خطوات البحث العلمي بالتفصيل مع الشرح

خطوات البحث العلمي بالتفصيل مع الشرح، لقد أصبح البحث العلمي الطريقة الأفضل والأكثر ملاءمة لدراسة مشاكل المجتمع وتقديم إجابات واضحة على الأسئلة التي تربك العلماء والعلماء.

وهو يعتمد على مجموعة من الخطوات المدروسة والأهداف الواقعية التي تعطي الطلاب نتائج مضمونة للغاية.

تقتصر طريقة البحث العلمي على خطوات علمية محددة. جميع الباحثين والباحثين تلتزم بهم، ويمكنك معرفة المزيد عن خطوات البحث العلمي بالتفصيل مع الشرح من خلال المقال على معلومة ثقافية الأن.

خطوات البحث العلمي بالتفصيل مع الشرح

يمكننا أن نعرف البحث العلمي على أنه قيام الباحث بالإستعلام و الإسقصاء المنظم الدقيق ليكتشف معلوماتٍ جديدة و كثيرة، ويصحح المعلومات القديمة المتوارثة عند البعض، ويبني عليها ليطورها، ويسير على خطوات معروفة، و هى خطوات البحث العلمي وأدواته وطريقته التى يجب الإلتزام بها، وهناك الكثير من التعريفات للبحث العلمي، نذكر منها:-

  • أن البحث العلمي هو الإستقصاء المنظم الدقيق لمعرفة القواعد العامة لشئ ما، أو هو الإستقصاء الذى يهدف لإضافة المعارف والتأكد من صحتها، وذلك بأسلوب الإختبار العلمي.
  • أو هو طريقة فى الدراسة تمكن الباحث من حل مشكلة معينة بتقصيت الكامل والشامل عنها وعن ما يتصل بها.
  • والبحث العلمي هو ايضاً دراسة تتخصص فى موضوع واحد حسب المناهج والأصول.
  • والبحث المنهجي بغض النظر عن نوعه سواء كان نظرياً، أو علمياً، فهو يعتبر أعلى المراتب العلمية وليس آخرها كما يعتقد البعض، وهناك خطوات لابد من أن يسير عليها الباحث أثناء إجراء البحث العلمي للوصول إلى النجاح فيه.

شاهد ايضًا : معلومات عن الوقف الخيري وأنواعه المتعددة في الإسلام

اقرأ أيضًا :-  معلومات غريبة جداً عن أنواع الديناصورات الطائرة للأطفال

خطوات البحث العلمي بالترتيب

  • تحديد عنوان البحث العلمي

حيث أن إختيار العنوان للرسالة الاكاديمية امر مهم للغاية، فهو أول ما تراه العين فى الدراسة، ويعطي القارئ الانطباع الاول عن الدراسة، و يختلف اختلاف كبير بين عنوان البحث العلمي وعناوين الكتب والروايات التى نقوم بقرائتها، بأن يضيف الى البحث، توافر الحداثة والحصرية.

  • إعداد خطة الدراسة

تعتبر كتابة خطة البحث العلمي أمر ليس بالسهل، وذلك بالنسبة للباحث الاكاديمي الحديث، حيث تحتاج إلى عوامل كثيرة يجب على الباحث ان يراعيها و يكون ملم بها، وهناك معلومات كثيرة يجب ان تتضمنها خطة البحث وهى:-

1-إعداد المقدمة

حيث أن مقدمة خطة البحث يجب أن تحتوي على ما يبحث عنه القارئ ولجنة المناقشة، وتحتوي على معلومات كافية عن الدراسة، و أسباب الدراسة ومشكلتها، و نتائج الدراسة، و الكم والكيف فى الدراسة، و التشويق العلمي اللازم لمتابعة الدراسة، كل هذا يجب التنويه والحديث عنه فى مقدمة خطة البحث.

2-موضوع البحث

و التوضيح الفعلي للدراسة، و حصر مشكلة البحث وتصويرها فى داخل البحث العلمي، و إرتباطها الوثيق مع الواقع.

3-أسئلة البحث العلمي

و التساؤلات الحقيقية للدراسة، حيث تظهر فيها اهمية الدراسة، و يجب ألا تخلو من المنطقية والواقعية.

أهداف البحث

إن تنوع أهداف الدراسة هو المطلوب، و يجب معالجة وتحقيق أكثر من هدف، و التركيز على الأهداف المعرفية، والأهداف التطبيقية، والأهداف الوجدانية فى الدراسة العلمية.

أهمية البحث

ويظهر ذلك من خلال إظهار المنفعة من الرسالة البحثية، و التأثير المرجو من البحث العلمي.

  • الدراسات السابقة وتلخيص مبدئي لها

و ما الذى استفادته الدراسة من تلخيص الدراسات السابقة، و أوجه الإتفاق والإختلاف مع الدراسات السابقة عن رسالة الماجستير أو الدكتوراة.

اقرأ أيضًا :-  أسرع 15 نوع من الأطعمة يساعد على زيادة الوزن بسهولة

شاهد ايضًا : معلومات عن حرب 6 أكتوبر 1973 بالتفصيل

  • المنهج العلمي المتبع من البحث

وكيفية استخدامه من الباحث، و كتابة مدي استفادة الدراسة من هذا المنهج.

  • المصادر والمراجع

حيث أن تنوع المصادر والمراجع الأجنبية والعربية فى البحث العلمي أمر مهم للغاية، وله إنعكاس كبير على لجنة المناقشة، ومن يتطلع على الرسالة فيما بعد.

طرق البحث البحث العلمي المختلفة

هناك العديد من طرق البحث التي يمكن للباحث استخدامها في تحليل معضلة البحث، والتي يمكن للباحث استخدامها أو الاعتماد على جزء منها، وهو ما يلي:

  • التجارب العلمية

بفصل معضلة البحث عن المتغيرات ربما تأثرت، النظرية.

  • التجارب الميدانية

على أساس تدخلات بسيطة من الأنشطة العادية، دون تغيير المتغيرات، من أجل تحديد واقع معضلة البحث.

  • دراسة الحالة

التركيز على أحد العوامل التي تؤثر على معضلة البحث، بهدف تطوير إجابات واضحة على كيفية وجودها وأهميتها.

مسح أهداف عينات محددة مسبقًا

بهدف الكشف عن العلاقات الإجتماعية والعوامل النفسية والتوزيع المتعلقة بالمعضلة.

الفرق بين البحث والدراسة

هناك العديد من التداخلات بين مصطلحات البحث والدراسة، يقول البعض أن البحث هو الدراسة، بينما يقول آخرون إن هناك فرقاً بينها، يجمع البحث بين العمل الميداني للباحث، وجمع العناصر والبيانات من أعضاء البحث مباشرة، من خلال السؤال والمسح، والجهد، إنه نشاط علمي، لإظهار العلم الخفي، وهناك من يعرف ذلك على أنه استخراج الحقيقة العلمية من أماكنها المعنية، تعتمد الدراسة على جمع البيانات البحثية من الكتب والمراجع والدوريات والنشرات الخاصة والرسمية، وقد عرفها المراقبون بقراءة وحفظ وفهم الكتب التي تعود بالفائدة على الطالب في المقام الأول والعقل بالمعرفة التي يبحث عنها.

شروط البحث العلمي

  • الأصالة والإبتكار

يجب أن تتميز شروط البحث العلمي بالأصالة والإبتكار، بمعنى أنه تم التعامل مع موضوع لم يتم التعامل معه أبداً وأن المعلومات حوله قد تم جمعها وتحليلها، ما لم يكن الغرض من البحث هو دحض السابق البحث العلمي والنتائج الحالية التي تختلف عن تلك المنشورة.

  • أن نكون واقعيين

بمعنى أنه مرتبط بواقع الحياة، وأن يكون قابلاً للتطبيق والعمل على أرض الواقع.

  • أن تتسم بالأمانة بالنزاهة العلمية للباحث

بالإشارة إلى المصادر الأولية أثناء جمع المعلومات، وذكر المصدر الذي أخذت منه المعلومات، وتوثيقها بطريقة علمية لتسهيل الوصول إلى القارئ الوصول إليها.

  • الموضوعية

بمعنى أنه يجب على الباحث أن يبتعد عن الذات وعدم التحيز في إعداد البحث لأي طرف لإعطاء النتيجة كما هي موجودة على أرض الواقع، وبالتالي معرفة أسباب المشكلة بدقة ثم حلها بشكل صحيح.

  • سهولة وبلغة اللغة

يجب على الباحث أن يراعي ألا تكون الكلمات طويلة تتسبب في تشتت أو ضجر القارئ، كما أنها ليست قصيرة وتؤدي إلى أي خلل محتمل بالمعنى، بالإضافة إلى الحاجة إلى استخدام شروط مألوفة قدر الإمكان لتأخذ في الإعتبار الفئة الموجهة إلى البحث.

اقرأ أيضًا :-  5 وصفات طبيعية من المنزل لتنعيم الشعر

شاهد ايضًا : 19 معلومة مهمة عن بناء السد العالي

كانت هذه نبذة مختصرة عن خطوات البحث العلمي بالتفصيل مع الشرح، لا شك في أن الدول المتقدمة مهتمة بالبحث العلمي وجعلتها واحدة من أولوياتها وأهدافها وإنفاقها عليها لم تصل حتى إلى ما هي عليه اليوم، من خلال البحث العلمي، فإن الدولة أصبحت أكثر تركيزًا على المشكلات المختلفة و وبالتالي إيجاد الحلول المناسبة لحلها وكيفية تجنبها في المستقبل لذلك، تشجع الحكومات الأفراد على البحث من أجل الإرتقاء ببلدهم من أجل الإرتقاء إلى مستوى التطور والتقدم المنشود.

أترك تعليق