ظاهرة الشغب في الملاعب

ظاهرة الشغب في الملاعب

ظاهرة الشغب في الملاعب، الرياضية أصبحت من الظواهر التي تهدد الأمن في كل دول العالم، وذلك لما تسببه من تهديد لحياة الأفراد وأموالهم وحرياتهم، فبالرغم من أن الرياضة تعتبر وسيلة لتوحيد الشعوب، ونشر السلام، وتقريب المسافات، ونبذ العنصرية، إلا أنها من الممكن أن تحيد عن هدفها، فتصبح أداة لتحقيق مآرب أخرى، سواء من أشخاص من داخل المحيط الرياضي أو خارجه.

أسباب ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية

هناك عدة أسباب أساسية ومختلفة يمكن أن تؤدي إلى ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية، وأهمها الاتي:

1_ الجماهير

قد تلجأ الجماهير إلى الهتافات الغوغائية، وسب وشتم اللاعبين، ومحاولة إثارة الجماهير المضادة، بسبب الثقة الزائدة في الفريق الذي يشجعونه، واعتقادهم أن ناديهم أعظم الأندية، والباقي أقل مستوى منه.

اقرأ أيضًا: كم عدد لاعبي كرة القدم الأساسيين والاحتياط ؟

2_ اللاعبين

إن تصرفات اللاعبين في الملاعب من العوامل الهامة التي تؤدي إلى شغب الجماهير المتعصبة، فأحياناً يقومون بحركات غير أخلاقية، أو يقوموا بالتعدي على الحكام، أو يرفضوا استلام الجوائز.

3_ الحكام

يعتبر الحكام من أهم أسباب ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية، حيث يعد بمثابة الشرارة القادرة على تفجير الموقف في الملاعب، بالإضافة إلى أنهم أكثر فئة تتعرض للاعتداء سواء من الجماهير أو اللاعبين، فهم بمثابة كبش فداء لفشل الفرق، فيحملهم اللاعبين والجماهير مسئولية هزيمة الفرق المتنافسة.

4_ إداريون الأندية

أصبح الإداريون في الأندية أحد عوامل التعصب التي تؤدي إلى زيادة ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية، وذلك في ضوء إصدار بعض التصريحات الاستفزازية للصحافة تجاه الفرق المنافسة، أو وجود خلافات ومشاحنات بين أعضاء النادي الواحد، مما يجعل المباراة الرياضية مجال للانتقام فيما بينهم.

5_ الإعلاميون الرياضيون

إن الإعلام الرياضي كان في السابق سنداً وداعماً لتطوير الرياضة التنافسية، ولكن في الفترة الأخيرة خرج فئة قليلة من الإعلاميين عن الرسالة الإعلامية السامية، فأصبحوا أداة تؤدي إلى شحن الأجواء بين الجماهير واللاعبين، من خلال ما يكتبونه أو يعرضونه في مقالاتهم التي تحتوي على عبارات ثأر وانتقام.

6_ المدربون

تؤدي اعتراضات المدربون دائماً على قرارات الحكام إلى زيادة ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية، فأحياناً يتدخلون في قرارات الحكام، ويقوموا بسحب الفرق، مع التفوه بالألفاظ والحركات التي تؤدي إلى زيادة الشغب، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى طرد المدرب أو إنذاره أو توقيع غرامة مالية عليه.

7_ رجال الأمن أو الحرس الخاص

يؤدي التشدد الزائد لرجال الأمن العام أو الحرس الخاص في مواقف بسيطة لا تحتاج إلى ذلك، إلى زيادة التعصب وشغب الملاعب.

8_ الأطباء ورجال الإسعاف

أحياناً قد يتأخر الأطباء أو رجال الإسعاف في إنقاذ بعض اللاعبين، بينما يسرعون في إسعاف لاعبين آخرين، وأحياناً ينطلقون إلى داخل الملعب دون استئذان من الحكم ولأسباب غير منطقية، وأحياناً يصرحون ببعض المعلومات الخطيرة عن إصابة أحد من اللاعبين، مما يؤدي إلى إثارة البلبلة بين صفوف المشجعين والإداريين لهذا اللاعب.

9_ القادة والمسئولون

يتدخل أحياناً القادة والمسئولين لطلب الصفح والإعفاء عن بعض المخالفين من الجماهير أو اللاعبين أو المدربين، مما يؤدي إلى جعلهم أكثر اطمئناناً، وعدم الرجوع عن فكرة الشغب أو التعصب أو العنف في المباريات.

شاهد أيضًا: أسماء أشهر لاعبي كرة القدم

10_ تسيس الرياضة

يقصد بها الاعتقاد الخاطئ للكثير من الجماهير أن الهزائم الرياضية تعني هزيمة الكرامة والعزة للأمة القومية، والسمعة الوطنية.

11_ التنشئة الاجتماعية

سيطرة الأبوين على الطفل وعدم تعبيره عن نفسه في المنزل، وجبروت نفوذ المدرسين في المدارس، واعتقادهم أنهم الآمرين الناهين وكل ما يقولونه صواب ولابد أن ينفذ، يجعل الشباب يلجأ إلى التنفيس عن الكبت الذي يعيشه في الملعب، حيث يستطيع التعبير عن نفسه، ولكن للأسف بأسلوب فوضوي غوغائي، نتيجة الضغط والكبت الذي يمر به الشباب في حياتهم.

12_ السمات السلبية للشخصية

تنتشر السمات السلبية هذه الأيام، حيث دائماً ما يتم إلقاء اللوم على الآخرين في حالة الفشل، ففي الرياضة نجد دائماً أن اللاعبين يجدوا في الحكم كبش الفداء الذي يلقى اللوم عليه عند الهزيمة، والمدربون يلقوا اللوم على اللاعبين، والإداريون يقوموا بتحميل المدربين مسئولية النتيجة السيئة، وأخيراً الجمهور يعبر عن إحباطه في حياته اليومية بصب غضبه على الحكام أو الجمهور المنافس.

الحلول والاقتراحات

إن عواقب ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية وخيمة سواء على الأرواح أو المنشآت الاقتصادية، لأنها في الغالب تكون في مكان صغير وعدد الجماهير كبير، مما يِؤدي إلى زيادة وتسارع الأعمال العنيفة، لذلك يجب الحد من هذه الظاهرة باتباع أحد الحلول الأتية:

القيام بتجهيز قوات الأمن للحفاظ على النظام، وخصوصاً في المباريات المعروفة بتوتر أجوائها بشكل عام.

تنمية روح الرياضة لدى اللاعبين والجماهير

  • الرد بشكل حازم وصارم وسريع على كل أشكال الشغب الجماهيري داخل الملاعب، ويكون ذلك بمنع الجمهور من حضور المباريات لفترة محددة، أو فرض غرامة مالية على النادي المسئول، وغير ذلك من العقوبات التي تحد من ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية.
  • تخصيص الجوائز المغرية لمن يقوم بنشر الروح الرياضية، مع العمل بها بشكل دائم في كافة المباريات الدولية والمحلية سواء من لاعبين، مدربين، حكام، جماهير، وإداريين.
  • العمل على مراقبة الجماهير، حتى تتمكن الجهات الأمنية من القبض على مثيري الشغب بشكل سريع، وتطبيق أحكام القانون عليهم، حتى لا يقع الظلم على الجمهور بأكمله.
  • زيادة دور الأسرة والمراكز التعليمية والتثقيفية في التوعية عن المخاطر والأضرار الناتجة عن الشغب الجماهيري.

قد يهمك أيضًا: كيف تكون مدرب كرة قدم ناجح

وبذلك نكون وصلنا إلى نهاية المقال عن ظاهرة الشغب في الملاعب، بعد أن تم توضيح جميع المعلومات عن ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية، ومعرفة أهم الأسباب التي تؤدي إلى زيادة هذه الظاهرة، وكذلك تقديم بعض الحلول والمقترحات للحد منها، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

أترك تعليق