كيف كان السلف يستقبلون شهر رمضان

كيف كان السلف يستقبلون شهر رمضان

كيف كان السلف يستقبلون شهر رمضان ؟ هو حديثنا اليوم إن استقبال شهر رمضان ليس كأي استقبال الشهور الأخرى، حيث أنه شهر البركة والمغفرة والرحمة، لذا فإن السلف كانوا يستقبلونه بقراءة القرآن وذكر الله واطعام المساكين وصلة الأرحام، و سنتعرف بشكل أكبر عن استقبال السلف لشهر رمضان من خلال هذا المقال.

شهر رمضان الكريم

  • إن صيام رمضان من الأمور الضرورية لدى المُسلمين، كما أن الله سبحانه وتعالى قد اختص الصائمين بأحد أبواب الجنة وتم ذكر ذلك في السنة النبوية، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إنَّ في الجنَّة باباً يُقالُ له: الرَّيَّانُ، يَدخل منه الصَّائمون يوم القيامة، لا يدخُل مِنه أَحدٌ غيرُهم، يُقالُ: أينَ الصَّائمونَ؟ فيَقومونَ لا يَدخُلُ مِنه أَحدٌ غيرُهُم، فإذا دَخَلوا أُغلِقَ، فلن يَدخُلَ مِنه أَحدٌ”.
  • كما أن الصيام يتحقق من النية ووقت الصيام وأيضًا الإمساك عن المأكل والمشرب، وعن الشهوات، وأيضًا الكف عن المعاصي، وتزكية النفس بالإضافة إلى عمل الطاعات.

شاهد أيضًا : ما هو حكم سماع الأغاني في رمضان

كيف كان السلف يستقبلون شهر رمضان ؟

  • إن السلف رحمهم الله كانوا يقومو باستقبال شهر رمضان بالاستبشار والسعادة ويقولون الحمد الله على أن ربنا سبحانه وتعالى بلغهم شهر رمضان، وذلك لأنهم يعلمون أنه ركن عظيم بأركان الإسلام، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم بشرهم وفضائله ومزاياه ومنها أن أبواب الجنان تفتح به كما أن أبواب النار تُغلق.
  • كان السلف على علم بأن الشياطين تُصفد بشهر رمضان، حيث أنهم يدعون ربنا سبحانه وتعالى كل عام بأن يبلغهم رمضان حيث أن يحيى بن أبي كثير كان يقول ” اللهم سلمنا لرمضان، وسلم رمضان لنا، وتسلمه منا متقبلًا”.
  • كان السلف يعدون رمضان أهم مدرسة من أجل تعويدهم على الصيام وقيام الليل، كما أنه شهر القرآن وتلاوته وأيضًا تدبره، لذا فإن سفيان الثوري كان عند دخول رمضان يترك كافة أعماله ويقبل على تلاوة القرآن الكريم.
  • إن السلف كانوا يسارعون في شهر رمضان من أجل بذل الجود وإذابة البخل حيث أن حماد بن أبي سليمان قام بإفطار 500 مسلم برمضان، وكان السلف يستقبلون رمضان بدعائهم بأن الله سبحانه وتعالى يعينهم علي السعي والعمل فيه، كما أنهم كانوا يتفرغون لعبادة ربنا بشكل كامل.

فضل شهر رمضان

  • إن الإسلام قد حمل الخير الوفير للبشر كما أنه حث الإنسان على التوحيد لله سبحانه وتعالى كما أنه نهى الإنسان عن فعل المعاصي، وفرض عليه العبادات والطاعات، كما أنه وجوب عليه إتباع الخير والأعمال الصالحة، ومن أهم هذا الخير هو شهر رمضان.
  • إن شهر رمضان قد ذكره الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم قال تعالى ” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.
  • إن شهر رمضان من أفضل شهور العام حيث تُفتح فيه الأبواب السبع للجنة كما أنه يغلف فيه أبواب النار.

شاهد أيضًا : ماذا كانت أسماء رمضان قديمًا

كيفية قضاء أيام رمضان ؟

  • الصيام: هو أهم الأعمال التي يقوم بها العبد من أجل التقرب من ربنا سبحانه وتعالى كما أن الصيام يكون ممتد منذ أذان الفجر وحتى غروب الشمس.
  • إن الصيام لم يكن خاص بالامتناع عن الطعام والشرب بل أنه الامتناع عن أي شيء يُغضي ربنا عزوجل.
  • صلاة التراويح: إن صلاة التراويح تكون بالشهر الكريم فقط، كما أنها تكون بعد أداء صلاة العشاء، وقد قال رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام أن صلاة التراويح هي باب لغفران الذنوب حيث قال ” من قامَ رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدّم من ذنبه “.
  • قراءة القرآن: إن قراءة القرآن في رمضان هو من أفضل العبادات، حيث أنه شهر القرآن والذي أُنزل فيه.
  • الاعتكاف: هو أن يجلس الإنسان في المسجد مع الذكر الدائم والعبادة وأيضًا الصلاة.
  • الصدقة: إن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام كان أجود الناس في رمضان، حيث أنه يوجد العديد من الفقراء والمحتاجين الذين ينتظرون شهر رمضان لأنه شهر الصدقة.
  • أداء العمرة: إن فريضة العمرة في شهر رمضان تعدل الحجة.
  • تفطير الصائمين: إن إفطار الصائمين من أفضل الأمور التي يحرص عليها كل مُسلم لأن لها ثواب عظيم عند ربنا عزوجل.
  • صلة الرحم: إن اهتمام الأشخاص بصلة الرحم وزيارة الأقارب هو ما حث عليه رسولنا الكريم وذلك أمر من ربنا سبحانه وتعالى، لأنها تُساعد الناس على الألفة.
  • الذكر والدعاء: إن ذكر الله سبحانه وتعالى واستغفار في شهر رمضان من أفضل أنواع العبادات كما أن الإنسان الذي يفعل هذه العبادة فإنه يحوز على ثواب كبير.
  • ليلة القدر: إنها أفضل ليالي السنة كما أنه من يقوم بها إيمانًا واحتسابًا فإنه سوف يغفر ذنبه.

كيفية قضاء العشر الأواخر من رمضان ؟

  • إحياء الليل من خلال صلاة القيام وأيضًا قراءة القرآن الكريم.
  • البعد أن أي أفعال سيئة أو معاصي والتفرغ لعبادة الله سبحانه وتعالى بكافة الطاعات.
  • الحرص على الدعاء في العشر الأواخر ومن أفضل الأدعية عن عائشة رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن أفضل دعاء يُقال في هذه الليالي قال ” قولي اللهم إنك عفوٌ كريمٌ تُحبُ العفوَ فاعفُ عني”.
  • الابتعاد عن مجالس التميمة واللهو والتقرب من الله عزوجل.
  • إخراج الصدقات للفقراء والمساكين.

فوائد الصيام الدينية

  • يدخل الإنسان الجنة إن صام إيمانًا واحتسابًا حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم ” إن في الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد”.
  • إن الإنسان الذي يصوم يغفر الله سبحانه وتعالى له أي ذنب إلا الشرك بالله.
  • من صام وقاد بالدعاء لربنا سبحانه وتعالى فإن دعائه مُستجاب.
  • إن الصلة بين العبد الصائم وبين ربه سبحانه وتعالى تبعث الخضوع والامتثال لربنا وأوامره عز وجل.
  • إن الصوم يقوى من إرادة المُسلم وكما أنه يجعل الإنسان يبعد عن ملذات الدنيا.
  • يُساعد الصوم الإنسان في الإقبال على الطاعات.
  • إن الصوم يبتعد الصائم عن النار حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ما من عبد يصوم يوماً في سبيل اللَّه إلا باعد اللَّه بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفا”.

شاهد أيضًا : هل يجوز القصر والجمع في الصلاة أثناء السفر

في ختام مقالنا عن كيف كان السلف يستقبلون شهر رمضان ؟ حيث أنهم كانوا يستقبلونه بالفرح والسعادة لأنه شهر الخير والفضل، كما أنه يكثر فيه أعمال الخير والذكر والاستغفار والرحمة، لذا فإنه ينتظرونه من العام للآخر، ونحن دائمًا في انتظار مشاركاتكم لنا.

أترك تعليق