كيفية حماية الطفل الرضيع من نزلات البرد

كيفية حماية الطفل الرضيع من نزلات البرد

كيفية حماية الطفل الرضيع من نزلات البرد، الطفل معروف بأن مناعته ضعيفة، لهذا فإن الطفل يكون أكثر عرضة للإصابة بعدة أمراض ومنها نزلات البرد التي يعاني منها معظم الأطفال، لهذا سوف نوضح لكم كيفية حماية الطفل الرضيع من نزلات البرد وطرق علاجه.

نزلات البرد عند الأطفال

يتعرض الكثير من الأطفال لنزلات البرد والزكام وذلك نتيجة ضعف الجهاز المناعي عند الطفل الذي لا يستطيع تحمل الفيروسات والفطريات الموجودة في الجو، ولا يستطيع مقاومة العدوى.

كيفية حماية الطفل الرضيع من نزلات البرد

هناك العديد من الطرق يمكن من خلالها حماية الطفل الرضيع من التعرض لنزلات البرد ومنها:

1- التأكد من جفاف ملابس الرضيع

  • لو كان الطفل يرتدي ملابس مبللة أو رطبة، فإن ذلك يكون سبب لإصابته بنزلات البرد، لهذا يجب تغيير ملابس الطفل على الفور فور بللها.
  • يفضل أن يتم ارتداء الرضيع الملابس المناسبة لدرجة الحرارة، لأن ارتدائه ملابس ثقيلة في فصل الصيف قد يعرضه للعرق الغزير وبالتالي تبلل ملابسه.

شاهد أيضًا : كيف أعرف أن طفلي يعاني من خلع الولادة

2- حماية وجه الطفل عند التعرض لتيار هواء

يجب الاهتمام أن يتم تغطية وجه الطفل في حالة وجود تيار هواء بارد أو رياح أو أثناء جلوسه في السيارة مع فتح الشباك، مع مراعاة أن يكون الغطاء مناسب ولا يسبب للطفل الاختناق.

3- ارتداء الملابس المناسبة في فصل الشتاء

يجب على الأم أن تعلم أن جسم الطفل الرضيع يكون حساس للبرد أكثر من جسم الشخص البالغ، لهذا يجب زيادة عدد قطع الملابس لدى الطفل الصغيرة عن الشخص البالغ، ويتم تخفيف الملابس بشكل تدريجي عند اعتدال درجة الحرارة.

4- تجنب تحميم الطفل يوميا

من الأخطاء التي تقع فيها الكثير من الأمهات هي تحميم الطفل كل يوم، وهذا الأمر قد يعرض الطفل للإصابة بنزلات البرد خاصة في فصل الشتاء.

كما يجب مراعاة عدم إطالة فترة تحميم الطفل سواء كان في الشتاء أو الصيف لحمايته من الإصابة بنزلات البرد.

5- إبعاد الطفل عن التدخين السلبي

من السلبيات التي يتسبب فيها التدخين السلبي هي انسداد أنف الطفل وضعف جهازه التنفسي مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد المتكررة.

أعراض برد المعدة عند الاطفال الرضع

تظهر على الطفل الرضيع الذي يعاني من برد المعدة بعض الأعراض مثل:

1- الإسهال

  • الإسهال هو أحد الأعراض الشائعة والمتكررة لدى الكثير من الأطفال الرضع، ويكون ذلك من خلال اكتساب البراز القوم الرخو، وكثرة عدد مرات البراز في اليوم عن المعتاد.
  • في حالة وجود إسهال عند الطفل يجب على الأم الإكثار من الرضاعة وإعطاء الطفل محلول الجفاف لحماية جسمه من الجفاف.

شاهد أيضًا : 6 فوائد للرضاعة الطبيعية لجسم الأم قبل الطفل

2- ارتفاع درجة الحرارة

الأطفال حديثي الولادة أكثر عرضة للارتفاع في درجات الحرارة عند مهاجمة أي فيروس للجسم، فلو ارتفعت درجة حرارة الطفل عن 38 درجة يجب على الأم إعطاء الطفل خافض للحرارة والبحث عن سبب ارتفاع درجة الحرارة وعلاجها.

3- الطفح الجلدي

بعض الأطفال الرضع أصحاب البشرة الحساسة يعانون من وجود طفح جلدي في حالة إصابتهم بنزلات البرد، ويكون ذلك بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

4- السعال

يعتبر السعال أحد الأعراض الواضحة التي تدل على إصابة الطفل بنزلات برد، وقد يكون هذا السعال جاف أو مصحوب ببلغم، والسعال من الأعراض التي لا يجب تجاهلها لأنها قد تؤدي إلى إصابة الرضيع بالنزلة الشعبية.

5- انسداد الأنف

يحدث انسداد في أنف الطفل يعيقه عن التنفس بشكل طبيعي في حالة إصابته بدور البرد والزكام، وفي هذه الحالة يجب أن يتم استخدام محلول ملحي للتخلص من المخاط الموجود في أنف الطفل.

علاج برد المعدة عند الاطفال الرضع

يتم علاج برد المعدة عند الاطفال الرضع من خلال التالي:

  • إعطاء الطفل قدر كافي من المشروبات الدافئة التي تتكون من الأعشاب الطبيعية مثل: الزنجبيل، اليانسون، النعناع وغيرها من المشروبات التي تقوم بتدفئة المعدة وتقلل من أعراض الالتهابات.
  • الحرص على بقاء الطفل في جو دافئ وإعطاء الطفل قسط كافي من النوم والراحة.
  • يجب تجنب إعطاء الطفل أي أدوية دون استشارة الطبيب لتحديد الدواء المناسب مع المرض وتحديد الجرعة المناسبة مع عمر الطفل.
  • الإكثار من تناول الفواكه التي تحتوي على فيتامين ج لأنها تساعد على التخلص من الفيروسات وتقوي الجهاز المناعي في الجسم.
  • الإكثار من الرضاعة الطبيعية لأنها تعمل على تحسين المناعة الطبيعية عند الطفل وبالتالي زيادة قدرته على مقاومة الأمراض.

الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب

هناك بعض الحالات وبعض الأعراض التي تظهر على الطفل الرضيع والتي يجب فيها على الأم الذهاب إلى الطبيب المتخصص على الفور ومنها:

  • لو كانت درجة الطفل الرضيع أكثر من 39 درجة مئوية ولا تستجيب للهبوط عن طريق أدوية خفض الحرارة.
  • في حالة بكاء الطفل المستمر وعدم الاستجابة لأي طرق تحاول تهدئته.
  • لو كان الطفل ينام فترات أكثر من اللزوم.
  • لو كان الطفل يعاني من الصعوبة في التنفس أو حدوث صوت في التنفس أثناء الزفير.
  • لو نقصت كمية الرضعات عند الطفل الرضيع بشكل ملحوظ.
  • في حالة وجود التهاب في أذن الرضيع يجب علاجه على الفور لتجنب التعرض لالتهاب الأذن الوسطى.
  • إذا لم يتحسن الطفل الرضيع بعد إعطائه المشروبات الساخنة.
  • لو كان السعال عند الرضيع مصحوب بوجود بلغم.

شاهد أيضًا : كيف يمكن زيادة الوزن طبيعيًا؟

بهذا نكون وضحنا لكم كيفية حماية الطفل الرضيع من نزلات البرد كما وضحنا لكم أسباب إصابة الطفل الرضيع بنزلات البرد والطرق الصحيحة التي يمكن أن نقوم بها بعلاج الرضيع، والحالات التي تستدعي زيارة الطبيب.

أترك تعليق