عشبة القديسين للاكتئاب

عشبة القديسين للاكتئاب

عشبة القديسين للاكتئاب، تعتبر عشبة القديسين من الأعشاب الفعالة التي يوجد لها الكثير من الفوائد التي يستفيد منها جسم الإنسان، ولكن تظهر فاعليته بشكل كبير في علاج مرض الاكتئاب، ولذلك نقدم لكم هذا المقال عن عشبة القديسين للاكتئاب

عشبة القديسين

  • تعرف عشبة القديسين باللغة الإنجليزية باسم Hypericum Perforatum، كما أنه ينتشر في بعض البلاد باسم سانت جونز، وهو ينتمي إلى فصيلة الأعشاب العرنية.
  • وعشبة القديسين تتميز بشكل كبير بأن أزهارها لونها أصفر لامع، وهي تنتشر بشكل كبير في العديد من دول العالم، فهي تتواجد في غرب آسيا، كما تنتشر في جزر الماديرا والأزور.
  • كما أنها توجد بشكل كبير في بريطانيا والعديد من الدول الأوروبية، كما أنها تنتشر في جنوب وشرق وشمال أفريقيا، ومن المعروف عن عشبة القديسين أنها تحتوي على الكثير من الفوائد الصحية.
  • ويعود ذلك لأنها تحتوي على العديد من المواد الكيميائية الفعالة، ومن أهم هذه المواد الفلافونويدات، كما أنه يوجد بها بنسبة عالية من مادة الهايبروفين ومادة الهايبرسين.

المواد الفعالة في عشبة القديسين

  • لقد أكتشف طبيب سويسري الأصل العديد من الفوائد التي تعطيها عشبة القديسين لجسم الإنسان، وبشكل خاص كل ما يخص الأمراض النفسية التي يعاني منها الكثير من الأشخاص.
  • وذلك لأن عشبة القديسين تحتوي على العديد من مركبات العلاج التي تعالج الكثير من ضغوط الأعصاب، وبشكل خاصة مركب الهايبروفين ومركب الهايبرسين ونتيجتهم الفعالة في علاج الأمراض النفسية.
  • وسوف نتعرف في الفقرات القادمة على المركبات الأساسية الموجودة في عشبة القديسين بنسبة كبيرة، حتى نعرف مدى الفائدة التي توفرها عشبة القديسين لمن يقومون بتناولها.

1-مركب الهايبرسين

  • فيما يخص مركب الهايبرسين فهو مركب ذو لون أخضر غامق، له قابلية كبيرة للذوبان في كل أنواع المذيبات العضوية، وعندما يحدث هذا الذوبان يحول لون المحلول إلى اللون الأحمر.
  • ويقوم بإطلاق العديد من الانبعاثات الإشعاعية، وهذا المركب يميز بأنه لا يتمكن من الوصول إلى الجهاز المركزي العصبي في الجسم، ولذلك فهذا المركب غير معالج لمرض الاكتئاب بشكل كبير.
  • ولكن مركب الهايبرسين يعتبر من أكثر المركبات حساسية تجاه الضوء، ولذلك فأن هذا المركب يساعد بشكل كبير في تقليل فرص الإصابة بالأورام السرطانية في كل مناطق الجسم.

2-مركب الهايبروفين

  • أما فيما يخص مركب الهايبروفين من المركبات الغير ثابته، كما أنه من المركبات الغير مستقرة، ولا يعد من المركبات التي تقبل الذوبان في أي نوع من المذيبات العضوية.
  • كما أن مركب الهايبروفين يعتبر من المركبات التي تتحطم بشكل سريع إذا تعرض لأي كمية من الضوء أو الأكسجين، ولكن مركب الهايبروفين يعتبر المركب العكسي لمركب الهايبرسين.
  • ولذلك فمركب الهايبروفين يعتبر مسؤول بشكل كبير عن علاج أمراض الاكتئاب، وذلك لأنه يخترق الجهاز المركزي العصب في الجسم بشكل سهل وبسيط مما يفعله فعال في علاك الأمراض النفسية والاكتئاب.

عشبة القديسين للاكتئاب

  • لقد أثبتت العديد من الأبحاث العلمية أن عشبة القديسين تعالج بشكل كبير الاكتئاب والأمراض النفسية، وفيما يخص علاجها للاكتئاب فهي تعالج كل الأعراض بدايًة من البسيطة وحتى المتوسطة.
  • وذلك لأنه يحتوي على الكثير من الخصائص التي قاوم الاكتئاب بشكل كبير، فبجانب مركب الهايبروفين فهو يحتوي على نسبة من السيرترالين أو ما يعرف باسم بالزولوفت.
  • كما أنه يحتوي على نسبة من الفلوكستين أو ما يعرف باسم بروزاك، وكذلك يحوي على نسبة عالية من السيتالوبرام أو ما يعرف باسم سيليكسا، ولذلك فهو فعال بشكل كبير على الاكتئاب والأمراض النفسية.
  • ولقد أثبتت الأبحاث العلمية فاعليته بشكل كبير في علاج مرض الوسواس القهري، وكذلك مرض الرهاب الاجتماعي، ويعمل على تقليل الأعراض المصاحبة لكل هذه الأمراض النفسية.

فوائد عشبة القديسين

  • بعد أن عرفنا على الفائدة الكبيرة لعشبة القديسين والتي أثبتتها العديد من الأبحاث العلمية، وهي علاج الاكتئاب والكثير من الأمراض النفسية، إلا أنه يوجد العديد من الفوائد الأخرى لعشبة القديسين.
  • وسوف نتعرف بشكل كبير في هذه الفقرة على العديد من الفوائد الأخرى لعشبة القديسين، أثبتت العديد من الأبحاث أن عشبة القديسين لها فاعلية كبيرة في تقليل أعراض انقطاع الدورة الشهرية.
  • كما أثبت بعض الأبحاث العلمية أن عشبة القديسين ساعد على تحسين حالة الاضطرابات للأعراض الجسدية، والذي يعبر مجرد أفكار وهواجس تطارد الشخص بأنه يعاني من العديد من الأمراض الجسدية.
  • كما أنه بعض الأبحاث العلمية أوضحت احتمالية مساعدة عشبة القديسين، على تحسين كل النتائج الخاصة بعمليات فتح أي انسداد في شرايين القلب، وخاصة بعد أي عملية في الشريان التاجي.
  • كما أوضحت بعض الأبحاث أنه من الممكن أن تساعد عشبة القديسين، على تقليل كل الأعراض الناتجة عن القلق، كما أوضحت أنه يخفف من الأعراض المصاحبة لملازمة كريجلر نجار.
  • وكذلك قال بعض العلماء أنه من الممكن أن تكون عشبة القديسين فعالة في تقوية الذاكرة، كما قالوا إنه قد تساعد في القضاء على الآلام المصاحبة للصداع النصفي بشكل تام.
  • كما أثبت البعض أنه يساعد في تقليل أعراض كيس المبايض، وكذلك يقلل من أعراض ما قبل الدورة الشهرية، وكذلك يقلل من أعراض الاضطرابات العاطفية الفصلية.
  • كما أن بعض الأبحاث قالت إنه من الممكن أن يكون فعال في منع نمو الخلايا السرطانية في الجسم، وكذلك أنه يساعد في علاج النحافة وزيادة الوزن، وتخفيف تشنجات العضلات وألام العظام.

موانع استخدام عشبة القديسين

  • يوجد العديد من الموانع التي يجب أن نتوقف عن استخدام عشبة القديسين خلالها، والتي سوف نتعرف عليها بشكل كبير في هذه الفقرة حتى نكون حذرين عند استخدام عشبة القديسين بطريقة كبيرة.
  • ومن أهم هذه الموانع إذا كان الشخص يعاني من حساسية شديدة من أشعة الشمس، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من كل المشاكل المعوية.
  • كما أنه يجب أن يمتنع أي شخص يعاني من الحساسية ضد أي مركب من مركبات عشبة القديسين، وكذلك إذا أصبح الشخص يعاني من التعب العام والإرهاق بعد تناول عشبة القديسين لفترات زمنية طويلة.
  • كما أنه يجب أن تتوقف السيدات عن تناول عشبة القديسين في فترات الحمل والرضاعة بشكل تام، وكذلك السيدات الذين يعانون من حساسية كبيرة من أي نوع من أنواع موانع الحمل.
  • كذلك يجب أن نتوقف عن تناوله إذا كنا نقوم بتناول أي نوع من أنواع العلاجات الطبية الخاصة بمشاكل القلب، وكذلك إذا كنا نتناول أي علاج طبي من علاجات السرطان.
  • كما أنه يجب أن يتوقف عنه كل الأشخاص الذين يتناولون أي نوع من أنواع العلاجات الطبية التي تعمل على تخثر الدم، وكذلك العلاجات الطبية التي تعطي بعد كل العمليات الجراحية.

أضرار استخدام عشبة القديسين

  • كما تحدثنا بشكل كبير في الفقرات السابقة عن فوائد عشبة القديسين بشكل عام وفائدته الكبيرة في علاج الاكتئاب، سوف نوضح في هذه الفقرة العديد من أضرار استخدام عشبة القديسين.
  • ومن هذه الأضرار أنه يتسبب في ارتفاع الضغط الخاص بالدم، والذي قد يتسبب بشكل كبير في الإصابة بالسكتات الدماغية بشكل مفاجئ، يؤثر على دماغ الرضع بشكل سلبي إذا تم تناوله في فترات الرضاعة.
  • بالرغم من فوائده العديدة إلا أن الإفراط في استخدام عشبة القديسين يسبب في حدوث العديد التشنجات العضلية، كما أنه يؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب، ويسبب الإسهال، والشعور برعشة، وزيادة نسبة العرق.
  • كما أنه قد يسبب في حدوث خلل كبير في توازن هرمونات الجسم، وذلك بسبب حدوث رد الفعل السلبي من كيمياء الجهاز العصبي في الجسم، كما أنه من الممكن أن يسبب التهاب الجسم إذا كان الشخص يعاني من الحساسية.
  • وبالرغم من أنه معالج جيد جدًا لمرض الاكتئاب، إلا أن الإفراط في تناوله قد يتسبب في حدوث هوس، مما يؤدي للإصابة بالاكتئاب الشديد أي يعمل بشكل عكسي إذا زادت نسبة تناوله.
  • كما أن تناوله بكميات كبيرة قد يتسبب في الشعور بالدوخة، وحدوث تشويش ذهني كبير، كما أن زيادة كمية تناوله من الممكن أن يزيد فرصة الإصابة بالزهايمر وتساقط الشعر.
  • ولذلك ينصح بتناول عشبة القديسين تحت إشراف طبيب متخصص، وذلك لأنه يقدم علاجا كثيرة جدًا، ولكن كثرة استخدامه قد تؤدي إلى نتيجة عكسية لكل هذه الفوائد التي يقدمها لجسم الإنسان.

محاذير استخدام عشبة القديسين

يوجد العديد من الحالات التي يجب أن يمتنعوا عن تناول عشبة القديسين بشكل تام، وذلك لأنه قدي يتسبب في حدوث العديد من النتائج السلبية والأعراض الجانبية:

  • ومن أهم هذه الحالات مرضى الزهايمر، وكل الأشخاص الذين سوف يتعرضون للتخدير بسبب إجراء أي عملية جراحية، وكذلك المصابين باضطرابات ونقص في الانتباه وفرط في النشاط.
  • وكذلك من هذه الحالات التي يحذر استخدامه عشبة القديسين فيها المصابين بالعقم، والأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الشديد، وكذلك الذين يعانون من الشيزوفرينيا، والذين سوف يخضعون للعمليات الجراحية.
  • وبذلك نكون قد تعرفنا في هذه الفقرة على محاذير استخدام عشبة القديسين، وسوف نتعرف في الفقرة القادمة على بعض التداخلات التي قد تحدث بين عشبة القديسين وبعض العلاجات الطبية.

تداخلات عشبة القديسين مع الأدوية

  • يوجد العديد من العلاجات الطبية التي من الممكن أن تتفاعل بشكل كبير مع عشبة القديسين، ولذلك يجب أن يتجنب تناولهم معًا بشكل كبير نتيجة للأضرار التي قد تنتج عن ذلك.
  • فهو يفاعل بشكل كبير مع دواء البرازولام والذي يستخدم في علاج القلق والتي تؤدي عشبة القديسين إلى تخلص الجسم منه، وكذلك يتفاعل بشكل كبير مع حبوب منع الحمل ويقلل فاعليتها.
  • كما أنه يتفاعل مع دواء الديجوكسين والذي يستخدم لحل بعض مشاكل القلب ويقلل من فاعليته، كما يتفاعل بشكل كبير مع دواء الدوسيتاكسيل والذي يعتبر معالج جيد للسرطان والذي تحلله عشبة القديسين.
  • كما يتفاعل بشكل كبير مع دواء الفينفلورامين والذي يعالج العديد من مشاكل الدماغ وتناولهم معًا يؤدي لحدوث مضاعفات، كما أنه يفاعل مع دواء الإيماتينب والذي يحل له بشكل سريع في الجسم.
  • كما أنه يتفاعل بشكل كبير مع دواء الإرينوتيكان ودواء الكيتامين، وكذلك كل العلاجات التي تتغير داخل الكبد، وعلاجات فيروس عوز المناعة البشري، والعلاجات الطبية التي تتنقل عبر مضخات خلايا الجسم.
  • وكذلك تفاعلاته كبيرة مع دواء الفينيتوين، لدواء الأوميبرازول ودواء الفينوباربيتال، وكذلك دواء الفينيتوين ودواء الفينو بروكومون ودواء التاكروليموس ودواء الوارفارين.
  • كما أنه له العديد من التداخلات المتوسطة والبسيطة مع بعض العلاجات الطبية غير السابقة، والتي أثبت الأبحاث العلمية أن فاعل عشبة القديسين معها كبيرة جدًا وقد تشكل خطورة.

لقد قدمنا لكم هذا المقال حول عشبة القديسين للاكتئاب، وتعرفنا على العديد من الفوائد الخاصة به التي يستفيد منها جسم الإنسان، كما تعرفنا على العديد من الأعراض الجانبية التي قد تنتج عنه.

أترك تعليق