العائد والمخاطرة للمحفظة الاستثمارية

العائد والمخاطرة للمحفظة الاستثماريةالعائد والمخاطرة للمحفظة الاستثمارية

العائد والمخاطرة للمحفظة الاستثمارية، سوف نتحدث في المقال اليوم عن العائد والمخاطرة للمحفظة الاستثمارية سوف نعرف ما هي المحفظة المالية لمن لا يعرفها، ونتعرف على النظرية المالية لبيان علاقة العائد والمخاطرة في المحافظ المالية.

مفهوم النظرية المالية

  • يحتوي مفهوم النظرية المالية على شرح للمحفظة المالية حيث أنها عبارة عن تشكيلة من مجموعة الاستثمارات المختلفة، لكل استثمار عائد خاص به يتولد عنه ولكل عائد مخاطرة معينة تحيط به.
  • هدف أي مستثمر في المحفظة المالية هو تعظيم العائد والربح المتوقع والبعد عن الخسائر قدر الإمكان، الهدف من تنويع الأصول هو الوصول الخسائر إلى أدنى حد ممكن لها.
  • توصل العالم ماركويتز إلى وضع هذين المتغيرين العائد والمخاطرة في نظرية واحدة.
  • قام بتحديد المقدار الصحيح الذي على المستثمر الحرص على حيازته من كل أصل مالي ومن كل ورقة مالية معتمد في ذلك على العلاقة بين العائد والمخاطرة والتغير بينهم.
  • عند تكوين المحفظة المالية يوجد بعض الضوابط التي تساعد في الوصول إلى أفضل حل، عليك تشكيل المحفظة المالية بشكل مناسب يجعل المحفظة تحقق أكبر عائد متوقع مع مستوى قليل من المخاطرة.

شاهد أيضاً: أكثر 7 نصائح مضمونة لتحقيق أهدافك المالية

العلاقة بين العائد والمخاطرة

  • العلاقة بين العائد والمخاطرة غير خطية كما قالت بعض النظريات الاقتصادية القديمة، بل هي متغيرة ويمكنها أن تأخذ شكل منحني غير خطي.
  • لا ننكر العلاقة الخطية لكنها قليلة وفي أصول معينة لا تتعرض لمخاطر غير منتظمة أو مخاطر منتظمة مفاجئة.
  • العلاقة بين العائد والمخاطرة إيجابية، أي عند زيادة العائد المتوقع تزيد المخاطرة المتوقعة، كلما قل العائد كلما قلت المخاطرة، العلاقة بين العائد والمخاطرة تسير في اتجاه واحد و يتغيران مع بعضهما.
  • يحب الأشخاص تحقيق عائد كبير، لكن عنصر المخاطرة يجعلهم يترددون ويخافون من الخسائر.
  • ويحب الأشخاص العاديون الحصول على متوسط من العائد ومتوسط من الربح، بينما يفضل القياديون الذين يخافون ويحبون الأمان عائد قليل مخاطرة قليلة.
  • في الاستثمار لا يمكن أن تكون المخاطرة معدمة، دائماً توجد مخاطرة ولكن الفكرة في أن المخاطرة تقل وتزيد وتتحرك مع تغير الربح.
  • هناك بعض الأصول تحقق عائد ثابت مستقر مع وجود مخاطرة قليلة جدًا، ولكن العائد الثابت يكون قليل و محدود وغير قابل للزيادة.

العائد والمخاطرة للمحفظة الاستثمارية

  • ليتم حساب العائد المتوقع من أي محفظة مالية لابد من تحديد مدى مساهمة الاستثمارات الفردية في المحفظة المالية، أما عند حساب المخاطر الخاصة بالمحفظة المالية لا يمكن أن نقف ونبحث عن الاستثمارات وحدها.
  • ذلك لأن مخاطرة المحفظة الاستثمارية لا تتوقف فقط على خطر الاستثمارات الفردية بل تتوقف على العديد من العوامل الأخرى مثل الاقتراح الاستثماري لمخاطر المحافظ الكلية.
  • لأن خطر المحفظة المالية الاستثمارية له أرتباط وثيق بمدى وطبيعة التدفقات النقدية لجميع الاستثمارات التي تتكون منها أي محفظة استثمارية.
  • سوف نشرح لكم العائد والمخاطرة للمحفظة الاستثمارية مع بيان مثال بسيط للتوضيح، سوف نفترض أن هناك نوعان فقط من الأصول نقوم بإدخالها في المحفظة المالية، وسوف يكون معدل العائد منهم RB ,RA على الترتيب.
  • لتحديد الاستخدام الأمثل للتوزيع بين هذين المنتجين وتوزيع المال لشراء الأصول مع تحقيق أعلى عائد بأقل مخاطرة، لابد أن نفترض وزن نسبي لكل استثمار لشراء الأصل ونحسب المخاطر والعوائد عن الوزن المفترض.
  • المحفظة تقوم بتجميع الأصول حتى لا تخسر جميع أموالك، الصعوبة فقط في تحديد الوزن النسبي لكل أصل، لأن الشراء بعشوائية قد يعرضك لمخاطر.

شاهد أيضاً: 10 نصائح سريعة لتوفير وادخار المال

مخاطر الأصل المالي

  • مخاطر الأصل المالي يعني وجود درجة من عدم التأكد تجاه قيمة هذا الأصل في المستقبل، يكون المتوقع ارتفاع هذا الأصل أو انخفاض سعره بشكل مفاجئ بدون أي تنبيهات، وهو ما يسمى المخاطرة في قيمة الأصل.
  • المخاطرة أيضاً تعني عدم التأكد من العائد المحقق في المستقبل وقيمة الأصل فيما بعد، يمكن تعريف المخاطرة في الإحصاء على أنها درجة عالية من تشتت القيم مع مقارنة هذه القيم بقيمة واحدة متوقعة.
  • في الاقتصاد لا تعني المخاطرة تحقق خسائر فقط، بل تعني احتمال حدوث قدر من التغير سواء بالخسارة أو بالربح، المخاطرة تسير في الاتجاهين الأعلى والأسفل.
  • هناك علاقة كبيرة بين المخاطرة والعائد ولكنها ليست علاقة حتمية، حيث أن ارتفاع المخاطرة لا يعني بالضرورة حدوث ربح كبير، قد تعني حدوث خسارة كبيرة، لذلك يرتفع العائد القادم من الأصل كبير المخاطرة لتعويض الخسائر.

شاهد أيضاً: 5 نصائح مهمة جدًا للتداول في سوق الفوركس

تصنيف المخاطر

المخاطر ليست كلها من نوع واحد، يوجد أنواع من المخاطر وقدم يجمع الأصل الواحد بين أكثر من نوع من أنواع المخاطر:

  • المخاطر المنتظمة عادة ما توجد في عوائد جميع الأصول المالية، توجد بدرجات متفاوتة، ومن الأمثلة الدالة عليها خطر سعر الفائدة، وخطر قلة القوة الشرائية وخطر ارتفاع الأسعار وحدوث التضخم.
  • المخاطر غير المنتظمة تختلف من مشروع لأخر ومن منتج لأخر، حيث أنها مخاطر لها علاقة بحجم الاستثمار وظروفه، تحدث المخاطر غير المنتظمة نتيجة حدوث بعض الاضطرابات مثل ظهور خطر الصناعة، أو المخاطر الإدارية.
  • النوع الأول لا يمكن للمستثمر البعد عنه أو اتخاذ أي إجراءات للحد منه، أما المخاطر غير المنتظمة يمكن تجنبها عن طريق التنويع بين الأصول، وفي الغالب تكون المخاطر غير المنتظمة ناتجة بسبب جهل المستثمر.

كيف يعود المستثمرون إلى تأثير المخاطرة المالية

يظل العمر الذي ينوي فيه المستثمر سحب الأموال بسبب المخاطر عاملاً حاسماً في اختيار هدف استثماري مناسب. على سبيل المثال ، يرغب المستثمر الذي على بعد بضع سنوات فقط من التقاعد في حماية أرباحه، ومن المرجح أن يستثمر في مزيج من النقد وأسواق المال والسندات قصيرة الأجل على العكس من ذلك ، يسعى المستثمر الشاب عادة إلى تحمل مخاطر أعلى نسبيًا ، والاستثمار في مزيج من الأسهم ، والسندات ذات العائد المرتفع ، وربما العقود الآجلة المدارة ، والتي يمكن لكل منها تجاوز معدل التضخم بمرور الوقت.

نختم الحديث عن العائد والمخاطرة للمحفظة الاستثمارية بعدما نكون قد وضحنا العلاقة بين العائد والمخاطرة، وتعرفنا على العائد والمخاطرة للمحفظة الاستثمارية مع التوضيح بالأمثلة، شاركوا المقال.

أترك تعليق