بحث عن الدولة العباسية وخلفائها

بحث عن الدولة العباسية وخلفائها

بحث عن الدولة العباسية وخلفائها، كانت الخلافة العباسية سلالة كبرى حكمت الإمبراطورية الإسلامية خلال ذروتها، مثل الخلافة الأموية التي سبقت ذلك، وكان يُطلق على زعيم العباسيين الخليفة، خلال فترة العباسيين، كان الخليفة عادةً هو ابن (أو أقرب الأقرباء الذكور) للخليفة السابق، واليوم سوف نتعرف على الدولة العباسية وأبرز خلفائها.

مقدمة بحث عن الدولة العباسية وخلفائها

بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، أطلق على القادة العرب اسم الخلفاء، قام الخلفاء ببناء بغداد وتأسيسها كمركز للخليفة العباسي، وكانت بغداد ذات موقع مركزي بين أوروبا وآسيا وكانت منطقة مهمة للتجارة وتبادل الأفكار، حيث قام الباحثون الذين يعيشون في بغداد بترجمة النصوص اليونانية والاكتشافات العلمية.

شاهد أيضًا: معلومات وحقائق عن مؤسس الدولة الأموية

أهمية الدولة العباسية

  • هذا العصر، من القرن السابع إلى القرن الثالث عشر الميلادي، أطلق عليه اسم العصر الذهبي للإسلام، كان حب المعرفة واضحًا في بغداد، التي تأسست عام 762 م كعاصمة الخلافة العباسية في العراق الحديث.
  • يشار إلى كبار قادة المسلمين بعد وفاة محمد باسم الخليفة، ويعرف عهد بناء الخلفاء العباسيين وحكم بغداد باسم العصر الذهبي للإسلام، ولقد كانت حقبة ازدهرت فيها المنح الدراسية.
  • قام العباسيون ببناء بغداد من نقطة الصفر مع الحفاظ على شبكة الطرق والطرق التجارية التي أنشأها الفرس قبل تولي الدولة الأموية، كانت بغداد ذات موقع استراتيجي بين آسيا وأوروبا، مما جعلها مكانًا متميزًا على طرق التجارة البرية بين القارتين.
  • بعض البضائع التي يتم تداولها عبر بغداد هي العاج والصابون والعسل والماس، وقام الناس في بغداد بتصنيع وتصدير الحرير والزجاج والبلاط والورق، حيث تم جعل الموقع المركزي والثقافة التجارية الحيوية للمدينة تبادلًا حيويًا للأفكار ممكنًا أيضًا، اجتذبت بغداد الكثير من الناس، بما في ذلك العلماء، للعيش داخل حدودها.

الخلافة العباسية

  • بعد وفاة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، اكتسبت الأسرة الأموية زمام السلطة، واجهت الخلافة الأموية التي تتخذ من دمشق مقراً لها، ضغوطاً داخلية ومقاومة، جزئياً لأنها أظهرت تفضيلاً واضحاً للمسلمين العرب، باستثناء المسلمين من غير العرب مثل الفرس.
  • استفاد أبو العباس السني من هذا الضعف، وقام بثورة في عام 750 م بدعم من أتباعه، وقام بتدمير القوات الأموية في معركة ضخمة وشكلت الأسرة العباسية في مكانها.
  • بنى زعماء الأسرة العباسية بغداد، وهي عاصمة العراق المعاصر، ستأتي بغداد لتحل محل دمشق وتطغى عليها كعاصمة للإمبراطورية، كانت تقع بالقرب من نهري دجلة والفرات، مما يجعلها مكانًا مثاليًا لإنتاج الغذاء الذي يمكن أن يحافظ على عدد كبير من السكان.
  • شكلت مدينة بغداد دائرتين كبيرتين على الضفة اليمنى واليسرى لنهر دجلة، بقطر اثني عشر ميلاً، الضواحي العديدة، المغطاة الحدائق والفيلات والمنتزهات الجميلة، والمزودة بكثرة بالبازارات الغنية والمساجد والحمامات المبنية بدقة، وتمتد لمسافة كبيرة على جانبي النهر.
  • في أيام ازدهارها، بلغ عدد سكان بغداد وضواحيها أكثر من مليوني شخص، حيث يقف قصر الخليفة في وسط حديقة شاسعة عدة ساعات في محيطه، والتي بجانب القيصرة والطيران كانت عبارة عن حاوية للحيوانات البرية المخصصة للمطاردة.
  • تم تزيين أراضي القصر الحدائق وتزيينها بطعم رائع من النباتات والزهور والأشجار والخزانات والنافورات، وتحيط بها أشكال منحوتة، على هذا الجانب من النهر وقفت قصور النبلاء العظماء.
  • وهناك شوارع هائلة، لا يقل عرضها عن أربعين ذراعا، اجتازت المدينة من طرف إلى آخر، وقسمتها إلى كتل أو أرباع، كل منها تحت سيطرة مشرف، اعتنى بالنظافة والصرف الصحي وراحة السكان.

المكانة العلمية للدولة العباسية

  • قام الخلفاء العباسيون هارون الرشيد وابنه المأمون الذي تبعه بتأسيس دار الحكمة في بغداد وهو مكان مخصص للمنح الدراسية، وزاد “بيت الحكمة” من الاستخدام والهيبة في ظل حكم المأمون، من 813 إلى 833.
  • لقد بذل جهداً خاصاً لتوظيف علماء مشهورين للمجيء إلى “بيت الحكمة”، حيث تعاون المسلمون والمسيحيون واليهود وعملوا هناك بسلام.
  • بالإضافة إلى رغبتهم في الحصول على مكتبة شاملة للمعرفة وتأكيد القرآن على التعلم كنشاط مقدس، فقد تعطشه أيضًا للمعرفة الطبية، حيث كانت الأسرة الحاكمة تواجه طلبًا على الأطباء المهرة، لذا كان من الضروري وجود أكبر قدر ممكن من المعرفة لهم.
  • إحدى الطرق التي تمكنت بها الأسرة العباسية من نشر المعرفة المكتوبة بهذه السرعة كانت تحصيناتها في تقنية الطباعة التي حصلوا عليها من الصينيين؛ حيث يعتقد بعض المؤرخين أن هذه التكنولوجيا قد اتخذت بعد معركة تالاس بين الخلافة العباسية سلالة تانغ في عام 751.
  • كان الصينيون يحرسون صناعة الورق سراً، لكن عندما خسر التانغو المعركة، استولى العباسيون على صانعي الورق على دراية بصفتهم سجناء الحرب، مما اضطرهم إلى إعادة إنتاج حرفتهم.
  • في الصين، كانت صناعة الورق ممارسة مخصصة للنخب، لكن العرب تعلموا كيفية إنتاج نصوص على نطاق أوسع، وإنشاء مصانع الورق التي جعلت الكتب في متناولهم، بالمقابل، تعلم الأوروبيون في النهاية مهارات صناعة الورق وإنتاج الورق من العرب.

شاهد أيضًا: معلومات وحقائق عن مؤسس الدولة الأموية

فترة حكم الخلافة العباسية

  • كان للخلافة العباسية فترتين رئيسيتين، استمرت الفترة الأولى من 750-1258 م، وخلال هذه الفترة، كان العباسيون قادة أقوياء يسيطرون على منطقة شاسعة ويخلقون ثقافة يُشار إليها غالبًا باسم العصر الذهبي للإسلام.
  • في عام 1258 م، تم عزل العاصمة بغداد من قبل المغول، مما تسبب في فرار العباسيين إلى مصر.
  • استمرت الفترة الثانية من 1261-1517 م، وخلال هذا الوقت كانت الخلافة العباسية تقع في القاهرة، مصر، في حين أن العباسيين ما زالوا يعتبرون قادة دينيين في العالم الإسلامي، فإن مجموعة مختلفة تسمى المماليك كانت تملك القوة السياسية والعسكرية الحقيقية.
  • حكمت الخلافة العباسية إمبراطورية كبيرة شملت الشرق الأوسط وغرب آسيا وشمال شرق إفريقيا (بما في ذلك مصر).
  • كان الجزء المبكر من الحكم العباسي وقتًا من السلام والازدهار، حيث تم إحراز تقدم كبير في العديد من مجالات العلوم والرياضيات والطب، وبنيت مدارس التعليم العالي والمكتبات في جميع أنحاء الإمبراطورية.
  • ازدهرت الثقافة مع وصول الفن والعمارة العربية إلى آفاق جديدة، واستمرت هذه الفترة من حوالي 790 م إلى 1258 م، وغالبا ما يشار إليها باسم العصر الذهبي للإسلام.

سقوط الدولة العباسية

  • شهدت أوائل 1200 صعود الإمبراطورية المغولية في شرق آسيا، غزا المغول الصين ثم بدأوا مسيرتهم غربًا نحو الشرق الأوسط، في عام 1258، وصل المغول إلى بغداد، عاصمة الخلافة العباسية.
  • أعتقد الخليفة في ذلك الوقت أنه لا يمكن غزو بغداد ورفض تلبية مطالب المغول، زعيم المغول، هولاكو خان، قام بفرض حصار على المدينة وفي أقل من أسبوعين استسلمت بغداد وتم إعدام الخليفة.
  • في 1261، استعاد العباسيون الخلافة من القاهرة، وكانت القوة الحقيقية في مصر عبارة عن مجموعة من المحاربين السابقين من العبيد الذين يسموا المماليك، كان المماليك يديرون الحكومة والجيش، بينما كان للعباسيين سلطة على الدين الإسلامي، حكموا معًا الخلافة من القاهرة حتى عام 1517 عندما تم غزوها من قبل الإمبراطورية العثمانية.

حقائق مثيرة عن الخلافة العباسية

كان المماليك في يوم من الأيام المحاربين العبيد الخليفة الإسلامي، ومع ذلك، اكتسبوا في نهاية المطاف قوة خاصة بهم وسيطروا في مصر، حيث حصل العباسيون على اسمهم من أحفاد عباس بن عبد المطلب، وكان العباس عم النبي محمد وأحد رفاقه.

شاهد أيضًا: أين توجد آثار النبي محمد صلي الله عليه وسلم

خاتمة بحث عن الدولة العباسية وخلفائها

في نهاية سطورنا عن بحث عن الدولة العباسية وخلفائها، كانت أول عاصمة العباسيين الكوفة، ومع ذلك، أسسوا وبنوا مدينة بغداد كعاصمة جديدة لهم في عام 762 م، يقدر المؤرخون أن حوالي 800000 شخص قتلوا خلال إقالة المغول لبغداد.

أترك تعليق