نتائج اختبار كفايات المعلمين وكيفية الاستعداد لأداء اختبار كفايات المعلمين

نتائج اختبار كفايات المعلمين وكيفية الاستعداد لأداء اختبار كفايات المعلمين

نتائج اختبار كفايات المعلمين وكيفية الاستعداد لأداء اختبار كفايات المعلمين، يوجد حالياً قاعدة معرفية وفيرة لإبلاغنا أن المعلمين في المدارس يلعبون دوراً حاسماً في تعلم الطلاب وإنجازاتهم، ويكشف البحث عن كيفية توجيه المعلمين وهذه التفاعلات مع الطلاب هي حجر الزاوية لبناء مدارس فعالة حولها، تقدم كفاءات المعلم استراتيجيات وممارسات وقواعد عملية لتوجيه المعلمين في طرق تحسين التدريس الذي يحسن أداء الطلاب وجودة تجربة العمل، يمكن أن تساعد أربع مجموعات من هذه الكفاءات في تنظيم ما يحتاج المعلمين إتقانه لتحقيق أقصى قدر من الأداء، واختبار كفايات المعلمين هو من أفضل الطرق لتحديد ما إذا كان المتقدمين لمهنة المدرسين مناسبين لها أم لا.

أهمية اختبار كفايات المعلمين

  • يستخدم اختبار كفايات المعلمين لتحديد المهارات المطلوبة ليكون الشخص المتقدم معلم، بمجرد اجتياز هذا الاختبار والنجاح تصبح مؤهلاً تلقائياً لتصبح مدرساً.
  • مما قد يساعد في تأمين حياتك المهنية في التدريس، ولا يحدد اختبار كفايات المعلمين نفسه قدرتك على تدريس مادة معينة، بل يحدد قدراتك في المهارات العامة، ويتم تقييم هذه المهارات باستخدام أنواع اختبارات وأسئلة معينة لكل المتقدمين.
  • وهذه الأسئلة تساعد هيئة تقويم التعليم والتدريب لمعرفة ما إذا كان الشخص المتقدم يناسب هذه المهنة أم يحتاج المزيد من التدريب والتعليم حتى يتقن مهنته كمعلم.

شاهد أيضًا: نظام عين للمعلم وأنواع التعليم عن بعد وكيفية الحصول على النظام

ما هي كفاءات المعلم؟

  • الكفاءات هي المهارات والمعرفة التي تُمكن المعلم من النجاح، حتى يستطيع تعليم الطلاب، ويجب أن يتمتع المعلمون بالخبرة في مجموعة واسعة من الكفاءات في بيئة معقدة بشكل خاص حيث تتطلب مئات القرارات الحاسمة كل يوم، ويجب أن يكون هناك استخدام كفء للكفاءات القائمة على الأدلة كما يفعل التدريس، وذلك للتأكد ما إذا كان المعلم يستطيع ان يتعامل مع هذه المهنة بمنتهى الجدية ويتعامل مع مشكلاتها والمواقف التي يمكن أن تقع في الصف الدراسي وفي مسيرة مهنته كمعلم.

مدى فائدة اختبار كفايات المعلمين

  • إن القوة التحويلية للمعلم الفعال هي شيء اختبره الكثير منا، وبديهياً قد تبدو الصلة بين التدريس والتحصيل الدراسي للطالب واضحة، ولكن ما هو الدليل على ذلك؟، يؤكد البحث هذا التصور الشائع للرابط ويكشف أنه من بين جميع العوامل الخاضعة لسيطرة المدرسة فإن المعلمين هم أقوى تأثير على نجاح الطلاب.
  • ما الذي يفصل المعلمين الفاعلين عن غير الفعالين، وكيف يمكن استخدام هذه المعلومات لدعم التدريس بشكل أفضل؟ يمكننا الآن البدء في بناء ملف تعريف تعليمي نموذجي في الفصل الدراسي.

ما هي الكفاءات التي تصنع الفرق الأكبر؟

يُظهر اختبار كفايات المعلمين ممارسات التعليم التي تحدث فرقاً أن أربع فئات من الكفاءات تحقق أفضل النتائج، مثل:

  • التسليم التعليمي.
  • إدارة الفصول الدراسية.
  • التقييم التكويني.
  • الكفاءات الشخصية.

وعلاوة على ذلك يشير الاختبار إلى أنه يمكن استخدام هذه الكفاءات لتنظيم المهارات والمعرفة العديدة المتاحة لبناء تنمية فعالة للمعلمين.

تقديم التدريس

  • يخبرنا الاختبار عما يمكن توقعه من المعلم الذي يستخدم استراتيجيات وممارسات تعليمية ثبت أنها تؤدي إلى زيادة إتقان الدروس، حيث يحدث التعلم الأفضل في بيئة ديناميكية يقدم فيها المعلمون تعليمات نشطة صريحة مقارنة بالمواقف التي لا يقوم فيها المعلمون بتوجيه التعليمات بنشاط وبدلاً من ذلك يوجهون التحكم في المحتوى ووتيرة التدريس للطلاب.

مقارنة الأساليب التعليمية

  • هل هناك مجموعة متنوعة من الممارسات التي يمكن للمدرسين استخدامها بكفاءة وفعالية لزيادة إتقان المحتوى لمجموعة متنوعة من المناهج الدراسية؟ يؤكد النهج المنظم والمنهجي للتعليم الصريح على إتقان الدرس للتأكد من أن الطلاب يفهمون ما تم تدريسه، وأن يتقنوا المواد الجديدة ويمكنهم تعميم ما يتعلمونه في المواقف الجديدة التي يواجهونها في المستقبل.

ما هي السمات المطلوب تواجدها في المعلمين

فيما يلي السمات المميزة لنهج واضح للمعلمين:

  • يختار المعلم منطقة التعلم ليتم تدريسها.
  • يضع المعلم معايير النجاح.
  • يقوم المعلم بإعلام الطلاب بالمعايير قبل الدرس.
  • يوضح المعلم للطلاب الاستخدام الناجح للمعرفة والمهارات من خلال النمذجة.
  • يقوم المعلم بتقييم اكتساب الطلاب.
  • يوفر المعلم فرص علاجية لاكتساب المعرفة والمهارات إذا لزم الأمر.
  • يقدم المعلم خاتمة في نهاية الدرس.

هناك شكوى شائعة من نهج تعليمي واضح هو أنه لا يوفر فرص كافية للطلاب للبناء على المعرفة والمهارات المكتسبة بطرق إبداعية ومبتكرة تساعدهم على استيعاب المواد، والحقيقة هي أن جميع التعليمات الفعالة، يجب أن تساعد الطلاب في تعميم المعرفة والمهارات التي تم تدريسها حديثاً في سياق أكبر من درس واحد، ويحقق نموذج واضح هدف البناء نحو “الأفكار الكبيرة” من خلال التأكيد أولاً على إتقان المهارات الأساسية مثل القراءة والرياضيات، ثم تقديم فرص بشكل منهجي لدمج هذه المهارات الأساسية في الدروس المستندة إلى الاكتشاف لتعظيم تجربة الطلاب للنجاح.

مميزات ممارسات التعليم الفعالة

هناك مجموعة من المميزات التي تساعد على تفعيل الممارسة التعليمية، ومن أهم هذه المميزات:

شاهد أيضًا: استمارة المعلمين والموظفين

تعليمات جيدة التصميم والتخطيط

  • التدريس المخطط جيداً ينقل الطلاب من مستوى كفاءتهم الحالي نحو معايير واضحة للنجاح.
  • تصميم تعليمي بأهداف تعليمية واضحة: يجب على المعلم تقديم هذه الأهداف للطلاب في كل درس.
  • النطاق والتسلسل: يجب على المعلم تدريس مجموعة المهارات ذات الصلة والترتيب الذي ينبغي تعلمها به.

التعليمات التي توفر فرصاً كافية لاكتساب ناجح

  • معدلات استجابة عالية لكل طالب لممارسة المهارة: يجب أن يوفر المعلم فرص كافية للأخطاء التي لم يُعاقب عليها والتعزيز الكافي للنجاح.
  • كمية التدريس الكافية: يجب على المعلم تخصيص وقت كافٍ لتدريس موضوع ما.

التدريس للإتقان

  • يحتاج الطلاب إلى تعلم المعرفة والمهارات وفقاً للمعايير التي يتم التحقق منها بواسطة المعلمين.
  • تعليم المعارف الأساسية والمهارات التي تصبح أساساً لتدريس الأفكار الكبيرة: يجب أن تُبنى الدروس الحالية على المعرفة السابقة لزيادة الطاقة والحفاظ على إتقان المواد.
  • يجب أن يربط المعلم الدروس بالقضايا المعقدة والأفكار الكبيرة التي توفر معنى أعمق وتمنح الطلاب فهماً أفضل للمحتوى.

اختبار كفايات المعلمين

يتكون اختبار المعلمين من اختبارين رئيسيين:

  • اختبار عام وآخر تخصص، وكل اختبار منهما يتألف من 75 سؤالاً، باستثناء تخصصي الرياضيات والفيزياء، فيتألف كلاً منهما من 60 سؤالا فقط.

شاهد أيضًا: اختبار القدرات العامة للجامعيين وطرق التسجيل بها

الاختبار العام

يشمل المجالات التربوية العامة المشترك بها كل التخصصات التدريسية، ويتكون من:

  • المسؤولية المهنية.
  • تعزيز التعلم.
  • المعرفة المهنية.
  • دعم التعلم.

وتقاس هذه المجالات تبعاً لمعايير ونسب معروفة تتكون من كوالي 11 معياراً هي:

  • المعرفة الخاصة بالطالب وطريقة تعلمه 11%
  • الإلمام الخاص بالمهارات اللغوية والمهارات الكمية 16%
  • المعرفة الخاصة بطرق وأساليب التدريس العامة حوالي 15%
  • المعرفة الخاصة بكيفية إعداد برامج وخطط التعلم المتكاملة 7%
  • التهيئة لفرص التعزيز لتعلم الطلاب 11%
  • التقويم لتعلم الطلاب وتعليمهم تغذية بناءة 13%
  • بناء بيئة آمنة للتعلم وتدعم طرق التعلم 8%
  • تأسيس التوقعات المرتفعة والثقافة المميزة لطرق التعلم 5%
  • العمل بفاعلية كبيرة مع الآخرين، وتطوير العلاقة بين أولياء الأمور والمجتمع 5%
  • التطوير المستمر لكل المعارف المتنوعة والممارسات المهنية 4%
  • الإلمام بكل المتطلبات المهنية الخاصة بالمعلم السعودي 5%

هناك الكثير من الأبحاث لدعم فكرة أن المعلمين يلعبون دوراً حاسماً في تحسين تحصيل الطلاب في المدارس، وما يفعله المعلمون في الفصل الدراسي أمر بالغ الأهمية في هذه العملية، إن اتساع نطاق البحث عالي الجودة الذي تم تجميعه على مدار الأربعين عاماً الماضية يوفر للمعلمين صورة واضحة لكيفية تعظيم كفاءة المعلم في أربع فئات مهمة: تقديم التدريس، وإدارة الفصل الدراسي، والتقييم التكويني، والكفاءات الشخصية.

يوجد الآن دليل وافي للتوصية بهذه الكفاءات باعتبارها جوهر بناء إعداد المعلمين وتوظيف المعلمين وتطوير المعلمين وتقييمات المعلمين والمدرسة.

أترك تعليق