أعراض فيروس الكبد وطرق العلاج والوقاية

أعراض فيروس الكبد، نلاحظ في الآونة الأخيرة انتشار ذلك المرض الذي يعتبر كارثة، وهو ما يسمى بفيروس الكبد، حيث يصيب هذا الفيروس، الكبد الذي يعتبر عضو حيوي في الجسم، حيث يقوم بتنظيم المستويات الكيميائية في الدم، فهو يقوم بالتخلص من النفايات من الكبد، ويعمل على تنقية الدم الخارج من الأمعاء والمعدة، ولكن عندما يصيب هذا الفيروس الكبد تتوقف كل أعماله.
ولكن من  الممكن الشفاء من هذا الفيروس ببعض أنواع العلاج،  ولكن أحذر من الممكن أن يتطور الأمر ليصبح  تليف، أو سرطان في الكبد، وبذلك يحدث ضرر كبير جدا للجسم، لأنه يحدث خلل في الوظائف التي يقوم بها الكبد،  والآن سوف نطلع على وظائف الكبد الأساسية التي يقوم بها الجسم وبعدها نتعرف على أعراض فيروس الكبد.

شاهد ايضًا : علاج الانتفاخ تحت العين بالأعشاب الطبيعة

الوظائف الأساسية التي يقوم بها الكبد:

1- يلعب الكبد دورا هاما في كثير من وظائف الجسم من إنتاج البروتين وتخثر الدم وهو الكولسترول  و الجيلوكين و الحديد وعملية الأيض.

2 – إنتاج الصفراء وهو أمر ضروري لعملية الهضم.

3- تصفية السموم من جسم الإنسان.

4- يساعد على التخلص من الكربوهيدرات والدهون والبروتينات الزائدة.

5- تنشيط الإنزيمات وهي بروتينات الجسم.

6- تخزين الجلوكوز و هو شكل من أشكال المعادن والفيتامينات.

وللأسف الشديد كل هذه الوظائف تتوقف عندما يصاب  الكبد بالفيروس، ولكن المشكلة هنا تكمن في أن الكثير من الناس لا يعرفون أنهم مصابون بفيروس الكبد، فالكثير منهم لديه فيروس  كبدي مزمن وهو لا يشعر، ولكن سنعرض  الآن الأعراض أمامك حتى تتعرف عليها .

أسباب التهاب الكبد:

1- يعتبر السبب الأول والرئيسي في الإصابة بفيروس الكبد هو تناول الأطعمة المكشوفة، ومنتهية الصلاحية أو الأكل.
2- الإفراط في شرب الكحول يزيد أيضا من احتمالية الإصابة بفيروس الكبد.

3- عدم القيام بالسباحة في المياه الملوثة لأنها تحتوي على البلهارسيا التي تسبب فيروس الكبد.

4- استخدام الأدوات الشخصية مثل المبرد وفرشاة الأسنان .

اقرأ أيضًا :-  جميع استخدامات زبدة الفول السودانى، تعرف عليها

نأتي الأن للتعرف على أعراض فيروس الكبد

أعراض فيروس الكبد بأنواعه:

1- فقدان الشهية.

2- الإعياء.

3- أعراض شبيهة بأعراض الأنفلونزا.

4 – البول الداكن.

5- الإحساس بألم في البطن.

6- فقدان الوزن من دون أي سبب.

7- العيون الصفراء والتي قد تكون مثل علامات اليرقان.

تلك كانت أهم أعراض فيروس الكبد فلا تدعه يتطور التهاب، وقد تكون هذه الأعراض دقيقة جدا، بحيث لا يمكن ملاحظتها، فإذا شعرت  بواحدة من هذه الأعراض عليك القيام بزيارة الطبيب حتى  يتمكن من فحصك.

اختبارات وظائف الكبد:

1- اختبارات وظائف الكبد تقوم على أخذ عينات من الدم، لتحديد مدى كفاءة عمل الكبد، فإذا كانت النتائج غير طبيعية فذلك يدل على وجود مشكلة ما، خاصة إذا لم تظهر أي علامات على الفحص البدني لمرضى الكبد،  فقد يشير هذا إلى ارتفاع مستويات إنزيمات الكبد، و أن الكبد قد يعاني من توتر،  أو تلف، أو عدم العمل بشكل صحيح.

2- أما إذا كانت اختبار الكبد لديك طبيعية فمن المرجح أن يطلب منك الطبيب إجراء اختبارات دم أخرى حتى يتحقق من وجود مشكلة ما فبهذه الطريقة يتمكن الطبيب من الأسباب التي تقوم بإصابة الكبد حيث يقوم الطبيب بالآتي:

  • الموجات الصوتية و التي يستخدمها الطبيب لخلق صورة من الأجهزة داخل البطن فبهذه الطريقة يمكن للطبيب أن يكشف عن السائل الذي يوجد في البطن، و تليف الكبد، وأورام الكبد، و التشوهات التي تصيب المرارة.

3-أخذ من الكبد وهو إجراء الطبيب بأخذ عينة من نسيج الكبد، وذلك يتم من خلال بشرتك باستخدام ابره ولا يتطلب أي عمليات جراحية.

شاهد ايضًا : علاج حساسية الأنف المزمنة بالأعشاب الطبيعية

و بهذه الطرق يتمكن الطبيب من تحديد مدى تأثير العدوى أو الالتهاب على الكبد، ويمكن أيضا استخدامه لمعرفة أي المناطق التي تكون غير الطبيعية في الجسم ولكن تكمن المشكلة هنا في مضاعفات فيروس الكبد حيث يحدث الآتي من المضاعفات:

مضاعفات فيروس الكبد:

عندما يتوقف الكبد عن العمل بشكل طبيعي يحدث العديد من المشكلات.

1- اضطراب النزيف.

2- تراكم السوائل في البطن والمعروف باسم الاستسقاء.

اقرأ أيضًا :-  طريقة تنظيف الأذن من الشمع في المنزل

3- زيادة ضغط الدم في عروق البوابة التي تدخل إلى الكبد  والمعروف باسم تخثر الدم البابي.

4- الفشل الكبدي.

5- اعتلال الدماغ الكبدي، الذي يمكن أن يشمل التعب، وفقدان الذاكرة، و تراجع القدرات العقلية بسبب تراكم السموم مثل الأمونيا التي تؤثر على وظائف المخ.

6- الموت.

وينقسم فيروس الكبد إلى 5 أنواع:

5 أنواع من التهاب الكبد الفيروسي

تشمل الالتهابات الفيروسية للكبد المصنفة على أنها التهاب الكبد A و B و C و D و E. فكل فيروس مختلف عن النوع الآخر وهو المسئول عن كل نوع من أنواع التهاب الكبد.

ولكن ما خلق الله من داء إلا وخلق له الدواء و سنتعرف الآن على طريقة العلاج التي يعالج بها الكبد:

طرق علاج فيروس الكبد:

التهاب الكبد A:

لا يحتاج التهاب الكبد A عادة إلى علاج لأنه مرض قصير الأمد. قد ينصح باستراحة السرير إذا كانت الأعراض تسبب قدرا كبيرا من عدم الراحة. إذا كنت تعاني من القيء أو الإسهال ، اتبع تعليمات الطبيب التغذية .

يتوفر لقاح التهاب الكبد الوبائي “أ” لمنع هذه العدوى. يبدأ معظم الأطفال بالتطعيم بين 12 و 18 شهرًا. إنها سلسلة من التلقيح التطعيم ضد التهاب الكبد A وهو متوفر للبالغين ويمكن دمجه مع لقاح التهاب الكبد الوبائي.

التهاب الكبد B:

ينتقل التهاب الكبد B من خلال ملامسة سوائل الجسم المعدية ، مثل الدم ، والإفرازات المهبلية ، أو السائل المنوي ، التي تحتوي على فيروس التهاب الكبد B  . فعن طريق  تعاطي المخدرات يزيد احتمال الإصابة بفيروس الكبد B  ويقدر مركز السيطرة على الأمراض أن 1.2 مليون شخص في الولايات المتحدة و 350 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعيشون مع هذا المرض.

التهاب الكبد C:

التهاب الكبد C يأتي ممن خلال التماس المباشر مع سوائل الجسم المصابة، وعادةً ما يتم ذلك عن طريق تعاطي المخدرات بالحقن والاتصال الجنسي. يعتبر HCV من أكثر أنواع العدوى الفيروسية المنتشرة بالدم في الولايات المتحدة الأمريكية.

التهاب الكبد D:

لا توجد أدوية مضادة للفيروسات لعلاج التهاب الكبد D في هذا الوقت. وفقا لدراسة عام 2013 ، يمكن استخدام دواء يسمى ألفا إنترفيرون لعلاج التهاب الكبد الوبائي ، لكنه يظهر فقط تحسن في حوالي 25 إلى 30 % من الناس، ويمكن الوقاية من الالتهاب الكبدي “د” من خلال الحصول على التطعيم ضد الالتهاب الكبدي “ب” ، حيث أن العدوى بالتهاب الكبد “ب” ضرورية للتطور من التهاب الكبد “د”.

اقرأ أيضًا :-  9 فوائد مذهلة للبيض المسلوق تعرف عليهم

التهاب الكبد E:

حاليا لا توجد علاجات طبية محددة متاحة لعلاج التهاب الكبد الوبائي E ؛ لأن العدوى غالبا ما تكون حادة، وعادة ما يتم حلها من تلقاء نفسها. وينصح عادة الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من العدوى بالحصول على راحة كافية، وشرب الكثير من السوائل، والحصول على ما يكفي من المواد الغذائية، وتجنب الكحول. ومع ذلك، فإن النساء الحوامل اللواتي يصبن بهذه العدوى يحتاجون للرصد والرعاية بطريقة جيدة.

التهاب الكبد الذاتي:

الستيرويدات القشرية ، مثل بريدنيزون أو بوديزونيد، مهمة للغاية في العلاج المبكر لالتهاب الكبد الذاتية، فهي فعالة في حوالي 80 % من الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة.وغالبا ما يتم تضمين Azathioprine ( Imuran ) ، وهو الدواء الذي يقمع الجهاز المناعي ، في العلاج. يمكن استخدامه مع أو بدون المنشطات.

ويمكن أيضا استخدام أدوية قمع المناعة الأخرى مثل فينولات (سيلسيبت) وتاكيروليموس (بروغراف) وسيكلوسبورين (نيورال) كبدائل الأزاثيوبرين للعلاج.

ولكن عليك وقاية نفسك من هذا المرض اللعين الذي يدمر كبد الإنسان.

طرق الوقاية من فيروس الكبد:

 النظافة:

ممارسة النظافة الجيدة هي إحدى الطرق الرئيسية لتجنب الإصابة بالتهاب الكبد A و E. إذا كنت تسافر إلى دولة نامية ، فعليك تجنب:

1- مياه محلية الملوثة.

2-المحار الخام أو غير المطبوخ جيدا.

3- فواكه والخضروات.

يمكن الوقاية من التهاب الكبد B و C و D المتعاقد من خلال الدم الملوث عن طريق:

3-عدم تشارك الإبر.

4-عدم تبادل شفرات الحلاقة.

5-لا تستخدم فرشاة الأسنان التي يستخدمها شخص آخر.

شاهد ايضًا : اسماء ادوية البرد والإنفلونزا للأطفال والكبار

وبهذه الطرق يا عزيزي ستتمكن من معرفة أعراض فيروس الكبد ووقاية نفسك، ووقاية الآخرين من هذا الداء، وبإتباع طرق الوقاية ستحافظ على حياتك فهذا المرض عافانا الله أصبح سريع الانتشار لذلك عليك الاحتراس جيدا.

أترك تعليق