حديث عن القراءة والمطالعة

حديث عن القراءة والمطالعة، تعد القراءة أحد الأساسيات في حياتنا اليومية، بدون القراءة لا كان هناك تطور حضاري، قد عرفت القراءة والكتابة منذ قديم الزمان، لهذا فقد ذكر في القراءة العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، لهذا سوف نوضح لكم حديث عن القراءة والمطالعة ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم.

نبذة عن القراءة

تعتبر القراءة أحد المهارات المكتسبة التي يكتسبها الفرد من التعلم، بعد أن يكتسبها الفرد، فإنها تكمل شخصيته وتساعده على النجاح وتحقيق الذات في حياته.

القراءة كما يقال عنها أنها غذاء الروح والعقل والفكر، لأن الإنسان يزداد حياة كلما قرأ وتعلم وازداد عمقًا في فهم الحياة.

شاهد أيضًا: حديث شريف على محبة الرسول للأنصار

حديث عن القراءة والمطالعة

لقد ذكرت القراءة في أكثر من موضع في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة، فقد ذكرت في القرآن الكريم في قول الله تعالى: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ. خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) العلق/1-5.

أما القراءة في السنة النبوية الشريفة فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ) رواه البخاري (5027).

أحاديث شريفة عن أهمية قراءة القرآن الكريم

تعد قراءة القرآن الكريم أفضل أنواع القراءة التي يمكن أن يحصل بها المسلم على عظيم الثواب والأجر، لهذا فقد ذكر الرسول عليه الصلاة والسلام العديد من الأحاديث التي توضح فضل قراءة القرآن الكريم ومنها:

  • عن أبِي أمامه رضي اللهُ عنه قال: سـَمـِعتُ رَسول الله صلى الله عليه وسلم يقول” اقرؤوا القرآن فـَإنهُ يـَأتيِ يَومَ القِيامةِ شـَفيعاً لأصْحَابه” رواه مسلم.
  • عن عـَثمان َ بن ِ عفانَ رضيّ الله عنه قال: قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم” خـَيْرُكم من تـَعـَلـمَ القُرْآن وعَلـَّمه”، رواه البخاري.
  • عنِ ابنِ عباس ٍ رضيَ الله عنهما قال: قال رسول ُ الله صلى الله عليه وسلم “إنَّ الَّـذي لـَيسَ في جـَوفهِ شـَيء من َ القرآن ِ كالبـَيْتِ الخـَرِبِ” رواه الترمذي.
  • عـَنِ ابنِ مسعودٍ رضي َ الله ُ عـَنه ُ قالَ: قال َ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم مـَنْ قـَرأ حـَرْفـَاً مـِنْ كـِتابِ الله ِ فـَلـَهُ حـَسـَنـَة والحـَسـَنـَةُ بـِعـشر ِ أمثالِها لا أَقولُ، ألم حـَرْفٌ، ولـَكـِنْ ألـفٌ حـَرْفٌ، ولامٌ حـَرْفٌ، ومـِيمٌ حـَرْفٌ.

القراءة في الإسلام

  • لقد كانت القراءة تحتل مكانة كبيرة في الإسلام منذ أن نزل جبريل عليه السلام على الرسول صلى الله عليه وسلم في غار حراء وطلب منه بأمر من الله تعالى مباشر بأن يقرأ، هذا من أكثر الأدلة التي تثبت أهمية القراءة في الإسلام.
  • لقد روي في السيرة النبوية، أنه بعد الانتهاء من معركة بدر، فقد أخذ المسلمين عدد كبير من أسرى المشركين، وشرط الرسول عليه الصلاة والسلام أنه يمكن أن يفك أسرى كل مشرك من المشركين لو قام بتعليم عشرة من المسلمين القراءة، هذا يدل على أهمية القراءة في نظر الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • كما كان الصحابة في عهد الرسول الذين يجيدون القراءة لهم مكانة خاصة في الإسلام، لأن الصحابي الذي كان يجيد القراءة والكتابة يكون من كتاب الوحي وكان يكتب الرسائل، لهذا كانت له مكانة مميزة.
  • كما كانت للمكاتب في فترة انتشار الإسلام مكانة خاصة، فقد كانت هناك مكتبة بغداد وقرطبة والقاهرة وطرابلس وغيرها.

شاهد أيضًا: حديث عن الام مكتوب

بيت شعر عن القراءة

لقد ذكرت العديد من أبيات الشعر عن القراءة والتي من بينها:

  • شعر عن القراءة أنا من بدل بالكتب الصحابا لم أجد لي وافيا إلا الكتابا صاحب إن عبته أو لم تعب ليس بالواجد للصاحب عابا.
  • كلما أخلقته جددني وكساني من حلى الفضل ثيابا صحبة لم أشك منها ريبة ووداد لم يكلفني عتابا رب ليل لم نقصر فيه من سمر طال على الصمت وطابا كان من هم نهاري راحتي وندامى ونقلى والشراب.
  • إن يجدني يتحدث أو يجد مللا يطوي الأحاديث اقتضابا تجد الكتب على النقد كما تجد الإخوان صدقا وكذبا فتخيرها كما تختاره واد خر في الصحب والكتب اللبابا صالح الإخوان يبغيك التقى ورشيد الكتب يبغيك الصوابا.
  • وقد بأن الصحيح من السقيم فعلَّله أبو عيسى مبينــا معالمه لطلاب العلـــوم وطرَّزه بآراء صحــاح تخيَّرها أولو النظر السليـم من العلماء والفقهاء قدما وأهل الفضل والنهج القويم.
  • غالِ بِالتاريخِ وَاِجعَل صُحفَهُ “مِن كِتابِ اللهِ في الإِجلالِ قابا قَلِّبِ الإِنجيلَ وَانظُر في الهُدى”.
  • تَلقَ لِلتاريخِ وَزنًا وَحِسابا رُبَّ مَن سافَرَ في أَسفارِهِ.
  • بِلَيالي الدَهرِ وَالأَيّامِ آبا وَاطلُبِ الخُلدَ وَرُمهُ مَنزِلاً”.
  • تَجِدِ الخُلدَ مِنَ التاريخِ بابا عاشَ خَلقٌ وَمَضَوا ما نَقَصوا.
  • رُقعَةَ الأَرضِ وَلا زادوا التُرابا أَخَذَ التاريخُ مِمّا تَرَكوا.
  • عَمَلاً أَحسَنَ أَو قَولاً أَصابا وَمِنَ الإِحسانِ أَو مِن ضِدِّهِ.
  • نَجَحَ الراغِبُ في الذِكرِ وَخابا وما حويت من قبله بكتاب حوي فقه نعمان ويعقوب بعده محمد من أصحابهم خير أصحاب كذا زفر.
  • والشافعي ومالك وما اختلفوا فيه بكل جواب وأحمد مع داود مع أهل شيعة حياهم إله الناس كل ثواب.

فوائد القراءة

القراءة لها العديد من الفوائد المذهلة ومنها:

  • تعمل القراءة على تقوية الوصلات العصبية التي تعمل على تطوير القدرات الدماغية التي تساهم في التواصل والتحليل.
  • عندما يقوم الإنسان بالقراءة، فإن المخ يقوم بالعديد من العمليات مثل: التحليل، التخيل، التفكير، التأمل وغيرها من العمليات التي تعمل على تنمية القدرات التأملية.
  • تطوير القدرات الإبداعية لأن القراءة تحفز الفرد على التفكير بشكل غير اعتيادي.
  • تساعد القراءة على تنشيط الذاكرة، بالإضافة إلى أنها تقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • تعتبر القراءة وسيلة من وسائل التعرف على ثقافات الغير والتعرف على العديد من العلوم المختلفة.
  • تساهم القراءة في توسيع المدارك، لأنها تجعل الشخص يتعلم المواضيع المختلفة مثل: الأدب، الفقه، التفسير، العقيدة، العلوم وغيرها.
  • تساعد القراءة على تقوية الشخصية، لأن الإنسان الذي يطلع كثيرًا ويقرأ كثيرًا يستطيع النقاش عند التواجد في أي مجلس.
  • تعمل القراءة على التخلص من المشاعر السلبية والتخلص من مشاعر القلق والاكتئاب.

حكمة عن القراءة

  • الكتاب وعاء مليء علمًا، ونعم الجليس والعدة، ونعم العشرة والنزهة، ونعم المشتغل والحرفة، ونعم الأنيس ساعة الوحدة، ونعم المعرفة ببلاد الغربة، ونعم القرين والدخيل، ونعم الوزير والنزيل.
  • الذي لا يقرأ لا يرى الحياة بشكل جيد فليكن دائمًا هنالك كتاب جديد بجانب سريرك ينتظر قراءتك له.
  • المجد لا يكون فقط في قراءة كتاب سطّره أجدادك، المجد الحقيقي أن تكتب سطراً في كتاب يقرأه أحفادك.
  • لا فقه مع العجز عن فهم الكتاب ومع العجز عن فهم الحياة نفسها.
  • العالم كله ليس فيه كتاب غير القرآن ظل ثلاثة عشر قرنًا كاملًا بنص هذا مبلغ صفائه ودقته. ليس الثمن المكتوب على غلاف الكتاب هو ما يحدد قيمته فرب كتاب يباع بجنيه كامل ولا يزال كتابًا رخيصًا.
  • حاجة القراء إلى المقالة أشد أحيانًا من حاجتهم إلى الكتاب.
  • أفضل لابني أن يقرأ ألف كتاب ويجوع، على أن يأكل في هيلتون ويقرأ دفتر التلفون.
  • العلم هو الكتاب لا الذي يلقيه.
  • الكتاب الجيد يحرر الإنسان الذي يقرأه أما التلفزيون الجيد فيقتل الإنسان الذي يشاهده.

شاهد أيضًا: ماذا يطلق على حديث رواه جمع عن جمع

في نهاية استعراضنا عن حديث عن القراءة والمطالعة وتوضيح أهمية القراءة في الإسلام وسرد بعض نماذج الشعر المعروفة عن القراءة، مع سرد بعض الحكم، في نهاية موضوعنا نتمنى أن يكون الموضوع أعجبكم.

أترك تعليق