ما علاقة الوعي باللاوعي وما الذي يحكم وجود الذات

ما علاقة الوعي باللاوعي وما الذي يحكم وجود الذات

ما علاقة الوعي باللاوعي وما الذي يحكم وجود الذات من المعروف أن هناك الكثير من الأمور التي يمكن أن تتخلل النفس البشرية، والتي يمكن أن تدخل إلى أعماق الإنسان من دون أن يعلم عنها الكثير من المعلومات، فعالم الطب النفسي أو التعامل مع النفس البشرية هو من أصعب الأشياء التي يمكن أن يقوم الإنسان بالإقبال عليها أو مواجهتها في أي وقت من الأوقات التي يعيش فيها بين المجتمع على سطح الكرة الأرضية.

ولهذا السبب فقد نجد أن الاختصاصات التي يمكن أن تدخل في دراسة السلوك الإنساني، أو كافة التصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان في حياته اليومية، وكذلك ردود الأفعال تجاه كافة المواقف التي يمكن أن يمر بها في أي يوم من أيام حياته تعتبر من أصعب التخصصات التي يمكن أن تتواجد في العالم.

والتي تبني العمل عليها الكثير من العلماء الكبار، الذين كان لهم أكبر دور مؤثر في معرفة كافة تلك الأشياء، والتي يمكن أن يقوم بها الإنسان في أيامه التي يعيشها، والتصرفات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان ى كل يوم من أيام حياته ورد فعله على كافة الأشياء التي يمكن أن يتعرض إليها في كل لحظة من تلك الحياة.

الذات والنفس البشرية

  • من أكثر الأشياء الهامة التي يجب علينا أن نعلمها أن الإنسان مهما حاول أن يفهم تلك الأشياء التي يمكن أن تتعلق بنسبة، أو بمعني أوضح تلك التي يمكن أن تتعلق بالجانب النفسي من تكوينه فإنه لن يتمكن من الوصول إلى أي شيء أو معرفة أي من تلك المعلومات الهامة عن جانبه النفسي.
  • في الجانب النفسي الذي يمكن أن يدخل في تكوين النفس البشرية يعد من الأشياء التي لا يعتبر من السهل الوصول إليها، ولهذا السبب فأنه يوجد علم في العالم يدعى بعلم الطب النفسي، والذي يعتبر من أهم العلوم المسئولة عن كشف الغموض الذي يمكن أن يدور حول نفس الإنسان.
  • وكافة الأشياء التي يمكن أن تتعلق بهذا الجنب النفسي، والجدير بالذكر أن الإنسان إن لم يكن لدية المصادر الخاصة أو الموثقة الواعية بتلك الأشياء، فإنه لن يتمكن من معرفة أي من تلك المعلومات التي يمكن أن توصل الإنسان إلى الثقة الكاملة وتحقيق الذات، والذي يرتبط ارتباط وثيقًا بالعامل النفسي الذي يمكن أن يتواجد في نفس الإنسان البشرية.

شاهد أيضًا: أهمية الثقة بالذات للشباب وفوائدها

ما هو الوعي في علم النفس

  • من الأشياء التي يجب علينا أن نعلمها أن الفلاسفة المتخصصون الذين كان لهم دور كبير في علم النفس، قام كل منهم بتفسير الأشياء كما يراها من وجهة نظرة، ولكن هنالك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تتواجد في علم النفس والتي قام الفلاسفة والعلماء، بالاتفاق على المعني العام أو المدلول الواضح الصحيح لها، حتى وان اختلفت الطرق إلى شرح هذا المفهوم
  • ومن الأشياء التي اتفق عليها علماء النفس البشرية أن الوعي من الحالات التي يمكن أن يمر بها الإنسان، وهي تلك الحالة التي يمكن أن يقوم فيها الإنسان بأي من التصرفات اليومية التي يمكنه القيام بها، على أن تكون تلك التصرفات أما حركية أو أن تكون ذهنية أي التفكير في أحد الأشياء.
  • وإما أن تكون تلك التصورات كلامية أي الحديث إلى غيره من الأشخاص، فكل تلك الأشياء هي من الحركات التي تثبت الوعي، على أن يكون الإنسان في تلك الحالة أي عند القيام بكافة تلك الأشياء أو الحركات لدية نوع من أنواع الحس أو الإدراك إلى ما يقوم به في تلك الأوقات.
  • أي أنها الحالة التي يمكن أن يقوم بها الإنسان بأي نوع من أنواع التصرفات، التي يكون عند قيامه بها لديه وعى كافي ودراية بكافة الأمور التي يقوم بها، أي انه يعلم ما هو الشيء الذي يقوم بفعلة في تلك الأوقات.

اقرأ أيضًا: حكم عن الأنانية وحب الذات وتميزها على الآخرين

ما علاقة الوعي باللاوعي وما الذي يحكم وجود الذات

  • كذلك فكما كان الفلاسفة وعلماء النفس البشرية يتفقون على المعنى العام الواضح الذي يمكن أن يثبت الوعي الكامل للإنسان، فهم في نفس الوقت لديهم المقدرة على تقديم المعني الواضح والكامل الذي يمكنهم من خلاله، إثبات المعنى الكامل إلى حالة اللاوعي التي يمكن أن يمر بها الإنسان في حياته اليومية.
  • وقد أقر العلماء والفلاسفة أن حالة اللاوعي التي يمكن أن يمر بها الإنسان في حياته اليومية، هي تلك الحالة التي يمكن أن يقوم بها الإنسان بارتكاب الكثير من الأفعال التي يمكن أن يشعر عند ارتكابها كأنه منفصل عن العالم.
  • أو هي الحالة التي تدخل الإنسان في منطقة اللاشعور، واللاشعور هو قيام الإنسان بالتصرفات التي لا يكون لديه أي نوع من أنواع الدراية أو الإدراك بها، أو انه لا يملك القدرة على التحكم في تلك التصرفات بأي شكل من الأشكال.

قد يهمك أيضًا: كيفية تطوير الذات والثقة بالنفس في 7 خطوات

ما الذي يحكم وجود الذات

  • من خلال كافة الأبحاث التي قام بها علماء النفس البشرية، وأثبتت تلك الأبحاث أن الشيء الذي يمكنه أن يحكم وجود الذات هو حالة اللاوعي التي يمكن أن تتملك الإنسان.
  • من المهم أن يعلم الإنسان كافة الأشياء التي يمكن أن تخص النفس البشرية، فتلك من أهم الأشياء التي يمكن أن تساعد الإنسان على توسيع المعرفة وفهم النفس البشرية بشكل صحيح إلى حد كبير.

أترك تعليق