تليف الشبكية وعلاجها

تليف الشبكية وعلاجها

تليف الشبكية وعلاجها شبكية العين هي إحدى أهم المكونات الداخلية للعين، وهي عبارة عن عشر طبقات داخلية من الخلايا والألياف العصبية ومستقبلات الضوء، والتي بدورها تساعد العين على الرؤية، والشبكية مثل باقي أعضاء جسم الإنسان من الممكن أن تصاب بالأمراض، ولكن الإصابة تكون بالتدريج وليس على مرة واحدة، حيث يحدث انفصال للشبكية ثم تليف وضمور، وكل ذلك له العديد من الأسباب والأعراض سنتعرف عليها من خلال المقال التالي.

أنواع تليف الشبكية

  • التليف تحت الشبكي ((sub retinal fibrosis والذي يحدث بسبب الإصابة بما يسمى التنكس البقعي المرتبط بالتقدم في العمر وكبر السن، وهذا هو السبب الأساسي في إصابة الأمريكان الذين تجاوزت أعمارهم 65 عاما بالعمى.
  • التليف فوق الشبكي ((epiretinal fibrosis وهو يحدث نتيجة الإصابة بمرض السكر، وما يصاحبه من مشكلات في الأوعية الدموية وموت الخلايا الحوثية مما ينتج عنه نقص التروية إلى شبكية العين، فيحدث تليف الشبكية.
  • اعتلال الشبكية السكري (diabetic retinopathy) نتيجة الخلل الذي يحدث بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم عند مرضى السكر مما يعرضهم لخطر الإصابة بالتهاب الشبكية وتمدد الاوعية الدموية، فينتج عنه تليف الشبكية.

شاهد أيضًا: معلومات مذهلة عن طب العيون

أسباب الإصابة بتليف الشبكية

  • حدوث جرح أو قطع أو تمزق في شبكية العين نتيجة الإصابة بجرح في العين نفسها، فيحدث ما يسمى بانفصال الشبكية التصدعي.
  • الإصابة بالروماتيزم أو بعض الالتهابات والتي ينتج عنها انفصال الشبكية الارتشاحي أو الثانوي، أي حدوث ارتشاح وتجمع للسوائل تحت شبكية العين.
  • قد يحدث تليف للطبقة الخارجية للشبكية، فتبدأ الشبكية في الانفصال عن مكانها، وهذا يحدث نتيجة الارتفاع الشديد لمستوى السكر في الدم، أو بسبب حدوث نزيف للعين.
  • الإصابة بقصر النظر يعرض للإصابة بتليف الشبكية.
  • ضعف الشبكية فيحدث لها تليف وضمور.
  • الإصابة بالصدمات النفسية.
  • الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطانات.
  • إجراء جراحة إعتام عدسة العين.
  • الإصابة بمرض الخلايا المنجلية.
  • خلل والتهابات في القزحية.
  • قد يكون أحد أفراد العائلة مصاب بمرض تليف شبكية العين.
  • مع كبر السن يبدأ الجسم الزجاجي الخلفي للعين في الانفصال، فيحدث التلف بالشبكية وتضمر وتنكمش.

إعراض تليف شبكية العين

  • ضعف وتشوش وضبابية في الرؤية، ومن الممكن الإصابة بفقدان البصر.
  • انخفاض ضغط العين.
  • تغير وضعف في قوة النظر.
  • ظهور البقع العمياء ونقاط طائفة على العين.
  • عدم القدرة على تمييز الألوان، ومثال على ذلك رؤية اللون الأحمر بلون رمادي.
  • ظهور تموجات وخطوط مستقيمة تتحرك عند النظر إلى الأشياء.
  • مشكلات في الرؤية الطرفية والجانبية.
  • إصابة العين بتلف وبعض الأورام.
  • تغير أحجام الأشياء المرئية.
  • الإصابة بمتلازمة المياه الزرقاء.
  • فقدان البصر بشكل مفاجئ، قد يكون بشكل دائم أو فقدان مؤقت.

أمراض شبكية العين

  • انسداد الوريد الرئيسي للشبكية، مما يؤدي إلى نزيف في أجزاء مختلفة من شبكية العين، وارتفاع ضغط العين، وقد يحدث فقدان للبصر فجائي، والشعور بألم شديد في العين.
  • انغلاق الشريان الرئيسي المغذي للشبكية، بسبب حدوث جلطة بالشريان، فلا يصل الاكسجين لخلايا العين ولا المادة الغذائية التي تدعم الشبكية، فتحدث تغيرات في الأوعية الدموية لأنسجة العين تلف الشبكية.
  • انفصال الشبكية وتمزقها، وتجميع السوائل تحت شبكية العين.
  • الثقب البقعي والذي يصيب الشبكية بمؤخرة العين، نتيجة إصابة العين أو شد بين الطبقة الزجاجية العيون والشبكية.
  • التهاب الشبكية الصباغي وهو من الأمراض التنكسية التي تصيب الشبكية، ويصيب نسبة كبيرة من الشباب، حيث يحدث تلف للخلايا المخروطية والعصوية في العين مما ينتج عنه عمي تدريجي، ومن أشهر أعراضه العشى الليلي (NIGHT BLINDNESS).
  • الغشاء فوق الشبكي والذي يظهر على شكل ندبة بالشبكية، فتحدث رؤية ضبابية وتظهر الأشياء بشكل غير واضح.
  • التنكس البقعي(AMD) الناتج عن التقدم في العمر، والذي ينتج عنه صعوبة في القراءة أو قيادة السيارة.

شاهد أيضًا: كيفية تصفية بياض العين طبيعيًا

وهو ينقسم إلى نوعين

  • تنكس بقعي رطب والذي تنمو فيه الاوعية الدموية بطريقة غير طبيعية خلف شبكية العين، في تتسرب السوائل خلف العين ويحدث نزيف سطح الشبكية، ورؤية الخطوط المستقيمة متعرجة.
  • التنكس البقعي الجاف حيث يحدث ترقق للشبكية مع كبر السن، فتحدث زغللة في العين، وضعف الرؤية، تتكون رواسب بيضاء أو صفراء خلف الشبكية، تزيد من الأمر خطورة في حالة زيادة كمية الرواسب، وهي تظهر لدى الأشخاص فوق الستين، وتسمى البراريق الشفافة.
  • اعتلال الشبكية نتيجة ارتفاع ضغط الدم (HYPERTENSIVE RETINOPATHY) والذي يحدث بسببه سماكة جدران الاوعية الدموية، ونقص التروية الدموية إلى الشبكية، ومع تطور المرض قد يحدث فقدان للبصر.
  • اعتلال الشبكية السكري والذي يتسبب فيه مرض السكر، ويعتبر المرض أحد مضاعفات السكر، وينقسم إلى ثلاث مراحل:
  • اعتلال خلفية الشبكية ((Background retinopathy، حيث تظهر بعض الانتفاخات الصغيرة في الاوعية الدموية للشبكية، وقد يحدث نزيف، ولكنها لا تؤثر على النظر.
  • اعتلال الشبكية قبل التكاثري (pre-proliferative retinopathy) وهو من المراحل الخطيرة والتي تؤثر فيها نقص التروية الدموية في الشبكية.
  • اعتلال الشبكية التكاثري (proliferative retinopathy) حيث تكون الندبات ويحدث النزيف، وقد يؤدي ذلك إلى فقدان البصر.
  • عوائم العين ((eye floaters وهو مرض يحدث للإنسان مع كبر السن، وفيه يرى خيوط عنكبوتية في محيط الرؤية، أو أنه يرى بقع سوداء اللون، وينتج ذلك عن قلة لزوجة السائل الموجود في الجسم الزجاجي بالعين.
  • تمزق الشبكية، مع تقدم العمر، حيث يحدث انفصال للجسم الزجاجي الخلفي(PVD)، مما يزيد من خطر حدوث تمزق الشبكية، وتجمع للسوائل خلف الشبكية، فتنفصل الشبكية ويحدث نزيف العين ويصاب المريض بالعمى.
  • اعتلال الشبكية المصلي المركزي والذي يحدث بسبب اختزان السوائل وتراكمها خلف شبكية العين نتيجة خلل في النسيج الفاصل بين المشيمة وشبكية العين، وهو ما يعرف بـ الظهارة الصبغية الشبكية(PRE).

أسباب انسداد وانغلاق أوردة وشرايين الشبكية

  • الإصابة ببعض أمراض القلب.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ضيق في الشريان السباتي الموجود بالعنق.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تسبب ضيق في الأوعية الدموية.

شاهد أيضًا: انفصال الشبكية وطرق علاجها

علاج تليف الشبكية

  • استخدام أشعة الليزر عن طريق منظار معين خاص بالعين، أو تركيب عدسة لاصقة داخل العين، ثم تسليط اشعة الليزر عليها، فتحدث ندبة جديدة بجانب الندبات القديمة، وتبدأ الندبات جميعها في الالتئام وتتجدد خلايا الشبكية.
  • استخدام التبريد، وهي عملية جراحية يتم فيها تجميد أو خفض درجة حرارة المناطق المصابة أو الندبات الموجودة بالشبكية، فتنشأ ندبات جديدة، ويتم بعد ذلك علاج التئام الندبات الجديدة والقديمة معا.
  • القيام بإجراء جراحة التواء بياض العين، حيث يتم فيها وضع حلقات رقيقة من السليكون أو المطاط في اجزاء بياض العين المواجهة للمناطق المصابة من الشبكية، ثم استخدام التبريد لإحداث ندبات جيدة، فيلتئم الندبات الحديثة والقديمة معًا.
  • إزالة أو استئصال السائل الزجاجي للعين، ووضع فقاعة من السليكون مكانه، وذلك لتثبيت شبكية العين، ثم القيام بنزع السليكون بعد مرور من شهرين إلى ثمانية أشهر.
  • حقن الدواء في الجسم الزجاجي الخلفي للعين.
  • إعادة الشبكية الهوائية عن طريق حقن الهواء أو الغاز في العين.
  • عمل تضيق للأوعية الدموية الجديدة التي قد تنزف بالعين، ويتم ذلك باستخدام تقنية التخثير الضوئي بالليزر.
  • القيام بعملية جراحية لزراعة شبكية عين جديدة، وذلك للمرضى الذين يعانون من ضعف البصر الشديد أو الإصابة بالعمى، وهي من العمليات النادرة الحدوث.

أترك تعليق