ما هي مخاطر استعمال اطباق الميلامين

ما هي مخاطر استعمال اطباق الميلامين

ما هي مخاطر استعمال أطباق الميلامين، معظم أدوات المائدة المصنوعة من الميلامين عبارة عن أدوات مائدة بلاستيكية مصنوعة من مواد كيميائية، والتي أصبحت شائعة في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي وعندما ظهر أركوبال في أوائل السبعينيات، تلاشى الميلامين تدريجياً بعيداً عن أنظار الناس، وعلى الرغم من أن تصميمه الرائع، وشكله الخزفي لا يزالان يبحثان عن الناس إلا أنه استعاد شعبيته السابقة بسبب ألوانه وأنماطه الغنية وأسعارها المنخفضة.

ما هو الميلامين

  • الميلامين مركب صناعي غني بالنيتروجين ويتكون من إحدى المواد الثلاثة التالية: اليوريا ودي فورماميد أو سيانيد الهيدروجين، من خلال الجمع بين الميلامين واليوريا والفورمالديهايد يمكن تكوين راتنج الميلامين المتين، راتنج الميلامين مقاوم للحريق مقاوم للحرارة ودائم ومتعدد الاستخدامات ويتم استخدامه في العديد من الصناعات بما في ذلك أدوات المائدة من الميلامين.
  • اشترت بعض النساء أواني مصنوعة من الميلامين، لأنهن أعجبن بالشكل الدقيق ونعومة الميلامين لكنهن لم يدركن المخاطر الصحية لاستخدام هذه الأوعية.

شاهد أيضًا: خطوات استخدام غسالة الصحون

هل يشكل الميلامين خطراً صحياً

  • تبدو أطباق المائدة الميلامين عملية ومريحة وسهلة التنظيف وخفيفة الوزن، وتباع بأشكال وتصاميم مختلفة، ويمكن تلوينها أو طباعتها بألوان زاهية.
  • على الرغم من المزايا المذكورة أعلاه يمكن أن يسبب الميلامين مخاطر صحية، ومع ذلك وفقًا للوائح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) إذا لم يتم استخدام أدوات المائدة بأمان، فسيتم إجراء اختبارات السلامة تظهر النتائج أنه في عملية التصنيع في ظل ظروف معينة، سيبقى الميلامين في الطبق يمكن أن تهاجر ببطء على الطعام الملامس لها.
  • أجرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تقييمًا السلامة والمخاطر، وخلصت إلى أن أدوات المائدة لا تسبب مخاطر صحية ولكنها توصي بالاستخدام الآمن.

مخاطر وأضرار استعمال أطباق الميلامين

بناءً على تقييمها الخاص خلصت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إلى أن مخاطر السلامة منخفضة، وفي حدود المستويات المقبولة، ولكن احرص على عدم استخدام أوعية الميلامين للأطفال والرضع لأن أوعية الميلامين أكثر تعرضًا لبقايا المواد الكيميائية الدقيقة من البالغين. لذا ينصح بما يلي:

  • لا تقم بتسخين الأطعمة أو المشروبات في الميلامين (الخطر أكبر عند التسخين).
  • لا تستخدمي الميلامين في فرن الميكروويف إلا إذا تم وضع علامة “آمن للاستخدام في الميكروويف”.
  • الأطعمة الحمضية أيضًا تزيد من المخاطر خاصة عند تسخينها.
  • إن استخدام أدوات الميلامين لعقد الطعام الساخن والمشروبات الباردة والطعام الساخن يتوافق تمامًا مع إرشادات السلامة.
  • لن تشكل الصواني المليئة بمواد التقديم والوجبات الخفيفة الباردة تهديدًا كبيرًا.

تشير المعلومات إلى أن التعرض طويل الأمد لجرعات صغيرة من الميلانين قد يكون مرتبطًا بتكوين حصوات في المسالك البولية لدى الأطفال والبالغين.

بعض النصائح

  • تجنب تناول الطعام في أوعية وأطباق بلاستيكية وخاصة الأطعمة الساخنة لتجنب إفراز الميلانين أو المواد الضارة الأخرى ونقلها إلى الجسم.
  • من الأفضل استخدام الأطباق البلاستيكية التي يمكن التخلص منها والتخلص منها فورًا بعد استخدام الطعام غير الساخن.
  • يوصى باستخدام أطباق السيراميك أو الزجاج للطعام الساخن.

مخاطر محتملة

  • ظهرت بعض المخاطر الأولية المرتبطة بالميلامين في عامي 2007 و2008 عندما كانت هناك تقارير عن إضافة الميلانين، كمادة حشو رخيصة إلى بعض العلامات التجارية من أغذية الحيوانات الأليفة، وحليب الأطفال أفادت التقارير أن الحيوانات والرضع الذين يأكلون أطعمة ملوثة بالميلامين يعانون من أمراض ووفيات ناجمة عن الفشل الكلوي، بعد فترة وجيزة من ظهور الميلامين بدأ الناس في القلق بشأن ما إذا كان الميلامين سيتسرب إلى الطعام من أدوات المائدة المصنوعة من راتنج الميلامين.
  • الميلامين مستقر ولن يتغير إلا إذا تعرض للحرارة الزائدة لذلك لا يجب وضع أدوات المائدة الميلامين في الفرن أو الميكروويف ستجعل الحرارة المفرطة البلاستيك غير مستقر وتتحلل الراتنج إلى عناصره الأصلية وكثير منها شديد السمية.
  • عند تقديم الطعام في درجات حرارة عالية يتم نقل هذه المادة الكيميائية المسماة بالميلامين من خلال الأواني ولهذا يتم نقل المادة إلى الطعام ومن ثم نقلها إلى جسم الإنسان من خلال الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على درجات حرارة عالية، هذا مثل المشروبات الساخنة أو الحساء أو الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الأحماض وفي كلتا الحالتين يتلوث الطعام بالميلامين وينتقل إلى الطعام نفسه.
  • صدرت تحذيرات بشأن أطباق وأكواب وأواني الخيزران المصنوعة من مادة “الميلامين، وعلى الرغم من قوامها الأنيق والمكشكش والناعم إلا أنها بالتأكيد ليست آمنة.

شاهد أيضًا: أين توجد مادة الميلانين في جسم الإنسان؟

ما هي مخاطر استعمال أطباق الميلامين

  • ذكر المعهد الألماني لتقييم المخاطر أنه يجب وضع الأطعمة والمشروبات الساخنة في حاويات الميلامين لأنها ضارة بالصحة.
  • وفقًا لمعهد الأبحاث الألماني يستخدم الميلامين المعروف علميًا باسم “راتنج الفورمالديهايد” في صنع الأطباق والأكواب، وسوف يذوب عندما يتلامس مع المشروبات والأطعمة عند درجة حرارة تزيد عن 70 درجة مئوية.
  • وأوضح المعهد أنه بمجرد تذويب “راتنج الفورمالديهايد” في الطعام أو الشراب فإنه سوف يختلط معه ويصبح تهديدًا كبيرًا لصحة الإنسان.
  • من مخاطر الميلامين أنه يمكن أن يتلف الكلى والمثانة بالإضافة إلى أن الفورمالديهايد يمكن أن يهيج العينين والجلد والجهاز التنفسي وقد يسبب السرطان.
  • وفقًا للمعهد الألماني لتقييم المخاطر فإن درجة الحرارة المذكورة أعلاه تعني أن الطعام، لا يجب أن يصل إلى درجة غليان ذوبان الميلامين وطالما أنه ساخن قليلاً بما يكفي لإحداث ضرر للمادة.
  • في هذه الدراسة التي نشرت مؤخرًا في مجلة JAMA Internal Medicine وجد الباحثون أن كمية الميلانين التي تتوسع عند تسخين الطعام تزيد من فرصة الإصابة بحصوات الكلى.
  • أجرى فريق بحثي من جامعة “كاوشيونغ” الطبية في تايوان مسحًا للتحقيق في استهلاك الحساء الساخن في وعاء مصنوع من الميلانين، وقام بقياس محتوى الميلانين في بول الأشخاص.

شاهد أيضًا: ما هي اضرار الاكل البايت

مخاطر استعمال أطباق الميلامين

  • تشير المعلومات إلى أن التعرض طويل الأمد لجرعات صغيرة من الميلانين قد يكون مرتبطًا بتكوين حصوات في المسالك البولية لدى الأطفال والبالغين.
  • في هذه الدراسة استخدم الباحثون 6 رجال و6 نساء لتقسيمهم إلى مجموعتين: المجموعة الأولى استهلكت 500 مل من الحساء الساخن في وعاء من الميلانين، والمجموعة الثانية تناولت الحساء الساخن في وعاء مصنوع من البورسلين.
  • بعد اثنتي عشرة ساعة من تناول الحساء تم أخذ عينة بول من المشارك لتحليلها وبعد ثلاثة أسابيع أخرى طُلب من المجموعة التي تناولت الطعام في أوعية خزفية أن تأكل في وعاء مصنوع من الميلانين، وبالمثل تناولت المجموعة التي تناولت الحساء في حاوية الميلانين طعامًا ساخنًا في وعاء مصنوع من البورسلين وطُلب من المشاركين تقديم عينة بول ثانية للمقارنة.
  • وأظهرت النتائج أنه بعد 12 ساعة من تناول الطعام كانت الكمية الكلية للميلانين في البول التي تفرز من وعاء الميلانين 8.35 مجم، بينما لم تتجاوز الكمية الإجمالية للميلانين في الطعام المتناول في وعاء البورسلين 1.31 مجم.
  • وخلص الباحثون من ذلك إلى أن أدوات المائدة المصنوعة من الميلانين تفرز الكثير من الميلانين عند استخدامها في الأطعمة شديدة الحرارة، ومن هنا حذر الباحثون من إعادة استخدام أوعية الميلانين عند تناول الطعام الساخن.

أترك تعليق