التربة الرملية وخصائصها

التربة الرملية وخصائصها

التربة الرملية وخصائصها، للتربة أنواع متعددة ولكل نوع منها خصائص ومكونات خاصة تميزه وعلى أساس تلك الخصائص يتم تحديد مدى أهمية تلك التربة وتأثيرها على عملية الزراعة أو البناء.

ومن أهم أنواع التربة: التربة الرملية وفي هذا المقال سنتحدث عن مكوناتها وخصائصها الهامة والعديد من المعلومات الهامة الخاصة بالتربة الرملية.

مكونات التربة الرملية

التربة الرملية تكونت نتيجة تفكك الصخور تأثرًا بعوامل التعرية، وهي تحتوي على نسب متباينة من المواد العضوية فقد تحتوي على نسب عالية احيانًا وقد تحتوي على نسب قليلة احيانًا أخرى ولكنها في المجمل لا تحتوي على نسب كبيرة، حيث تتراوح نسبة المواد العضوية في التكوينات الرملية من ١٥٪ إلى ٣٥٪ وهي تعتبر أقل من الموجودة في التربة الطينية، وهي تتميز بأن لها ملمس خشن.

ومن المهم ملاحظة نسبة المواد العضوية التي توجد في التربة لأنها تتحكم في العديد من الأشياء المتعلقة بكيفية استخدام تلك التربة.

شاهد أيضًا: ما هي مصادر وأسباب تلوث الماء والتربة

خصائص التربة الرملية

  •  في المعظم تكون التربة الرملية جافة، حيث أنها لا تحتوي على العديد من المواد المغذية، كما أنها تعتبر سريعة الجفاف نظرًا لقلة المواد المغذية بها.
  •  هي تمتلك في بعض الأحيان قدرة على نقل المياه عبر الأنابيب الشعرية من الطبقات العميقة إلى باقي أجزاء النبات، ولكن في أحيان أخرى لا تمتلك تلك القدرة بالتالي لا تحدث عملية الانتقال للمياه.
  •  ومن أجل الحفاظ على التربة الرملية ورطوبتها يتم إضافة ووضع بعض المواد العضوية بها من أجل زيادة قدرتها على الاحتفاظ بالمياه والمغذيات.
  • كما أنها تتميز بالقوام الخفيف مما يعمل على تصريفها للماء بسرعة كبيرة حيث تقلل من فرصة الاحتفاظ بالماء لمدة طويلة.
  •  تلك المشكلة والتي تتمثل في تصريف الماء قد تتسبب في مشاكل كبيرة للتربة تتمثل في التقليل من معدل الخصوبة بها، ويحاول البعض التغلب على تلك المشكلة عن طريق إضافة الأسمدة التي تعمل على توفير بيئة محفزة لنمو النباتات.

بنية التربة الرملية:

  • من المهم أن يتم تحديد بنية التربة بشكل أساسي وذلك عبر تحديد حجم الجزيئات المعدنية التي تدخل في تكوينها.
  • فالرمل هو المكون الرئيسي للتربة الرملية، حيث يتم تسميتها بالتربة الرملية نظرًا لهذا السبب، ويتراوح الرمل فيها بين ٠.٠٥: ٢ ملليمتر، اما جزئيات الطمي فهي أقل حجمًا من جزيئات الرمل، حيث تتراوح حجمها بين ٠.٠٠٢: ٠.٠٥ ملليمتر.
  • من مميزات التربة الرملية هي التهوية الجيدة نظرًا لأن المسافات البينية بين الجزيئات كبيرة، كما أن لها دور فعال في الإبقاء على جذور النبات في صحة جيدة دون التعرض للتلف أو الجفاف.

مدى قدرة احتفاظ التربة الرملية بالرطوبة

قدرة التربة الرملية على الاحتفاظ بالماء قليلة ويرجع ذلك إلى أن حجم حبيبات الرمل كبير إلى حد ما مما يؤدي إلى وجود فتحات أو ثغرات في التربة، تلك الثغرات تساهم في تسرب الماء عن طريقها.

أما في التربة الطينية فإن جزئيات الطين تتميز بأن حجمها أصغر ولذلك المسافات البينية بين جزئياتها أقل مما يزيد من قدرتها على الاحتفاظ بالماء، نظرًا لأن مقاومة جزئياتها للماء أكبر مما يجعلها تمتص الماء الموجود في التربة الرملية.

وسبب آخر لزيادة نسبة الاحتفاظ بالماء في التربة الطينية أن مسامات جزئيات الطين أقل حجمًا من جزئيات الرمل، ولذلك يستطيع الماء أن يملأ تلك المسامات حتى يظل في التربة في انتظار أن تقوم الجذور بامتصاصه.

المواد العضوية وعلاقتها بنوع التربة

  • المواد العضوية من أكثر العناصر أهمية عند التحدث عن التربة بشكل عام، لأن تلك المواد العضوية بها أهمية كبيرة في تدعيم التربة بالرطوبة اللازمة لها من أجل القيام بمهامها، والمساهمة في زراعة بعض النباتات التي تحتاج إلى رطوبة عالية.
  • كما أن المواد العضوية لها أهمية كبيرة في جعل بنية التربة الرملية رخوة وخفيفة، مما يساهم في نمو الجذور من خلالها بشكل كبير، كما أن لها دور هام في تغذية النبات والإسهام بالمواد المغذية أثناء التحلل.

شاهد أيضًا: تعريف التربة وأنواعها

الاحتفاظ بالمواد المغذية في التربة الرملية

التربة الرملية لا تحتوي على مواد غذائية كبيرة نظرًا لأن المسافات البينية بين الجزيئات كبيرة مما يجعل المغذيات تتسرب ولا تستطيع البقاء في التربة لفترة طويلة، على عكس التربة الطينية حيث أن الطين يمتلك القدرة على الحفاظ على المواد العضوية المغذية باستخدام طرق كهربائية وكيميائية، وتلك المواد العضوية والمغذية لها دور أساسي في نمو النبات.

ولأن التربة الرملية أقل تماسك من التربة الطينية فإن الاستفادة من المغذيات والمواد العضوية وكذلك الاحتفاظ بها يكون أكبر بكثير في التربة الطينية عن التربة الرملية.

 تحسين التربة الرملية

  • التربة الرملية تعتبر تربة فقيرة لا تحتوي على مغذيات ومواد عضوية، ولكن مع ذلك هناك العديد من الإجراءات والتحسينات التي يتم تقديمها للتربة الرملية.
  • حيث أنه هناك اقتراح يعتمد على فكرة أنه بزيادة نسبة المواد الغذائية والمواد العضوية ستزيد نسبة نمو النباتات المختلفة، ويتم ذلك عن طريق إضافة سماد سواء كان عضوي أو كيميائي.
  • ولكن أحيانًا السماد لا يُعتبر هو الحل الأنسب والأفضل، وذلك نظرًا لأنه سريع التحلل.
  • وفي هذا السياق، هناك طريقة هامة من أجل تدعيم محتوى المادة العضوية بشكل مستمر وواضح، وذلك عن طريق وضع الفحم الاحيائي في التربة، حيث أنه أثبت فعالية كبيرة في تعديل التربة وتغيير خواصها حتى تزيد من قدرة التربة على الاحتفاظ بالمغذيات والمواد العضوية.

أصناف تزرع في التربة الرملية

بعض الأصناف التي يمكن زراعتها في التربة الرملية
منها ما يأتي:

الجزر:

الجزر من الخضروات التي تحتاج في زراعتها إلى تربة رخوة سهلة الحركة، حيث أنه يحتوي على جذور طويلة متشعبة تحتاج إلى وجود تربة سهلة الاختراق، وكذلك تتميز بالعمق، وتلك الصفات تتمثل في التربة الرملية ولذلك يفضل زراعته في التربة الرملية أفضل من الطينية لأن التربة الطينية أكثر كثافة مما يُصعب من عملية اختراقه.

الفجل:

الفجل يشبه إلى حد كبير الجزر حيث أنه يحتوي على جذور صنوبرية طويلة ومتشعبة تحتاج إلى التغلغل والاختراق للأعماق حتى تنمو بشكل جيد.
ولذلك من الأفضل أن يتم زراعتها في التربة الرملية لأن المسافات البينية بين جزئياتها واسعة وكبيرة ومناسبة من أجل زراعة الخضروات والفواكه التي تمتلك جذور طويلة.

البطاطا:

البطاطا من الأصناف التي تحتوي على نسبة عالية من الحموضة فتعمل التربة الرملية على الحفاظ على البطاطا من الإصابة بجرب الخضروات، كما أن البطاطا من الخضروات الجذرية ولذلك تعد التربة الرملية أفضل خيار لزراعة البطاطا.

الطماطم:

لأن التربة الرملية تعتبر في الغالب مكشوفة ومعرضة للشمس، ولإن الطماطم من الخضروات التي تحتاج إلى شمس ودرجة حرارة عالية من أجل زراعتها لذلك تعتبر التربة الرملية اختبار ممتاز لزراعة الطماطم.

الذرة:

الذرة من النباتات التي تحتاج إلى تربة رخوة من أجل سهولة تصريف الماء، حيث أنها من النباتات الصيفية التي تحتاج إلى ماء كثيف، ولذلك تعد التربة الرملية مناسبة الزراعة لأنها من السهل تصريف الماء فيها.

البطيخ:

البطيخ من النباتات التي تحتاج إلى فترة طويلة للنمو، وكذلك يحتاج إلى حرارة دافئة وإلى تربة جافة، وتلك الخصائص أهم ما يميز التربة الرملية، لذلك من الأفضل زراعة البطيخ بها.

شاهد أيضًا: طرق عزل الفطريات من التربة

في النهاية نرجو أن تكونوا قد استمتعتم معنا بالمعلومات التي قدمناها عن التربة الرملية وخصائصها.

أترك تعليق