انخفاض كريات الدم البيضاء والحمراء

انخفاض كريات الدم البيضاء والحمراء

الدم هو سائل لزج يحتوي على خلايا بيضاء وحمراء وصفائح دموية، وتسبح جميع هذه الخلايا فيما يسمى بالبلازما ويمر الدم عبر الأوعية الدموية للوصول إلى أجزاء مختلفة من الجسم ناقلاً الأكسجين والغذاء وأنواع معينة من الهرمونات إلى الأماكن التي تؤثر فيها والخلايا تزيل السموم والفضلات ولكن عند نقصان عدد كريات الدم البيضاء أو الحمراء فإنّ الجسم يواجه الكثير من المشاكل.

نقص كريات الدم البيضاء والحمراء

يبلغ عدد كريات الدم البيضاء الطبيعية في جسم الإنسان حوالي 3500 كرية لكل ميكرولتر من الدم وعندما يكون العدد أقل من هذا العدد سيعاني جسم الإنسان من نقص في هذه الخلايا، وتختلف نسبة خلايا الدم باختلاف الجنس والفئة العمرية، عندما يكون محتوى الحديد في جسم الإنسان منخفضًا، تنخفض خلايا الدم الحمراء البشرية، حيث تقل مادة الهيموغلوبين التي تكوّن هذه الكريات.

شاهد أيضًا: علاج نقص كريات الدم البيضاء بالأعشاب

أعراض نقص كريات الدم الحمراء

يرتبط انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء بالعديد من الأعراض والعلامات بما في ذلك ما يلي:

  • ضيق التنفّس.
  • التعب والإعياء.
  • شحوب البشرة.
  • زيادة سرعة نبض القلب.
  • الصداع.
  • الدوخة والدوار خصوصاً في حال تغيير وضعيّة الجسم بسرعة.

أعراض نقص كريات الدم البيضاء

لا يصاحب انخفاض عدد كريات الدم البيضاء عن المستوى الطبيعي أي أعراض واضحة للشخص المصاب، وغالبًا ما يظهر انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء أثناء اختبارات الدم أو العدوى، لأنه عندما ينخفض ​​عدد خلايا الدم البيضاء يزداد خطر الاصابة بالعدوى ومن الأعراض المصاحبة لهذه الحالة نذكر ما يلي:

  • التهاب الحلق.
  • الإسهال.
  • الحمّى والقشعريرة.
  • السعال الشديد.
  • ضيق التنفّس.
  • الإفرازات المهبليّة غير الطبيعيّة.
  • الألم أو الحرقة عند التبوّل.
  • الانتفاخ والاحمرار.
  • تقرحات الفم.

الأسباب العامة لنقص كريات الدم البيضاء

عند الحديث عن الأسباب المحتملة لنقص عدد كريات الدم البيضاء، فإنّ معرفة العمليات التي تحدث داخل الجسم وما ينتج عنها من نقص في كريات الدم البيضاء لأمر مهم، وتشمل هذه العمليات ما يأتي:

  • انخفاض الإنتاج: هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى انخفاض إنتاج خلايا الدم البيضاء، حيث قد يكون سببها مشاكل تؤثر على نخاع العظام، وقد تكون نتيجة سوء التغذية ونقص العناصر المهمة (بما في ذلك الفيتامينات والبروتين والسعرات الحرارية) التي تنتجها خلايا الدم البيضاء.
  • زيادة التحطيم: إذ تتحطم كريات الدم البيضاء وتتفكك بسرعة كبيرة بواسطة الأجسام المضادة (بالإنجليزية: Antibodies) التي يتم إنتاجها في حال وجود بعض الاضطرابات كأمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune disorders)، ويُقصد بها المشاكل التي يُنتج فيها الجهاز المناعي أجسامًا مضادة تُحارب خلايا الجسم الطبيعة بدلًا من محاربة مُسببات الأمراض والعدوى.
  • زيادة الاستهلاك: يحدث هذا في حالة إصابة الجسم بعدوى، خاصة العدوى الخطيرة مثل تعفن الدم وذلك بسبب استنفاذ احتياطيات الجسم من خلايا الدم البيضاء، وبالتالي محاربة العدوى بطريقة تتجاوز الحدود المعتادة.
  • الاحتجاز: يشير إلى إغلاق وفصل خلايا الدم البيضاء وتراكمها في الطحال بسبب الإصابة بأمراض معينة (مثل تليف الكبد).

الأمراض والحالات التي قد تسبب نقص كريات الدم البيضاء

قد يحدث نقص كريات الدم البيضاء عن أسباب وحالات عدة، يمكن بيانها على النحو الآتي:

  • العدوى: تُعد العدوى أحد الأسباب الشائعة لنقص تعداد كريات الدم البيضاء، وقد يحدث ذلك في مرحلة ما بعد العدوى في بعض أنواع العدوى أو خلال العدوى الحادة في بعض الحالات.
  • المشاكل المتعلقة بالنخاع العظمي: يُطلق على نخاع العظم اسم المركز الإسفنجي وهو مسؤول عن إنتاج خلايا الدم، وقد تؤدي المشكلات في نخاع العظام إلى إضعاف قدرته على إنتاج خلايا الدم البيضاء، على سبيل المثال البيئة المليئة بالمواد الكيميائية مثل البنزين والمبيدات الحشرية ستؤثر على قدرة نخاع العظام على إنتاج خلايا الدم، وكذلك الحال مع بعض أنواع السرطان وعلاجاته الكيميائية والإشعاعية.
  • أمراض المناعة الذاتية: حيث تتضمن هذه الأمراض مهاجمة الجسم لخلاياه الدموية البيضاء وتدمرها، ومن أبرز هذه الأمراض: الذئبة (بالإنجليزية: Lupus) والتهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية (Rheumatoid arthritis:
  • سوء التغذية: يؤدي سوء التغذية إلى عدم القدرة على الحصول على الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية، والفيتامينات والعناصر الغذائية مهمة لإنتاج خلايا الدم البيضاء مثل حمض الفوليك وفيتامين ب 12، ومن ناحية أخرى فإن تناول المواد الضارة (مثل الكحول) سيكون له تأثير سلبي على التخزين في جسم الإنسان، من حيث عدد المغذيات وخلايا الدم البيضاء.
  • الاضطرابات المتعلقة بالطحال: إصابة الطحال أو التعرض للجلطات الدموية وأي مشاكل أخرى قد تؤثر على أدائه وتتسبب في انتفاخه، لذلك ينخفض ​​عدد خلايا الدم البيضاء في الجسم لأنه أيضًا أحد الأعضاء التي تنتج خلايا الدم البيضاء، ومن أبرز مشاكل الطحال وهو مفرط النشاط، أي أنه يدمر الطحال وبه خلايا دم بيضاء بسبب تضخمه مما يؤدي إلى انخفاض عددها وحدوث فقر الدم.
  • الغرناوية: وتُسمى أيضًا داء الساركويد (بالإنجليزية: (Sarcoidosis وهي أحد الأمراض المناعية التي تتسبب بإحداث التهابات في أجزاء صغيرة من الجسم خلال رد فعل مبالغ فيه من الجهاز المناعي، ويمكن أن يؤثر داء الساركويد في نخاع العظم، وبالتالي يؤدي إلى نقص كريات الدم البيضاء.
  • الاضطرابات المتعلقة بالولادة: وهي الاضطرابات الخَلقية (بالإنجليزية: (Congenital disordersكمتلازمة كوستمان (بالإنجليزية (Kostmann syndrome:

شاهد أيضًا: كيفية زيادة كريات الدم البيضاء

أسباب نقص كريات الدم الحمراء

  • عدم الحصول على الكمية الكافية من الحديد: يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة منخفضة الحديد والأطعمة غير السليمة إلى انخفاض خلايا الدم الحمراء في الجسم، وهناك العديد من الأطعمة التي يمكن الحصول منها على الحديد، مثل: اللحوم والبيض والسبانخ وغيرها من الخضروات الخضراء، وكذلك الأطفال والحوامل وأثناء مرحلة النمو والتي يحتاج معظمها إلى الحديد.
  • الحمل وفقدان الدم بسبب الحيض عند النساء: تحتاج المرأة الحامل إلى مزيد من الحديد لتغذية الجنين، فعند عدم وجود الحديد في الطعام، يأخذ الجنين ما يكفي من الحديد من جسم الأم، وقد يؤدي فقدان الدم أثناء الحيض إلى نقص خلايا الدم الحمراء عند النساء.
  • النزيف الداخلي: هناك العديد من الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب نزيفًا داخليًا في الجسم، مثل قرحة المعدة والقولون والأورام الحميدة المعوية وسرطان القولون ومن أكثر أسباب قرحة المعدة شيوعًا مسكنات الألم العادية (مثل الأسبرين).
  • ضعف قدرة الجسم في امتصاص الحديد: وذلك بسبب حدوث اضطراباتٍ معينة أو بعض العمليات الجراحية التي تعيق امتصاص الحديد مثل: جراحة تغيير شرايين المعدة التي تضعف فرص امتصاص الحديد.

علاج نقص الكريات البيضاء والحمراء

علاج كريات الدم البيضاء:

  • أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة.
  • تناول الأغذية التي تزيد من عدد الكريات البيضاء مثل:
  • العسل حيث يفيد في تغذية النخاع العظمي الذي ينتج الكريات.
  • الأغذية التي تحتوي على فيتامين هـ: مثل النباتات الورقيّة الداكنة والزيوت النباتيّة والبقوليّات والمكسرات واللحوم والأسماك والحليب.
  • الأغذية التي تحتوي على فيتامين أ مثل: الجزر واللحوم وكبد الحيوانات وزيت كبد السمك والزبدة والأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك مثل: الحمضيّات والسبانخ والفاصولياء والأغذية التي تحتوي على البروتين مثل: البيض ومشتقات الألبان.
  • الشاي الأخضر لأنه يزيد من مناعة الجسم ضد الأمراض.
  • لحم الديك الرومي ولحم السلمون.

علاج كريات الدم الحمراء:

  • تناول أقراص الحديد لتعويض النقص الحاصل فيه.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على الحديد؛ مثل: اللحوم الحمراء والكبد والخضروات والحبوب الكاملة والسبانخ واللفت والفول والبازيلاء والمكسرات.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين ب 12؛ مثل: الكبدة، والأسماك والألبان ومنتجاتها والبيض واللحوم الحمراء حيث تساعد على بناء الحمض النووي، وتحفيز إنتاج كريات الدم الحمراء من النخاع العظمي.

شاهد أيضًا: معلومات عن اسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء

هذا كل ما تريد معرفته عن انخفاض كريات الدم البيضاء والحمراء من خلال موقع معلومة ثقافية.

أترك تعليق