معلومات عن سمير صبري

معلومات عن سمير صبري

هو محمد سمير جلال صبري ممثل ومقدم برامج مصري، عرفه الجميع باسم سمير صبري، ولد في يوم السبت، 26 ديسمبر 1936 من مواليد برج الجدي.

نشأة سمير صبري

  • ولد الفنان الكبير سمير صبري عام١٩٣٦م في مدينة الإسكندرية، وكان لعائلته الأثر الأكبر في اتجاهه للفن حيث أنه ينحدر من عائلة فنية تقدس الفن وتقدره، فوالدته كانت تعشق العزف على البيانو، وخالته تحب العزف على العود، وقد كان يذهب مع خالاته وجدته إلى المسارح والسينما فتعلق قلبه بالفن.
  • رب ضارة نافعة حيث أن انفصال والديه وهو يبلغ ٩ سنوات، وعلى الرغم من كونه أمر سيء إلا انه بسبب نال فرصة عمره، فأنتقل مع والده للعيش في القاهرة وسكن في منزل مع العندليب الفنان عبد الحليم حافظ، وكان مكتشفه والذي وضعه على أول طريق الفن، وقدمه للبنى عبد العزيز ليصبح وعمره 10 سنوات نجم البرنامج الأوروبي حيث شارك في برنامج ركن الطفل الذي كانت تقدمه الفنانة لبنى عبد العزيز باللغة الإنجليزية.
  • ومن المواقف الكوميدية للفنان سمير صبري مع العندليب هو ما صرح به في أحد البرامج حيث أنه تعرف على عبد الحليم بعدما قابله أكثر من مرة في مصعد البناية، وقد أخبره وقتها أنه طفل أمريكي واسمه بيتر، وكان حريصًا على التقاط الصور معه، وأخذ أسطوانات موسيقية من الفنان المبدع في كل مرة يلتقيه فيها، ولكن انكشف السر بعد عام ونصف، حيث وجد نفسه أمام والده وهو يتحدث مع العندليب والذي نادى عليه باسمه ليكتشف الفنان الراحل خدعة الفتى الصغير سمير صبري.
  • تخرج من كلية الآداب جامعة القاهرة، وكان لإجادته اللغة الإنجليزية وبالإضافة العديد من اللغات الأخرى اليد في العمل الذي حصل عليه في الإذاعة الإنجليزية حيث عمل في بداية حياته كمقدم في الإذاعة الإنجليزية.

شاهد أيضًا: معلومات عن الفنانة فتحية شاهين

حياته الشخصية

  • علاقته مع زوجته الإنجليزية الراحلة مورين مثال للحب الذي ينتهي بالزواج، لكنها بدأت تتحول إلى عشرة وإحساس باللهفة والراحة النفسية؛ حيث أن زوجته عاشت معه بدايته الفنية، ولكن التصنع والخدمات المنتشرة في الوسط الفني جعلها تحبه كثيرًا، وبسبب أنها إنجليزية وبسبب دراسته في مدارس إنجليزية وتمكنه في اللغة الإنجليزية بعدما درس في أوكسفورد كان حدث التوافق الفكري بينهما.
  • وعشق الفن كان هو السبب الحقيقي وراء انفصاله عن (مورين) حيث أنه اعتبر الفن إدمان في حياته لا يريد التخلص منه، ولكن خطئه الأكبر أنه لم يوازن بين أسرته وعشقه الأبدي للفن.
  • يمتلك الفنان سمير صبري ابن وحيد يعمل طبيب في لندن، ويعيش مع والدته والتي استقرت في إنجلترا، ولديه حفيدان يطلقون عليه اسم سام وأحيانًا سمسم يتحدثون العربية بشكل جيد، وهو يسافر لهم كل شهرين كي يقضي معهم فترة طويلة في جو من المرح والسعادة.

بداية سمير صبري الفنية

  • أول ظهور له في التلفاز كان بسبب مكتشفه العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ في مشهد صغير، إلا أنه يكفي أنه أمام فنان بقيمة العندليب حيث مثل في فيلم “حكاية حب” للفنان عبد الحليم حافظ من إخراج حلمي حليم وقد بزغ نجمه بشكل كبير.
  • أما بالنسبة للجندي المجهول في حياته فهو المخرج الراحل (حسن الإمام)، والذي يعتبر صاحب الفضل فيما وصل إليه من نجاح، حيث كان المخرج الراحل يعتبره بمثابة شقيقه.
  • بدأ العمل في البداية مذيعًا في الإذاعة الإنجليزية ثم توجه بعدها إلى عشقه الأكبر المتمثل في التمثيل والغناء.
  • يمتلك حصيلة كبيرة من الأفلام المصرية منذ بداية مسيرته. الفنية في الستينيات والسبعينيات.
  • من أدواره البارزة دوره مع الفنان عادل إمام في فيلم البحث عن فضيحة من بطولة ميرفت أمين، أما في مجال المسلسلات فقد ترك علامة فارقة في دوره بمسلسل حضرة المتهم أبي، وكذلك قضية رأي عام بطولة يسرا ولقاء الخميسي والذي قدم فيهما الشخصية الشريرة بإجادة وإتقان.
  • وقد ساهم مع رفيق الصبان ويوسف شاهين وحسين كمال وسيد رويال في تأسيس نقابة فنية باسم «الأحرار المنفتحين» وبلغ رصيده الفني 138 فيلمًا، وعدد من البرامج التليفزيونية منها برنامجه الشهير “هذا المساء”، وكان يمتلك شركة إنتاج سينمائية أنتج من خلالها العديد من الأفلام.
  • ولأنه متكامل ومتعدد المواهب يمثل ويغنى ويرقص، فقد استطاع سمير صبري تأسيس فرقة استعراضية كان لها شهرة واسعة وقدمت العديد من العروض حول أنحاء العالم، واستطاع عن طريق تلك الفرقة أن يعيد الفنانة الرائعة سامية جمال للرقص بعدما كانت قد تخطت سن الستين.

مواقف قد لا تعرفها عن النجم سمير صبري

  • كان في فترة حكم الرئيس أنور السادات حيث تعرض برنامج النادي الدولي الذي يقدمه الفنان سمير صبري للإيقاف، وتم منعه من العرض على التلفاز؛ بسبب قول النجمة فيفي عبده إنها من قرية ميت أبو الكوم، وهي مسقط رأس الرئيس السادات، حيث توقف سمير عن الحديث لمدة 30 ثانية، الأمر الذي فسرته السلطات على محمل السخرية من الرئيس.
  • حينما تعرض للاتهام من البعض بسرقة محتوى تراث التليفزيون المصري، أثناء عرضه برنامج ماسبيرو، لكنه أنكر وقال إن جميع اللقطات التي كان يعرضها موجودة على شبكة الإنترنت فقط، وذلك ما قاله من قبل في إحدى حواراته لـ «المصري اليوم».
  • كان يترجم أخبار وكالة «رويترز» خلال نكسة ١٩٦٧م حينما كان يعمل في البرنامج الأوربي.
  • خلال عمل الفنان سمير صبري في مجال الإذاعة بالتليفزيون المصري، استطاع إجراء العديد من الحوارات مع شخصيات ذات صيت واسع مثل: الملاكم الراحل محمد علي كلاي، والسلطان قابوس بن سعيد، ووزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر، وغيرهم.
  • في إحدى تصريحات الفنان مع الإعلامي مفيد فوزي صرح بأنه في السابق كان يكن الإعجاب بالفنانة شادية، وكان يغار عليها من النجم كمال الشناوي، وقد شعر بالسعادة لأنها تزوجت من عماد حمدي وليس من الشناوي.
  • كان الفنان الشامل سمير صبري يتميز بأنه من أكثر الفنانين إخلاص ووفاء لزملائهم وخاصة الذين يخفت نجمهم ويبتعدون عن الأضواء والشهرة، فكان دائمًا الصديق والرفيق الوفي الذي يتذكرهم حين ينساهم الجميع، والدليل على ذلك هو انه كان الأقرب للفنانة تحية كاريوكا في نهاية حياتها ولم يفارقها في فترة مرضها وكانت تعده الابن البار وقد فعل الأمر ذاته مع العديد من الممثلين والممثلات.

شاهد أيضًا: معلومات عن الفنانة جميلة عوض

بعض أعماله

  • المتمردة (1963)
  • حكايتي مع الزمان (1973)
  • البحث عن فضيحة (1973)
  • الأخوة الأعداء (1974)
  • الأحضان الدافئة (1974)
  • الوفاء العظيم (1974)
  • ومضى قطار العمر (1975)
  • العيال الطيبين (1976)
  • رحلة الأيام (1976)
  • احترس من الخط (1984)
  • التوت والنبوت (1986)
  • يا ورد من يشتريك (2004)
  • بتوقيت القاهرة (2014)
  • محمد حسين(2019)
  • مع محمود ياسين(1986)
  • فتوة الناس الغلابة 1984
  • أبي فوق الشجرة

بعض الأعمال الإذاعية

  • أرجوك لا تفهمي بسرعة مع عبد الحليم حافظ وعادل إمام
  • برنامج ذكرياتي بالاشتراك مع سيد عبد العزيز على إذاعة الأغاني.

بعض الأعمال التليفزيونية

  • حضرة المتهم أبي.
  • يا ورد مين يشتريك.

البرامج التليفزيونية

  • هذا المساء برنامج تليفزيوني.
  • كان زمان برنامج تليفزيوني.
  • النادي الدولي برنامج تليفزيوني.

شاهد أيضًا: معلومات عن الفنانة غادة عادل واهم اعمالها

في نهاية رحلتنا حول ذلك الممثل الشامل سمير صبري الذي بدأ رحلته الفنية مبكرًا، ولكنه استطاع خلال مسيرته الوصول إلى قلوب العديد من المتابعين والمشاهدين فكان مثال للإجادة في كل المجالات حتى جانب العلاقات الإنسانية فصنع من نفسه رمز واسم في عالم الأضواء والشهرة.

أترك تعليق