فوائد السنامكي للامساك

فوائد السنامكي للامساك

فوائد السنامكي للامساك، يعتبر الطب البديل والتداوي من بالأعشاب من الأمور التي لم تعد بنفس شهرتها السابقة، وتعتبر عشبة السنامكي من الأعشاب التي كانت تستخدم حينها و سنتعرف في هذا المقال على هذه العشبة بشكل أكبر وطرق تحضيرها وفوائدها.

عشبة السنامكي

  • هي نبتة عشبية ترتفع نحو طول ماء وتزرع في المناخ الحار وتم اكتشفاها في غرب شبه الجزيرة العربية أو ما تسمى منطقة الحجاز من زمن بعيد.
  • يتم زراعتها أيضا في دول أخرى مثل الهند والباكستان وتتميز زهور هذه العشبة بلونها الأصفر الجميل واحتواء كل زهرة على قرون وكل قرن يحتوي على ستة إلى ثمانية بذور.
  • وخلال رحلات المسلمين إلى أوربا في القرن التاسع والعاشر ميلاديا قاموا بإدخال هذه النبتة إلى أوروبا.
  • تم استخدام هذه النبتة في الكثير من الأدوية المصرح بها من منظمة الغذاء والدواء العالمية.
  • وتنتمي نبتة السنامكي إلى عائلة البقماوات أو العندماوات النباتية.
  • تحتوي على مركبات عضوية ولذلك يتم استخدامها كملين لأنه من السهل للأمعاء أن تهضمها فهي تعمل على تنعيم المواد الغذائية لمساعد الأمعاء في هضمها وتقوم بزيادة حجم البراز.
  • ويمكن الاستفادة من أوراقها وثمارها وتقوم بعض الأماكن بإنتاج على عدة أشكال مثل أكياس شاي وكبسولات وسائل نبات وأحيانا يمكنك العثور على جذور نبار مجفف ومخزنة بشكل صحي.

استخدام العشبة كعلاج للإمساك

  • تُستخدم كمُليّن للأمعاء و يستخدم للتخفيف من الإمساك شاي السنامكي ولكن ليس للتخفيف من الإمساك المرضي المزمن بل الإمساك العرضي.
  • حيث أثبتت الدراسات أنها تحتوي على مركبات تقوم بتهييج بطانة القولون والتسبب في زيادة تقلصات المعدة وحركتها مما يؤدي إلى عملها كملين قوي.
  • بالإضافة إلى العمل على تقليل امتصاص الماء والسوائل من القولون مما يزيد السوائل في الامعاء ويلين البراز وخروجه.
  • وأشارت دراسة حديثة على أن السنامكي يقوم بتخفيف الإمساك لدى كبار السن لذا يجب تجنب تناول السنامكي للأشخاص المصابين ببعض المشاكل الصحية كالجفاف والإسهال وسلس البراز لأنه يزيد من المشكلة.

فوائد أخرى لعشبة السنامكي

  • تقوم هذه النبتة بتنظّف الأمعاء للمرضى قبل الخضوع لبعض العمليات كعملية تنظير القولون.
  • تساعد على إنقاص الوزن الزائد والتنحيف وهذا من خلال تناول شاي السنامكي، حيث يقترح بعض الباحثين أنه هذا قد يقوم بتحفيز إزالة السموم وبالتالي يؤدي إلى خسارة الوزن، إلّا أنّه لم يتم إثبات الأمر كما أنه ليس طريقة آمنة.
  • تقوم بعلاج البواسير حيث إنها تسهل خروج الفضلات.
  • تقوم بإراحة عضلات الجسم أو ما يسمى بشكل علمي بسط العضلات وخاصة عضلات القولون
  • تساعد في بعض الحالات على التقليل من الصداع.
  • حماية الجلد من بعض أنواع الالتهابات، بسبب خواصها المضادة للبكتيريا؛ لذا يتم استخدامها لعلاج بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما وحب الشباب.
  • تقوم بالمساعدة في علاج بعض أنواع الصرع.
  • تُقوم بعلاج بعض الأمراض المتعلقة بالدم مثل فقر الدم والصفرة وتضخم الطحال.
  • تُساعد البطن على التخلص من الغازات.
  • تُقوم بتحسّين الحالة المزاجية في بعض الحالات و تحمي المرضى من الإصابة بالاكتئاب، وتُقلل من التوتر.
  • تُعالج التهاب المفاصل والروماتيزم، وتُقلل من حدة الأعراض المصاحبة لالتهاب المفاصل.

كيفية استخدام السنامكي

  • يتواجد السنامكي في الطبيعة على هيئة نبات وبه ثمرة، يمكنك تقطيع الثمرة والأوراق وغليهم.
  • وتقوم بعض الشركات بتحضير هذه النبتة مع ماء أو نسبة 60 في المئة إيثانول ليتوفر على شكل شاي أو حبوب أو أقراص.
  • كما يمكننا أن نجدها على شكل كبسولات أو حبيبات تحتوي على مطحون من أوراق السنامكي وفي بعض الأحيان على مطحون ثمارها.

الجرعات المناسبة

  • على الرغم من هذه الفوائد إلا أن القاعدة الثابتة إذا زاد الشيء عن حده انقلب ضده.
  • ورغم أن السنامكي يعتبر مضاد للبكتيريا ويصنف كمطهر معوي وكذلك كعلاج للإمساك فلا يمكن لأي شخص تناوله بشكل عشوائي، وهناك جرعات موصى بها لتجنب مضاعفات.
  • الأطفال أقل من 12 عاما نعطيهم 8.5 مليجرام (ملجم) في اليوم الواحد لأنه يسبب حركة الأمعاء.
  • أما الأطفال فوق 12 عامًا والبالغين فيمكنهم أخذ 17.2 ملجم يوميًا.
  • ولا ينصح بتجاوز تناوله بكمية أكبر من 34.4 ملجم يوميًا لأي شخص.

لماذا نتحكم في الجرعات؟

  • على الرغم من كونه عشبة طبيعية ولكن يمكننا القول إن يمكن تناول عشبة السنامكي بشكل آمن إذا كان لفترات قصيرة سواء للبالغين أو الأطفال الذين تخطت أعمارهم عامين.
  • وقد تم التصريح باستخدام هذه العشبة من قبل إدارة الغذاء والدواء بدون وصفة طبية ولكن استخدامها لفترة طويلة مضرة لذا ينصح بعدم استخدامها لمدة تتجاوز الأسبوعين.
  • وإذا تم استخدامها لفترة طويلة فإن هذا قد يؤدي إلى توقف عمل الأمعاء بشكل طبيعي لاعتمادها على التغيرات الكيميائية التي تحركها واعتماد الجسم على الملينات.
  • وتغير المهازل في الدم واختلال توازنه وهذا قد يؤدي إلى اضطراب في القلب وكذلك ضعف في العضلات وأيضا تلف في الكبد. في بعض الحالات الشديدة.
  • ومن الأضرار الجانبية أيضا آلام وتشنجات المعدة وكذلك الإسهال.
  • ويمكن استهلاك السنامكي أثناء الرضاعة والحمل ولكن لفترات قصيرة و بجرعات قليلة لأنه قد يؤدي إلى الاعتماد على الملينات وتلف الكبد.
  • وينتقل السنامكي في حليب الأم بنسبة قليلة وهذا لا يؤدي إلى ظهور مشاكل مع الأطفال أو تغيرات في تماسك البراز ولكن هذا مع الكميات الموصى بها.

الأثار جانبية

  • تشنجات البطن المؤلمة نظراً لأنه يحفز التقلصات لتسهيل عملية الهضم.
  • الإسهال الحاد لكونه ملين ولكن لا يحدث هذا إلا في حال استخدامه بجرعات كبيرة ولفترة طويلة.
  • الغثيان والاغماء بسبب شدة الإسهال الذي قد يسبب الجفاف وفقدان الأملاح والمعادن من الجسم.

أشخاص يحظر عليه تناول السنامكي

  • وقد يقوم السنامكي بالتسبب ببعض الآثار الخطر لبعض الفئات لذا يجب عليهم عدم تناوله بأي وسيلة.
  • مرضى القلب هم أكثر الممنوع عنه لأنه يعمل على العضلات وقد يقوم بالتأثير على كهرباء القلب.
  • مرضى الكبد لأنه كما ذكرنا له تأثيرات بالجرعات الكبيرة على الكبد ولكن هؤلاء كبدهم غير سليم فتؤثر عليه الجرعات القليلة وقد يهدد بتلف الكبد.
  • المرضى الذين يعتمدون في علاجهم على أدوية تقوم بزيادة سيولة الدم وأدوية تدر البول فتقوم هذه النبتة بزيادة هذه الأشياء أيضاً مما يضعنا في خطر تعرضهم للجفاف.
  • مرضى الانسداد المعوي حيث أن هذه النبتة تقوم بعلاج الأمور العارضة وليس الأمراض المزمنة.
  • مرضى التهاب القولون التقرحي فتقوم النبتة بزيادة التقلصات في القولون وزيادة الضرر.
  • مرض كرون.
  • مرضى التهاب الزائدة الدودية لا يجب علاجها بالأعشاب بل بالعمليات الجراحية في أغلب الحالات ويجب استشارة فورية للطبيب.
  • مرضى الجفاف فنية السنامكي ستقوم بزيادة جفافها من خلال زيادة در سوائل الجسم في البول.
  • المصابين بالإسهال حيث تقوم هذه النبتة بزيادة هذه المشكلة.
  • الحوامل والمرضعات يفضل عدم أخذهم للنبتة إلا باستشارة طبيب حيث إن تناول الحامل للنبتة بجرعات كبيرة يمكن أن يسبب تحفيز بطانة الرحم لأن النبتة تعمل على العضلات وقد يسبب هذا تأثيرات طفرية.
  • الأطفال أقل من عامين.

أضرار السنامكي

  • تقوم النبتة بالعمل على العضلات لذا يمكن للمريض أن يشعر بانقباض عضلي في الأمعاء.
  • قد تسبب في تكوّن الغازات في البطن الذي يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ.
  • الإصابة في الإسهال والشعور بـ تشنجات في البطن.
  • المساعدة على تهيج القولون.
  • مضر للنساء خلال فترة الدورة الشهرية حيث يزيد من انقباضات بطانة الرحم وآلام الدورة وزيادة النزيف في بعض الحالات.

التداخلات الدوائية مع عشبة السنامكي

  • إذا تم تناول هذه النبتة مع موانع الحمل التي تحتوي على مركب الإيثيلين إستراديول وهو إحدى أشكال هرمون الأستروجين فإن هذا يؤدي إلى تقليل فعالية حبوب منع الحمل من خلال تقليل امتصاص الجسم للاستراديول.
  • الديجوكسين يحتاج مستخدميه على مستويات طبيعية من البوتاسيوم في الجسم، وتقوم النبتة بتقليل مستويات البوتاسيوم في الجسم مما يؤدي إلى ازدياد المخاطر والآثار الجانبية للديجوكسين.
  • إن كنت من متناولي هرمون الأستروجين فإن استخدام نبات السنامكي معه يقلل من امتصاص مركب الاسترون الكيميائي الموجود في الحبوب البديلة للهرمونات مما يقلل من فعالية العلاج بهذه الهرمونات البديلة.
  • يتناول بعض المرضى الوارفارين لزيادة سيولة الدم ويقوم السنامكي بالتسبب بالإسهال مما يؤدي إلى زيادة تأثير الوارفارين وزيادة خطر إصابة هؤلاء المرضى بالنزيف.
  • إن كان المريض يتناول أدوية مدرة للبول فإن استخدامه لهذه النبتة سيزيد الأمر وكلاهما يعمل على تقليل مستويات البوتاسيوم في الجسم، مما قد يدخل المريض في أضرار كبيرة.

متى يبدأ مفعول السنامكي؟

  • إذا تم تناول السنامكي عن طريق الفم فإن مفعوله يأخذ من ست إلى أثني عشر ساعة حتى يبدأ المفعول وفي العادة ثمان ساعات.
  • لذا ينصح الكثيرون بتناولها قبل النوم حيث يمكنها أن تنشط حركة الأمعاء ولكن إذا كان مفعول الإمساك شديد فإنه يجب على المريض أخذه عدة أيام متواصلة ليحدث تأثير.
  • إذا تم أخذه عن طريق المستقيم فإن الأمر يستغرق عشر دقائق.

وفي نهاية رحلتنا مع فوائد السنامكي للامساك، بعد أن تعرفنا على النبتة وفوائدها وأضرارها وخطورة الزيادة منها يمكننا القول إن أي علاج للأمراض حتى إن كان بالتداوي بالأعشاب يفضل استشارة الطبيب في الأمر لتجنب المفاجآت الغير سارة والأضرار الصعب علاجها.

أترك تعليق