اين توضع الكمادات للرضيع

اين توضع الكمادات للرضيع

اين توضع الكمادات للرضيع الأطفال كثيرًا ما يمرضوا ويتعرضوا للإصابة بالأمراض الفيروسية، وخصوصًا في فصل الشتاء، بسبب التقلبات الجوية التي تحدث في الطقس، وتعتبر ارتفاع درجة حرارة الطفل من أكثر العلامات التي تنبه الأم بأن طفلها قد تعرض لنزلة برد أو انفلونزا، ويجب عليها فور حدوث هذا أن تذهب إلى الطبيب ليعطيها الأدوية الخافضة للحرارة، هذا بالإضافة إلى عمل كمادات مياه باردة، حيث أنها تساعد بشكل كبير على خفض الحرارة، وسوف نتناول في هذا المقال أين توضع هذه الكمادات للرضيع.

+الحرارة المرتفعة عند الأطفال

الكثير من الأطفال يتعرضون لارتفاع درجة الحرارة في مختلف مراحل عمرهم، وفي الغالب تكون هذه الحرارة بسبب التهابات الحلق أو الأذن، وارتفاع الحرارة هي الطريقة التي توضح أن الشخص مريض، كما تعتبر ارتفاع درجة الحرارة وسيلة لمحاربة الالتهابات.

وتعتبر ارتفاع درجة الحرارة من أخطر علامات المرض، حيث أن ارتفاعها لدرجة تصل إلى أربعين أو أكثر قد تسبب تلف الدماغ أو التهاب السحايا، ولذلك يجب على الأم أن تعرف كيف تساعد طفلها بشكل سريع لتقليل درجة الحرارة حتى يفحصه الطبيب.

شاهد أيضًا: طرق إستخدام البصل لخفض الحرارة

 كيف يتم الكشف عن الحرارة المرتفعة

  1. الميزان الحراري الطبي

الميزان الحراري الطبي هو الميزان الذي يوجد به الزئبق، ويستخدم هذا الميزان في المستشفيات ويوجد لدي الأطباء داخل عياداتهم، ويوضع هذا الميزان الحراري تحت إبط الطفل لقياس درجة حرارته، وللحصول على درجة الحرارة الصحيحة يجب زيادة نصف درجة من الحرارة التي تظهر في الميزان الحراري.

  1. الميزان الرقمي

وهذا الميزان الرقمي يعتبر أسهل في الاستخدام بالنسبة للأم، حيث أنه يكتب درجة الحرارة في الميزان.

  1. مصاصة الأطفال

وتعرف مصاصة الأطفال باللاهية، وهذه اللاهية يوجد بها ميزان يكتب درجة حرارة الطفل، وهي متواجدة في جميع الأسواق.

أين توضع الكمادات الباردة

تعتبر الكمادات من الإسعافات الأولية الهامة التي يجب عملها في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل أو الرضيع، لتقليل الحرارة وعدم ارتفاعها بشكل كبير، مما قد يشكل خطر على حياة الطفل، ويتم وضع الكمادات في هذه الأماكن وهي:

  • يتم وضع الكمادات على الجبين أو على الرأس.
  • كما توضع الكمادات على فخد الطفل عندما ترتفع درجة الحرارة بشكل عالي، وذلك في فصل الصيف فقط، ولا يفضل وضع الكمادات على الأفخاذ في فصل الشتاء، حيث أن تكشيف الطفل أو الرضيع في فصل الشتاء، من الممكن أن يعرضه لنزلات البرد الشديدة.
  • وتوضع الكمادات أيضًا على اليدين وتحت الإبطين.
  • وهناك كمادات تباع في الصيدليات، وتعرف باللاصقة الخافضة للحرارة، ويتم وضعها على جبين الطفل أو على ظهرة، أو على منطقة البطن، كما يوجد في الصيدليات كمادات يتم استخدامها لحماية الأطفال من ضربات الشمس والحرارة الشديدة في فصل الصيف.

بعض الأخطاء التي ترتكبها الأمهات عندما ترتفع درجة حرارة أطفالهم

  1. من الأخطاء التي ترتكبها الأمهات عندما يتعرض أطفالهم لارتفاع في درجة الحرارة أن يضعوا كميات كثيرة من الماء على الطفل، بهدف إنزال درجة حرارتهم، ولكنهم بهذه الطريقة لا يعلموا أنهم قد يتسببوا في تدهور حالة الطفل المريض.
  2. يجب على الأم أن تبتعد عن استخدام مكعبات الثلج بهدف خفض الحرارة، ولكن عليها أن تكتفي باستخدام الماء الفاتر، حيث أن استخدام الثلج في تخفيض درجة حرارة الطفل من الممكن أن يعرض الطفل لتكسير الأوعية الدموية لجلد الطفل.
  3. بعض الأمهات يستخدمن الخل أو السبيرتو لتقليل درجة حرارة الطفل، ولكن هذا الخطأ من الممكن أن يسبب حساسية مفرطة في جلد الطفل أو قد يسبب له التهابات جلدية.
  4. من أكثر الأخطاء الشائعة أيضًا أن تقوم الأم بوضع الطفل تحت الدش بشكل مباشر.
  5. كما تقوم بعض الأمهات باستخدام الكحول لتخفيض درجة حرارة الطفل، وذلك بوضعه على بشرة الطفل، وقد يؤدي هذا العمل الخاطئ لإصابة الطفل بالتسمم، حيث أن هذا الكحول من الممكن أن يمتص من خلال البشرة إلى داخل جسم الطفل.

الكمادات الساخنة

طريقة تحضير الكمادات الساخنة

  • يجب تحضير كمية من الماء ثم يتم غليها جيدًا.
  • بعد ذلك نترك هذه المياه حتى تصبح دافئة إلى حدًا ما، وتستغرق حوالي عشر دقائق لكي تبرد.
  • وبعد ذلك نحضر قطع صغيرة من القماش القطن، ويجب أن تكون نظيفة، ويتم وضعها في الماء الساخن لعمل الكمادات.

أين توضع الكمادات الساخنة

  • عندما يتعرض الطفل أو الرضيع لتطعيم أو لقاح عن طريق الحقنة، يتم وضع الكمادات الساخنة على مكان الحقنة، وذلك لتخفيف الألم المصاحب للحقنة وتقليل الاحمرار والحرارة المصاحبة للحقنة، بالإضافة إلى أن هذه الكمادات الساخنة تعمل بشكل كبير على سرعة مرور اللقاح داخل جسم الطفل.
  • وأحيانًا قد يعاني الطفل من ألام في العضلات، بسبب اللعب الكثير، ففي هذه الحالة يتم وضع الكمادات على العضلات.
  • قد يتعرض الطفل لالتواء في القدم، وفي هذه الحالة يتم وضع الكمادات على كاحل القدم، حيث أن الكمادات الساخنة تعمل على تدفق الدورة الدموية بشكل أسرع.
  • وفي حالة وجود ألام في بطن الطفل، فيتم وضع الكمادات على بطنه.
  • ويتم وضع الكمادات على الجبين في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل أو الرضيع لأي أسباب أخرى.

شاهد أيضًا: طريقة خفض الحرارة للكبار بسرعة

هناك عدة نصائح للتعامل مع الطفل المصاب بالتغيير في درجة الحرارة

  • يجب على الأم أن تقوم بقياس درجة حرارة الطفل أو الرضيع باستخدام ميزان الحرارة، مع الحرص التام على نظافة هذا الميزان، والتأكد من أنه صحيح وصالح للاستعمال.
  • يجب على الأم أن تعطي طفلها المريض الإحساس بالأمان، وتكون صبورة علية وتطمئنه بأنها بجانبه، حيث أن الطفل يكون في أكثر لحظات خوفه وضعفه أثناء المرض.
  • إذا قامت الأم بعمل كل الإسعافات الأولية والطرق التقليدية التي تساعد في تقليل الحرارة، ولم تجد أي نتيجة من كل هذا، فيجب عليها أن تذهب للطبيب على الفور، حتى لا تترك الحالة الصحية لطفلها تسوء أكثر فأكثر.

ما هي الطرق الصحيحة لقياس درجة حرارة الطفل أو الرضيع

  1. يتم قياس درجة حرارة الأطفال فوق الخمس سنوات عن طريق الفم، وذلك بالنسبة للأطفال الذين يتميزون بالهدوء وحتى نستطيع أن نحصل على النتيجة الصحيحة للترمومتر، حيث أن الأطفال الأكثر عصبية من الممكن أن يقوموا بكسر الترمومتر داخل الفم.
  2. أما إذا كان الطفل يقل عمرة عن خمس سنوات، أو كان الطفل من النوع الغير متعاون، وكان رافض لوضع الترمومتر داخل الفم، ففي هذه الحالة نقوم بقياس درجة الحرارة من خلال فتحة الشرج، ولكن لكي نحصل على النتيجة الصحيحة يجب أن نخفض نصف درجة عن النتيجة التي ظهرت في الترمومتر.
  3. وهناك طريقة ثالثة لقياس درجة حرارة الأطفال أو الرضع وهي تكون عن طريق وضع الترمومتر تحت الإبط، ولكي نحصل على النتيجة الصحيحة يجب أن نزيد نصف درجة عن القياس الذي ظهر في الترمومتر، وذلك بخلاف الطريقة السابقة.

شاهد أيضًا: أين أماكن وضع الكمادات لخفض الحرارة

وفي نهاية هذا المقال نود أن نكون شرحنا جميع الإرشادات الخاصة بعمل كمادات الأطفال أو الرضع، وأماكن عمل الكمادات، حتى تستطيع كل أم حديثة الولادة أن تتعرف على تلك المعلومات الهامة لحماية رضيعها، ولا تنسوا مشاركة هذا المقال مع الأصدقاء، والأحباء، ليتعرفوا على أين توضع الكمادات للرضيع، ونترك لكم التعليق أسفل المقال.

أترك تعليق