بحث عن الإعاقة السمعية جاهز للطباعة

بحث عن الإعاقة السمعية جاهز للطباعة 1

بحث عن الإعاقة السمعية جاهز للطباعة، يتم إطلاق مُصطلح القصور السمعي أو الإعاقة السمعية حتى يتم تمييز أي شخص يُعاني من فقد السمع، وذلك بغض النظر عن درجة القصور السمعي التي يُعاني منها هذا الشخص، وفي إطار ذلك الإطار العام يتم التمييز نوعين رئيسيين وهما الصم، ضعاف السمع، ويختلف التمييز بين الفئتين على التوجيه المهني سواء كان فسيولوجي أو تربوي.

مقدمة بحث عن الإعاقة السمعية جاهز للطباعة

تُعد وظيفة السمع من أهم الوظائف للإنسان، ويشعر الإنسان بالقيمة الكبرى لهذه الوظيفة إذا تعطلت عنده لأي سبب من الأسباب، ويتم السمع عن طريق انتقال المُثير السمعي من الأذن الخارجية للأذن الوسطى ثم للأذن الداخلية ثم للعصب السمعي، ثم ينتقل للجهاز العصبي المركزي والذي يتم به تفسير المُثير لسمعي.

شاهد أيضًا: ما هو مفهوم الإعاقة العقلية

كيف يتم السمع؟

  • يتم سماع الإنسان للأصوات في أذنيه كسلسلة من موجات الضغط الهوائي، بالنسبة للأذن الخارجية فهي التي تقوم بتجميع الصوت وتقوم بتركيزه على طبلة الأذن، مما يتسبب في اهتزازها.
  • ثم تقوم هذه الاهتزازات بالانتقال للأذن الوسطى وتحتوي الأذن الوسطى على ثلاث عُظيمات مُتصلين وهم المطرقة والسندان وعظم الركاب وتقوم بإرسال هذه الأصوات للأذن الداخلية.
  • عند دخول هذه الأصوات للأذن الداخلية عند موصل يسمى النافذة البيضوية يتم انتقال هذه الأصوات إلى القوقعة، وتقوم القوقعة بتحويل الموجات الصوتية إلى دُفعات صوتية ترسلها للدماغ الذي يميزها أنها أصوات.

أجزاء الأذن ووظائفها

  • القنوات الهلالية: هذه القنوات مملوءة بسائل وتقوم بتشكيل زوايا قائمة مع بعضها، وهذه القنوات هي المسئولة عن عملية التوازن، ومسئولة عن كشف الحركات الدورانية للرأس.
  • أعصاب القوقعة والدهليز: وظيفة هذه الأعصاب عي القيام بنقل مُعطيات الصوت والتوازن إلى الدماغ.
  • القوقعة: عبارة عن عضو حلزوني ممتلئ بخلايا شعرية حساسة يتم التوليف بين كل منها مع تردد صوتي مختلف، وتقوم حركة هذه الشعيرات بتحريض إشارات عصبية للدماغ.
  • النفير: هذا الأنبوب هو الذي يصل الأذن الوسطى بالأنف، ويساعد على توازن الضغط بجانبي طبلة الأذن.
  • الدهليز: يحتوي على أداتان يقموا بإرسال معلومات من الأذن الداخلية حول الحركة الخطية التي ترتحل صعوداً وهبوطاً.
  • طبلة الأذن: هذا الغشاء هو الذي يقوم بفصل الأذن الخارجية عن الأذن الوسطى.
  • الصيوان: هو الذي يقوم بتجميع الأصوات ويدخلها للأذن.
  • مجرى السمع: تقوم الأذن بتنظيف نفسها وذلك عن طريق إفرازها لمادة شمعية تقوم بالتحرك بعيداً عن طبلة الأذن وتحمل معها أي أجسام غريبة.
  • الأذن الخارجية: وتحتوي على الأذن الظاهرة وعلى شمع الأذن.
  • الأذن الوسطى: تتكون من ثلاث عُظيمات حجمها صغير جداً وهم المطرقة والسندان وعظمة الركاب.
  • الأذن الباطنة: وهي التي تحتوي على القوقعة والقنوات الهلالية والدهليز.

أقسام الإعاقة السمعية

  1. الأصم: يُعتبر الشخص الأصم هو الذي يُعاني من العجز السمعي لدرجة فقد سمعي تصل إلى 70 ديسبل أو أقل والتي تعوق اعتماده على حاسة السمع في فهم الكلمات سواء باستخدامه للسماعات أو بدون استخدامه لها.
  2. ضعيف السمع: هو الإنسان الذي يُعانى من فقد سمع يصل لدرجة من 35 إلى 69 ديسبل وهذا الشخص يواجه صعوبة لفهم الكلمات سواء باستخدامه للسماعة أو بدون استخدامه لها.

شاهد أيضًا: أسباب الإعاقة السمعية وحل مشكلاتها

تصنيفات الإعاقة السمعية

  1. الصمم ما قبل اللغوي: وهو يخص الأشخاص الذين حدث لهم صمم منذ ولادتهم، أو حدث الصمم بمراحل تسبق مرحلة تطور اللغة والكلام للطفل، وغالباً سن 3 سنوات هو السن الفاصل.

وعند إصابة الطفل بالصمم تتأثر قدرته على الكلام لأنه لم يسمع اللغة والكلمات حتى يتعلمها.

  1. الصمم بعد اللغوي: ويحدث هذا الصمم للطفل بعد سن 3 سنوات وذلك بعد اكتساب الطفل لمهارة الكلام، وعند إصابة الطفل بالصمم في هذا العُمر لا يتأثر نُطقه للكلمات.
  2. النوع التوصيلي: تتم الإصابة بهذا النوع عندما لا يتم توصيل الصوت بكفاءة عن طريق طبلة الأذن أو قناة الأذن أو من خلال عُظيمات الأذن الوسطي وهذا النوع يقلل من درجة ارتفاع الصوت الذي يتم سماعه.
  3. الضعف السمعي أو الحسي: وتتم هذه الإصابة عند حدوث تلف بالأذن الداخلية، أو حدوث تلف في الممرات العصبية التي تصل الأذن الداخلية بالدماغ، وتتراوح درجة الإعاقة بهذا النوع من درجات بسيطة لدرجات شديدة جداً.
  4. النوع المزدوج: هو خليط بين النوع لتوصيلي والنوع الحسي فمثلاً الطفل الذي يكون مُصاب بفقد سمعي حسي وراثي يكون مُعرض للإصابة بالتهابات الأذن أو أمراض أخرى تُصيب أذنه.
  5. النوع المركزي: وتتم هذه الإصابة حينما تتأثر مراكز السمع بالدماغ نتيجة تعرض الشخص لحادث، أو أورام، أو أسباب وراثية، أو أي أسباب أخرى، وقد لا يؤثر على مستوى ارتفاع الصوت لكن يؤثر على مستوى فهم الكلام.

أسباب الإعاقة السمعية

  • أسباب النوع التوصيلي: أحياناً تتسبب الإصابة بنزلة البرد وبعض الأمراض التي يُصاب بها الطفل في إعاقة مرور الصوت، والسبب هو وجود سائل بالأذن الوسطى والذي قد ينتج عنه فقد سمع مؤقت أو تلف دائم للسمع.

ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الفقد التوصيلي تركم وجود الشمع داخل الأذن أو التهابات الأذن، أو ثقب طبلة الأذن لتعرض الإنسان لأصوات عالية، أو التعرض لضغط الهواء المرتفع.

  • أسباب النوع الحسي العصبي: من الأسباب التي تؤدي للإصابة بهذا النوع الولادة المُتعسرة، أو مرض الأم الحامل بالحصبة الألمانية، أو أسباب وراثية.

تشخيص وقياس الإعاقة السمعية

إذا اشتبه أي شخص بوجود إعاقة سمعية لديه لابد أن يتوجه إلى الطبيب المختص والذي سوف يقوم بإجراء الفحص السمعي ويتم هذا الفحص بطريقتين وهما:

  1. الفحص عن طريق التوصيل الهوائي والذي بع يُنقل الصوت للأذن عن طريق السماعات.
  2. الفحص السمعي العظمي: ويتم به توصيل الصوت للدماغ عن طريق العظم، ثم القيام بعمل تخطيط سمعي حتى يتم تحديد الإعاقة السمعية.

خطورة الإعاقة السمعية

  • الشخص الذي يكون مُصاب بالإعاقة السمعية قد لا يفهم الأسئلة أو لجمل التي يتم توجيهها اليه وبالتالي إهماله لتنفيذ الأوامر وهو ما ينتج عنه حدوث انخفاض بمستوى أدائه الوظيفي.
  • قد يحس أقارب وأصدقاء هذا الشخص بدرجة من الإحباط حيث أنه لم يعد يفهم كلامهم رغم التكرار، وقد يؤدي هذا في النهاية إلى إصابة الشخص نفسه بالأمراض النفسية.
  • بالنسبة للأطفال فالإعاقة السمعية قبل دخولهم للمدرسة قد تُعيق التطور الطبيعي لهذا الطفل في اللغة والنطق.
  • تؤدي الإعاقة السمعية المتكررة لصعوبة تعلم الطفل، وبالتالي يقل مستوى تحصيله الدراسي، وأخيراً فالإعاقة السمعية أحياناً تؤدي لمشاكل طبية خطيرة كحدوث ورم بجذع الدماغ والذي يؤدي لفقد السمع ووجود خطورة على حياة المريض.

الوقاية من الإعاقة السمعية

  • يُعد أخصائي السمع برامج تخص الوقاية من الإعاقة السمعية، وأيضاً الاكتشاف المُبكر لهذه الإعاقة مثل قيام هذا الأخصائي بفحص السمع لدى الأطفال الرضع وخصوصًا من لديهم استعداد لهذا المرض.
  • ومن الأطفال الذين يكون استعدادهم أكبر للإصابة بالإعاقة السمعية الذين يمتلكون أسباب وراثية، أو الأطفال الذين أُصيبوا بمرض الحصبة الألمانية أو بسبب الولادة المبكرة للطفل.
  • كما يقوم هذا الأخصائي بفحص السمع للأطفال في المراحل الدراسية الأولى وأيضاً يقوم بفحص السمع لدى الكبار، ويُقدم التوعية لكيفية المحافظة على السمع كم الإعاقات السمعية عن طريق الضوضاء.
  • أما الحالات التي تكون مُصابة بضعف السمع فيتم وصف السماعات الطبية التي تناسبها، كما يتم إعداد برامج تكون متخصصة وتساعد على تطوير لغة وكلام الشخص.
  • ويتم تقديم وعي للأسرة بكل أفرادها لكيفية التعامل مع الحالات التي تعرضت لحدوث ضعف في السمع، مع تقديم الإرشادات اللازمة في حالة الاحتياج لسماعات طبية.

شاهد أيضًا: هل تستخدم الجانب الأيمن أم الأيسر في العقل

خاتمة بحث عن الإعاقة السمعية جاهز للطباعة

في نهاية رحلتنا مع بحث عن الإعاقة السمعية جاهز للطباعة، تُعد نعمة السمع من أهم النعم التي وهبها الله تعالى للإنسان ولذلك يجب علينا جميعاً أن نُحافظ على هذه النعمة وألا نتعرض لضوضاء شديدة، أو نُهمل علاج نزلات البرد التي قد تؤدي لحدوث مشاكل بالسمع وغيرها من الأسباب التي لابد من تجنبها لعدم وجود أي درجة من الإعاقات السمعية وما يتبعها من تأثيرات.

أترك تعليق