مرض الصدفية عند الأطفال

مرض الصدفية عند الأطفال

مرض الصدفية عند الأطفال، الصدفية هو مرض جلدي منتشر يؤثر على الدورة الحياتية للخلايا الجلدية وهو مرض مزمن و نتيجة الصدفية تتراكم الخلايا على سطح الجلد وتكون قشور فضية سميكة.

مرض الصدفية

  • مرض الصدفية هو مرض جلدي شائع يُحدث تراكم لبعض الخلايا على سطح الجلد وهذه الخلايا تشكل قشور فضية سميكة جافة وحمراء تسبب الحكة والألم في بعض الأحيان.
  • يستمر مرض الصدفية لمدة طويلة وفي بعض الأوقات تتحسن أعراض الصدفية وفي أوقات أخرى يشتد المرض عند بعض المرضى الصدفية لا يتعدى كونه مصدر إزعاج.
  • وعند البعض الأخر من الممكن أن يؤدي إلى العجز وخاصة عندما يتعلق بالتهاب المفاصل لا شفاء من الصدفية ولكن من الممكن لعلاج الصدفية أن يحدث تحسن كبير.
  • يجب اتباع الإجراءات الخاصة بنمط الحياة والتي تؤدي إلى تحسن أعراض المرض ومن ذلك استخدام مرهم الكورتيزون أو تعريض الجلد لأشعة الشمس باعتدال وبصورة خاضعة للرقابة.

أعراض مرض الصدفية عند الأطفال

  • تختلف الصدفية بين الأطفال والبالغين من حيث العمر الذي تبدأ فيه أعراض الصدفية في الظهور وبصورة عامة تتشابه أعراض ومحفزات المرض عند البالغين والأطفال.
  • مريض الصدفية يمر بمراحل من تهيج الأعراض واشتداد حدتها وتسمى هذه الحالة بالنوبة ومن الممكن أن يمر بمراحل أخرى تكون الأعراض فيها ساكنة وهادئة وتسمى هذه الحالة بالهداية أو سكون المرض.

أعراض مرض الصدفية طبقا للنوع

  • الصدفية اللويحية يعد هذا النوع من أكثر الأنواع انتشار بين الأطفال يبدأ بظهور بقع حمراء جافة على جلد الطفل و تسمى اللويحات ومن الممكن أن يظهر قشور فضية سميكة وقد تسبب الألم.
  • ومن الممكن أن تكون مصحوبة بالحكة والنزيف وظهور أعراض هذا النوع يكون على الركبة والمرفق وأسفل الظهر وفروة الرأس وهذه البقع تكون عند الأطفال أصغر حجما وأقل تقشر وأرق منها عند البالغين.
  • الصدفية القطروية وتسمى كذلك الصدفية النقطية وتبدأ بظهور بقع حمراء على الجذع والذراع والظهر والساق ومن المحتمل أن يتطور هذا النوع ويتحول إلى الصدفية اللويحية في الكثير من الحالات.
  • صدفية الثنيات يؤثر هذا النوع على مكان وجود ثنيات في الجلد مثل منطقة تحت الإبط أو الركبة وتظهر في صورة بقع ملساء يكون لونها قريب من اللون الأحمر اللامع.
  • الصدفية المحمرة للجلد وتعتبر من الأنواع التي تشكل خطر كبير على حياة المصاب وتبدأ بظهور طفح جلدي على أغلب أنحاء جسم الطفل المصاب وكذلك يشعر بالحكة والألم الشديد ومن الممكن أن يصبح الجلد متقشر.
  • الصدفية البثرية تتكون على شكل بثور على الجلد المنتفخ أو المحمر من اليدين والقدمين هذا النوع أعراضه تكون أخف عند الأطفال مقارنة بالبالغين ومن الممكن أن يتمثل عندهم بظهور الصدفية البثرية الحلقية.
  • وهي عبارة عن ظهور حلقة محيطة بالبثور وتوجد أنواع عديدة من الصدفية البثرية وهناك بعض الأنواع التي تظهر في القدمين واليدين وأنواع أخرى تظهر في الجسم بالكامل.

أعراض مرض الصدفية عند الأطفال الرضع

  • تعتبر إصابة الأطفال الرضع بمرض الصدفية أمر نادر جدا الصدفية اللويحية هي أكثر الأنواع انتشار بين الأطفال الرضع وعندما يصاب الطفل فإنها تتمثل في صدفية الحفاض.
  • حيث تظهر بقع جلدية حمراء في منطقة الحفاض والثنايا الموجودة بين الأرداف وهذه البقع تكون ذات حواف محددة وواضحة وصدفية الحفاض من الممكن ألا يصاحبها ظهور قشور فضية.
  • وذلك لأن منطقة الحفاض دائما رطبة وتتحسن هذه الأعراض عند تعليم الطفل استخدام المرحاض بديل عن الحفاظ وتظهر أعراض الصدفية عند الأطفال الرضع بظهور بقع حمراء بارزة عن سطح الجلد.
  • وتظهر في الساقين والذراعين والبطن والظهر ومن الممكن ظهور قشور على فروة رأس الطفل بحيث تكون أسوء من قشرة الرأس وإصابة الطفل بصدفية الرضع لا تشترط أنه سوف يصاب.
  • بأنواع أخرى من الصدفية في المستقبل ولكن من الممكن أن يعتبر مؤشر على أن الطفل أكثر عرضة للإصابة بالصدفية خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بالصدفية.

كيفية التعايش مع مرض الصدفية عند الأطفال

  • توجد بعض النصائح والإرشادات التي ينصح باتباعها بالإضافة إلى العلاج الذي يقوم بوصفه الطبيب للتخفيف من أمراض الصدفية عند الأطفال ومن أهم هذه النصائح اتباع نظام غذائي سليم.
  • حيث يعمل هذا النظام على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض التي من الممكن أن تكون سبب في تحفيز ظهور أعراض الصدفية وكذلك يجب الحفاظ على الوزن الصحي و تعريض الجلد لأشعة الشمس باعتدال.
  • لأن هذا يقلل من احتمالية تطور الصدفية في ثنيات الجلد والمحافظة على نظافة الجلد ورطوبته عن طريق الاستحمام بصورة يومية واستخدام المرطبات فهذا يساعد في تخفيف الأعراض.

 نصائح للدعم النفسي للأطفال المصابين بالصدفية

  • يعتبر الدعم النفسي للطفل المصاب من أهم الأمور في العلاج حيث يجب تعزيز ثقة الطفل بنفسه من خلال تجنب النظريات والآراء التي تقلل من شأن الطفل لكونه مصاب بالصدفية.
  • يجب عدم إشعار الطفل أنه مختلف عن الأخرين يجب على الأهل التحدث مع الطفل بأن المرض من الممكن السيطرة عليه فهذا يزيد من إرادة الطفل في مواجهة المرض.
  • يجب إتاحة الفرصة للطفل لكي يعبر عن مشاعره وما يدور في خاطره ويجب إشراك الطفل في القرارات الصحية الخاصة بعلاجه فإن هذا يعزز من ثقة الطفل بنفسه.
  • ويشعره بالقدرة على التحكم والسيطرة على أمور حياته ومشاركة الطفل في مجموعات يكون دورها تقديم الدعم النفسي للأطفال المصابين بالصدفية ومشاركة الأطفال المصابين بهذا المرض.

علاج مرض الصدفية عند الأطفال

  • الاختيار الأول لعلاج الصدفية عند الأطفال هو وصف الكورتيكوستيرويدات الموضعية مع الاعتبار أن أغلب أنواعها غير مصرح استخدامها للأطفال وبصورة عامة يتم العلاج بشكل موضعي.
  • إذا كانت الصدفية عند الأطفال خفيفة إلى متوسطة من حيث الشدة والاختيار الثاني من العلاج هو العلاج الضوئي ولكن يشترط أن يكون الطفل قادر على الخضوع لهذا النوع من العلاجات.
  • مع الاعتبار أن هذا النوع آمن وفعال ولكن ليس لكل الأطفال تستخدم الأدوية الجاهزة في الحالات الشديدة وعلى الرغم من أن العديد من هذه الأدوية لم يتم الموافقة على استخدامها للأطفال.
  • ويعد أكثر الأدوية شيوعا هو دواء الميثوتركسيت ويجب ضرورة خضوع الطفل للمراقبة الكافية خلال فترة الاستخدام ومن اللجوء إلى العلاجات البيولوجية في بعض الأحيان.
  • ومن الممكن اللجوء إلى دواء ايتانيرسيبت كأول علاج بيولوجي مرخص للصدفية اللويحية الشديدة عند الأطفال من عمر أربع سنوات إلى عمر سبعة عشر عام وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء على ذلك.

هل مرض الصدفية معدي؟

  • مرض الصدفية مرض غير معدي حيث أنه من المعروف أن الأمراض المعدية هي التي تنتج عن الإصابة بالميكروبات بكتيريا أو فيروسات أو فطريات.
  • لذلك مرض الصدفية لا ينتقل من شخص لآخر ولهذا فإن الاختلاط بالشخص المصاب بالصدفية لا يسبب في انتقال المرض للشخص السليم وهو مرض يصيب الذكور والإناث.

نسبة انتشار مرض الصدفية في مصر والعالم

  • الأطفال عرضة أكثر للإصابة بمرض الصدفية تبلغ نسبة انتشار المرض حوالي من ١-٣٪ من تعداد السكان في أي بلد ولكنها تختلف باختلاف الموقع الجغرافي.
  • ينتشر مرض الصدفية في دول شمال الكرة الأرضية وتقل كلما اتجهنا إلى الجنوب نسبة مرض الصدفية في يبلغ تسعمائة ألف مريض وفي المملكة العربية السعودية ١٥ ألف مريض.
  • وفي دولة الكويت ١٦ ألف وفي الإمارات ١٤ ألف مريض وفي لبنان وسوريا ١٥٠ ألف مريض وفي الولايات المتحدة الأمريكية ٥ مليون مريض وفي أوروبا بالكامل ٢٥ مليون مريض.

أسباب الإصابة بمرض الصدفية

  • من الممكن لأي شخص أن يصاب بمرض الصدفية ولكنه يحدث في الأغلب عند البالغين الرجال والنساء لديهم مخاطر متساوية في احتمالية الإصابة بمرض الصدفية.
  • وهو مرض مناعي ذاتي يحدث نتيجة اضطرابات في الجهاز المناعي في الجسم وهذه الاضطرابات تجعل الجهاز المناعي في الجسم مفرط النشاط ويهاجم الأنسجة الطبيعية في الجسم.

تحدثنا عن مرض الصدفية عند الأطفال وأنواعه وأعراض مرض الصدفية عند الأطفال وعند الرضع وكيفية التعايش مع مرض الصدفية عند الأطفال وطرق العلاج ونسبة انتشار المرض.

أترك تعليق