خربشة القطة وعلاجها

خربشة القطة وعلاجها

خربشة القطة وعلاجها، يتعرض الكثير ممن يعشقون تربية الحيوانات الأليفة خاصة القطط إلى الخربشة والخدوش بشكل مستمر، وهو أمر طبيعي ومتوقع في كثير من الأحيان، وفي هذا المقال نوضح كافة المعلومات التي يبحث عنها الكثيرين فيما يتعلق بـ خربشة القطة وعلاجها، والنصائح الوقاية لتجنب التعرض لخربشة القطط.

 خربشة القطة وعلاجها

1- خربشة القطة

  • القطة من الحيوانات الأليفة التي يحرص على تربيتها الكثير من الأشخاص، وبالرغم من أنها كائن لطيف وأليف، إلا أن احتمالات إصابة الشخص الذي يقوم بتربيتها بخدوش أو خربشة أثناء مداعبتها أمر متوقع.
  • في حالة التعرض للخربشة من قطة موجودة في الشارع، يجب التوجه إلى أقرب مستشفى بسرعة، لأخذ المصل الوقائي، أما في حالة التعرض إلى خربشة من قطة منزلية، يجب أولاً التعرف على درجة الجرح الذي سببته القطة.
  • إذا كان الجرح غائر وقوي، يجب التوجه إلى المستشفى، أما إذا كان الجرح بسيط وسطحي، هناك بعض العلاجات المنزلية التي يمكن القيام بها.

شاهد أيضًا: لغة القطط وحركاتها مع الإنسان

2- علاج خربشة القطة

في حالة التعرض لخربشة القطط التي تربيها في المنزل، يجب اتباع بعض الخطوات الضرورية، لتجنب الإصابة بأي من الأمراض الخطيرة، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • غسل مكان الخربشة بالماء الجاري والصابون لمدة نصف ساعة متواصلة.
  • في حالة وجود نزيف دموي بسيط، يتم الضغط على الجرح، باستخدام قطعة من القطن بعد غمسها في مطهر كحولي للتخلص من أي بكتيريا قد تسبب العدوى.
  • استخدام مرهم مضاد حيوي على مكان الخدش.
  • في حالة استمرار النزيف أو الشعور بألم شديد، يجب التوجه على الفور إلى الطبيب أو إلى أقرب مستشفى.

مصل خربشة القطة

هذا المصل هو عبارة عن حقنة تيتانوس يتم إعطائها للشخص الذي تعرض إلى خربشة قطة، وهي تشبه الحقنة التي يتم استخدامها في حالة التعرض إلى عضة كلب، لتجنب الإصابة بالأمراض الخطيرة أو الإصابة بالسعار.

مع العلم أن هناك مصل مضاد للسعار يقوم الشخص بأخذه مرة واحدة طوال حياته، إذا لم يأخذه، يكون عرضة للإصابة بالسعار في حالة تعرضه لخربشة قطة أو غضة كلب أو أي حيوان آخر.

متى يؤخذ مصل القطط؟

مصل القطط أو الكلاب يتم أخذه في حالة التعرض إلى خربشة قطة أو عضة كلب، وكان الجرح عميق وغائر، حتى لو كانت قطة منزلية، كما يجب الحرص على أخذ المصل في حالة التعرض إلى خربشة قطة من الشارع غير معروفة المصدر، لتجنب انتقال أي أمراض خطيرة.

الأمراض التي تنقلها خربشة القطة

من أبرز الأمراض لتي تنقلها خربشة القطة هو مرض يسمى “داء خربشة القطط”، وهو مرض ينتقل عن طريق خربشة القطط المليئة بالبراغيث، عن طريق بكتيريا تسمى بكتيريا بارتونيلا.

حيث يقوم البرغوث الحامل للمرض بعض القطة، وبالتالي ينتقل المرض إليها، حيث تنتقل البكتيريا إلى لعاب القطة، ثم إلى جميع أجزاء جسمها، من بينها المخالب، التي تنقل المرض إلى الإنسان عن طريق الخربشة.

شاهد أيضًا: أنواع رمل القطط وكيفية تدريبهم عليه

1- داء خربشة القطة

  • داء خدش القطط هو أحد الأمراض التي تنتقل من القطط إلى الإنسان، وهذا المرض يصيب أكثر من 40% من القطط، إلا أنه في كثير من الأحيان لا تظهر أي أعراض على القطة تدل على الإصابة.
  • وهناك بعض القطط تظهر عليها بعض الأعراض التي تعد مؤشر لإصابتها بداء خربشة القطط، وهي عبارة عن احمرار عيون القطة والمنطقة المحيطة بالفم.
  • هذا المرض يصيب الأطفال والأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، ويسبب لهم بعض الأعراض، مثل الطفح الجلدي وارتفاع درجة الحرارة، أما بالنسبة للأشخاص البالغين ممن يتمتعون بجهاز مناعي قوي، لا تظهر عليهم أي أعراض، وغالبًا ما تزول آثار الخربشة أو العضة دون تدخل طبي.

2- أعراض إصابة الإنسان بداء خربشة القطة

تظهر أعراض الإصابة بداء خربشة القطط بعد التعرض للخربشة بفترة تتراوح ما بين ثلاثة أيام إلى خمسة عشر يومًا، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • انتفاخ المكان الذي تعرض للخدش.
  • الطفح الجلدي.
  • الشعور بالصداع.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • تضخم الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبطين وفي الرقبة وبين الفخذين.
  • التهاب الحلق واحمرار العينين.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • العرق الشديد.
  • الشعور بالغثيان.

3- مضاعفات الإصابة بداء خربشة القطة

في حالة ظهور أي من الأعراض السابق ذكرها على الشخص، يجب عليه التوجه إلى الطبيب على الفور، حتى لا يحدث له أي مضاعفات صحية خطيرة، ومن مضاعفات الإصابة ما يلي:

  • التورم الشديد وإفراز صديد مكان الخدش.
  • تضخم الطحال والكبد.
  • وقد تؤدي الإصابة وعدم العلاج إلى الوفاة.

4- تشخيص الإصابة بداء خربشة القطة

يعتبر الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي هم الأكثر عرضة للتعرض إلى داء خربشة القطة في حالة تربية القطط في المنزل، لذلك يجب عليهم سرعة التوجه إلى الطبيب في حالة التعرض إلى خربشة قطة حتى لو كانت بسيطة أو سطحية.

حيث يقوم الطبيب بفحص مكان الخدش وفحص الأنسجة، وقد يلجأ الطبيب إلى عمل مزرعة بكتيرية حتى يتمكن من وصف العلاج الملائم.

هل خربشة القطط تسبب السعار؟

  • خربشة القطة أو عضتها يمكن أن تسبب للإنسان العديد من الأمراض الخطيرة، من أبرزها مرض السعار، والذي قد يسبب الوفاة، لذلك يجب على الشخص الذي تعرض لخربشة قطة أن يتوجه على الفور إلى أقرب مستشفى للفحص وأخذ المصل اللازم خلال 24 ساعة.
  • كما يجب أن توضع القطة تحت الملاحظة الطبية لمدة أسبوعين تقريبًا، مع أخذ حقن طبية ضد مرض السعار، في حالة ملاحظة أي أعراض لمرض السعار على القطة خلال الأسبوع الأول بعد وضعها تحت الملاحظة يجب الاستمرار في إعطاء الحقن.
  • أما في حالة عدم ظهور أي أعراض السعار، يتم وقف الحقن، مع ضرورة إعطائها مصل الوقاية من مرض السعار، مع العلم أنه من أبرز أعراض إصابة القطة بمرض السعار امتناعها عن شرب المياه نهائيًا.

نصائح للوقاية من خربشة القطة

هناك بعض النصائح الوقائية التي تجنبه التعرض إلى خدوش القطط التي يمكن أن تنقل الكثير من الأمراض، ومنها ما يلي:

  • عدم إتباع الأسلوب العدواني أثناء مداعبة القطة، حتى لا تشجعها على التعامل معك بنفس الأسلوب العنيف، مما يزيد من احتمالات التعرض إلى الخربشة أو العض.
  • قص أظافر القطة مرة أو مرتين أسبوعيًا، وعدم تركها طويلة على الإطلاق، حتى لا تسبب خدوش عميقة وآلام قوية، كما أن الأظافر الطويلة تسبب نمو البكتيريا والفطريات تحتها، مما يعرض الشخص إلى الكثير من الأمراض.
  • الاهتمام بنظافة القطة، والتأكد من خلوها من البراغيث أو أي نوع من أنواع الحشرات التي تنقل لها البكتيريا المسببة للأمراض.
  • الحرص على إعطائها المصل واللقاحات بشكل دوري ومنتظم، وفي هذه الحالة لم يسبب داء خربشة القطة مضاعفات خطيرة للشخص.
  • تجنب عدم الاحتكاك المباشر والتعامل مع القطط الموجودة في الشارع غير معروفة الهوية، حيث أنها في الغالب ستكون حاملة لبعض الأمراض الخطيرة التي تؤثر سلبًا على صحة الإنسان.

شاهد أيضًا: معلومات عن القطط المنزلية 

في ختام مقال خربشة القطة وعلاجها، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث عرضنا مقال شامل عن خربشة القطط وطرق العلاج ونصائح للوقاية من التعرض لخدوش القطط التي قد تسبب السعار، وانتظرونا في مقالات جديدة، كما يمكنكم مشاركتنا في المقال من خلال التعليقات.

أترك تعليق