علاقه الأرق والحمل

علاقه الأرق والحمل

الأرق هو واحد من أهم الأعراض التي تصاحب المرأة في خلال فترة الحمل وتظل معها بشكل كبير حتى موعد ولادتها مما يؤثر بشكل كبير على القدرة على النوم لديها، وله مجموعة من الأعراض والأسباب والتي سوف نتحدث عنها فيما يلي في موضوعنا التالي فتابعوا معنا.

ماهية الأرق

هو عباره عن شعور بالقلق والاضطراب وعدم القدرة على النوم وله أشكال متعددة والتي تتمثل في عدم القدرة على النوم في حال الاستيقاظ لأي سبب ما، والاستيقاظ أكثر من مرة في خلال الليل مع عدم القدرة على النوم في الأساس في موعد النوم الرئيسي مع عدم القدرة على الاستيقاظ من النوم والشعور بأنها لم تنم لفترة كافية خلال اليوم.

شاهد أيضًا: دعاء القلق والوسواس والأرق مستجاب

أسباب الأرق

التبول بشكل متكرر

التبول بشكل كبير ومتكرر هو عرض واضح وظاهر عند السيدات الحوامل وخاصًة في الشهور الأولى من الحمل نتيجة توسع الرحم مما يؤدي إلى مشكلة الضغط على المثانة، وبالتالي هو سبب من أهم أسباب حدوث مشكلة الأرق فيكون الشخص نائم ولكن التبول يجعله يستيقظ من نومه مخصوص لكي يلبي حاجته الطبيعية.

آلام الظهر

هي مشكلة أخرى من مشاكل النوم فكلما كبر بطن الحامل يؤثر ذلك سلبيًا على صحة الظهر وبالتالي خلال النوم قد تقوم المرأة الحامل بوضعية خاطئة، مما يؤدي إلى حدوث آلام ومشكلات في الظهر خلال النوم ويؤثر هذا سلبًا مما يزيد من الشعور بالقلق والأرق وعدم القدرة على النوم خلال فترة الليل.

التغيرات الهرمونية

الهرمونات تتغير بشكل واضح خلال فترة الحمل وقد يكون السبب وراء ذلك هو التغيير في مستويات البروجسترون وخاصًة في أول ثلاثة شهور وأخر ثلاثة شهور من الحمل، وبالتالي نقص هذا الهرمون في الجسم يؤثر ذلك بشكل سلبي على نوم المرأة الحامل وصحتها بشكل عام.

حرقان المعدة

تحدث مشكلة ارتجاع المريء وارتفاع حامض المعدة خلال فترة الحمل نظرًا للهرمون الذي يتم إفرازه من خلال المشيمة وبالتالي تشعر الحامل، بآلام في المعدة وعدم الشعور بالراحة بها وبالتالي يحدث الحرقان والحموضة في المعدة لديها ومع الأسف تستمر تلك الحالة مع الحامل حتى تلد وتضع مولودها.

شاهد أيضًا: كيفية علاج الأرق طبيعياً بالأعشاب

ضيق التنفس

تحدث مشكلة ضيق التنفس بسبب زيادة حجم الرحم والبطن مما يزيد من الضغط على الرئتين وبالتالي الضغط أيضًا على حجم الحجاب الحاجز، وبالتالي يجعل المرأة الحامل تشعر بضيق في التنفس بشكل كبير ويتسبب في حدوث الأرق وعدم القدرة على النوم.

التوتر

أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مشكلة الأرق وعدم القدرة على النوم بشكل سليم هو التوتر والغضب والعصبية المفرطة، وهي مشكلة شائعة عند الأمهات وخاصًة عند الجدد وتظل تلك المشكلة في الفترة الأولى من الحمل.

أعراض الأرق

  • عدم القدرة على النوم.
  • القلق في خلال النوم.
  • الاستيقاظ بشكل متكرر لعدم وجود أسباب لذلك.
  • الشعور بعدم القدرة على النوم لساعات متصلة.

طرق التغلب على الأرق

ضرورة الحفاظ على التوازن العاطفي

لابد من الاهتمام بالابتعاد تمامًا عن التوتر والقلق والعصبية والتي تعد مشكلة كبيرة من مشكلات السيدات الحوامل في الفترة الأولى من الحمل، وبالتالي من الممكن ممارسة تمارين الاسترخاء والتدليك وخاصًة في أول مراحل الحمل مع التحدث بشكل مستمر وإفضاء ما بداخلك حتى ولو في شكل كتابة.

طريقة النوم

يؤثر الحمل على النوم بشكل مريح وهادئ وفي وضعية جيدة نظرًا لكبر البطن وثقله على ظهرها وبالتالي أفضل وضعية ننصح بالنوم بها، هي على الجانب الأيسر وليس على الظهر أو على البطن بالطبع حتى تكون أكثر راحة وحتى يمكن تدفق الدم والمغذيات إلى المشيمة.

نوع الطعام

ننصح بتناول طعام صحي وسليم وخاصًة في فترة الحمل الأولى وبالتالي ننصح الحامل بالابتعاد تمامًا عن تناول المشروبات الغازية والاطعمة الحارة والمقليات، مع ضرورة تجنب تناول التوابل والطماطم والحمضيات والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والنسكافيه خاصًة في فترة الليل ما قبل النوم.

لابد من تناول وجبات صغيرة خلال اليوم وتكون مفيدة والابتعاد تمامًا عن الوجبات الكبيرة والمتكررة أي ننصح بالطعام المتنوع، كما ننصح بتناول المشروبات السائلة والدافئة بشكل كبير خلال فترة النهار والابتعاد عن تناولها في فترة الليل حتى لا نشعر بالحاجة الملحة للتبول خلال النوم مما يتسبب في حدوث الأرق.

طرق الوقاية من الأرق للحامل

  • عدم تناول الطعام قبل النوم بشكل مباشر مما يؤثر على الحمضيات الموجودة في الأمعاء والمعدة.
  • النوم على الجانب الأيمن مع رفع الساقين لأعلى مما يعمل على تخفيف الضغط والحمل على البطن ويساع في زيادة تدفق الدم في الجسم.
  • استخدام الفراش للنوم فقط وليس لممارسة الأنشطة اليومية من خلاله.
  • ضرورة أخذ حمام دافئ قبل النوم بشكل يومي مما يساعد على الاسترخاء.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ولكن لابد من أن تكون رياضة خفيفة وليس شاقة أو مرهقة.
  • لابد من الاتجاه إلى الفراش كل يوم في نفس الموعد مع ضرورة القراءة قبل النوم مباشرًة أو الاستماع إلى الموسيقى مما يزيد من الاسترخاء قبل النوم.
  • تجنب تناول الشوكولاتة والكافيين وخاصًة قبل النوم مما يزيد من الشعور بالأرق خلال فترة الليل.

شاهد أيضًا: طرق علاج الأرق وقلة النوم بالتفصيل

في النهاية ننصح بالابتعاد تمامًا عن تناول أي مسكنات وخاصًة في فترة الحمل فأفضل علاج لأي مشكلة صحية هي الاعتماد على الطرق الطبيعية والمنزلية ومشكلة الأرق من السهل التعامل معها بشكل يومي مع تناول الحليب الساخن قبل النوم مما يساهم في التخلص من الأرق الليلي.

أترك تعليق