أسباب صعوبة النوم في رمضان

أسباب صعوبة النوم في رمضان

أسباب صعوبة النوم في رمضان، من الممكن أن يكون تغيير الروتين اليومي سبب في صعوبة النوم في رمضان، والذي يترتب عليه الشعور الكسل والخمول نهار رمضان، لذلك سنوضح لك عزيزي القارئ أسباب صعوبة النوم في رمضان، نتمنى لكم قراءة شيقة.

أسباب صعوبة النوم في رمضان

  • تناول الوجبة الرئيسية بعد أذان المغرب وتناول وجبة أخرى قبل صلاة الفجر، مما يتسبب في اضطراب الجهاز الهضمي لأن الشخص غير معتاد على ذلك.
  • كثرة الزيارات العائلية في شهر رمضان واستمرارها لوقت متأخر، يؤدى إلى صعوبة النوم لدى الشخص في رمضان.
  • الاستيقاظ مبكرا للذهاب إلى العمل، تأجيل اللقاءات الاجتماعية لما بعد الانتهاء من صلاة التراويح والذي يترتب عليه النوم في وقت متأخر، ثم الاستيقاظ بعد فترة بسيطة لتناول السحور قبل أذان الفجر.
  • تناول الطعام بكميات كبيرة، يتسبب في مشاكل للجهاز الهضمي والذي ينتج عنه صعوبة النوم.
  • ينجذب البعض لمشاهدة المسلسلات والبرامج الخاصة بالممثلين والبرامج الخاصة بالطبخ وهذا الذي يضيع الوقت، تؤثر تلك الأسباب على نفسية الصائم وصحته.

شاهد أيضًا: فوائد صحية لصيام شهر رمضان

النتائج المترتبة على تغيير الروتين اليومي في شهر رمضان

  • ينتج عن تناول الطعام في فترة المساء زيادة درجة حرارة الجسم وذلك بسبب عمليات الأيض والتمثيل الغذائي، لكن عندما تكون درجة حرارة الجسم منخفضة فإن الشخص يخلد بسهولة إلى النوم.
  • والعكس صحيح، حيث تنخفض درجة حرارة الجسم في النهار لعدم وجود عمليات الأيض والذي يتسبب في شعور الشخص بالخمول والكسل والشعور بالنعاس وعدم استقرار المزاج.
  • يترتب على عدم حصول الشخص على قدر كافي من النوم، صعوبة التفكير والتركيز والانتباه والتعلم واتخاذ قرارات سليمة، كما يكون الشخص أكثر عرضة للنسيان وعدم القدرة على التذكر.
  • من الممكن أن تتسبب قلة النوم في مضاعفات صحية كبيرة مثل مرض السكر وأمراض القلب والسكتة الدماغية والفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية.
  • تتسبب قلة النوم في كوارث في بعض الأحيان خاصة في المهن التي تحتاج إلى تركيز شديد، مثل السائقين، حيث أنه من الممكن أن يترتب على عدم تركيز السائق وقوع حوادث تودي بحياة أشخاص أبرياء.
  • يصاب الشخص المصاب بمشاكل في الغدة الدرقية بصعوبة في النوم لتغيير مواعيد تناول الأدوية، كما يؤدي إلى زيادة شعوره بالأرق.

كيف يمكن النوم دون قلق في رمضان؟

  • يجب الحرص على النوم في فترة الليل، لأن الدراسات أثبتت أن ساعة النوم في الليل تعادل ثلاث ساعات من النوم في النهار.
  • يجب توفير مكان هادئ للنوم والابتعاد عن أي مصادر الإزعاج والضوضاء، لكي لا يصاب الجهاز العصبي بالتوتر والقلق، كما يجب عدم التفكير بطريقة سلبية في مشاكل صعبة أو معقدة قبل الخلود إلى النوم.
  • يفضل أن يكون المكان مظلم، يتنبأ العقل أن وقت النوم قد حان، كما يجب غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون، لكي لا تتسبب بواقي الطعام في رائحة كريهة في فمك.
  • الحصول على حمام دافئ يساعدك على الاسترخاء والنوم بسرعة دون أخذ وقت طويل في محاولة النوم وممارسة التمارين الرياضية الخفيفة التي تهيئ الجسم إلى النوم وإلى الاسترخاء.
  • يمكنك عزيزي القارئ أن تقرأ أذكار الخلود إلى النوم التي أوصانا بها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، كما يمكنك ذكر الله لأن بذكر الله تطمئن القلوب وتقرأ قصار سور القرآن الكريم، وبذلك ستنام نوم هادئ بإذن الله تعالى.

شاهد أيضًا: فضائل شهر رمضان بالتفصيل

ما هي دورة النوم؟

  • يحتاج جسم الإنسان لكي ينام ليلة واحدة أن يدخل في ستة دورات، تحتوي كل دورة على مرحلتين، تستغرق كل مرحلة تسعين دقيقة، تكون حركة العين غير سريعة في المرحلة الأولى التي تكون في النصف الأول من ساعات الليل وتتكون من أربعة مراحل.
  • تمثل المرحلتين الأوليتين أربعين في المائة من دورة النوم وينام الشخص أثنائها نوما عميقًا، تمثل المرحلتين الأخيرتان عشرين بالمائة وينام الشخص خلالها نومًا عميقًا جدًا.
  • تتحول حركة العين إلى سريعة في المرحلة الثانية والتي يطلق عليها “نومة الأحلام” وتحدث في النصف الثاني من الليل وتشغل تلك المرحلة من عشرين إلى خمسة وعشرين في المائة من دورة النوم وتتميز بأن الجسم يكون في حالة شلل وتكون حركة العين دائرية.
  • من الممكن إيقاظ الشخص النائم بسهولة خلال الدورة الأولى والثانية، حيث يكون نوم الشخص خفيف وتكون الدماغ ما زالت في حالة نشاط، يبدأ نشاط الدماغ في الانخفاض في الدورة الثالثة والرابعة، حيث يصعب إيقاظ النائم خلال تلك الدورتين.
  • تبدأ الدماغ باستعادة نشاطها بشكل تدريجي، ويبدأ الشخص في الدخول في مرحلة النوم الخفيف وتكون حركة العين السريعة في ذلك الوقت، حيث يكون ذلك الوقت المناسب للشخص لكي يحلم، لأن الجسم يكون في وضع استرخاء الدماغ في حالة نشاط كأن الشخص مستيقظ.

نصائح ذهبية للحفاظ على نمط النوم في رمضان

  • يفضل عدم تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين قبل الخلود إلى النوم، مثل الشاي والقهوة والنسكافيه والمياه الغازية.
  • يجب عدم ممارسة أي مجهود بدني قبل موعد النوم بساعة أو ساعة ونصف على الأقل، كما يجب عدم تناول الطعام خلال الساعتين اللتين تسبقان موعد النوم.
  • أنواع الطعام الموجودة في وجبة السحور يجب أن لا تحتوي على مقالي أو أطعمة صعبة الهضم وتسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، حتى لا تسبب لك أرق.
  • يفضل الذهاب إلى موعد النوم مبكرًا، حتى تنام ثماني ساعات على الأقل، كما يجب أن يكون السرير مرتب والمفارش نظيفة لكي تكون البيئة هادئة.

شاهد أيضًا: معلومات عن شهر رمضان للأطفال

بعد الانتهاء من موضوع أسباب صعوبة النوم في رمضان، نتمنى أن نكون قد استطعنا أن نوضح أهم أسباب صعوبة النوم في رمضان والنتائج المترتبة عليها وأهم الحلول التي تمكنك من تجنب تلك الأسباب، انتظرونا في مواضيع جديدة قادمة عبر موقعكم المفضل.

أترك تعليق