أفضل مقولات عبد الرحمن الكواكبي

أفضل مقولات عبد الرحمن الكواكبي

أفضل مقولات عبد الرحمن الكواكبي، ولد عبد الرحمن الكواكبي عام 1855 م في مدينة حلب وينتسب من أبويه إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه درس الشريعة والأدب والرياضة في المدرسة الكواكبية كما درس العديد من العلوم وسوف نذكر أفضل مقولات عبد الرحمن الكواكبي في هذا المقال.

عبد الرحمن الكواكبي :-

بدأ حياته بالعمل محررًا في جريدة الفرات وعرف بمقالاته التي كانت تتكلم عن الفساد ثم قام بإنشاء جريدة خاصة وكانت أول جريدة تصدر باللغة العربية وسميت بالشهباء ثم جريدة الاعتدال ثم اتجه فيما بعد لدراسة الحقوق وعين عضوًا في اللجنتين المالية والمعارف واستمر في كتاباته ضد السلطة.

شاهد أيضًا : حكم وأقوال مكتوبة عن التغلب على الفشل

أعمال عبد الرحمن الكواكبي الأدبية :-

ألف عبد الرحمن الكواكبي العديد من المؤلفات والكتب حيث أنه لها تاريخ أدبي كبير ومن ضمن هذه المؤلفات طبائع الاستبداد وأم القرى وكتاب العظمة لله و صحائف قريش كما له الكثير من المخطوطات والكتب والمذكرات التي تم طباعتها التي تستخدم كمراجع هامة للباحثين.

أفضل مقولات عبد الرحمن الكواكبي :-

  • أضر شيء على الإنسان هو الجهل وأضر آثار الجهل هو الخوف.
  • العوام هم قوَة المستبد وقوته، بهم عليهم يصول ويطول يأسرهم فيتهللون لشوكته ويغصب أموالهم ويحمدونه على ابقائه حياتهم ويغري بعضهم على بعض فيفتخرون بسياسته وإذا أسرف في أموالهم يقولون كريمًا وإذا قتل منهم ولم يمثل يعتبرونه رحيمًا.
  • وإذا تتبعنا سيرة أبي بكر وعمر رضي الله عنهما مع الأمة نجد أنهما مع كونهما مفطورون خير فطرة ونائلين التربية النبوية لم تترك الأمة معهما المراقبة والمحاسبة ولم تعطهم طاعة عمياء.
  • الاستبداد يقلب الحقائق فى الأذهان فيسوق الناس إلى إعتقاد أن طالب الحق فاجر وتارك حقه مُطيع والمُشتكي المُتظلم مُفسِد والنبيه المُدقق مُلحد والخامل المسكين صالح ويُصبح -كذلك- النُّصْح فضولا والغيرة عداوة والشهامة عتوّا والحميّة حماقة والرحمة مرضًا كما يعتبر أن النفاق سياسة والتحايل كياسة والدناءة لُطْف والنذالة دماثة.
  • اللهم إن المُستبدين وشركائهم قد جعلوا دينك غير الدين الذي أنزلت فلا حول ولا قوة إلا بك.

قيل عن عبد الرحمن الكواكبي  :-

  • الاستبداد لو كان رجلاً وأراد أن يحتسب وينتسب لقال أنا الشرُّ وأبي الظلم وأمّي الإساءة وأخي الغدر وأختي المسْكَنة وعمي الضُّرّ وخالي الذُّلّ وابني الفقر وبنتي البطالة وعشيرتي الجهالة ووطني الخراب أما ديني وشرفي فالمال المال المال.
  • أشد مراتب الاستبداد التي يُتعوذ بها من الشيطان هي حكومة الفرد المطلق الوارث للعرش القائد للجيش الحائز على سلطة دينية.
  • الأمة التي لا يشعر كلها أو أكثرها بآلام الاستبداد لا تستحق الحرية.
  • الخوف من التعب تعب والإقدام على التعب راحة.
  • إنه ما من مستبدّ سياسي إلى الآن إلا ويتخذ له صفة قدسية يشارك بها الله أو تعطيه مقام ذي علاقة مع الله ولا أقل من أن يتخذ بطانة من خدمة الدين يعينونه على ظلم الناس باسم الله.
  • إنّ الله عادل مطلق لا يظلم أحدًا فلا يولي المستبد إلا على المستبدين.
  • العوام هم قوَّة المستبد وقوته بهم عليهم يصول ويطول  يأسرهم  فيتهللون لشوكته ويغصب أموالهم ويحمدونه على إبقاء حياتهم ويهينهم فيثنون على رفعته ويغري بعضهم على بعض ويفتخرون بسياسته وإذا أسرف في أموالهم يقولون كريمًا.

وإذا قتل منهم ولم يمثل يعتبرونه رحيمًا ويسوقهم إلى خطر الموت فيطيعونه حذر التوبيخ  وإن نقم عليه منهم بعض الأباة قاتلهم كأنهم بغاة.

  • هي كلمة حق وصرخة في واد.
  • إن ذهبت اليوم مع الريح.

أروع مقولات عبد الرحمن الكواكبي  :-

  • لقد تذهب غداً بالأوتاد.
  • العوام هم أولئك الذين إذا جهلوا خافوا وإذا خافوا استسلموا كما أنهم هم الذين متى علموا قالوا ومتى قالوا فعلوا.
  • هل خلق الله لكم عقلاً لتفهموا به كلّ شيء أم لتهملوه كأنّه لا شيء؟.
  • المستبد لا يخاف من العلوم الدينية المتعلقة بالمعاد لاعتقاده أنها لا ترفع غباوة ولا تزيل غشاوة وإنما يتلهى بها المهوسون لكن ترتعد فرائص المستبد من علوم الحياة مثل الحكمة النظرية والفلسفة العقلية وحقوق الأمم أو سياسة المدنية وغيرها من العلوم الممزقة للغيوم المسبقة للشمس المحرقة للرؤوس.
  • خلق الله الإنسان حرًا قائده العقل فكفر وأبى إلا أن يكون عبدًا قائده الجهل.
  • تبقى الأديان في الأمم المأسورة عبارة عن عبادات مجردة صارت عادات فلا تفيد في تطهير النفوس شيئًا.
  • يجب قبل مقاومة الاستبداد تهيئة ماذا يستبدل به الاستبداد.

شاهد أيضًا : أشهر أقوال الحكماء عن المرأة والرجل

مقولات هامة لعبد الرحمن الكواكبي :-

  • من الأمور المقررة طبيعةً وتاريخيًا أنه ما من حكومة عادلة تأمن المسؤولية والمؤاخذة بسبب غفلة الأمة أو التمكن من إغفالها إلا وتسارع إلى التلبس بصفة الاستبداد وبعد أن تتمكن فيه لا تتركه وفي خدمتها إحدى الوسيلتين العظيمتين جهالة الأمة والجنود المنظمة.
  • ولا شكّ أن إعانة الظّالم تبتدئ من مجرّد الإقامة في أرضه.
  • إن خوف المستبد من نقمة رعيته أكثر من خوفهم بأسه لأن خوفه ينشأ عن علمه بما يستحق منهم وخوفهم ناشئ عن جهل وخوفه عن عجز حقيقي فيه وخوفهم عن توهم التخاذل فقط.
  • إن أصل الداء الاستبداد السياسي ودواؤه دفعه بالشورى الدستورية.

اقتباسات رائعة لعبد الرحمن الكواكبي  :-

  • أنه ليس من صالح الوصي الخائن القوي أن يبلغ الأيتام رشدهم كذلك ليس من غرض المستبد أن تتنور الرعية بالعلم.
  • الناظر في القرآن حق النظر يرى أنه لا يكلف الإنسان قط بالإذعان لشيء فوق العقل لب يحذره و ينهاه من الإيمان اتباعاً لرأي الغير أو تقليداً للآباء.
  • ما هي الإرادة؟ هي أمّ الأخلاق هي ما قيل في تعظيمها لو جازت عبادة غير الله لاختار العقلاء عبادة الإرادة.
  • ولو ملك الفقهاء حرية النظر لخرجوا من الاختلاف في تعريف المساكين الذين جعلهم الله نصيباً من الزكاة فقالوا هم عبيد الاستبداد وجعلوا كفّارات فك الرقاب تشمل هذا الرقّ الأكبر.
  • و لهذا قرر الحكماء أن الحرية التي تنفع الأمة هي التي تحصل عليها بعد الاستعداد لقبولها و أما التي تحصل على أثر ثورة حمقاء فقلما تفيد شيئا لأن الثورة غالبا ما تكتفي بقطع شجرة الاستبداد ولا تقتلع جذورها فلا تلبث أن تنبت و تنمو وتعود أقوى مما كانت أولًا.

أجمل مقولات عبد الرحمن الكواكبي :-

  • ومن يدري من أين جاء فقهاء الاستبداد بتقديس الحكام عن المسؤولية حتى أوجبوا لهم الحمد إذا عدلوا و أوجبوا الصبر عليهم إذا ظلموا وعدوا كل معارضة لهم بغيًا يبيح دماء المعارضين؟ .
  • أنا أناشدكم الله يا مسلمين ألّا يغركم دين لا تعملون به وإن كان خير دين ولا تغرنكم انفسكم بانكم امة خير أو خير أمة وأنتم أنتم المتواكلون المقتصرين على شعار لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم ونعم الشعار شعار مؤمنين ولكن اين هم إنى لا أرى أمامي أمة تعرف حقا معنى لا إله إلا الله بل أرى أمة خبلتها عبادة الظالمين.
  • قد استفادت أُمَمُ الغَرب من الإسلام أكثر مما استفاده المسلمون.
  • الاستبداد يد الله القوية الخفية ، يصفع بها رقاب الآبقين من جنة عبوديته إلى جهنم عبودية المستبدين الذين يشاركون الله في عظمته و يعادونه جهاراً.
  • النصح لا يفيد شيئًا إذا لم يصادف أذنا تتطلب سماعه.

عبارات شهيرة لـ عبد الرحمن الكواكبي :-

  • الاستبداد أعظم بلاء يتعجل الله به الانتقام من عباده الخاملين ولا يرفعه عنهم حتى يتوبوا توبة الأنفة.
  • المستبد عدو الحق عدو الحرية وقاتلهما والحق أبو البشر والحرية أمهم والعوام صبية أيتام نيام لا يعلمون شيئًا والعلماء هم إخوتهم الراشدون إن أيقظوهم هبوا و إن دعوهم لبوا و إلا فيتصل نومهم بالموت.
  • كلما زاد المستبد تعسفًا وجورًا زاد خوفه من رعيته.
  • قد يبلغ فعل الاستبداد بالأمة أن يحول ميلها الطبيعي من طلب الترقي إلى طلب الأسفل بحيث لو دفعت إلى الرفعة لأبت وتألمت كما يتألم الأجهر من النور وإذا ألزمت بالحرية تشقى وربما تفنى.

شاهد أيضًا : حكم وأقوال ماثورة عن شهر رمضان

وبعد الإنتهاء من موضوع أفضل مقولات عبد الرحمن الكواكبي ومعرفة من هو عبد الرحمن الكواكبي والتعرف على تاريخه الأدبي وذكر أهم وأفضل المقولات المثيرة له فنحن الآن عزيزي القارئ في إنتظار المشاركة بتعليقك وترك رأيك حول هذه المقولات.

أترك تعليق