معايير تصميم الطرق ومكوناتها

معايير تصميم الطرق ومكوناتها

معايير تصميم الطرق ومكوناتها، يعتبر تعيين معايير الطرق ومكوناتها من الأمور المهمة لتسيير الحياة والمعيشة وتنظيم المرور في الطرق المتقاطعة وتصميم القطاعات العرضية والكورية يعتمد على عملية هندسة الطرق لاستحقاق الراحة والأمان في الطرق.

الطرق

  • عرف الإنسان الطرق منذ قديم الأزل وكانت بعض الطرق الرئيسية في إنجلترا تقام على مستوى أعلى من الأراضي المحيطة بها وذلك بسبب ما يعادل على الطرق من أتربة حتى أصبحت تعرف بالطرق المرتفعة.
  • تساعد الطرق على اتصال المناطق الحضارية ببعضها البعض واتصالها بالمناطق الريفية فهي عبارة عن أرض بها العديد من المسارات التي تسهل حركة وسائل النقل والأشخاص والمركبات.
  • تعرف الطرق باسم الشوارع فهي ذات أهمية كبيرة لأن المزارعون يستخدمونها في نقل المحاصيل من وإلى المدن والأقاليم المختلفة وتسير عليها وسائل النقل والشاحنات الكبيرة في نقل المنتجات والسلع.
  • لولا الطرق فكان لم يكن هناك اتصال بين مدن ودول العالم وأيضا عدم تقارب وجهات النظر بين المجتمع ومختلف الشعوب وعدم تبادل السلع والمنتجات بين دول العالم المختلفة.
  • تتصل غالبا الطرق الفرعية أو المحلية بالطرق الرئيسية التي تمتد إلى القري والمدن الأخرى.

معايير تصميم الطرق

  • يجب عند تصميم الطرق مراعاة مبادئ وقواعد الاستدامة الخاصة بالطرق وتوفير المظلات في الأماكن التي تنتظر فيها وسائل النقل العامة، وزراعة بعض الأشجار في الطريق لتعطي مظهرا جماليا أفضل.
  • يجب عند تصميم الطرق مراعاة تقليل الانحدارات والمنحنيات في الطرق، وذلك عن طريق التعبير الجيد، وذلك لسرعة وسهولة الحركة المرورية والتقليل من حدوث الحوادث على الطرق السريعة.
  • يجب مراعاة ترابط الطرق ببعضها، وتحسين القدرة الاستيعابية لها وذلك بالدقة في تصميم الطرق بشكل مترابط مع المباني والبيوت، وبطريقة تخفف من ضغط ومشاكل الحركة المرورية.
  • يجب تخصيص بعض المساحات أو المحطات المركزية لننتظر بها وسائل النقل العامة والضخمة والمركبات الخاصة مثل العربيات الملاكي وذلك للتخفيف من أزمات ومشاكل الحركة المرورية الناتجة عن توقفهم في الطرق.
  • يجب مراعاة سرعة التصميم وتعتبر أعلى سرعة تستطيع بها المركبة أن تسير بها بشكل آمن ومريح على الطرق السريعة عندما تكون الظروف مهيئة كالجو المعتدل وعدم الازدحام.
  • يجب التنوع من خيارات واتجاهات وسائل النقل والحركة لكل من المواصلات العامة والسيارات الخاصة والدراجات الهوائية والنارية ويجب أن يعتمد سرعة التصميم الهندسي على حجم المرور وتضاريسها.
  • يجب تزويد الطرق بالكثير من أنظمة الإضاءة لتجنب حدوث الحوادث على الطرق وتوفير اشارات المرور والعلامات الأرضية وأنظمة التحكم بالإضافة إلى صناديق الخدمات المختلفة.
  • يجب أن تكون الطرق مناسبة لحجم المرور الذي يعتمد بشكل رئيسي على أنواع وسائل النقل والمركبات، وحمولتها، وأوزانها، واتجاهاتها ومراعاه معايير السلامة والأمان لمستخدمي الطرق للتخفيف من الحوادث.

مكونات الطريق

  • الرصيف وهو الجزء الذي يرتفع عن مستوي جانبي الطريق ويكون على توازي معه من الجانبين وهو أنشأ مخصصا لمرور المشاة فيه وليس لوسائل النقل.
  • كتف الرصيف ويكون على جانبي الطريق موازيا له مثل الرصيف تماما ولكنه يختلف عن الرصيف في أنه غير مخصص للمشاة ولكن مخصص للحالات الطارئة فقط مثل سير سيارات الإسعاف عليه.
  • نهر الطريق وهو الطريق ذاته الذي يتم تخصيصها لسير المركبات ووسائل النقل عليه، ونهر الطريق يقع بين حافتي الرصيف من جهة ولكنه لا يشمل الطريق.
  • المسلك وهو الجزء الذي يقع جانب نهر الطريق ويكون السير فيه في اتجاه واحد فقط على عكس بعض الطرق التي تكون لها اتجاهين للسير.
  • المسرب وهي تسمح بمرور جهة أو صف واحد من المركبات الي جانب صف واحد من الدراجات النارية ويكون عرض الطريق بها صغير.
  • الجزيرة الوسطية وغالبا تكون بها الكثير من الخدمات على الطريق كأعمدة الإنارة التي تنير الطرق وأجهزة الرادار التي تضبط السرعة على الطرق السريعة.

  تصنيف الطرق حسب التصميمات

  • الطرق المحلية تصمم وتستعمل في المرور المحلي للسكان ويكون تصنيفها حسب تصميمها وتوجد هذه الطرق المحلية في المناطق المحلية.
  • تستخدم طرق التجمعات في الربط بين الطرق المحلية والطرق الرئيسية التي تحتوي على تجمعات في هذه المنطقة.
  • تختلف الطرق الرئيسية عن بقية الطرق فهي طرق مهمة للعبور الطولي بين المدن المتوسطة والمدن الكبرى مثل الطرق السريعة ولكنها تختلف عنها في أنها تسمح بالاتصال مع الممتلكات المجاورة التقاطع السطحي.
  • استشارة الطرق السريعة مع الطرق الرئيسية فهي مخصصة للعبور الطولي بين المدن المتوسطة والكبرى ويكون حجم المرور مرتفع جدا ولكنها تمنع الاتصال المباشر مع الممتلكات المجاورة والتقاطع السطحي.

تصميم منحنيات الطرق

1- المنحنيات الأفقية للطرق

  • تسهل المنحنيات الأفقية في تحديد أقصي سرعة مسموح بها على الطرق وتحديد معامل الاحتكاك وذلك بحسب نوع الطريق وتحديد قيمة الارتفاع.
  • معرفة الجداول والقوانين للحصول على نصف قطر منحني الطرق الأفقية ويراعي مسافة الرؤية في المنحنيات الأفقية وتوسيع عرض الطرق في هذه المنطقة.

2- المنحنيات الرأسية المنخفضة للطرق

  • هي منحنيات تكون مخروطية لأعلى عندما تعرض من الجانب وأهم معيار لتصميم هذه المنحنيات هو مسافة الرؤية الضوئية.
  • عندما يقود السائق المنحني المنخفض ليلا، تكون المسافة محدودة بالمستوى الأعلى أمام المركبة.
  • يجب أن تكون المسافة طويلة لكي يرى السائق أي عائق يقابله على الطريق ويوقف السيارة من مسافة الرؤية الأمامية وتحدد المسافة دائما بزاوية ضوء الرأس وزاوية ميل المماس في المنحني.

3- الطريق السريع

  • الطريق السريع تم إنشاءه للتنقل بين الأماكن المهمة مثل المدن والمعالم وتعرف أيضا بمصطلح طريق المرور السريع أو الطريق الحر.
  • تختلف الطرق السريعة في تصميمها ولها أشكال مختلفة فمن الممكن أن تكون متعددة المسارات مع وجود حاجز يفصل بين الاتجاهين المختلفين لحركة المرور ويمكن أن تكون الطرق السريعة بسيطة.

أنواع الطرق

1- الطرق الرئيسية

  • تصل الطرق الرئيسية بين المدن والأماكن الكبرى فهي من الطرق المرورية الكبرى وهي من أكثر الطرق أهمية لأنها تسمح بالسير عليها بأكبر قدر من المركبات ووسائل النقل والشاحنات الكبرى.
  • تعمل الطرق الرئيسية على ربط المجتمعات ببعضها البعض وتوجد أنواع من الطرق الرئيسية تتسع لأربعة مسارات أو أكثر بواسطة رصيف أرضي بمنتصفها وهو رصيف الأمان لتأمين حركة المرور وحماية المركبات.

2- الطرق الفرعية أو المحلية

  • الطرق المحلية هي التي تخصص لحركة مرور السيارات والمركبات داخل حدود المناطق المحلية، التي تصل غالبا بين القري والمناطق الأخرى الصغيرة.
  • عادة ترتبط الطرق الفرعية ببعض الطرق الرئيسية التي تمتد الي القري والمدن الأخرى، وقد تقوم سلطات الحكم المحلي من حين إلى آخر بصيانة وإعادة معظم الطرق المحلية والفرعية.

التصميم الهندسي للطرق

يمكن تقسيم تصميم الطريق الهندسي إلى ثلاثة أجزاء رئيسية وهما:

  • تتمثل المحاذاة في رسم خطة ومسار الطريق، معرفة على أنها سلسلة من التنقلات والتحركات الأفقية والمنحنيات.
  • المظهر الجانبي وهو يعتبر الجانب الرأسي للطريق، بما في ذلك منحنيات القمة والقاع، وما يربطهما.
  • يظهر المقطع العرضي في مكان حركة المركبات والأرصفة عددها، إلى جانب ميل الشارع لتصريف، وتظهر المقاطع ميزات الصرف وبنية الرصيف خارج فئة التصميم.

تخطيط شبكات الحركة والنقل

  • تشمل شبكات الحركة والنقل كافة الطرق ومستوياتها وأنواع طرق وسائل النقل والمرور داخل المدن والأقاليم وتعتبر الحركة عنصر هام للحياة وخصوصا بعد توسع المدن.
  • زيادة حركة الناس وعددهم في المدن أدى إلى زيادة الطلب على الرحلات الجوية والبحرية السريعة لنقل البضائع والأشخاص.
  • معظم الدول المتقدمة يكون التخطيط لأنظمة الحركة والنقل من الأمور المهمة في عمليات التخطيط ويظهر ذلك واضحا مع نمو المدن وزيادة عدد سكانها.

أسباب حوادث الطرق

  • ازدياد عدد السيارات وتعدد حركتهم وذلك نتيجة التسهيلات التي تعطيها الشركات للمشترين من قروض ولا يوجد حل لهذه المشكلة إلا التطوير من الأنظمة المرورية لكي نقلل من هذه المشكلة.
  • إهمال بعض رجال المرور في الكشف عن رخصة القيادة ولحل هذه المشكلة يجب إقامة دوريات للكشف عن رخص القيادة لتجنب المخاطر.
  • قلة وعي المجتمع عن المرور وسوء استعمال السيارات من قبل الشباب الناتج عن صغر سنهم ومعظمهم دون سن الرخصة أو حصل عليها بطرق أخري ولحل هذه المشكلة يجب رفع سن الحصول على رخصة القيادة.
  • الاختناقات المرورية وتكون بسبب الازدحام الشديد أثناء أوقات الذروة من ذهاب الموظفين إلى أشغالهم وحل هذه المشكلة يتم عن طريق تشجيع وسائل النقل العام لتقليل الاختناقات المرورية.
  • استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة قد يزيد من حدوث الحوادث فيجب التنبيه على استعماله إلا في حالات الضرورة للحد من حدوث الحوادث الوخيمة.

وفي نهاية رحلتنا مع معايير تصميم الطرق ومكوناتها، تعتبر معايير تصميم الطرق من الأشياء المهمة التي يجب معرفتها لمعرفة أنواع الطرق وأهميتها والتصاميم المختلفة التي تظهر بها وتوخي خطر الحوادث التي تحدث على الطرق وخاصة الطرق السريعة.

أترك تعليق