سيكولوجية التعلم والتعليم

سيكولوجية التعلم والتعليم

سيكولوجية التعلم والتعليم، التعلم هو تغير في مفاهيم وقيم وأخلاقيات الفرد، البعض يرى أن أي تغيير في السلوك يكون ناتج عن تعلم، إلا أن بعض علماء النفس رفضوا تلك الرؤية وأثبتوا أن للتعلم فكر مختلف يتعدى تغيير سلوك بسيط، وهو ما سنحاول إيضاحه من خلال ذلك المقال.

تعريف سيكولوجية التعلم

هي عملية التغيير الشامل في الحصيلة السلوكية، حيث أن التغيير في سلوك واحد قد يكون نتيجة أسباب أخرى غير التعليم، فقد تحدث تغييرات في السلوك نتيجة التقدم في السن أو المرض أو الاضطرابات النفسية.

في المقابل هناك نظرية تربوية ترى أن التعلم يتطلب مهارات أخرى من أجل تحقيقه، فيجب أن يكون هناك معرفة سابقة بالمعلومة حتى ولو كانت مجرد قشور، وان يمتلك الشخص استراتيجيات خاصة لفهم واستيعاب العناصر المختلفة.

وأكملت النظرية بعض الفروض أن المدارس لها أثر كبير على العملية التعليمية، حيث أنه من الممكن حل مشكلة عدم تحصيل الطلاب عن طريق توفير خبرات وكوادر معلمين متميزين ومتفاعلين يستطيعون تقييم أداء الطلاب وتعديله.

شاهد أيضًا: أنواع صعوبات التعلم وعلاجها

شروط التعلم

  •  الدوافع: وتعتبر هي بمثابة العامل الحفاز والمحرك الرئيسي للإنسان، الذي يجعله يُقبل على تعلم موضوع جديد وفكرة جديدة من أجل إشباع حاجة ورغبة معينة لديه مثله مثل الشعور بالجوع والعطش.
  •  النضج: هو مقياس النمو الاجتماعي والجسدي والثقافي للإنسان، وللنضج دور هام في إتمام وظائف الجسم بكفاءة، فكلما زاد نضج الإنسان زادت فرصة تعلمه.
  •  الممارسة: والممارسة هنا يتم تقسيمها إلى نوعين الاولى هي الممارسة الآلية والتي يقوم الشخص فيها بتطبيق ما يُملى عليه دون تفكير أو فهم، أما النوع الثاني فهي الممارسة الواعية، وفيها يقوم الشخص بالتنفيذ ولكن بعد فهم الأهداف الحقيقية المطلوبة ونتائجها.

عناصر التعلم

تتكون عملية التعلم من عدة عناصر أساسية تعمل على تحفيز عملية اكتساب وتدعيم الفرد بالمعارف والمهارات والمواقف اللازمة في الحياة وتتمثل تلك العناصر في الآتي:

  • الوضعية التعليمية، وهي تمثل الإطار العام للعملية التعليمية كاملة، ومن الممكن أن يتخذ اشكال عديدة مثل التلقائية والموجهة.
  •  موضوع التعلم، وهو يمثل كل المحاور التي تدور حولها العملية التعليمية مثل الأفكار والمهارات والمعلومات، التي نريد جذب انتباه الطالب لها ليكتسبها.
  •  نواتج التعلم: هي مخرجات عملية التعلم، والتي تتضح من خلال مواقف أو سلوكيات أو تصرفات قد تكون ظاهرة أو قد تكون باطنة، ولنواتج التعلم سمات أساسية مثلًا الاقتصاد في التكلفة، إتقان العمل وتنفيذه ببراعة.
  •  نظريات التعلم حيث أن نظريات التعلم تركز على فكرة تعلم الفرد من خلال تطبيق النظريات والاستراتيجيات المختلفة، ومن أهم تلك النظريات والمدارس هي: المقاربة والسلوكية.

مراحل البحث في التعلم

يقسم هورتن وتيرنج تاريخ البحث في التعلم إلى ثلاث مراحل وهيِ:

مرحلة ما قبل السلوكية:

بداية هذه المرحلة كانت بفلسفة جون لوك الذي يعتبر أول من وضع حجر الأساس لنظرية تداعي الخبرة.
ويرى فيها أن العقل البشري يكون في البداية مجرد صفحة بيضاء، والخبرة هي التي تملأها بالكتابات والمعلومات الهامة شيئًا فشيء.

وهناك ارتباط بين مفهوم التعلم وكون العقل البشري يتميز بعمليات فطرية خاصة بعيدة عن الخبرة.

ويرى العالم الألماني “ولهم فونت” أن المتعلم يبدأ في ملاحظة عملياته العقلية أي يقوم بالاستبطان الذاتي لها.
وكذلك كان لأعمال هرمان ايبنجهاوس في مجال الذاكرة دور كبير في التطور الذي حدث لتجارب ثورندايك وكلارك.

وفي تلك المرحلة كانت فكرة علم النفس التجريبي لا تزال في مراحلها الأولى.

المرحلة السلوكية:

والمرحلة السلوكية تتميز بنظرية الارتباطيين التي تحدث عنها جون واطسون، تلك النظرية التي تكونت نتيجة لتأثير أعمال العالم الروسي بافلوف في نظريته الشهيرة عن الاشتراط الكلاسيكي، وبالإضافة إلى نظرية ادوارد ثورندايك عن التعلم بالمحاولة والخطأ وعدد كبير من العلماء شارك بإسهاماته في هذه المرحلة، ولذلك فتعتبر هي مرحلة زاخرة بالعلماء.

المرحلة المعاصرة:

في هذه المرحلة لجأ علماء النفس إلى وضع خطط للقدرات المعرفية وكذلك للقدرات الوجدانية للإنسان، مما كان له عظيم الأثر على عملية التعلم حيث أن ذلك التخطيط ساهم في زيادة الاهتمام بالدافعية والتعزيز وتحسين القدرة على التفكير الإيجابي.

مراحل التعلم

المرحلة الأولى مرحلة الاكتساب:

هي المرحلة التي يبدأ فيها المتعلم في تلقي المعلومات لكي يتم تخزينها في الذاكرة حتى يتم استدعائها عند الحاجة إليها.

شاهد أيضًا: ما هي صعوبات التعلم وما هي أسبابها

المرحلة الثانية مرحلة الاختزان:

وفيها يتم حفظ المعلومات وتخزينها في الذاكرة بحيث يهيئ نفسه للمرحلة الثالثة وهي الاسترجاع.

المرحلة الثالثة مرحلة الاسترجاع:

هي تتمثل في القدرة على استدعاء المعلومات واستخراجها مرة أخرى من الذاكرة، وهي تعد نوع من أنواع استجابة العقل لعملية التعلم.

حقائق عن سيكولوجية التعلم

  •  يعتبر البعض سيكولوجية التعلم هي شيء غاية في الصعوبة لا يمكن تعلمه أو استيعابه بسهولة.
  •  فالتعلم يحدث في كل مكان وليس في قاعات الدراسة فقط بل إن حياتنا اليومية زاخرة بالمواقف التي يتعلم منها الإنسان.
  •  ليس كل ما يتعلمه المرء صحيحًا فإن الإنسان احيانًا يتعلم بطريقة خاطئة ويكتسب صفات غير محببة.
  • التعلم لا يقتصر فقط على اكتساب مهارات ومعارف، بل يمتد لاكتساب أخلاقيات وقيم وعواطف.
  •  التعلم يجب أن يكون تغيير دائم يتم عن طريقه اكتساب خبرة سواء كان بشكل مقصود أو غير مقصود.
  •  أما التغيرات التي تكون مؤقتة ومرتبطة بالتعب أو الحالة النفسية فإنها لا تعبر عن التعلم.

نتائج عملية التعلم

تكوين العادات:

كلمة عادة تطلق على كل سلوك مكتسب يقوم به الفرد بآلية وبشكل متكرر، والبعض يرى أن العادة هي استعداد للتعلم واكتساب خبرة وذلك عن طريق عمليات بسيطة، حيث أن العادة لا تحتاج إلي جهد كبير أو تركيز وانتباه من أجل اكتسابها.

تكوين المهارات:

هي تعبر عن أي صفة يتم اكتسابها على المستوى الحركي وبالتوافق بين الحركة والعقل.

وهنا التكرار يلعب دورًا مهمًا، حيث أنه يعمل على إرسال إشارات عصبية إلى المخ من أجل تسهيل القيام بذلك النشاط بكل مهارة ودقة دون الحاجة الي تركيز شديد مثل أول مرة تم تعلم ذلك النشاط الحركي بها.

العديد من المهارات تتوقف على الموهبة والقدرة على الابداع في المجال، حيث أن كلما زاد ميل الشخص وموهبته في مجال ما، كلما زادت فرصة نجاحه وتعلمه بشكل كبير.

تعلم المعلومات والمعاني:

من أهم طرق التعلم هي اكتساب حصيلة لغوية وتعلم معلومات ومعاني جديدة، قد تم اكتسابها من البيئة التي يعيش فيها الإنسان والمحيطين به سواء كانوا أسرته أو أصدقائه أو جيرانه أو مدرسته.

تعلم حل المشكلات:

وهي من أهم وسائل التعلم والتي تحتاج إلى فهم الموقف وتحليله من البداية من مجرد الشعور بالمشكلة، مرورًا بجمع المعلومات عنها ووضع الفروض الخاصة بأسبابها، ثم التحقق من صحة تلك الفروض بالتجربة، وصولًا إلى النتائج الهامة والمقترحات التي يتم عن طريقها حل المشكلات اعتمادًا على أسلوب التفكير الاستدلالي والاستقرائي والمنهج التجريبي.

تكوين الاتجاهات النفسية:

وهي تعتبر عملية تهيئة العقل وتوجيهه لفكرة معينة، مع وجود تأثيرات كبيرة لعوامل مختلفة في حياة الفرد، مما يجعله يتبنى موقف معين ويبدأ في صناعة أفكاره في ضوء هذا الموقف، ومن المهم أن تعرف أن مدة بقاء تعلم وتكوين الاتجاهات في الذاكرة تكون أطول من مدة بقاء المعلومات.

شاهد أيضًا: كيفية تدريس صعوبات التعلم وأنواع صعوبات التعلم

وفي النهاية نرجو أن تكونوا قد استمتعتم معنا بالمعلومات التي قدمناها عن سيكولوجية التعلم.

أترك تعليق