معلومات دينية عن ايات العذاب

معلومات دينية عن ايات العذاب

معلومات دينية عن آيات العذاب، خلق الله الحياة الدنيا لتكون اختبار للبشر الذي خلقهم الله وعظمهم ونعمهم وأعطاهم العديد من المزايا وأهمها العقل الذي برمجة، لكي يعرف الصواب من الخطأ، وبسبب معرفة الإنسان بهذه النعمة أصبح العديد يخلفوها لمجرد الاختلاف فقط، لذلك وضع الله العديد من الآيات في كتابه العزيز القرآن الكريم آيات العذاب الذي ينهاهم عن فعل هذه الأمور حتى لا يقعوا في الخطأ، ولكنهم لا يسمعون ذلك والله يعطيهم طوال فترة حياتهم التي يعيشونها العديد والعديد من الفرص لكي يقوموا بانتهازها للبعد عن الطرق التي يسلكونها للقيم بمعصية الخالق.

العذاب في الإسلام

  • خلق الله عز وجل الإنسان مكرمًا لسبب واحد أنه عليه أن يكون خاشعًا طائعًا، لحكمة الله وحده وحرص الله عز وجل على تعرضه للكثير من الاختبارات في حياته لكي يعرف إذا كان معه في وقت الشدائد والافراح أم لا، فقال في كتابه العزيز (الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً وهو العزيز الغفور).
  • ففي هذه الآية وضع الله أنه سوف يقوم بالتقييم بين المسلمين جميعًا عما فعلوا طوال فترة حياتهم، وهل بالفعل قاموا بطاعة كافة الأوامر والنواهي التي قام بنصها الله في كتابه العزيز وفي تفسيره أنه سوف يقوم بمجازاة الشخص الذي يقوم بالعمل الصالح ومعاقبة الذي يقوم بالعمل الطالح.

شاهد أيضًا: ما هي الآية التي ذكرت فيها أليس الله بكاف عبده ؟

آيات العذاب المذكورة في القرآن الكريم

  • من رحمة ربنا على البشر أنه قام بكتابة كلًا من الثواب والعقاب الذي سوف ينزل على المسلم إذا قام بخطأ أو بصواب ومن حكمته أيضًا أنه جعل كل من الثواب والعقاب بين يديك أنت من تتحكم بما سوف يحدث لك في الحياة الآخرة، والله سبحانه وتعالى لم يضيف آيات العذاب في العديد من سور القرآن، لكي يقوم بإخافتكم بل قام بوضعها لكي يكون لديك القليل من الحكمة لكي تتعظ من الأشخاص الذين قاموا بهذا الأمر من قبلك.

وقد عاقبهم الله على ما فعلوا وهذا إن دل يدل أنه يحب كل بشري موجود على وجه الأرض بدليل أنه يكرم الغير معتنق لأي دين والديانات الأخرى في الأرض والله يفعل ذلك لكي يهتدوا إلى دين الله ولا يضلوا عن طريقة لكن أولاً وأخرًا ان الله يهدي من يشاء وهو على كل شيء قدير وذكر العذاب، كما قلنا في العديد من سور القرآن الكريم ومن هذه الآيات:

جمعت سورة البقرة العديد من آيات العذاب التي وردت في القرآن وهذه الآيات

  • (ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر والله بصير بما يعملون).
  • (ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادًا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبًا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب إن القوة لله جميعًا وأن الله شديد العذاب، إذا تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب، وقال الذين اتبعوا لو أن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرءوا منا كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار).
  • (وإذ نجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب يذبحون أبناءكم ويستحيون نسائكم وفي ذلكم بلاء من ربكم عظيم)
  • (إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون).
  • (ثم أنتم هؤلاء تقتلون أنفسكم وتخرجون فريقًا منكم من ديارهم تظاهرون عليهم بالإثم والعدوان وإن يأتوكم أسارى تفادوهم وهو محرم عليكم إخراجهم أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون، أولئك الذين اشتروا الحياة الدنيا بالآخرة فلا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون)

بعض من آيات العذاب في سورة آل عمران

  • (يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون).
  • (كيف يهدي الله فومًا كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حق وجاءهم البينات والله لا يهدي القوم الظالمين، أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون).

شاهد أيضًا: آيات إبطال السحر الأربعة مكتوبة كاملة

وضمت صورة النساء أيضًا العديد من آيات العذاب

  • (ترى كثيرًا منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون).
  • (إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارًا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودًا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزًا حكيمًا).
  • (لا تحسبن الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم تحسبنهم بمفازة من العذاب ولهم عذاب أليم).

وضمت العديد من الصور بعض صور العذاب في القرآن الكريم

  • فتوجد في سورة الأنعام: (وقالوا إن هي إلا حياتنا الدنيا وما نحن بمبعوثين، ولو ترى إذ وقفوا على ربهم قال أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون).
  • وتوجد آية في سورة الأعراف: (قال ادخلوا في أمم قد خلت من قبلكم من الجن والإنس في النار كلما دخلت أمة لعنت أختها حتى إذا اداركوا فيها جميعًا قالت أخراهم لأولاهم ربنا هؤلاء أضلونا فآتهم عذابًا ضغقًا من النار قال لكل ضعف ولكن لا تعلمون، وقالت أولاهم لأخراهم فما كان لكم علينا من فضل فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون).

الملائكة ومعرفتها موعد هلاك الكافرين

  • أن الملائكة المنفذة لأمر العذاب والهلاك للكافرين يعرفون متى سيتم تنفيذ موعد الهلاك لهؤلاء أيان كان وضعهم في الحياة الدنيا، فمثلاً عندما أطلق الله العذاب على قوم نبي الله لوط كانت الملائكة مدرجة تمامًا الموعد الذي سيقوم الله بإهلاك هؤلاء بدقة شديدة لا يعرفها بشري لكن الله حذر سيدنا لوط.
  • ومن في قومه أن يقوموا بالنجاة قبل أن يطلع الصباح فهذا هو وقت عذاب هؤلاء الكفار فبعث الملائكة ليقولوا في سورة هود في كتاب الله العزيز، حيث قال (قالوا يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك أنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب)

حقائق عن الملائكة قبل أن يقع العذاب على أهل القرى الظالمة

  • تبعث الملائكة كرسل من الله إلى الرسل بوقت تنفيذ العذاب على القرى الظالمة، لكي يقوموا بالنجاة هو وأسرته، ومن يتبعها من المؤمنين بهذه الرسالة مع القيام، وتحذيرهم بألا يلتفتوا لأي شيء ويعملوا على حماية المؤمنين وعدم هروب أحد الكافرين من العذاب، فإنهم يقومون بأمر إلهي ولا ينفع وجود أي خطأ في هذه الأوامر.

شاهد أيضًا: جميع آيات السحر في القرآن

وفي نهاية المقال نعرف أن الله هو الخالق القادر على كل شيء، فبإمكانه أن يوقع كافة الأمور الغير جيدة على العديد من الكفار في وقتنا الحالي الذي كثرت فيه الجهر بالمعصية لذلك يجب علينا أن نتوخي الحذر.

أترك تعليق