صفات المعلم الناجح ومهاراته

صفات المعلم الناجح ومهاراته

صفات المعلم الناجح ومهاراته، المعلم هو حجر الأساس في العملية التعليمية فإذا كان المعلم ناجح استطاع أن يحقق أهداف العملية التعليمية ويرفع من كفاءة عدد كبير من الطلاب بعدما يستطيع جذب انتباههم بمهاراته وابداعاته، وفي هذا المقال سنتحدث عن المعلم الناجح وصفاته ومهاراته.

مهارات المعلم الناجح

من أهم المهارات التي يتمتع بها المعلم الناجح:

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن يوم المعلم

التحضير المسبق:

  • حيث من المهم أن يقوم المعلم بالتحضير لدروسه قبل أن يقوم بشرحها حيث يجب أن يتعرف على محتوى الدروس ويجهزه بعناية فائقة، حتى يختار الطريقة الأمثل للشرح وكذلك يتجنب نقل معلومات خاطئة أو تكرار معلومات في نفس السياق، وهو ما يفيد في حمايته من الاحراج امام الطلاب.

التهيئة الذهنية:

  • من المهم أن يستخدم المعلم الأساليب المشوقة والوسائل الممتعة كمداخل لشرح الدرس، فيعمل على جذب اهتمام الطلاب وكذلك زيادة التشويق والإثارة لديهم تجاه التعرف عن كل ما هو جديد.
    والأساليب المتبعة قد تكون عن طريق طرح سؤال معين أو استخدام الوسائل التعليمية المشوقة والهادفة أو استخدام الصور.

تنويع المثيرات:

  • من المهم أن يتمتع المعلم بالقدرة على تنويع المثيرات ولا يعتمد في شرحه على مثير واحد حتى لا يشعر الطلاب بالملل وحتى يظل ذهن الطلاب حاضرًا أثناء الشرح، فمن الممكن أن يعتمد على تغيير نبرة الصوت أو استخدام الوسائل التعليمية بالصور والفيديو وغيرها من الطرق التي تجعله يستخدم أكثر من حاسة لاستيعاب المعلومة مما يترتب عليه بقائها في الذاكرة.

استخدام الوسائل التعليمية:

  • من المهم قبل استخدام الوسيلة التعليمية أن يدرك المعلم الهدف من استخدامها والطريقة الأمثل لاستخدامها، وكذلك مدى مناسبتها للمحتوى ولأعمار المتعلمين، كما أنه من الأفضل أن يترك للطالب فرصة الاكتشاف والتعرف على أهداف الدرس واستنباطها من خلال الوسيلة التعليمية

مهارة وضوح الشرح والتفسير:

  • من المهم أن يمتلك المعلم حصيلة لغوية وعقلية تجعله قادر على شرح وتفسير الدروس المطلوب تعليمها للطلاب بسهولة ويسر.

مهارة التعزيز:

  • من المهم أن يمتلك المعلم القدرة على التشجيع ودعم الطلاب على النجاح والتفوق من خلال استخدام أسلوب مكافأة الطالب لتعزيز السلوك الإيجابي لديه.

مهارة استقبال أسئلة الطلاب:

  • من المهم أن يمتلك المعلم صدر رحب حتى يجيب على كل الأسئلة ويكون على تواصل دائم مع طلابه فيتلاقى أسئلتهم ويجيب عليه بهدوء، مما يزيد من دافعية الطالب للتعلم واكتساب المعلومة.

الاهتمام بالواجبات المنزلية التي يعطيها للطالب:

  • من المهم أن يهتم المعلم بالتغذية الراجعة للطالب، فيجب أن يراعي مراجعة الواجبات المنزلية وكذلك تصحيحه حتى يتأكد من وصول المعلومة بشكل صحيح للطالب ورسوخها في الذهن.

خصائص المعلم الناجح

  • من المهم أن يكون لديه قدرة على تحديد الأهداف وتنظيم خطط تعليميّة قويّة.
  •  من المهم أن يعمل بحب ودون انتظار لكلمات شكر من الطلاب وذويهم حيث أنه يعمل لأجل الله.
  •  المعلم النّاجح يكون لديه القدرة على التفرقة بين متى يتم التجاهل أو متى يستمع إلى الطلاب.
  • من المهم أن يمتلك صفات أخلاقية إيجابية مثل: الإخلاص، والالتزام، والانتماء، الصدق والتواضع.
  • أن يعتمد على الأساليب المشوقة التي تتناسب مع الطلاب لكسر الملل خاصة في المواد التي تتطلب الفهم.
  •  يجب أن يهتم بالشكل الخارجي وكذلك بأن يكون مهندم ومرتب لأنه قدوة لطلابه.
  • من المهم أن يمزج بين روح الدعابة وقوة الشخصية فيعرف متى يكون جادًا ومتى يكون متساهلًا.
  •  أن يكون على تواصل جيد مع أولياء الأمور من أجل تحسين مستوى الطلاب.
  • من المهم أن يعمل على حل مشكلات الطلاب مهما اختلف نوعها سواء كانت في المدرسة أو في المنزل.
  •  من المهم أن يكون المعلم متطور يعمل كل ما بوسعه من أجل تطوير أدائه.

مهارات التواصل التي يجب أن تتواجد في المعلم:

  • من المهم أن يمتلك المعلم القدرة على التواصل شفهيًا وغير شفهيًا مع الطلاب على سبيل المثال: يتواصل في الكتابة، والتصوير، وكذلك من المهم أن يجيد استخدام لغة الجسد.
  •  يجب أن يمتلك القدرة على توصيل الأفكار بطريقة مبتكرة وبسيطة تصل المتعلم مهما اختلفت الفروق الفردية بينه وبين غيره من المتعلمين.
  • يجب أن يتعرف على كل طالب ويفهم احتياجاته ومهاراته.
  •  يجب أن يمتلك قدرة على شرح الواجبات وتقييمها بشكل كبير يمكنه من فهم المادة بسهولة ويسر.
  • يجب أن يتعامل بشكل فعال وإيجابي مع كل المتعلمين، حتى يستطيع أن يمنحهم كل الدعم والتشجيع على الاستمرار في التعلم، حيث أن المعلم قدوة للطلاب ويؤثر فيه بشكل كبير ولذلك يجب أن يتعامل بإيجابية ويكون مصدر للطاقة الإيجابية للطلاب حتى يجعلهم يعتادون على التفكير الايجابي ويدركون أهميته.

شاهد أيضًا: دور المعلم في تربية الأجيال وأهمية دوره

أهمية احترام المعلم لطلابه

  • من اهم الصفات التي يجب أن توجد في المعلم فكرة أنه يحترم طلابه ويراعي الفروق بينهم وذلك يتمثل في التالي:
  • السماح لهم بإبداء الرأي بحرية كبيرة ومناقشة افكار دون السخرية أو التحقير من شأنهم، يتم من خلالها تقييم الآراء واختيار الأنسب والاكثر صوابًا.
  • احترام المدرس لطلابه يقوم بخلق بيئة تعليمية تتناسب مع الطلاب وقدراتهم العقلية وصفاتهم النفسية والاجتماعية مثل الامان بالإضافة إلى حرية التعبير عن الرأي، حيث يقوم المعلم بالإنصات الجيد لأفكار الطلاب وتشجيعها ودعم التفكير التعاوني والإيجابية لديهم

أهمية إضافة جو من المرح والمتعة للدرس

  • معظم الطلاب تحب أن يقوم بتدريسهم معلم ممتع يجمع ما بين الشدة والفكاهة وهو يفعل الآتي:
    يكون بالدمج بين الأنشطة الإبداعية والترفيهية وبين مواد الدراسة، مما يجذب انتباه الطلاب للدرس طوال الحصة.
  • يقوم باستخدام وسائل متنوعة ومرئية ومسموعة لكي يُسهل من فهم الطلاب للمعلومة، حيث أن تنوع المثيرات أمامه يضمن أنه لن يشعر بالملل وسيظل يشعر بالتشويق لمعرفة المعلومة.
  • يستخدم الاستراتيجيات التي تعتمد على التعلم الذاتي مما يضمن مشاركة الطلاب في العملية التعليمية فيتحقق الهدف من التعلم بكل سهولة ويسر
  • من المهم أن يقوم المدرس بتشجيع التعلم التعاوني بين الطلاب حيث أن كل طالب يجب أن يشارك زميله في التعلم وفي تبادل الخبرات.

أهمية سماع الطلاب والاهتمام بآرائهم.

  • يعطي الطالب شعور بالأهمية وبأن لديه مكانة خاصة وأنه عامل مؤثر في الفصل.
  •  يعمل على توثيق الروابط بين المعلم وطلابه ودعمها وتدعيم الاحترام المتبادل بينهما له دور كبير في ترسيخ الثقة بالنفس بين الطلاب، حيث يرى كل طالب أن له دور وكلمة مسموعة يتم الأخذ بها.
  • تزيد من ابداع الطلاب وتنمي لديه التفكير الايجابي والابداعي فتظهر العديد من المواهب المميزة والمبتكرة بين الطلاب.

أهمية تشجيع الطلاب

  • من المهم أن يلاحظ المعلم كل طالب ومهاراته وتحصيله حتى يستطيع اختيار الطريقة المناسبة للتدريس ويستطيع تشجيع وتحفيز الطلاب على التعليم.
  • التشجيع قد يكون عن طريق قول عبارات مشجعة أو قد يكون عن طريق التحدي، حيث يثير بداخل الطلاب الرغبة في الفوز والتعلم واكتساب الخبرات الجديدة مستغلًا طاقة وحماس الشباب لديهم.
    من المهم أثناء تشجيع المعلم للطلاب إن يحاول دائمًا أن يزيد من ثقة الطالب في نفسه وفي قدرته على التعلم وإنجاز الأشياء.

شاهد أيضًا: ما هو شعار يوم المعلم

في النهاية نرجو أن تكونوا قد استمتعتم معنا بالمعلومات التي قدمناها عن صفات المعلم الجيد.

أترك تعليق