شعر عن القراءة لأحمد شوقي

شعر عن القراءة لأحمد شوقي

شعر عن القراءة لأحمد شوقي، القراءة هي غذاء الروح، وهي من يستطيع الإنسان من خلالها، السفر إلى أرقى الأماكن، فهي من تعرف الإنسان ما لا يعرفه، وهي من تعمل على تفتيح الآفاق، وأحمد شوقي من الشعراء، الذين تغنوا بالقراءة، وأهميتها.

من هو أحمد شوقي :-

أحمد شوقي، هو من أفضل الشعراء الذين ولدوا على أرض مصر، بل هو من أعظم الشعراء العرب، لقب أحمد شوقي بأمير الشعراء، له العديد من القصائد الشعرية، التي تتميز بجمالها، وروعة كلماتها، ومعانيها المتميزة، وقد تغنى شوقي بالعديد من الأشعار عن القراءة.

شاهد أيضًا : أعظم أقوال الفلاسفة والحكماء عن الثقافة والعلم

 أهمية القراء في حياة الإنسان :-

تلعب القراءة دوراً كبيراً في حياة الإنسان، حيث أنها تعمل على تنمية مواهبه، وقدراته العقلية، والعلمية، والقراءة لها دور كبير في توسيع مدارك الإنسان، بل وتساعده على أن يفكر، ويجد حلول كثيرة للمشاكل، التي يواجهها.

شعر عن القراءة لأحمد شوقي :-

  • أنا من بدل بالكتب الصحابا.
  • لم أجد لي وافيا إلا الكتابا.
  • صاحب إن  عبته  أو لم تعب.
  • ليس بالواجد للصاحب  عابا.
  • كلما أخلقته جددني.
  • وكساني من حلى الفضل  ثيابا.
  • صحبة لم  أشك منها ريبة.
  • ووداد لم يكلفني عتابا.
  • رب ليل لم نقصر فيه عن.
  • سمر طال  على  الصمت  وطابا.
  • كان من هم نهاري راحتي.
  • نداماي ونقلي والشراب.
  • إن يجدني يتحدث أو يجد.
  • مللا يطوي  الأحاديث اقتضابا
  • تجد الكتب على النقد كما.
  • تجد الإخوان صدقا وكذبا.

أفضل ما قاله شوقي :-

  • فتخيرها كما تختاره.
  • وادخر في الصحب والكتب اللبابا.
  • صالح الإخوان يبغيك التقى.
  • ورشيد الكتب يبغيك  الصوابا.
  • شعر شوقي عن القراءة تعرف التاريخ :-
  • غال بالتاريخ   واجعل   صفحة.
  • من كتاب الله  في  الإجلال  قابا.
  • قلب الإنجيل  وانظر  في  الهدى.
  • تلقى للتاريخ  وزنا  وحسابا.
  • رب من  سافر في  أسفاره.
  • ليالي الدهر والأيام آبا.
  • واطلب الخلد ورمه منزلا.
  • تجد الخلد  من التاريخ بابا.
  • عاش خلق ومضوا ما نقصوا.
  • رقعة الأرض ولا زادوا الترابا.
  • أخذ التاريخ  مما  تركوا.
  • عملا أحسن أو قولا أصابا.
  • ومن الإحسان أو من ضده.
  • نجح الراغب  في  الذكر وخابا.

القراءة تأخذك إلى عالم آخر :-

  • مثل القوم  نسوا  تاريخهم.
  • كلقيط علي  في  الناس  انتسابا.
  • أو مغلوب على ذاكرة.
  • يشتكي من صلة الماضي انقلابا.
  • يا أبا الحفاظ قد بلغتنا .
  • طلبة بلغك الله الرغابا.
  • لك في الفتح وفي أحداثه.
  • فتح الله  حديثا وخطابا.
  • القراءة تفتح آفاق الفكر :-
  • من يطالعه ويستأنس به.
  • يجد الجد ولا يعدم دعابة.
  • صحف ألفتها في  شدة.
  • يتلاشى دونها الفكر انتهابا.
  • لغة الكامل في استرساله.
  • وابن خلدون إذا صح وصابا.
  • إن للفصحى زماما ويدا.
  • تجنب السهل وتقتاده الصعابا.
  • لغة الذكر لسان المجتبى.
  • كيف تعيا بالمنادين جوابا.
  • كل عصر دارها إن صادفت.
  • منزلا رحبا وأهلا وجنوبا.
  • ائت بالعمران روضا  يانعا.
  • وادعها تجر ينابيع عذابا.
  • القراءة هي مرآة التواريخ :-
  • لا تجيها بالمتاع المقتنى.
  • سرقا من كل قوم ونهابا.
  • سل بها أندلسا هل قصرت.
  • دون مضمار العلا حين أهابا.
  • غرست في كل ترب أعجم.
  • فزكت أصلا كما  طابت نصابا.
  • ومشت مشيتها  لم ترتكب.
  • غير رجليها ولم  تحجل غرابا.
  • إن عصرا قمت تجلوه لنا.
  • لبس الأيام  دجنا وضباب.

شاهد أيضًا : حكم و أقوال جميلة جدًا لابن عطاء الله السكندري

كلمات شوقي عن القراءة :-

  • أقعد الله  الجبرتي  لها.
  • قلما عن  غائب  الأقلام نابا.
  • خبأ الشيخ لها في ردنه.
  • مرقمة أدهى  من  الصل انسيابا.
  • ملك لم يغض عن سيئة.
  • يا له  من  ملك  يهوى السبابا.
  • لا يراه الظلم في كاهله.
  • وهو يكوي  كاهل  الظلم عقابا.
  • صحف الشيخ ويومياته.
  • كزمان الشيخ سقما واضطرابا.

شاهد أيضًا : دعاء الشيخ الشعراوي لفك السحر

 وفي نهاية رحلتنا حول مقالنا عن شعر عن القراءة لأحمد شوقي، يجب أن يكون كل إنسان لديه الوعي الكامل، لكي يقوم بالقراءة في شتى المجالات، حيث أن القراءة هي من تنمي الوعي اللازم، وتجعله يجلس بين الناس وهو قادر على المحادثة معهم بثقة.

أترك تعليق