المستقبل.

أثار العنف الأسري علي الأطفال:

للعنف الأسري الكثير من الآثار التي تظهر على الطفل المعنف وتظهر بوضوح أيضًا، فيختلف الطفل الذي تربى في بيئة سليمة عن الطفل الذي تربى في بيئة معنفه، ويختلف في نفسية الطفل وتركيب شخصيته وهذه أحد صور الأطفال التي تفرق الأطفال المعنفين عن غيرهم، الطفل الذي تعرض لأحد أنواع العنف الأسري يكون طفل متردد غير واثق بنفسه، مما يجعله يخاف من أقل الأشياء ويهب أي شخص.

اقرأ أيضًا :-  ما تفسير رؤية سورة الملك في المنام ومعناه

يتأثر الطفل بالعنف الذي يتعايش به داخل المنزل من أحد أفراد الأسرة مما يجعله يقوم بانعكاس هذه الطاقة على الآخرين عند خروجه من المنزل، مثل المدرسة أو الشارع أو النادي، قد يتأثر الطفل بالعنف الأسري الذي تلقاه في مرحلة طفولته ما يجعله في المستقبل يتصور له تفكيره بأنه أسهل الحلول هو استخدام العنف أمام مشاكله، حتى لو كانت لا تستحق كل هذا العنف، والطفل الذي تعرض لعنف أسري يؤثر في شخصيته ويؤثر في قراراته بالسلب في المستقبل، وقد ينتج من أثار العنف الأسري طفل ذو شخصية متمردة يقوم برفض أي شيء في أي وقت ويتمرد على أتفه الأشياء الإعتيادية.

شاهد ايضًا : بحث كامل عن الحسابات الكيميائية والمعادلات الكيميائية

كيفية وضع حد للعنف الأسري:

كما ذكرنا المشاكل المتعددة من العنف الأسري، ونتائجها التي من الممكن أن تقوم بالتأثير على نفسية الطفل وعلى شخصية الطفل وعلى قراراته في المستقبل وعلى حياته بشكل ملحوظ، نذكر لكم أيضًا طرق معالجه هذه الطاهرة التي يجب أن لا تسود مجتمعنا أكثر من ذلك حفاظا على شخصية أبنائنا وعلى حياتهم.

  • يجب نشر توعية ومنشورات تضمن كيفية التعامل مع الأطفال، وتضمن خطورة تعامل الطفل بالعنف ونتائج هذه المرحلة.
  • يجب أيضًا توعية الأفراد المقبلين على الزواج من أهمية التعامل مع الأفراد وأهمية النتائج المترتبة على ذلك.
  • محاوله تقديم المساندة للأطفال الذين تعرضوا للعنف الأسري.
  • الإهتمام بالطفل وتعويضه عن ما تعرض له.
  • معالجة الطفل في أحدى المراكز المتخصصة لذلك قبل تطور وضع الطفل.
  • محاولة تنظيم ندوات توعية للآباء للحد من انتشار ظاهرة العنف الأسري بكل أنواعها التي ذكرناها من قبل، والأخذ في الاعتبار من نتائجها وتعريف الأهالي نتائج ما يقومون به.
  • ضمان حقوق الأطفال المعنفين الذين تعرضوا للعنف الأسري أو لأحد لأنواعه.
  • الرجاء الاهتمام بالطفل الذي تعرض للعنف الأسري وتعويضه عن ما تعرض له.
  • تشديد العقوبات على الأشخاص الذين يقومون بالعنف الأسري ضد أولادهم وهذا يتضمن أي نوع من أنواع العنف الأسري إذا كان نفسي أو بدني أو جنسي، حتى يمتنعون باقي الأهالي من تجربه هذه التجربة مع أولادهم والمحافظة عليهم.
  • وضع مادة علمية في المدارس إرشادية عن أهمية تعريف العنف الأسري وعن نتائجه ومخاطره على الطفل وعلى حياته مستقبليًا.
اقرأ أيضًا :-  مقال عن الأخلاق ودورها في بناء المجتمع

نصائح لتفادى العنف الأسري على الأطفال:

وكما ذكرنا من قبل يجب علينا الإهتمام بهذا الموضوع ويجب علينا معرفة كل من نتائجه وخطورته على طفلك في حياته الشخصية والإجتماعية لما له من مخاطر كبيرة جدًا تؤثر على أطفالنا وعلى أبناء أطفالنا وعلى قراراتهم في حياتهم وعلى الكثير والكثير، فالعنف الأسري مخاطر لا تعد ولا تحصر فلا تتهاون به ولا بمخاطرة التي من الممكن أن نقوم بتدمير شخصية طفلك وتدمير طموحة وتدمير طريقة تفكيره وطريقة معايشته لحياته.

شاهد ايضًا : بحث عن قناة السويس الجديدة وأهميتها الاقتصادية والإستراتيجية

خاتمة:

وبهذا نكون قد قدمنا نبذة مختصرة عن العف الأسري على الأطفال، نتمنى أن تكون قد استمتعتم معنا وننتظر تعليقاتكم حول ظاهر العنف الأسري ضد الأطفال، فالعنف الأسري كفيل على أن يقوم بتدمير حياة ابنك تدميرًا شاملاً لكل ما فيها من مجالات، ويؤثر على سلوكه بشكل لا تستطيع تصديقه، فلا تقوم بتعنيف طفلك بأي نوع مما كان، إذا كان بدني أو نفسي أو جنسي، وأعلم أن ما تزرعه اليوم ستحصده غدًا، وتربية طفالك اليوم أنت مسئول عنها وسوف تؤثر عليك مستقبليًا، وإلى اللقاء مع بحث جديد من قسم أبحاث علمية من خلال موقعنا.

أترك تعليق