ترتيب الدول من حيث جودة التعليم

ترتيب الدول من حيث جودة التعليم

ترتيب الدول من حيث جودة التعليم، يعتبر التعليم هو أهم الاتجاهات القومية التي تهتم بها الدولة لما له من تأثير فعال وإيجابي على المستقبل في كل مجالات الحياة التي تختص بأمور الدولة، وقد كانت الدول في عصورها السابقة تقوم بعمل بعثات للخارج من أجل منح الطلبة الدارسين فرص من أجل تعليم أفضل ومن ثم يعود ذلك على الدولة فيما بعد، ويوجد في الآونة الأخيرة اتجاهات لجذب أعداد كبيرة للطلاب من قبل مجموعة من الدول من شأنها دعم هؤلاء الدارسين بتعليم مميز من أجل الوصول إلى جودة عالية تفيد بلدهم بعد ذلك، وأيضًا عمل تلك الدولة الجاذبة لهؤلاء الطلبة إلى تنشيط السياحة ورفع الاقتصاد الداخلي، فكل ذلك يعد مصالح متداخلة مع بعضها البعض وتصب في اتجاه واحد، وسوف نستعرض معكم أهم الدول التي تأتي على قائمة الترتيب لأفضل تعليم متميز وذو جودة عالية.

أهم الدول التي تأتي في قائمة الترتيب من حيث جودة التعليم لعام 2019

تم عمل استبيان لحوالي ما يقرب من سبعة آلاف فرد أقل من عمر الخامسة والثلاثين لكي يتم تحديد أفضل الدول من حيث جودتها في التعليم، وتم استنتاج الدراسة وتبين من خلالها وجود تلك الدول وهي كما يلي:

ماليزيا

  • والتي جاءت في أولى قائمة الترتيبات من حيث جودة التعليم لعام 2019، فقد كانت من قبل تحتل المرتبة رقم 13 في عام2018 .
  • ولكن بعد جهود الحكومة من أجل تحسين جودة التعليم وجذب أعداد كبيرة من الدارسين وصلت إلى الترتيب الأول للعام 2019 وتوجد ماليزيا في جزئيين منقسمين داخل الصين الجنوبي وهي عبارة عن بلدة صغيرة ولكن لها نمو اقتصادي كبير ومتزايد.
  • وبعد أن كانت مستعمرة بريطانية تزايد فيها عدد السكان حتى وصلت إلى 29 مليون نسمة ويعيش الجزء الأكبر منهم في كوالالمبور العاصمة، وماليزيا موجودة على طريق تجاري من المحيط وتؤثر عليها الصين والهند والشرق الأوسط وأيضًا بريطانيا العظمى في آخر القرن الثامن عشر.
  • وقد تم عمل اتحاد ماليزيا في عام 1948 بالقيام بعمل توحيد للمناطق التي كانت تحكم بريطانيا في السابق بطول شبه جزيرة ملايو وفي عام 1963 تم ضم المستعمرة البريطانية سابقًا إلى سنغافورة صباح وساراواك إلى الاتحاد المعروف في الوقت الحالي بماليزيا.

شاهد أيضًا: أشهر أسماء الدول التى قومت عملتها بالترتيب

الإمارات العربية المتحدة

  • وهذه الدولة قد تقدمت بشكل بالغ في التعليم من حيث جودته في عام 2019 بتقدم مركز واحد عن عام2018، حيث عملت الدولة على تحقيق طفرة هامة من حيث أنها قامت بتطوير الجامعات وأنظمة التعليم بطريقة كبيرة ما أدى إلى نتائج جيدة في ازدياد أعداد الطلبة الدارسين من دول أخرى.

الهند

  • والتي كانت بعيدة عن السباق التعليمي لعام 2018 إلا أنها حظيت بتطورات هامة أدت إلى دخولها قائمة ترتيب عام 2019 من حيث التعليم وجودته، وقد يتم ملاحظة إقبال للعديد من الدارسين للسفر إلى الهند للدراسة بسبب تقدم الدولة وتطورها في آخر السنوات وفي مجالات علمية كثيرة تتناسب مع نوع الدراسة.

الأرجنتين

  • والتي أصبحت متقدمة في التعليم في عام 2019 حيث كانت في الترتيب السادس لسنة 2018 ولكن في عام 2019 وصلت إلى الترتيب الرابع.

تركيا

  • التي كانت تذهب إليها البعثات في عصر الملك فاروق وما قبل ذلك لتلقي العلوم وكانت متقدمة في كافة التخصصات العلمية، إلا أنها تراجعت في الترتيب من حيث جودة التعليم في عام 2019 وذلك بحسب التقارير التي تكتب حول جودة التعليم في البلاد، وكانت تركيا قد شهدت هذا التراجع بسبب الأحداث الأخيرة التي تشهدها البلاد من عنف ومشاكل سياسية غير مستقرة.

فنلندا

  • حيث تتميز بوصولها إلى أعلى قائمة الترتيب من حيث جودة التعليم وذلك لأنها من البلاد التي لا تحتوي على أنظمة معقدة في التعليم، حيث يتم وضع كل الطلبة في نفس الصفوف التعليمية بدون الاهتمام إلى طبيعة قدراتهم وأيضا تتيح للطلبة واجبات غير كثيرة وإجراء تلك الواجبات يكون إجباري حتى سن السادسة عشر.

سويسرا

  • والتي تقوم بإعطاء التعليم بلغات مختلفة بحسب المكان الذي يقوم فيه الدارس بالتواجد من خلاله.
  • واللغات الأكثر شعبية في أنظمة التعليم هي اللغة الإيطالية والفرنسية والألمانية، وبالتالي يختار الدارس بحسب قدرته أفضل نظام تعليم له بحسب اللغة التي يحسن إجادتها وكذلك تبعًا لقدراتهم ويتم ارتياد المدارس التعليمية بنسبة 5%. .

شاهد أيضًا: قائمة أسماء الدول المتقدمة في العالم بالترتيب

بلجيكا

  • وهذه الدولة تحتوي على أربعة من المدارس الثانوية المختلفة بحسب مهارات وقدرات الطالب منها، المدرسة الثانوية العامة والتكنولوجية والمهنية، وتعليم الفن وأيضًا توجد مدارس خاصة لكل الأطفال من سن أربع سنوات وحتى سن 18 عام.

سنغافورة

  • وتعتبر هذه الدولة لها مميزات في التعليم حيث أنها تسجل أعلى الدرجات في عمل تقييم للدارسين بهدف قياس ومقارنة لأدائهم، وكذلك يتميز التعليم في بلجيكا بأنه يتم وضع الدارس تحت ضغط التعليم في عمر مبكر.

هولندا

  • التي أجرت لها اليونيسف في عام 2013 دراسة أظهرت بأن الأطفال داخل النظام التعليمي هم أسعد حظًا وسعادة، حيث الرفاهية المميزة لتلك الدولة في التعليم من شأنها أن تعطي للدارسين هذا الشعور.
  • وأيضًا يتصف التعليم بأنه غير معقد وغير كثير الواجبات المدرسية علاوة على أن الطلبة لا يتم وضعهم تحت أي ضغوط، ويوجد تنوع في توزيع المدارس ما بين الدينية والحكومية المتوسطة وأيضًا الخاصة.

قطر

  • والتي يتم تقسيم التعليم فيها إلى قسمين الأول ما قبل المدرسة المتمثل في الابتدائي والثانوي.
  • والقسم الثاني هو التعليم الجامعي ويتم توزيع المدة المحددة للتعليم في قطر إلى ست سنوات ابتدائي وثلاث سنوات ثانوي وثلاث سنوات عالي.

إيرلندا

  • التي تكون أغلب مدارسها الثانوية تتبع إلى القطاع الخاص وبتمويل من جهة الدولة علاوة على وجود تعليم مهني.
  • حيث أن بعض الدراسات قد أوضحت وجود خفض في النفقات على التعليم بنسبة تبلغ 15% غير المتقدمين عالميًا في التعليم ما يشير إلى أن ايرلندا تعاني مشاكل في جودة التعليم.

إستونيا

  • وهذه الدولة تقوم بإنفاق ما يقرب من 4% على التعليم، وتعمل الدولة جاهدة على أن تهيئ الظروف التي تتناسب من أجل تطور التعليم الذي من شأنه التأثير على الشخص والأسرة والمجتمع والوطن.

نيوزيلندا

  • وهذه الدولة يبدأ فيها التعليم من عمر خمس سنوات حتى التاسعة عشر علاوة على الدراسة الإجبارية من عمر ست سنوات وحتى عمر السادسة عشر.

بربادوس

  • وتقوم الدولة فيها بدفع النفقات الهامة من أجل توافر كافة أدوات التعليم من كتب وغيرها.
  • وقد وصل الجهد إلى تطوير التعليم بأن أصبح نسبة 98% من الطلاب على دراية كاملة بكل أمور القراءة والكتابة.

اليابان

  • والتي تعد أفضل وأهم الدول التي شكلت نفسها في التعليم بعد الحرب العالمية الثانية، فلقد تغير الشكل التعليمي حيث أصبح ست سنوات للتعليم الأساسي وثلاثة سنوات للثانوي وثلاثة سنوات للثانوي المتقدم وأربعة سنوات للجامعة.
  • ويعد نظام تعليم اليابان متشابه مع نظام تعليم أمريكا، ويعرف بأن اليابان تهتم بالاختراعات والعلوم التكنولوجية، ولقد تم جذب العديد من الدارسين إلى السفر لليابان من أجل تلقي أفضل العلوم والتكنولوجيا، وكذلك تعلم أصول النظام والحفاظ على الصحة بشكل كبير.

شاهد أيضًا: اطول وأشهر انهار العالم بالترتيب

أترك تعليق