الجرب وعلاجه والوقايه منه

الجرب وعلاجه والوقايه منه

الجرب هو عبارة عن مرض من الأمراض الجلدية، التي يسبب حكة شديدة بالجلد، وغالباً ما يصاحب الحكة احمرار بالجلد وتورمه، وقد يسبب هذا المرض مجموعة من البكتيريا الصغيرة جدا تسمى السوس، تلتصق على الجلد بمخالبها، ثم تبدأ بالاندثار بداخله وتختبئ بين طبقات الجلد لتبدأ في العيش بداخله.

من أهم أعراض الجرب

يظهر على الجلد بعض العلامات التي تدل على وجود الجرب بالشخص، حيث يبدأ الإنسان بالحك في جسده بأكمله بطريقة شديدة ومزعجة طوال ساعات النهار، وتزداد حدة الحك هذا بالجلد في أثناء قدوم الليل، حيث ترتفع درجة حرارة الجسد قليلاً فيزيد ذلك مع الحكة، ويمكن أن يصيب الجرب الإنسان في كافة مراحل عمره، ولكن يتميز الجرب عند الأطفال وكبار السن بأنه يكون أكثر شدة من حيث أعراضه، وتظهر هذه الأعراض للمرض في البداية كأعراض خفيفة بعد عدة أيام ثم تبدأ بالازدياد.

شاهد أيضًا: دواء الجرب والحكة

أسباب مرض الجرب

ينتقل الجرب للإنسان عن طريق ملامسة أحد الأسطح التي يكون على سطحها الطفيليات المسببة له، أو مخالطة أشخاص مصابون بمرض الجرب من قبل أو استخدام أدواتهم الشخصية دون تطهيرها، أو في كثير من الأحيان يمكن أن يحدث الاصابة بالاختلاط بالعديد من الحيوانات التي عرف عنها أنها تنقل المرض للإنسان، ومن هذه الحيوانات أشهرها الأرانب، والقطط، والكلاب أيضاً.

كيفية تشخيص مرض الجرب

بعد الذهاب إلى الطبيب المختص بعلاج مثل هذه الحالات، يتم تشخيص المرض عن طريقتين:

الطريقة الأولي:

طريق فحص الجلد بطريقة عادية وأحياناً ما يكون الجلد مصاباً بتغير في اللون عن اللون الطبيعي، أو تظهر على سطح الجلد بعض الحبوب التي تدل على وجود جرب، وكل هذا يكون مشترك معه الاحمرار الشديد بالجلد، والحكة التي تزعج المريض.

الطريقة الثانية:

عن طريق أخذ عينة من جلد الإنسان الذي يحتمل أن يكون لديه جرب بغرض التأكد من هذا، ثم يقوم بفحصها بواسطة الميكروسكوب الدقيق بدقة متناهية، وستظهر كافة الطفيليات والبكتيريا المسببة للجرب تحت المجهر بوضوح تام.

طرق علاج مرض الجرب

يجب على مريض المصب بالجرب أن يستخدم العلاج المناسب للجرب في أسرع وقت وبشكل صحيح حتى لا تتزايد الأعراض وتزداد سوءً لديه، ومن أهم هذه الطرق العلاج بالأدوية فيعطي الطبيب المعالج للمريض نوع من أنواع المراهم المتخصصة في علاج هذا المرض بطريقة فعالة جداً، فيتم دهن هذا المرهم على الجلد بحركات دائرية ويتم تحريكه على الجلد حتى يمتصه الجلد، ويجب التركيز على المناطق المصابة بشكل كبير، أو أقراص العلاج يلجأ الطبيب لهذا العلاج إذا تزايدت حدة المرض، فيتم وصف للمريض أقراص ليتناولها حسب إرشادات الطبيب المعالج.

طرق وقاية الاشخاص المحيطين بمريض الجرب

يجب على الأشخاص المخالطين أو المحيطين بمريض الجرب أن يتبعوا نفس تعليمات الطبيب المعالج، وفي كثير من الأحيان يتناولون معه العلاج كنوع من أنواع الوقاية حتى لا يصابوا هم الآخرون بمرض الجرب، ويجب عليهم أن يأخذوا كافة احتياطات الوقاية حتى لا ينتقل لهم المرض من المريض المخالط لهم، فيجب عزله وعدم ملامسته، وأيضاً يجب أن يتم غسل ملابسه بمفردها وعدم لمسها لملابس الآخرين، ويجب تعقيمها جيداً للتأكد من قتل والقضاء على كافة الفطريات المسببة للجرب، وعدم استخدام الأدوات الشخصية للمريض، وأيضاً لا يسمح للمريض باستخدام الأدوات الخاصة بباقي الأفراد المحيطين به.

علامات ما بعد فترة العلاج

بعد اتباع المريض بالجرب كافة تعليمات الطبيب المعالج له، وتناول الدواء في مواعيده وبالجرعة المحددة له، سينتهي الجرب من عند المصاب تدريجياً، في بادئ الأمر ستبدأ حدة الحكة بالانتهاء ولكن ليس بشكل نهائي، حيث أن مدة العلاج تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، تبدأ بعد هذه الفترة الحكة بالاختفاء تدريجي حتى تنتهي تماماً، وإذا لم تبدأ أعراض المرض بالاختفاء بعد هذه المدة فتلك إشارة على أن المريض بحاجة إلى دورة علاج أخرى للقضاء على الطفيليات بشكل نهائي حتى لا يعود المرض مرة أخرى.

الوقاية من مرض الجرب

  • تتم الوقاية من مرض الجرب عن طريق نظافة الجسم بشكل دوري.
  • عدم استعمال الأدوات الشخصية للآخرين.
  • عدم ملامسة الأسطح الغير نظيفة.
  • تطهير المنزل بشكل دوري بالمطهرات القوية حتى لا تكون بيئة للفطريات.
  • نظافة الحيوانات الموجودة بالمنزل بشكل دائم وبطريقة صحيحة، نظراً لأن الحيوانات هي الأكثر عرضه لمرض الجرب.
  • تجنب لمس المصاب بالجرب نهائياً.
  • يجب تهوية المنزل بشكل جيد.
  • يجب تعرض المكان الذي به المصاب للشمس نظراً لقدرتها الفعالة على قتل الميكروبات بأنواعها.
  • عدم التلامس الجسدي مع المريض بالجرب.
  • وكل هذه الطرق تهدف للوقاية من الاصابة بمرض الجرب.

أنواع الجرب

ينقسم مرض الجرب للعديد من الأنواع والفصائل، ومن أهم هذه الأنواع:

  • الجرب النمطي:

وهذا النوع أكثر شهرة حيث أنه يسبب ظهور طفح جلدي على سطح البشرة، ومن أشهر الأماكن التي يظهر بها الطفح الجلدي باليدين، وأيضاً منطقة المعصمين، وبالإضافة إلى ظهوره في عدة أماكن من الجسم، عدا منطقة فروة الرأس، ومنطقة الوجه.

  • الجرب العقدي:

وهذا النوع يشتهر بإصابته لمناطق محددة من الجسم، وخاصة في منطقة الإبطين، والمنطقة التناسلية.

شاهد أيضًا: معلومات صحية عن اعراض الجرب

  • جرب الرضع:

وهذا المرض أكثر عرضه بإصابته صغار السن والرضع فقط، حيث يظهر على سطح البشرة كهيئة طفح جلدي، والاحمرار الشديد بالجسم، وأيضاً يظهر في القدمين واليدين، وأيضاً في فروة الرأس، وبالإضافة لكل هذا تظهر الحكة الشديدة بالجسم بأكمله.

أهم الأعراض الظاهرية الناتجة عن مرض الجرب

  • تظهر العديد من العلامات بعد مرور شهر على الإصابة بالمرض الناتج عن الطفيليات المسببة للجرب.
  • تظهر العديد من البقع الداكنة في الجسم وعلى سطح الجسم.
  • يظهر على شكل طفح جلدي.
  • تقرحات عديدة بالجسم وفي مناطق اليدين والقدمين بشكل خاص.
  • الحكة الشديدة بالجسم.

تظهر هذه الأعراض في مناطق متعددة من الجسم، مثل: الوجه، والرقبة، واليدين، وباطن القدمين، وبالإضافة لكل هذا يمكن أن يظهر في فروة الرأس أيضاً في بعض حالات مرض الجرب.

السبب الاساسي لحدوث هذا المرض للإنسان عن طريق السوس وهي حشرة خاصة بانتقال هذا المرض، وتعايش  الحشرة على سطح الجلد للمريض، والدخول في خلاياه ليبدأ بنشر المرض تدريجياً، ويمكن أن ينقل للإنسان عن طريق ملامسة الحيوانات التي من المحتمل أن تحمل هذا المرض في جلدها، أو في فروتها ،ومن أهم الحيوانات التي تنقل المرض كما ذكرنا القطط والكلاب والأرانب بشكل خاص، حيث أن الأرانب لها شهرة واسعة في انتقال مرض الجرب للإنسان، من الممكن أن يصيب مرض الجرب الإنسان عن طريق مخالطته أو جلوسه في مكان به شخص مصاب بمرض الجرب.

ويمكن أن يتم نقل المرض للإنسان عن طريق استعمال المرحاض العام خارج المنزل، مثل مرحاض المدارس، والنوادي، وكل هذه الأماكن المزدحمة، أو التواجد في أماكن مزدحمة مغلقة يكثر بها وجود العديد من أنواع البكتيريا التي من الممكن أن تسبب الكثير من الأمراض غير مرض الجرب.

شاهد أيضًا: علاج الجرب عند الانسان

قدمنا لكم بعض المعلومات عن الجرب وعلاجه والوقاية منه من خلال موقع معلومة ثقافية نرجو ان ينال اعجابكم.

أترك تعليق