بحث عن العصر البطلمي في مصر doc

بحث عن العصر البطلمي في مصر doc

بحث عن العصر البطلمي في مصر doc، في هذا الموضوع سوف نقدم بحث عن العصر البطلمي في مصر doc بشكل كامل حيث نذكر لكم أهم مظاهر هذا العصر، وكيف انعكس على تاريخ مصر، كما نبين لكم أهم جوانب التميز وأهم نقاط الضعف التي شهدها هذا العصر، تابعوا الموضوع.

مقدمة عن بحث عن العصر البطلمي في مصر doc

البطالمة هم قوم في عصر عاشوا في الكثير من البلاد ويطلق عليهم اسم البطالسة، حيث ان دولة البطالمة كانت على وشك أن تبدأ في اللحظة التي وصل إليها الإسكندر الأكبر بفتح مصر في نوفمبر في عام 332 قبل الميلاد، وبعدها بدأت حياة الاسكندر الذي بنى حضارة ومن بعده البطالمة، حيث تم تخليص المصريين من عهد الفرس الظالمين وسوف نتعرف في المقال على مظاهر الخراب والظلم في عهدهم.

شاهد أيضًا: شخصيات تاريخية مصرية مشهورة عالمياً

عصر البطالمة في مصر

يمكن ان نقول انه بدأ عصر البطالمة في مصر عندما جاء اسكندر على رأس جيشه من مقدونيا لمحاربة الفرس والقضاء عليهم.

لا شك أن المصريون استبشروا بقدوم الاسكندر الأكبر واستقبلوه استقبال حسن، لأنهم كانوا يريدون أن يتخلصوا من حكم الفرس، حيث أن الفرس اعتدوا على العقائد والتقاليد المصرية وقاموا بتخريب المعابد.

كان الاسكندر الأكبر ابن الحضارة الإغريقية وكان يقدس كل الأديان وعندما دخل مصر احترم التقاليد المصرية، حيث أنه زار هليوبوليس عاصمة مصر وقدم القرابين للآلهة، كما زار معبد بتاح الإله الملكى ابيس.

وعندما جاء الإسكندر الأكبر للشتاء في مصر قام بترتيب أموره، وقام بتعيين الحكام المصريين ليكونوا مشرفين على الأقاليم، وأمر ببناء الاسكندرية لتكون مدينة فاتنة تقع بين البحر المتوسط وبحيرة مريوط.

ثم رحل من مصر وترك فيها القائد بطليموس وعينه حاكماً على مصر واتجه إلى الشرق لمحاربة الفرس، وفي يوم 13 يونيو من عام 323 قبل الميلاد، قام بفتح نهر السند في العراق، واتجه إلى مدينة بابل في العراق.

وعندما وصل إلى بابل مات، ودفن في مدينة الإسكندرية في مصر وهو في سن الثالثة والثلاثين فقط، لتبدأ دولة البطالمة في مصر.

دولة البطالمة فى مصر

دولة البطالمة تنتمي إلى السلالة البطلمية وتعرف باسم Lagids، كما انه هي العائلة المالكة في اليونان حيث نشأت هذه الدولة في مقدونيا، وتوسعت مملكة البطالمة، وانتشرت في مصر خلال الفترة الهلنستية.

واستمر حكم البطالمة لمدة 275 عاما، حيث كانوا هم حكام معظم بلاد العالم من عام 305-30 قبل الميلاد، آخر سلالة البطالمة هي التي كانت في مصر القديمة.

حيث تم تعيين بطليموس على أنه أحد الحراس الشخصيين السبعة في ” الحرس الخاص ” وتم تعيينه في منصب جنرال من جنرالات الإسكندر الأكبر، وكان نائب من نواب المرزبان من مصر.

وبعد وفاة الإسكندر في بابل في عام 323 قبل الميلاد، أعلن بطليموس الأول أنه هو الحاكم على البلاد في عام 305 قبل الميلاد، وظل كل الحكام الذين يحكمون من الذكور من نفس العائلة حيث امتدت سلالة اسم بطليموس.

استمرت ملكات البطالمة على نفس النهج كان منهم الأخوات من أزواجهن، حيث نعرف منهم كليوباترا، أرسينوي أو برنيس، وكانت آخر ملكة هي الملكة كليوباترا السابعة.

ولعل كليوباترا السابعة اسم معروف عند المصريين حيث عرفت بدورها في المعارك السياسية الرومانية، وفيما دار من تحديات بين يوليوس قيصر وبين بومبي، وفيما بعد قامت معارك بين أوكتافيان ومارك أنتوني.

إلى أن انتحرت كليوباترا بعد الغزو، حيث شهدت مصر عزو من قبل روما في نهاية حكم البطالمة، وانتهى بذلك عصر البطالمة في مصر.

معلومات عن أسرة البطالمة

  • أسرة البطالمة كما ذكرنا من قبل انها هي الأسرة المعروفة أيضًا باسم Legends، حيث تم إطلاق هذا الاسم على اسم والد بطليموس الأول التي كانت واحدة من العائلة المالكة المقدونية الهلنستية.
  • وهذه العائلة هي التي حكمت الإمبراطورية البطلمية في مصر لمدة يقال عنها انها وصلت الى 300 سنة، حيث عين بطليموس من قبل الاسكندر الاكبر كأحد الحراس الشخصيين السبعة وشغل منصب جنرال من جنرالات الإسكندر الأكبر.
  • وبعد وفاة الإسكندر عام 323 قبل الميلاد، وتحديداً في عام 305 قبل الميلاد، أعلن ملك البطالمة نفسه ملك، حيث عين الملك بطليموس الأول نفسه وأطلق على نفسه ألقاب مثل اسم سوتر واسم المنقذ.
  • وقبل المصريين البطالمة واعترفوا بهم خلفاء فراعنة مصر بعد موت الاسكندر في العراق، حيث لم يعيش الاسكندر كثيراً بعد فتح مصر ودخولها، وظلت عائلة بطليموس في مصر حتى تم الفتح الروماني في 30 قبل الميلاد.
  • وكانت آخر ملكة هي كليوباترا السابعة، ويقول المؤرخون عنها أن “المرأة كانت لها الأهمية المتزايدة، حيث تقوم بدور فعال في المعارك ” وهذه كانت سمة يمكن أن نقول انها المميزة في تاريخ السلالة البطلمية.

شاهد أيضًا: هل يوجد مقابر فرعونية بالإسكندرية

كيف كانت مصر في عصر البطالمة

  • كانت مصر في عصر البطالمة متقدمة ومزدهرة، حيث إنها كانت مركز مزدهر للتعليم والبحث العلمي، أعطت البطلمية للعالم مثال في الاهتمام بالترجمة اليونانية والثقافة حيث قاموا بترجمة الكتاب المقدس العبري.
  • كما اهتموا بالثقافة وعملوا على اكتشاف تطورات هامة وهائلة في علم الرياضيات والطب، وفي عهد البطالمة أنشأت أعظم مكتبة، على أنها بعد ذلك للأسف دمرت.
  • وواصل البطالمة تقدم البلاد حيث اتبعوا نهج الإسكندر الأكبر، قاموا بتشجيع ما بدء الاسكندر من الانصهار الثقافي والمزج بين الثقافات في اليونان والعادات المصرية والمعتقدات والممارسات.
  • حيث كان يريد الاسكندر أن يخلق توليفة رائعة، واستمر البطالمة علي نفس المنوال، مما يجعل هذا الأمر موضوعا للدراسة والبحث حتى الآن، كما أن المجتمع البطلمي من المجتمعات التي لم تشهد أي نوع من الضعف الداخلي.
  • بل إن نقاط الضعف تمثلت في انخفاض القوة العسكرية المتفوقة، إلى أن جاء غزو الروم فسقطت البطالمة.

الحكام البطالمة والملكات

  • كان حكام البطالمة يشاركون زوجاتهم ونسائهم في الحكم، وهو ما ميز هذا العصر، لكان للمرأة شأن عظيم، وكثيرا ما حكمت الدولة في مصر بالاشتراك بين الحكام وبين زوجاتهم.
  • حيث مارست الكثير من الملكات في العصر البطلمي السلطة الملكية، كان سيدات البطالمة أقوياء، وكانت الأكثر شهرة والأكثر نجاحا نت بين كل الملكات الملكة كليوباترا السابعة.
  • حيث عاشت الملكة كليوباترا من “51 قبل الميلاد – 30 قبل الميلاد “، وحكمت مع أخويها وابنها،  لأنهم كانوا من أبرز المشاركين في الحكم، واحترمها الجميع وكانت هي التي تضع أنظمة لترقيم الحكام.
  • ومازال ما قامت به له أثره حتى الآن عندما ندرس التاريخ، حيث أنها هي التي كانت تضع نظم الترتيب والترقيم وتم استخدامها بعد ذلك على نطاق واسع من قبل العلماء، وظلم ما قامت به كليوباترا مسجل في التاريخ.
  • كما تصارع عليها الكثير من الملوك، لما لها من جمال وجاذبية وذكاء، ولم تنتهي كليوباترا الا عندما جاء الروم ليقضوا على البطالمة، في انتحرت كليوباترا وانتهي عصر البطالمة.

كيف تم سقوط دولة البطالمة

  1. من أهم أسباب سقوط دولة البطالمة في الجزئين للحكم، كان أنهم لم يحسنوا التصرف، فكانوا لا يستشيرون أي شخص مما أدى لانهيار الدولة وسقوطها أرضاً.
  2. حدوث ثورات للمواطنين بشكل كبير، وهذا بالتأكيد أثر بشكل كبير على الحكم.
  3. انهيارات اقتصادية كبيرة مما أدى إلى انهيار لكافة المشروعات التي قاموا بتطويرها في بلادنا، وهذا هو من أهم أسباب انهيار دولة البطالمة في مصر.

شاهد أيضًا: 9 حقائق عن الحضارة الفرعونية القديمة

خاتمة عن بحث عن العصر البطلمي في مصر doc

في ختام رحلتنا مع بحث عن العصر البطلمي في مصر doc، ننهي مقالنا عن العصر البطلمي في مصر حيث تعرفنا على مظاهر دولة البطالمة في مصر، وكيف كان حكم الفرس ظالم ومستبد، وكيف جاء الاسكندر، ثم تم استطراد الحديث عن عصر البطالمة الا ان جاء نهايته انتحار كليوباترا، لا تنسوا ان تقوموا بمشاركة ارائكم و مشاركة المقال.

أترك تعليق