كيفية تنقية الجهاز التنفسي

كيفية تنقية الجهاز التنفسي

كيفية تنقية الجهاز التنفسي الجهاز التنفسي هو المصدر الرئيسي للتنفس Respiratory System، وهو الذي سوف يحدث عن طريقه عملية التنفس والقيام بتزويد الجسم والخلايا بالأكسجين الذي يكون ضرورياً حتى يكون الإنسان على قيد الحياة، والتخلص من ثاني أكسيد الكربون، حيث يبدأ التنفس عن طريق الفم والأنف، ويكون هذا من خلال القيام باستنشاق الهواء ومن هنا يدخل إلى القصبة الهوائية Trachea، وهو الذي يعمل على خفض الحجم بشكل تدريجي حتى تتفرغ إلى القصبات الهوائية Bronchioles، وكل هذا سوف نعرفه في هذا المقال.

الجهاز التنفسي وتنقيته

  • قد تحتوي القصبات الهوائية على ما يقارب من ثلاثين ألف قصيبة في كل رئة، حيث تنتهي تلك هذه القصيبات الهوائية في مناطق تكون كروية تعرف بإسم الحويصلات الهوائية والتي قد يكون عددها حوالي ستمائة مليون حويصله تتم فيها العملية التبادلية الغازات.
  • لكن في الواقع يعتبر الرئة من الأعضاء الرئيسية الخاصة بالجهاز التنفسي، كما تعتبر من أهم وأكبر أعضاء الجسم من حيث الحجم، وذلك لأنها تحتوي على غالبية مساحة الصدر.
  • كما أن القفص الصدري يقوم بحماية الرئتين، ويكون ذلك عبارة عن مجموعة مختلفة من الأضلاع التي قد ترتبط بالعمود الفقري، والتي تلتف حول الرئتين لكي يحفظ على سلامتها.
  • أما في أسفل الرئتين قد يقع الحجاب الحاجز وأنه يكون عبارة عن عضلة قد تعمل بالتوافق مع الرئتين، لكي يتم الحفاظ على العمليتين الأساسيتين للتنفس، وهما عمليتي الشهيق والزفير.

شاهد أيضًا: علاج تليف الرئة بالثوم والعسل

كيف ننقي الجهاز التنفسي

  • يعتبر الهواء الذي قد يدخل في الجهاز التنفسي يكون ملوث بالكثير من الأشياء المُلوثة مثل: الغبار، والمواد الكيميائية، وحبوب اللقاح، والتدخين الإيجابي والسلبي.
  • ويتم الإشارة إلى أن الرئة قد تستطيع القيام بتنظيفها أثناء الوضع الطبيعي والصحي.
  • حيث أنها قد تساعد بعض النصائح والسلوكيات على تنقية الرئتين وارتفاع مستوى الأداء الذي يختص بالأشخاص الذين يُعانون من صعوبات كبيرة في التنفس مثل: للمصابين بالربو، ومرض الانسداد الرئوي، والمدخنين.

تحسين نوعية الهواء

  • قد يجب على أصحاب المنزل أن يقوموا بتجديد الهواء بشكل مستمر، وذلك من خلال القيام بفتح النوافذ، وأن يسمح للهواء بأن يدخل البيت، هذا يكون عن طريق وضع جهاز في المنزل يقوم بتنقية الهواء.
  • تغيير فلاتر المنزل: من الممكن العمل على تغيير كافة الفلاتر التي تكون موجودة في البيت، والقيام بتنظيف كل فتحات التهوية، مثل التي تكون متواجدة في الحمامات، كما في فتحات التكييف والتدفئة.

استبدال الروائح الاصطناعية

  • قد تكون الروائح النفاذة، ومعطرات الجو، والشموع العطرية، والمنظفات المنزلية، مليئة بالمواد الكيميائية التي تكون ضارة والتي تتسبب في تهيج الرئتين والعمل على حدوث بعض المشاكل لها.
  • لذلك فسوف ينصح بالقيام بمحاولة استبدال الجهاز والعمل على استخدام منتجات طبيعية بشكل كامل على قدر المُستطاع.
  • قضاء بعض من الوقت في الخارج: قد يتم الحصول على الهواء النقي بشكل كبير لمساعدة القيام بتوسيع الأنسجة في الرئتين والعمل على تحسين أدائها، كما أنه يلزم الابتعاد عن المناطق التي يكون بها التلوث أو القيام بارتداء قناع خاص لتنقية الهواء، لكي يضمن عدم دخول الملوثات للجهاز.

تجنب التعرض للعوامل البيئية الضارة

  • يكون هذا عن طريق استنشاق الدخان والغبار والمواد الكيميائية، والبعد بشكل كبير عن كل هذه العوامل بصورة كبيرة.
  • عدم التدخين: التدخين من الأشياء التي لها آثاراً سلبية على الكثير من أجهزة الجسم ووظائفها، لكن يكون التأثير بشكل أكبر وأخطر على الجهاز التنفسي، لذلك قد ينصح دائما عدم التدخين والقيام بعدم استنشاق الدخان الذي قد ينتج عن الأشخاص المدخنين.

تحسين النظام الغذائي المنبه

  • هذا ويكون عن طريق تناول الطعام الصحي الذي يكون غنياً بالكثير من الفيتامينات.

شرب الكثير من الماء

  • يجب على الشخص أن يقوم بشرب الماء بكميات كبيرة قد تساعد على تنقية الرئتين والقيام بتحسين الأعداء.

ممارسة التمارين الرياضية

  • أيضاً قد تصبح فوائد ممارسة الرياضة الكثيرة على الجسم، لها أثاراً إيجابياً في العمل على تنقية ودعم الجهاز التنفسي بشكل دائم، حيث أنه يجب أن يكون ممارسة الرياضة بعيدة عن أماكن تلوث الهواء.

ممارسة الضحك

  • يعتبر الضحك من الممارسات التي يكون لها أثاراً إيجابياً على النفسية الخاصة للجسم، علاوة على ذلك فإن الضحك قد يؤدي إلى توسيع الرئة، حيث يسمح للهواء النقي بدخول الهواء إلى مناطق كثيرة في الرئتين.

أمراض الجهاز التنفسي

يتعرض الجهاز التنفسي للإصابة بالكثير من الأمراض والاضطرابات التي تكون شديدة، والتي تكون خفيفة وخطيرة جداً، وفيما يلي بعض من هذه الأمراض:

شاهد أيضًا: مضاعفات المياه على الرئة

الربو

  • يعتبر الربو مرض من الأمراض المزمنة التي تصيب القصبات الهوائية في الرئتين، والذي قد يتسبب في ظهور أعراض مختلفة مثل: ضيق في التنفس، السعال، ضيق في الصدر.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن Chronic Obstructive pulmonary Disease، والتي تكون معروفاً ب COPD، وهو يعد مرض رئوي، قد يشعر الشخص عند تعرضه لذلك المرض بالصعوبة الكبيرة في التنفس.
  • كما يوجد نوعين أساسيين منها: النوع الأول وهو، التهاب القصبات الهوائية المزمنة Chronic bronchitis Emphysema.
  • أيضاً التدخين يعتبر من المسببات الرئيسية التي يؤدي إلى الانسداد الرئوي المزمن، ومن هذه الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بذلك المرض وهو: ضيق التنفس والصدر، والسعال المتكرر.

الإنفلونزا

  • كما يعتبر الإنفلونزا بمثابة عدوى فيروسية تقوم بإصابة الجهاز التنفسي، خاصة الأنف والحنجرة ومنطقة الرئة في بعض الأوقات، فذلك سوف يؤدي إلى إظهار الكثير من الأعراض مثل: آلام في العضلات، حدوث قشعريرة، وحدوث سعال شديد، أيضاً ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وصداع، واحتقان، والم في منطقة الحلق.

الالتهاب الرئوي

  • هذا نوع من أنواع العدوى التي قد تقوم بالتأثير في الحويصلات الهوائية بصورة كبيرة، وقد يكون السبب في هذا الالتهاب عدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • أما في حالات بسيطة سوف يكون السبب وراء ذلك بعض أنواع الطفيليات والفطريات، كما ينتج عن هذه العدوى كثير من الأعراض التي تظهر على الشخص المريض مثل: السعال الجاف، ألم في الصدر، ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، أيضًا صعوبة في التنفس.

نزلة برد

  • حيث أن نزلة البرد يعتبر نوع من أنواع العدوى التي تعمل على إصابة الجهاز التنفسي والتي تكون بسبب فيروسات كثيرة، كما تؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة منها: حدوث سيلان من الأنف، السعال الشديد، الشعور بالتهاب في الحلق، العطاس، ارتفاع في درجة حرارة الجسم، صداع مستمر.

صعوبة في التنفس

  • هذا يعني أن الشخص قد يشعر عند عملية التنفس بأنها مؤلمة وصعبة جداً لدرجة كبيرة، كما يظهر علامات وأعراض تصاحب تلك هذه الحالة مثل: السعال، ووجود ألم في الصدر، ارتفاع في درجة الحرارة، أما في الغالب فإنه قد يحدث هذه الإصابة بشكل صعب.
  • فقد يشعر المريض بضيق في التنفس وذلك نتيجة لقلة مستويات الأكسجين، وارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون في الدم، أو من الممكن ان يكون السبب أيضاً صعوبة في توسيع الرئتين.
  • السرطانات القصبية السنخية. Bronchioloaveolar carcinoma: حيث أن هذا النوع من أنواع الأمراض السرطانية الخاصة بالرئة، والتي تكون عادة سرطان في الحويصلات الهوائية والتي قد ينتشر في إحدى أو في كل الرئة جميعها.

شاهد أيضًا: كيفية التخلص من بلغم الرئة

السل Tuberculosis

  •  فذلك المرض يعتبر من الأمراض البكتيرية التي تعمل على إصابة الرئتين، كما أنه من الممكن ان يعمل ذلك في تدمير أجزاء أخرى من الجسم.
  • فهذا المرض من الأمراض المعدية المزمنة والتي قد يظهر الكثير من الأعراض للشخص المريض بهذا المرض، ومنها: السعال الشديد والمتواصل، فقدان الوزن، فقدان الشهية، قد يشعر المريض بالإرهاق الشديد والتعب، أيضاً ارتفاع في درجة حرارة الجسم، ونزول التعرق في الليل وهو ما يُعرف بالتعرق الليلي.

أترك تعليق