ما هو سبب تسمية صلاة التراويح بهذا الاسم

ما هو سبب تسمية صلاة التراويح بهذا الاسم، نتحدث اليوم في موضوع مهم في الصلاة التي تكون في شهر رمضان ولم تكن في شهر آخر، في موضوعنا هو ما سبب تسمية صلاة التراويح بهذا الاسم، فسوف نرى في موضوعنا.

صلاة التراويح

هي صلاة لا توجد إلا في رمضان، وهي صلاة مباركة كما أنها من أعظم الأعمال التي نفعلها في رمضان، وهي سنة مؤكدة على المسلمين، وهي تصلي بعد العشاء.

وكان الرسول يصليها في المسجد جماعة وعندما زاد عدد المصلين صلاها في بيته خوفًا على أن تفرض عليهم، فهو جعلها عبادة مخيرة من فعلها أثاب عليها ومن لم يفعلها ليس عليه شيء.

شاهد أيضًا : كيفية صلاة تراويح في رمضان بالتفصيل

ما سبب تسمية صلاة التراويح بهذا الاسم؟

التراويح مفردها راحة وهي مأخوذة من الاستراحه، حيث كان الناس والرسول يصلون أربع ركعات و يستريحون فترة قصيرة، يستمعون لخطبة قصيرة، فلذلك سميت تراويح وحصول الراحة بين صلاتها.

فضل صلاة التراويح

لها فضل كبير فقد يجزينا الله تعالى على من قامها كاملة، فهي تهدي القلوب والنفس وثوابها يدخل الجنة ويرضى الله علينا، كما تقينا من النار ومن الشياطين، وهي تنور طريقنا وتيسر أمورنا.

كما بها أيضًا يجعلنا الله مع الصدقين والشهداء يوم الدين، ويعزنا الله بها ويجعلنا أشرف الخلق، كما أن مصليها مستجاب الدعوة، وبها يمحوا الله ذنوبنا، وأيضًا تعد أفضل الصلاة بعد الفرض، كما تبعدنا عن الفتن.

ما عدد ركعات التراويح؟

لا يوجد نص من الرسول صلى الله عليه وسلم يبين عدد ركعاتها، ولكن بينت لنا السيدة عائشة أن الرسول يصليها أحدى عشر.

ولكن  عدم  التوقف عند هذا الحد فمن يستطيع أن يزيد عن هذا فيزيد، وقال الإمام أحمد وأيضًا الشافعي أنه يصلى ستا وثلاثين ركعة، وقال مالك، إحدى عشر ركعة كفعل الرسول وقال أيضًا ثلاثة عشر ركعة.

شاهد أيضًا : ما هو عدد ركعات صلاة القيام في رمضان

وقت صلاة التراويح

أوضح لنا رسولنا الكريم موعد صلاة التراويح يكون من بعد صلاة العشاء مباشرتًا، وقبل طلوع، فجر اليوم التالي، حيث يستطيع المسلم صلاة التراويح في هذه الفترة، أما في المسجد، أو في البيت.

وإذا كان الإنسان يصلي أمام فيجب بعد صلاة العشاء مباشرتًا، حتى لا يشق على الناس عدم قدرتهم لصلاتها فمنهم من يذهب للبيت وينام ومنهم من لم يستطيع القيام بسبب الأكل وإلى ذلك لذلك تفضل بعد العشاء.

كيفية صلاة التراويح

يصلي الإنسان في المسجد جماعة، يقوم الإمام بالتأني في القراءة بأن يختم القرآن في الشهر الكريم، وأن يستقبل القبلة ويصلي في خشوع، ويصلى ركعتين وبعدها  يسلم وبعدها يقوم ركعتين أيضًا ويستريح.

وأما لو صلى في البيت يصلى جماعة مع أهل بيته أو يصلى منفردًا، فعليه استقبال القبلة وقراءة القرآن بكل خشوع وطمأنينة، وسواء صلى في جماعة أو منفردًا في البيت أو المسجد فعله الراحة بعد كل أربع ركعات.

فوائد صلاة التراويح على الجسم

أن صلاة التراويح لها فوائد دينية برضا الله تعالى وكذلك لها فوائد صحية منها

  • بسبب كثرة عدد ركعاتها تعمل على زيادة السعرات الحرارية وبذلك يحرق الدهون الزائد في الجسم وينظم معدل السكر في الدم بسبب هذه الحركة كما تعمل على ليونة الجسم.
  • كما أن زيادة القيام والركوع يعمل على تلين الظهر والعمود الفقري ويعمل على تقوية العظام ويمنعها من الخشونة فعندما يتحرك كبار السن في الصلاة تزداد العظام قوة ويقلل من آلام المفاصل.
  • كما تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتعمل أيضًا على الاسترخاء وهدوء الاعصاب وبذلك تجعل الانسان ينام نوم هنيء، وكما تعمل على زيادة نسبة المعادن فتحمي الجسم من هشاشة العظام.

أحكام صلاة التراويح

أن الأفضل للمسلم  المداومة عليها في المساجد لكسب الاجر العظيم، وإذا أراد فعلها في البيت لا بد له من شروط وهي أن لا يعطل المساجد وأن يقوم أهل بيته للصلاة وأن لا يكون قريب من مسجد الحرام.

إذا فات المسلم صلاة العشاء وذهب للمسجد وهم يصلون التراويح لا يمنع أن ينوي صلاة العشاء معهم ويصليها جماعة ثم بعد ذلك يقوم بصلاة التراويح، لأن صلاة الفرض أهم من صلاة النفل، فلا يجوز تركها.

ما هي المسائل المتعلقة بصلاة التراويح؟

  • صلاة المرأة للتراويح تكون الأفضلية أن تصليها في بيتها وليس في المسجد حماية لها، ولا يتوجب عليها حفظ القرآن بل تقرأ ما تعلمه من القرآن، كذلك يمكن بعد أن تصلي ركعتين أن تستريح.
  • وكذلك لا مانع من ذهاب المرآة المسجد إذا رأت أنها لا تواظب على الصلاة إلا في المسجد، وكذلك المسلم يعتقد أن رمضان هو منع الأكل بل هو التقرب إلى الله، فيجب عليه الحفاظ على التراويح وبالأخص في المسجد.
  • عدم تحديد الامام جزء لقراءة القرآن لأنه لم يرد مثل هذا عن الرسول، كما لا يجب أن يقرأ من القرآن فهذا يجعل الإمام غير منتظم في الصلاة فقد ينسى شيء من أفعال الصلاة، كوضع اليدين أو نسيان سنة.

هل يوجد فرق في صلاة التهجد، وصلاة التراويح؟

لا فرق في صلاة التهجد، وصلاة التراويح، فكلًا منهما سنة عن الرسول.

وكذلك التراويح تصلى في الليل ولم يحددها الرسول بركعات ولكن الفرق الوحيد أن صلاة الليل في رمضان لا تسمى صلاة تهجد بل تسمى صلاة تراويح ولها كل ميزات صلاة التهجد كلاهما واحد.

شاهد أيضًا : هل يجوز القصر والجمع في الصلاة أثناء السفر

بعد الانتهاء من مقالنا هذا عن ما هو سبب تسمية صلاة التراويح بهذا الاسم ، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة حول موضوع، ما هو سبب تسمية صلاة التراويح بهذا الاسم، كما يسعدنا متابعتكم مقالتنا الجديدة والمفيدة على موقعنا.

مقالات ذات صلة