بحث قصير عن الملكة كليوباترا السابعة

بحث قصير عن الملكة كليوباترا السابعة

بحث قصير عن الملكة كليوباترا السابعة، شهدت الحضارة المصرية منذ القِدَم العديد من الملوك الذين توالوا على بنائها وحكمها، من بينهم هذه الملكة المصرية الشهيرة التي كانت نموذج للدراما وهي الملكة كليوباترا السابعة طفلة الملك بطليموس الثاني عشر والتي ولدت في سنة 69 قبل الميلاد، والتي حكمت الدولة المصرية لفترة من الزمان، وهي مع أخويها وابنها، وذلك إلى أن استولى الرومان على أرض مصر، وقامت الملكة بالانتحار.

مقدمة بحث عن الملكة كليوباترا السابعة

إن الملكة كليوباترا تولت حكمها عقب موت أبوها في سنة 51 قبل الميلاد، تولت الحكم الملكة كليوباترا السابعة مع اخيها بطليموس الـ 3 والـ 4 عشر وابنها ايضاً بطليموس الـ 5 عشر، وذلك حتى قامت الجيوش الرومانية بهزيمة الجيوش المصرية ممّا أسفر عن وقوع المملكة بأيدي الرومان، وعلى أثرها لجأت الملكة المصرية بالانتحار تاركة ورائها الرمز الرومنسي للفتاة في العصور القديمة.

شاهد أيضًا: معلومات عن حياة الاسكندر المقدوني

لمحة عن حياة كليوباترا السابعة

  • قامت الملكة كليوباترا بحكم مصر لمدة تقارب الثلاث عقود وقد كانت تعرف عنها بالذكاء والحكمة، مثلما كانت تُجيد عِدة لغات ممّا جعلها يمكن لها التفاهم مع الكثير من دبلوماسيين الدول الأخرى بلا مترجمين، بالإضافة لجمالها الأخاذ في هذا الزمن.
  • حظيت كليوباترا في فترة حياتها بأربعة أطفال: الطفل الأول من القيصر يوليوس والذي لم يُعترف به بأي حال من الأحوالً بعد ذلك، أمّا الثلاثة الأخرون من الزوج أنطوني الذي انتحر عند هزيمة الجيوش المصرية من قبل الرومان.

صفات كليوباترا

  • كانت الملكة كليوبترا ذات شخصية شديدة وصاحبة ذكاء ودهاء، وذات تفكير استراتيجي وحنكة، وإرادة صلبة وحب للمجد، وقد حازت على قلب رجلين من أعظم الرجال في هذا الوقت.
  • وهما: يوليوس قيصر، وماركوس أنطونيوس، وقد كانت تهتم بجمالها الشخصي على نحوٍ عظيم، وقد وُصفت في الكثير من القصص أنّها ذات بهاء جذاب.
  • إلّا أنّ النقود المعدنية التي تحمل صورها والتي تنتشر الآنً في الكثير من المتاحف، بينت للكثير من علماء الآثار أنها لم تكن ذات بهاء حقيقي بجميع المعايير؛ إلّا أنّ شخصيتها الساحرة والفعالة جعل منها ملكة جذابة وفاتنة على مدار التاريخ.

 رواية حكم كليوبترا

  • بعد استلام وتعهد كليوباترا للحكم بفترةٍ قصيرة قام أوصياء أخيها على العرش بخلعها وطردها من الاسكندرية، وقد كانت دولة مصر في زمانها تحت القوة الرومانية، وتزامن هذا مع وصول يوليوس قيصر والي روما لمدينة الإسكندرية، الذي حارب المعارضين لها.
  • وإغراق أخيها بطليموس الـ 3 عشر طوال محاولته الهرب، وإعادتها إلى العرش واستلام حكم البلاد مرة أخرى مع أخيها بطليموس الـ 4 عشر.
  • أنجبت كليوباترا ولداً ادعت أنّه ابن يوليوس قيصر وسمته قيصرون، وبعد هذا قُتل يوليوس قيصر في روما، وقد كانت دولة مصر واقعة في إطار حكم الإمبراطورية الرومانية الشرقية التي كانت من نصيب ماركوس أنطونيوس.
  • الإمبراطور الروماني الذي كان يقتسم الإمبراطورية الرومانية مع أوكتافيوس في أعقاب مقتل يوليوس قيصر، فوقع في حب كليوبترا وتزوجها وأنجبت منه ثلاثة أولاد.
  • أضمر أوكتافيوس العداء وأعلن المعركة في مواجهة كليوباترا وماركوس أنطونيوس، وقد هزمهم في موقعة أكتيوم البحرية.
  • ورجعت كليوباترا وماركوس أنطونيوس عقب الحرب إلى الإسكندرية ولحقهم أوكتافيوس إليها، وعند وصول أوكتافيوس إلى حواجز دولة مصر أشاعت كليوبترا أنّها انتحرت، فقتل ماركوس أنطونيوس ذاته حزناً عليها حالما سمع نبأ مصرعها.
  • ثمّ انتحرت كليوباترا عقب هذا من خلال لدغ ذاتها أفعى كوبرا، ووقعت دولة مصر في أعقاب هذا تحت حكم الرومان.

شاهد أيضًا: معلومات عن دخول العثمانيين مصر

كليوباترا ويوليوس قيصر

  • رجعت كليوباترا إلى دولة مصر في الثامن والأربعين قبل الميلاد لمجابهة شقيقها بطليموس الـ 3 عشر على الأطراف الحدودية الشرقية لمصر في بيلوزيوم.
  • ويتزامن هذا مع هروب الزعيم بومبي من روما إلى دولة مصر نتيجة حدوث معركة أهلية بينه وبين قيصر، قبل أن يتم اغتياله عن طريق بطليموس الـ 3 عشر لحظة وصوله إلى دولة مصر
  • ويُذكر أنّ كليوباترا ذات الواحد والعشرين عاماً كانت قد أعدّت ذاتها في الـ 7 والأربعين قبل الميلاد للقاء قيصر الذي بلغ إلى دولة مصر لمساعدتها على حل قضيتها مع أخيها.
  • حيث تمكنت من الإتيان إلى القصر بتهريب ذاتها ضِمن سجادة لتصل إلى حجرة نوم قيصر الذي كان يبلغ من العمر اثنين وخمسين عاماً وقتها.
  • ليراها أخيها بطليموس الـ 3 عشر سوياً في صباح اليوم اللاحق وهذا استناداً لرواية كاسيوس ديو.

اسرار في حياة كليوباترا ويوليوس قيصر

  • وقتما شعر بطليموس الـ 3 عشر بخطر قيصر وخوفه من التخلص منه بعد أن رآه مع كليوباترا انضم إلى شقيقته الصغرى أرسينوي.
  • التي تم نفيها إلى روما في الـ 7 والأربعين قبل الميلاد بعدما أحرز قيصر انتصاراً كبيراً في مواجهة بطليموس الـ 3 عشر في موقعة النيل.
  • الشأن الذي أسفر عنه ارجاع العرش لكليوباترا وشقيقها الأصغر بطليموس الـ 4 عشر، وفي العام الـ 6 والأربعين قبل الميلاد أنجبت كليوباترا ابناً أطلقت عليه اسم بطليموس قيصر، وقد عرفه المواطنين المصريين بقيصريون أو قيصر الضئيل.
  • إذ كانوا يتصورون بأنّه ولد قيصر، وبعد عام من رجوع قيصر إلى روما، دعا كليوباترا لزيارته فبلغت إليه في خريف عام ستة وأربعين قبل الميلاد.
  • وقد كان معها شقيقها الضئيل وزوجها، تبعاً لعادات البطالمة، بطليموس الـ 4 عشر، ووَلدها قيصرون.

مصرع كليوباترا

  • تُوضح القصص التاريخية تفصيلاً بخصوص مصرع كليوباترا، فبعد الخسارة الكبيرة التي واجهها أنطونيو في حرب أكتيوم في مواجهة مجموعات جنود أوكتافيان انتحر أنطونيو وتبعته كليوباترا بلدغة ثعبان حملته ودفعته لدغها.
  • بينما وُضعت الكثير من الأبحاث لبيان مدى صدق الفرضيات المطروحة بشأن وفاتها، حيث وضعت دراسة جدانكين كتجربة فكرية لاختبار منطقية ما تنصّت عليه الفرضية.
  • حيث الأمر الذي هو واضح أنّ ضريح كليوباترا يتواجد قرب القصر الذي عاش فيه أوكتافيان في الإسكندرية في دولة مصر.
  • وكانت كليوباترا في ضريحها وقتما بعثت مذكرة الانتحار التي كتبتها إلى أوكتافيان، الأمر الذي يثبت أن حملها للثعبان عقب مدة قصيرة من إرسال المذكرة ليقوم قليل منّها وقتلها.
  • كمّا يُشار إلى أنّ الزمن الذي استغرقه الحارس لإرسال المذكرة والرجوع إلى موضعه هو بضع دقائق، وذلك ما يتضاد مع ما أتى به الطب، حيث أثبت أنّ أمر مصرع كليوباترا استغرق بضع ساعات لا دقائق وهو المسألة الذي يدحض الافتراضية الأولى.

فرضية كليوباترا

  • لهذا ظهرت فرضية أخرى تنصُّ على أنّ أوكتافيان هو من قتل كليوباترا ووَلدها كجزء من خطتها للاستيلاء على الإمبراطورية بأكملها.
  • وقد تمّ إيجاد بيانات بخصوص انتحار كليوباترا في ملف متواجد في المعبد، بصرف النظر عن احتوائه على أخطاء فقد اعتقد قليل من الأشخاص بهذا عقب ما تبين في المعبد من نحت لإيزيس وهو محاط بثعبان.
  • إذ اعتقدوا بأنّ كليوباترا هي النسخة الحية لإيزيس وهو الذي يثبت أن مصيرها، وكفرضية أخيرة لفتت إليها قليل من الأبحاث الجديدة ذكرت أنّ مبرر وفاة كليوباترا أتى نتيجة لتعاطي عدد محدود من المواد المخدّرة السامة.
  • وهذا استناداً للمؤرخ والأستاذ الألماني في جامعة ترير كريستوف شافر تبعاً لما وجده في أوراق البردي القديمة التي أظهرت بأنّ المواطنين المصريين كانوا يعرفون السموم.
  • لهذا يتصور شافر بأنّ كليوباترا قد خلطت مجموعة سامة من المواد المخدّرة المستخرجة من النباتات لأداء هدفها بالانتحار، أو أنّ ثمة من أعد لها هذا السُّم الذي يتحمل مسؤولية مصرعها.
  • إلّا أنّه وبالرغم من كل ما ذكره العلماء والمحللون توجد قضية موت كليوباترا مُحاطة بالغموض؛ نتيجة لـ عدم توفّر البيانات الدقيقة التي تصف ما وقع منذ ما يقرب من الألفي عام.

شاهد أيضًا: بحث عن الملك سنفرو قصير

خاتمة بحث عن الملكة كليوباترا السابعة

في ختام رحلتنا مع بحث قصير عن الملكة كليوباترا السابعة، نؤكد على إن الملكة كليوباترا هي الملكة السابعة لدولة مصر، وقد حكمت مصر فترة، وأنجبت 4 أبناء، وماتت الملكة بغموض، وهذا ما قد تناولناه خلال هذا البحث، ونتمنى أن يكون قد نال اعجابكم، وقد استطعنا أن نجيب على كافة الأسئلة التي من الممكن أن تدور في ذهنكم عن الملكة كليوباترا.

أترك تعليق