عشبة الميرمية وفوائدها

عشبة الميرمية وفوائدها

عشبة الميرمية وفوائدها، تعد عشبة الميرمية من أهم النباتات العشبية، ولها فوائد وخصائص صحية كثيرة، بالإضافة إلى أنها متوفرة في الأسواق، وتستخدم عدة استخدامات مختلفة ولكن دورها الفعال عندما يتم تناوله كمشروب ساخن.

ويتم زرع هذه العشبة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وقابلة للزراعة على مدار السنة لقدرتها على تحمل الجفاف والتربة الجافة.

ما هي الميرمية؟

  • تعتبر شجيرة الميرمية هي إحدى النباتات العشبية ذات العمر الطويل، وتتميز بخضارها الدائم، بالإضافة إلى أنها لها رائحة عطرية نفاذة ونكهة مركزة، وتنتشر زراعة عشبة الميرمية في بعض المناطق المطلة على البحر الأبيض المتوسط.
  • وتم استخدامها لعدة أغراض طبية في زمن الحقبة الرومانية، وفي عصرنا الحالي تطورت استخداماتها في صناعة المستحضرات التجميلية والعلاجية.
  • كما أن عشبة الميرمية قابلة للزراعة في التربة الجافة القلوية، وتنجذب لإضاءة الشمس، كما أنها تتميز بفروعها الخشبية وأوراقها دائمة الخضرة.
  • حيث تزدهر شجيرة الميرمية ببعض الزهور ذو اللون البنفسجي، وخاصًة في فصل الصيف.

شاهد أيضًا: الميرمية للتخسيس السريع

ما هي أبرز أنواع المرمية؟

الميرمية ثلاثية الفصوص

  • وسميت بهذا الاسم نسبة لشكل أوراقها، والي يغلب انتشارها في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، ويُفضل استخدامها مع الشاي.

ميرمية كلاري

  • تتميز ميرمية كلاري بأن أوراقها تتمتع برائحة عطرية ممتازة، بالإضافة إلى أن يتم استخدامها في مجال صناعة العطور، وقدرتها في علاج احتقان الحنجرة، والحلق أيضًا.

ميرمية الأناناس

  • وهذا إحدى الأنواع المفضلة بالنسبة للأشخاص الذين يمتهنون مهنة الطبخ، لأنها تستخدم كمنكهات المشروبات العديد والمختلفة، بالإضافة إلى استخدامها في صناعة الحلويات، وهذا يرجع لأوراقها الطازجة الغنية بالنكهات المنعشة.

ما هي أهم فوائد المرمية الصحية للجسم البشري؟

  • تختلف وتتعدد فوائد الميرمية، مما يعزز الأداء الوظيفي لعمل الجسم البشري، وسوف نتعرف على هذه الفوائد سويًا.

تنشيط وظائف المخ، تحسين القدرات العقلية

تحتوي أوراق الميرمية على عدة عناصر تعمل كمحفزات للمخ، مما يترك أثرًا إيجابيًا على وظائف المخ المختلفة ومنها: –

  • تعمل على تنشيط المخ، وتحسين الأداء الذهني للفرد، والقدرة العقلية على تنظيم عملية التفكير، والشعور بالانتباه واليقظة.
  • الحفاظ على ذاكرة قوية، وتحسين عمل الحواس الخمسة عند تناوله.
  • لها رائحة قوية ونفاذة، مما يعطيها بعض المقومات الإيجابية، مثل الحفاظ على الشعور بالنشاط واليقظة.
  • وطبقًا لما أوضحته بعض الدراسات بأن الميرمية لها قدرة عجيبة في تحسين أداء الذاكرة، وعدم فقدانها، بالإضافة إلى علاج مرض الزهايمر لدى بعض الأشخاص، وهذا في حال كان المرض في مراحله الأولى، بنسب معتدلة من درجة المرض.

مقاومة أعراض الالتهاب والحساسية

تتميز عشبة الميرمية أيضًا باحتوائها بعض المواد مثل مادة السينيول، والبورنيول، الكلورجينيك، وهذه المواد لها بعض الخصائص العلاجية وهذه في حالات الإصابة الآتية: –

  • مقاومة بعض أعراض الالتهابات.
  • يعمل كعلاج مضاد لبعض أنواع الحساسية، وأعراض التهيج الجلدي.
  • يعد إحدى الطرق العلاجية لطرد الطفيليات والفطريات.

تحسين وظائف القلب، وتقليل كوليسترول الدم

  • لقد بينت بعض الدراسات العلمية بأن عشبة الميرمية وخاصة ثلاثية الفصوص تحتوي على مركبات الفلافونيدات، والتي إحدى خواصها هي المساعدة على تمدد الأوعية الدموية، مما يترتب عليه حماية القلب والشرايين.
  • ومن الملفت للانتباه أيضًا هي قدرة الميرمية الصحية في تنظيم ضربات القلب، والحفاظ على أن يكون نسبة ضغط الدم في إطار معدلاته الطبيعية، وتوازن نسبة السوائل في الجسم، ويرجع الفضل لهذا هو احتواء عشبة الميرمية على بعض أهم العناصر الغذائية والمعادن مثل البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والمنجنيز.
  • كما أن أثبتت بعض التجارب أن النتائج الإيجابية لتناول الميرمية بشكل منتظم لفترة 3 أشهر لا تصدق، وخاصة في تقليل الكوليسترول الضار في الجسم، وارتفاع الكوليسترول الحميد.
  • تساعد أيضًا على تخفيض نسبة الدهون الثلاثية الضارة بالجسم.

الحفاظ على الجلد وحمايته

تتمتع عشبة الميرمية ببعض الفوائد المهمة فيما يخص البشرة، والجلد، ومن إحدى هذه الفوائد: –

  • تغتني عشبة الميرمية بفيتامين سي، لذا لديها القدرة في تكوين الكولاجين الذي يُعد عاملًا رئيسيًا في تجديد خلايا الجلد والبشرة كما أنه يعمل على حماية الجلد من التأكسد، ويساعد على تحييد الجذور الحرة.
  • تحتوي عشبة الميرمية أيضًا على عنصر البيتا كاروتين، الذي يقي الجلد من الأكسدة، كما أنه يعزز خلايا الجلد ويحافظ عليه من بعض الأمراض الجلدية.
  • لقد أثبتت بعض الدراسات بأن المستحضرات العلاجية الخاصة بالجلد مثل المراهم الذي تحتوي على الميرمية لها قدرة علاجية مذهلة في علاج بعض التقرحات الجلدية، وسرعة شفائها.

تقوية الجهاز المناعي وتعزيز أدائه

لأن عشبة الميرمية إحدى النباتات العشبية التي تحتوي على عدة عناصر مضادة للالتهابات المختلفة، وأيضًا تعمل كمضاد للأكسدة مثل فيتامين سي والبيتا كاروتين، مما يجعل لها تأثير إيجابي للوقاية من بعض الأمراض، بالإضافة إلى أنها تساعد على: –

  • تحسين الأداء الوظيفي للجهاز المناعي، ومكافحة بعض الأمراض المعدية، وتحييد الجذور الحرة التي تسبب بعض الالتهابات في الجسم.
  • الحفاظ على الجسم من بعض أنواع الأمراض السرطانية، مثل سرطان الجلد على سبيل المثال.

شاهد أيضًا: أضرار شرب الميرمية وقت الدورة الشهرية

علاج أعراض الحيض، وأعراض سن اليأس

تحتوي عشبة الميرمية على بعض المركبات التي تحاكي هرمون الأستروجين الأنثوي مما يكون له أثر إيجابي وفعال في: –

  • التقليل من الآلام والتقلصات الرحمية الناتجة عن أعراض الدورة الشهرية.
  • كما أنها تهدئ من نتائج الأعراض المصاحبة لسن اليأس، مثل الهبات الساخنة، والتعرق أثناء الليل

ما هي فوائد عشبة الميرمية للبشرة والشعر؟

بالرغم من تعدد فوائده، وأثاره الإيجابية على أعضاء الجسم، إلا أنه له عدة فوائد جبارة للبشرة ومن هذه الفوائد: –

  • يعمل كمضاد لعلامات الشيخوخة مثل التجاعيد والخطوط الرفيعة.
  • علاج هائل لمشكلة دهون السيلوليت
  • يحتوي على قدر كاف من فيتامين أ، الذي يعرف بفيتامين الجمال لتأثيره الجمالي على البشرة، وتجديد البشرة ونضارتها وتجدد خلاياها الميتة.

أما بالنسبة لفوائد الصحية للشعر، هي كالتالي: –

  • يساعد زيت الميرمية الأصلي على تعزيز فروة الرأس.
  • يضاعف تكوين بصيلات الشعر ويقلل من فقدان الشعر الناتج عن ضعف فروة الرأس.
  • يعالج عدة مشاكل أخرى فيما يخص الشعر، وهذا بسبب تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس.

فوائد المرمية لخصوبة المرأة

  • تزيد الخصوبة عند المرأة بمجرد تناولها بعض الأطعمة التي تغتني ببعض المركبات الإستروجينية، لذلك تعد عشبة الميرمية هي الخيار الأول لمن تريد زيادة خصوبتها.
  • كما أنها يمكن أن تكون سببًا في تكبير حجم الثديين.
  • يساعد على معالجة بعض مشاكل عدم الإنجاب.

مستويات القيم الغذائية لعُشبة المرمية

تحتوي عشبة الميرمية على عدة عناصر غذائية ومعادن مفيدة والقيمة الغذائية لكل منهما: –

  • 60,73 جرام من الكربوهيدرات.
  • 10,63 جرام من البروتينات.
  • 12,75 جرام من الدهون.
  • 40,3 جرام من الألياف الغذائية.
  • 1652 مل جرام من الكالسيوم.
  • 28,12 مليجرام من الحديد.
  • 1070 مليجرام من البوتاسيوم.
  • 428 ملغرام من المغنيسيوم.
  • 3,133 مل جرام من المنجنيز.

الآثار الجانبية لعُشبة المرمية

في حال الإفراط في تناول هذه العشبة، فتنقلب فوائدها إلى عواقب خطيرة، ومن إحدى هذه العواقب: –

  • من المحتمل أن يصبح سامًا في حال الإكثار منه.
  • يصبح له أضرار محتملة على الجهاز العصبي والكبد.
  • كما أنه يشكل خطرًا على الأشخاص الذي لديهم حساسية من الأستروجين، مما يسبب خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الرحم والمبايض.
  • يوجد أحيانًا أنواع من الميرمية التي تسبب ارتفاع في ضغط الدم، أو العكس عند استخدام أنواع أخرى.

شاهد أيضًا: هل الميرمية ترفع الضغط ؟

وهكذا قد وصلنا لختام المقال، ونأمل أن نكون قد قدمنا لكم أهم المعلومات عن هذه العشبة وفوائدها.

أترك تعليق