كيفية قراءة رسم القلب بالتفصيل

كيفية قراءة رسم القلب بالتفصيل

يعد رسم القلب من الفحوصات التي يمكن من خلالها قياس مدى الفعالية الكهربائية للقلب، كما أنه من الفحوصات الهامة التي تستخدم في مجال الطب، وذلك لكونه من الأمور المستخدمة في الكشف عن أي مشكلة في عمل وظائف القلب، ولفحص فعالية القلب لابد من اتصال القلب بأقطاب كهربائية من خلال جهاز التخطيط عبر الأسلاك، ويتم ربطها باليد اليمنى واليسرى والقدم الأيسر، بهدف إكمال الدارة الكهربائية، وتوضع أقطاب على أطراف وصدر المريض.

مبدأ عمل جهاز الرسم الكهربائي

من خلال وجود إشارة كهربائية داخل القلب، فإنها تعمل على انتشار التيار الكهربائي في الأنسجة التي تحيط بالقلب والتي تكون ملاصقة له، كما أنه يسمح مرور جزء منه إلى سطح الجسم، ومن خلال ذلك يمكن تسجيل التيار الكهربائي، وهو ما يعرف باسم تخطيط القلب أو ECG.

شاهد أيضًا: كهرباء القلب اسبابها وعلاجها

ما هو رسم القلب؟

الإلكترو كار ديو جرام أو ما يعرف بتخطيط القلب الكهربائي (ECG)، هو عبارة عن أحد الفحوصات التي تخص القلب، ويمكن من خلالها التعرف إلى طبيعة تقدم الموجة الكهربائية المنظمة لعمل عضلة القلب، حيث يتم إنشاء تلك الموجة الكهربائية في ناظم ضربات القلب الطبيعي.

وتتم من خلال مرروها في الأذينين مما يتسبب في انقباضهما، وبالتالي يساعد في تدفق الدم من الأذينين إلى البطينين، ثم تمر الموجة الكهربائية من خلال ألياف توصيل خاصة إلى حجرات القلب، تعمل على انقباضها، وهذا بالضرورة يؤدي إلى تدفق الدم من البطين الأيسر إلى أنسجة الجسم من خلال الشريان الأبهر، كما يتم تدفق الدم من البطين الأيمن إلى الرئتين.

فائدة رسم القلب

من خلال فحص تخطيط القلب الكهربائي (ECG)، يمكن معرفة فوائده وهي تتمثل فيما يلي:

  • يساعد في امكانية اكتشاف وجود الاضطرابات في إنتاج الموجة الكهربائية وتوصيلها، والتي قد تنتج عن وجود بعض اضطراب في منظومة توصيل القلب.
  • يستخدم في تشخيص بعض الأمراض الخاصة بالقلب.
  • الكشف عن وجود ألم في الصدر.
  • الكشف عن وجود أي احتشاء داخل عضلة القلب، وهو ما يظهر من خلال حدوث بعض التغييرات في تخطيط القلب.
  • يشير رسم القلب إلى بعض الاضطرابات التي تنتج من وجود خلل في مستوى الأملاح داخل الجسم، أو الخلل الناتج عن تسمم بالأدوية، والاضطرابات التي تنتج من عدم انتظام عمل القلب.
  • في حالة وجود ضيق التنفس.
  • أثناء التعب والإجهاد المستمر.
  • يستخدم لمتابعة كفاءة أدوية القلب.
  • في حال وجود دقات غير طبيعية في القلب.
  • فحص القلب الروتيني في حال ما إذا كان هناك تاريخ عائلي.
  • على المرضى المصابين بذبحة قلبية أو احتشاء في عضلة القلب، أو من تم فحصهم وثبت وجود تغييرات في تخطيط القلب لديهم، الاحتفاظ برسم القلب، بهدف إجراء مقارنة بين هذا التخطيط بالتخطيط الجديد، وبهدف تحديد ما إذا كانت هذه التغييرات قديمة أو حديثة.

شكل رسم القلب:

تعد العضلات الخاصة بالأذينين صغيرة، في حال مقارنتها بعضلات البطينين، وبالتالي فإن التيار الكهربائي الذي يكون مصاحبًا أثناء انقباض الأذينين يكون صغيرًا، ويرمز له في رسم القلب برمز الموجة ب “P wave”، أما انقباض البطينين فيرمز له من خلال الرمز مجموعة كيو أر اس “QRS complex”.

وانبساط البطينين يرمز له بالموجة ت “T wave”، وذلك لأن دورة القلب تكون بداية من خلال عملية الانقباض للأذينين ومن ثم عملية الانبساط، وتنتقل لانقباض البطينين ثم انبساطهما، وهذا ما يتم تسجيله على شكل موجات في ورقة رسم القلب.

ترتيب الأحداث لموجات رسم القلب

  • انقباض الأذينين الموجة ب “P wave”.
  • انبساط الأذينين، والتي لا تتم في نفس وقت انقباض البطينين، حيث أن انقباض البطينين يعوق تسجيل انبساط الاذينين.
  • انقباض البطينين والتي يرمز لها مجموعة كيو أر أس”QRS complex”.
  • انبساط البطينين “T wave”.

شاهد أيضًا: كم نسبة ضعف عضلة القلب

طريقة قراءة تخطيط القلب

يقوم هذا الرسم بتصوير القلب من جميع الجوانب والوجوه الخاصة به، ويتم أخذ عدد 12 صورة للقلب، والتي تعرف كل منها باسم “lead”، وهي بمثابة العين التي ننظر من خلالها إلى القلب من جميع الأماكن، ويتم ذلك من خلال الأقطاب والوصلات التي تثبت على جسم المريض، والتي تكون متصلة بسلك مع جهاز الرسم، ومساري وهي صورة القلب الكهربائية.

وتنقسم المساري إلى قسمين وهما:

– مساري طرفية: ويتم من خلالها النظر إلى القلب من مستوى عمودي وهو ما يعرف بالإكليلي، ويتم تقسيمها إلى نوعين:

  • A v r: وهي التي يتام من خلالها النظر إلى الأذينة اليمنى.
  • A v f واحد واثنين: ويتم من خلالها النظر إلى الوجه الجانبي للقلب من الجهة اليسرى.
  • A v f وثلاثة: وتقوم بالنظر إلى الوجه السفلي.

مساري صدرية: ويتم من خلالها النظر إلى القلب بمستوى أفقي من الجهة الأمامية واليسرى، ويتكون كل واحد من هذه المساري من نموذج تخطيطي مختلف عن الآخر، وهذه المساري على النحو التالي:

  • V3/V4: ينظران إلى الوجه الأمامي للبطين الأيسر، وإلى الحجاب بين البطينين.
  • V1/V2: يقومان بالنظر إلى البطين الأيمن.
  • V5/V6: ينظران إلى الجدار الجانبي والأمامي من البطين الأيسر.

إن الموجات داخل القلب تسير من خلال اتجاه محدد، فعندما تتجه موجة نزع الاستقطاب داخل القلب نحو المسرى، فسوف ينتج عن ذلك أثرًا موجبًا، ولكن في حال ابتعادها للأسفل فسيتم رسم انعطاف نحو الجهة السفلى في الرسم، وهو ما يعرف بالأثر السلبي.

مكونات الرسم الكهربائي

وهذا الرسم الكهربائي يتكون من مجموعة موجات وفواصل وقطع يستطيع الطبيب من خلالها قراءة رسم القلب من النظرة الأولى لها، ومن ثم يمكنه الحكم على النتيجة، وذلك عن طريق نوعية بعض الأمور، فإن كانت النتيجة جيدة استمر في القراءة بمعدل الوقت الذي تستغرقه ورقة التخطيط للطباعة، والتي تمثل 25 ميل/ثانية، وبزيادة هذا المعدل تختلف نتيجة الفحص.

يتم تشكيل هذا التخطيط من خلال التقاط التيار الناتج عن خفقان القلب، ومن ثم نقله إلى مكبر، والتي تنتقل من خلال سلك رفيع يوجد في مجال مغناطيسي، فيعمل على تحريك نتيجة مرور التيار داخله، ومن ثم يتم تسجيل الحركة عبر رافعة حساسة على ورقة ذات رسم بياني.

هذه الورقة عبارة عن مربعات كبيرة بحجم 5 مليمتر، ويوجد داخلها مربعات صغيرة بحجم 1 مليمتر، وتضم معلومات خاصة بالمريض كالاسم والعمر والنوع، كما تضم تاريخ وقت إجراء الفحص، وهي من الامور الهامة بغرض تحديد الوضع الصحي للمريض، وكل خمس مربعات في الورقة تعد بمثابة ثانية، ويتم رسم الموجات عليها تتكون من الوقت على المحور السيني، وسعة على المحور الصادي، وكل موجة تتكون من الأقسام الثلاثة “QRS , T,”P.

القواعد قراءة تخطيط القلب الكهربائي

  • القاعدة الأولى: هل ال ECG نظام قلبي طبيعي أم لا، وهو ما يعني معرفة إذا كان القلب يأخذ كهرباء بصوره صحيحة.
  • القاعدة الثانية: لابد من معرفة إذا كانت ضربات القلب منتظمة أم لا من خلال تحديد المسافة.
  • القاعدة الثالثة: لابد من معرفة معدل ضربات القلب، حيث أن المعدل الطبيعي هو من 60 الى 100 ضربه في الدقيقة.
  • القاعدة الرابعة: محور القلب Axis.
  • القاعدة الخامسة: معرفة إذا ما كانت موجات القلب بصورة طبيعة أم لا من خلال عدد الموجات.

شاهد أيضًا: هل الإيكو يكشف أمراض عضلة القلب الضعيفة

وفي النهاية نكون قد تعرفنا على رسم القلب، وشكله وطريقة قراءة رسم القلب.

أترك تعليق