بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع

بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع

بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع، مشكلة التوحد من المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأطفال، عندما يعاني الطفل من هذه المشكلة، فإن ولي الأمر يشعر بالقلق والتوتر والبحث عن طريقة علاج هذه المشكلة، لهذا سوف يكون بحثنا اليوم هو بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع.

مقدمة بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع

مرض التوحد هو مرض يصيب الجهاز العصبي عند الإنسان، يظهر عند الطفل بشكل خاص في سن الثالثة من عمره تقريبًا، عندما يلاحظ ولي الأمر أن الطفل لا ينمو بشكل طبيعي بجانب ملاحظة وجود صعوبات تعلم عند الطفل، هذا المرض قد يكون بسبب وجود قصور في بعض وظائف المخ، تزيد فرصة الإصابة بالتوحد لدى الذكور أكثر من الإناث بسبب بعض العوامل الوراثية أو الاجتماعية.

شاهد أيضًا: هل هناك علاج لسمات التوحد

أسباب مرض التوحد

تتمثل أسباب مرض التوحد في الأسباب التالية:

  • قد يكون السبب وراثي، بحيث ينتقل الجين المؤدي للمرض من خلال الوراثة من الآباء أو الأجداد إلى الأبناء ويؤثر على المخ.
  • قد تكون الأسباب بيئية مثل تلوث البيئة التي تؤدي إلى إصابة الجسم بالعديد من الأمراض الطارئة ومنها الإصابة بمرض التوحد.
  • قد يكون السبب في الإصابة بمرض التوحد هو وجود خلل يحدث للطفل أثناء الولادة بحيث يقل وصول الأكسجين إلى مخ الطفل.
  • قد يكون السبب بعض العوامل الأسرية والاجتماعية مثل تعرض الطفل للعنف الأسري أو المشاكل الأسرية.

أشكال التوحد

هناك عدة أشكال المرض التوحد ومنها:

  • وجود اضطرابات في النمو الدائم عند الطفل.
  • وجود اضطرابات في النمو الغير محددة.
  • عند الإصابة بمتلازمة اسبرجر.
  • وجود اضطرابات في الطفولة التراجعية.

أعراض مرض التوحد

تظهر بعض أعراض مرض التوحد عند الطفل والتي تشير إلى إصابته بهذا المرض ومنها:

1- صعوبة التواصل مع الآخرين

يفتقر الطفل المريض بالتوحد بمهارة التواصل مع الآخرين بشكل طبيعي، يتم ملاحظة ذلك من عدم محاولة الطفل اللعب مع الآخرين، كما أن الانتباه لديه يكون ذات وقت قصير جدًا.

2- التفاعل الاجتماعي

الطفل المريض بالتوحد يعاني من ضعف التفاعل الاجتماعي مع الآخرين والضعف في تكوين صداقات مع الآخرين، بحيث تكون الاستجابة عند هذا الطفل من خلال الإشارة أو الابتسامة أو الإشارة مع الابتسامة.

3- وجود بعض المشاكل الحسية

الطفل الذي يعاني من التوحد يكون لديه افتقار لبعض المشاكل الحسية مثل الافتقار إلى اللمس، السمع، الشم وغيرها من الحواس.

4- عدم القدرة على اللعب

مريض التوحد لا يكون لديه القدرة عل اللعب مع الأطفال من نفس العمر، فهو لا يستطيع الابتكار هو فقط يقوم بتقليد الأطفال مع اللعب مع الأطفال بشكل تخيلي.

5- وجود خلل في السلوك

الطفل الذي يعاني من التوحد يكون قليل الحركة عن المعتاد من الأطفال، قد يقوم ببعض التصرفات الغير طبيعية مثل ضرب رأسه في الحائط دون سبب، العند الزائد الغير مبرر بسبب وغيرها من التصرفات التي تشير إلى وجود خلل في السلوك.

شاهد أيضًا: طرق علاج طيف التوحد

عوامل خطر الإصابة بمرض التوحد عند الأطفال

تتمثل عوامل خطر الإصابة بمرض التوحد عند الأطفال في العوامل التالية:

  • جنس الطفل، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن الأطفال الذكور يكون لديهم قابلية للإصابة بمرض التوحد أربعة أضعاف الأطفال الإناث.
  • العائلات التي بها طفل مصاب بالتوحد من أكثر العائلات التي يكثر فيها فرصة إصابة الطفل بمرض التوحد.
  • وجود بعض الاضطرابات الأخرى عند الطفل مثل وجود مشاكل في الكروموسومات أو الإصابة بمرض الصرع أو وجود أورام في الدماغ تؤدي إلى الاضطرابات العصبية.
  • عمر الوالدين يزيد من فرصة الإصابة بهذا المرض، لأن الوالدين الأكبر في العمر هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بهذا المرض.
  • وجود أشقاء يعانون من هذا المرض.
  • ولادة الجنين ذو وزن منخفض.
  • التعرض للمعادن الثقيلة أو استنشاق بعض المواد السامة الموجودة في البيئة.
  • وجود بعض الاختلالات الأيضية.

مظاهر التواصل والتفاعل الاجتماعي عند مريض التوحد

تظهر على الطفل بعض الأعراض التي تشير إلى إصابته بمرض التوحد في مجال التواصل والتفاعل الاجتماعي مثل:

  • لا يستجيب الطفل عند مناداته باسمه.
  • يرفض العناق أو الإمساك به، لأنه في الغالب يفضل أن يكون بمفرده.
  • وجود تأخر في الكلام مع فقدان في التلفظ بالكلمات بالشكل الصحيح.
  • عدم القدرة على بدء إجراء محادثة مع الغير والاستمرار في هذه المحادثة بشكل جيد.
  • يتحدث الطفل بنبرة إيقاع غير طبيعية ويكون ذات صوت رتيب.
  • لا يعبر الطفل عن مشاعره بشكل واضح.
  • يتفاعل الطفل بشكل عدواني أو مخرب بأسلوب مخرب وغير ملائم.

أنماط السلوك التي تظهر على الطفل مريض التوحد

تتمثل أنماط السلوك التي تظهر على الطفل مريض التوحد في التالي:

  • يقوم بممارسة العديد من الأنشطة التي قد تسبب الأذى لنفسه مثل عض نفسه، ضرب رأسه في الحائط.
  • يكون لديه بعض الأنماط الحركية الغير متزنة مثل السير على أصابع القدمين أو غيرها.
  • قد ينبهر من بعض التفاصيل الصغيرة مثل رؤية العجلات تدور ولا يركز على الصورة المجملة.
  • يعاني هذا الطفل من الحساسية الزائدة لبعض الحواس مثل الصوت، اللمس، الضوء وغيرها
  • قد يفضل تناول بعض الأطعمة الغريبة ويرفض تناول الأطعمة الشائعة.

علاج مرض التوحد عند الأطفال

يمكن علاج مرض التوحد عند الأطفال والسيطرة عليه من خلال التالي:

1- العلاج السلوكي

يعد العلاج السلوكي من أفضل الطرق لعلاج هذه المشكلة، يكون ذلك من خلال تعليم الطفل بعض المهارات وتعليم الطفل طرق التواصل الصحيحة وكيفية التعامل مع المواقف المختلفة بشكل مناسب.

2- العلاج التربوي

يتمثل العلاج التربوي في مساعدة الطفل على أخذ بعض البرامج التدريبية مع متخصصين لتحسين المهارات الاجتماعية وذلك إذا فشل العلاج السلوكي للوالدين مع الطفل.

3- العلاج الأسري

يشارك في هذا العلاج أفراد الأسرة من خلال لعبهم مع الطفل وتعليم الطفل مهارات جديدة تساعده على تخطي هذا الأزمة والشفاء من مرض التوحد.

4- استخدام الأدوية

قد لا يكون هناك دواء معين يعمل على علاج المشكلة، لكن الأدوية التي يصفها الطبيب تسيطر على حدة المرض لأنها تعالج الاكتئاب، القلق، تسيطر على فرط الحركة وغير ذلك.

5- العلاجات الأخرى

يمكن للطفل الاعتماد على بعض العلاجات الأخرى للسيطرة على المرض مثل علاج مشاكل النطق وتحسين التواصل في المجتمع أو العلاج بشكل مهني للطفل وتعليمه بعض الأنشطة الحياتية التي تساعده على إعادة التوازن في الحياة.

متى يجب استشارة الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل ويجب فيها استشارة الطبيب ومنها:

  • عندما لا يبتسم الطفل أو يظهر بعض التعبيرات بوجه في الشهر السادس من عمره.
  • عندما لا يتكلم ولا يصدر أي أصوات مع بلوغ العام الأول.
  • عندما لا يقوم ببعض الحركات مثل التلويح باليد وغيرها من الحركات مثل باقي الأطفال.
  • عندما لا ينطق بعض العبارات التي تتألف من كلمتين ببلوغ الشهر الرابع عشر.
  • في حالة ما إذا كان الطفل يفتقد مهارات اللغة أو المهارات الاجتماعية المناسبة مع عمر الطفل.

شاهد أيضًا: مرض التوحد عند الكبار بالتفصيل

خاتمة بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع

الآن في نهاية رحلتنا مع بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع، بعد أن تعرفنا على مظاهر مرض التوحد عند الأطفال والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض وكذلك وضحنا لكم أشكال مرض التوحد وكيفية علاج هذا المرض، نتمنى عند اكتشاف أعراض المرض على الطفل بالبدء بالعلاج على الفور حتى يتم السيطرة على الطفل في مرحلة مبكرة من عمر الطفل، في النهاية نرجو أن يكون الموضوع أعجبكم.

أترك تعليق