لماذا تهاجر السلاحف البحرية وأنواعها

لماذا تهاجر السلاحف البحرية وأنواعها

لماذا تهاجر السلاحف البحرية وأنواعها، تعتبر السلحفاة من أقدم الكائنات الحية الموجودة على الأرض، وذلك لأن السلاحف تستطيع التأقلم مع جميع الظروف المعيشية، وأغلب السلاحف تصل إلى عمر المائة العام وقد تتجاوزه، والسلاحف حيوان بحري زاحف وهي من رتبة السلحفيات ومن طائفة الزواحف، كما أن درجة حرارة جسم السلحفاة البحرية تتغير على حسب درجة حرارة المكان الموجودة بها لذلك هي من ذوات الدم البارد، ويمكنكم التعرف على المزيد عن لماذا تهاجر السلاحف البحرية وأنواعها من خلال موقع معلومة ثقافية.

معلومات عن السلاحف وشكل جسمها

  • تتكاثر السلاحف من خلال وضعها للبيض، ويوجد لديها فكان حدان قويان ولا يوجد بهما أسنان، وجسم السلحفاة مغلف بالصدفة، وتتكون الصدفة من صفائح عظمية متكونة من فقرات وضلوع ومن الخارج تروس قرنية وتوفر الأمان والحماية لجسم السلحفاة.
  • تتواجد السلاحف البحرية بالبحر الأحمر وبالبحر المتوسط، كما أنها أيضاً تتواجد بمحيطات العالم ما عدا المحيط المتجمد الشمالي، وتعد السلاحف البحرية مهددة بالانقراض، وتعيش السلحفاة البحرية بالمياه الضحل والساحلية وذلك لأن الحرارة بها تكون معتدلة وهذا ما يناسبها.
  • يتكون جسم السلحفاة من الصدر والرأس والذيل والبطن وأربع أطراف والدرقة.

اقرأ أيضًا: أين تعيش السلاحف في مصر؟

لماذا تهاجر السلاحف البحرية

  • لماذا تهاجر السلاحف البحرية وأنواعها، السلاحف مثل باقي الزواحف فلا فرق إذا كانت مائية أو برية حيث أنها تتكاثر من خلال وضعها للبيض، وأغلب السلاحف البحرية تهاجر، وتعد السلاحف جلدية الظهر من أكثر السلاحف التي تقطع مسافات كبيرة في هجرتها، وتهاجر السلاحف لكي تقوم بوضع البيض ولتأمين صغارها حيث أن الشواطئ الرملية التي خرجت منها السلاحف للحياة تتخذها لوضع البيض بها، وتستطيع السلحفاة العودة إلى المكان الذي خرجت منه من خلال حاسة الشم لديها حيث تتميز بامتلاكها حاسة شم قوية وتصل إليها مهما كانت بعيدة.
  • تذهب السلاحف للشواطئ الرملية في الليل لكي تقوم بعمل حفر بالرمل لتضع البيض بها، ويصل عدد البيض الذي تضعه السلحفاة البحرية إلى مائة بيضة بالمرة الواحدة، وتقوم أنثى السلحفاة بوضع البيض أكثر من مرة وربما تصل إلى أربع مرات بالموسم الواحد.
  • وبعد أن تنتهي من وضعها للبيض تقوم بردم الحفر وتعود إلى المياه، وعلى الرغم من إنها تقطع مسافة كبيرة جداً لوضع البيض إلا أنها لا تقوم بحمايته أو ترعى الصغار بعد الفقس فهي فقط تكتفي بأن تضعهم بمكان أمن وتتركهم يعتمدون على أنفسهم ويواجهون الحياة.
  • وبعد أن يتم فقس البيض يكونوا الصغار محاطين بكيس يسمى الكيس الجنيني والذي يضمن لهم غذائهم وحمايتهم لفترة أقصاها 7 أيام حتى يصبحوا أقوياء بما يكفي لكي يعتمدوا على أنفسهم.
  • وتعد الشواطئ الغربية لأمريكا الشمالية وجزر الهاواي والشواطئ التي ليس بها أحد المنبسطة على طول السواحل الشمالية لقارة أفريقيا وتطل على البحر المتوسط، كما أنها تعد من أكثر المناطق في العالم التي تجذب إناث السلحفاة البحرية لتضع البيض بها، وتقوم السلاحف بوضع بيضها من شهر نيسان “أبريل” حتى شهر أيلول “سبتمبر” من كل سنة.

شاهد أيضًا: ماذا تأكل السلاحف البرمائية ؟

أنواع السلاحف البحرية

يوجد أنواع متعددة من السلاحف البحرية، ومن أشهرها ما يلي: –

سلاحف مسطحة الظهر

يتواجد هذا النوع من السلاحف بمناطق محددة، وأغلبية الوقت تمضيه على سطح المحيط، وهذا النوع يعيش فقط بالشواطئ الشمالية لأستراليا، إلا أنها في بعض الأوقات تهاجر لتبحث عن الطعام لساحل الأرخبيل الإندونيسي ولساحل غينيا الجديدة، كما أن هذا النوع من السلاحف يضع عدد قليل من البيض مقارنة بباقي السلاحف البحرية الأخرى، حيث تقوم بوضع حوالي خمسين بيضة ويكون حجمه كبير.

سلاحف خضراء

يعد هذا النوع من أهم أنواع السلاحف البحرية الموجودة بالمحيطات والبحار، وتتغذى البالغة منها على حيوان الإسفنج وقنديل البحر، أما في معظم الأوقات تتغذى على نباتات بحرية كالأعشاب البحرية والطحالب، تعيش السلاحف الخضراء بالمياه الساحلية الدافئة والتي تكون تابعة للمحيطات الاستوائية كشواطئ المكسيك وشواطئ هاواي.

سلاحف جلدية الظهر

  • يعد هذا النوع من السلاحف البحرية الأكبر حجماً، وذلك لأن طولها يصل تقريباً مترين، أما وزنها فيصل تقريباً لـ 900 كيلو غرام، وتختلف السلاحف جلدية الظهر عن باقي السلاحف البحرية في إنها تستطيع أن تبقى بالماء البارد، وذلك يسمح لها بالاقتراب من القطب الشمالي والقطب الجنوبي وذلك على عكس باقي السلاحف الأخرى الذي يكون بالنسبة لهم مستحيل.
  • تحمل السلاحف جلدية الظهر على ظهرها درع سميك من الجلد وذلك يكون بمثابة غطاء خارجي لها بدل من القشرة العظمية الموجودة عند باقي السلاحف البحرية الأخرى، فكل السلاحف جلدية الظهر ضعيفة ولا تستطيع بسببه التهام الفرائس لذلك فإنها تتناول قناديل البحر.

سلاحف منقار الصقر

يختلف هذا النوع من السلاحف في حجمها حيث تتنوع فيوجد منها الصغير ويوجد منها المتوسط، والبالغ منها يعيش بين الشعاب المرجانية، عادةً يكون طول سلحفاة منقار الصقر أقل من متر واحد، ووزنها في المتوسط يكون من بين 40 إلى 60 كيلو غرام، ولونها متعدد ويكون مثل الأصفر والبني، وتتغذى سلاحف منقار الصقر على الحيوانات اللافقارية كخياريات البحر ونجوم البحر وطحالب ونفورات بحرية والإسفنج والرخويات والسرطانات.

سلاحف لجأة كمب

يعد هذا النوع من السلاحف من أصغر أنواع السلاحف البحرية، حيث أن وزنها تقريباً 45 كيلو غرام فقط، السلاحف البالغة منها تمضي أغلبية وقتها بالمناطق الساحلية التي تكون قريبة من الشاطئ، وذلك بالأماكن الممتلئة بالرمل أو التي يكون قاعها ممتلئة بالحصى أو بأحواض الأعشاب البحرية أو بالأماكن الضحل الطينية، وتتغذى سلاحف لجأه كمب على سرطان البحر والرخويات بأنواعها وقنديل البحر.

قد يهمك أيضًا: تربية السلاحف البرية بالصور

كانت هذه نبذة عن لماذا تهاجر السلاحف البحرية وأنواعها، حيث يمكنكم التعرف على أهم أنواع السلاحف وكيف يمكنها أن تعيش وتتكاثر.

أترك تعليق